نتنياهو فى القاهرة الأحد المقبل

   
  نتنياهو فى القاهرة الأحد المقبل  
     
 
 
 
     
     
  القاهرة: أكد السفير حسام زكي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية الأربعاء أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيزور القاهرة الأحد المقبل لإجراء محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك.ونقلت صحيفة “الشروق” الصرية عن زكي قوله إن زيارة نتنياهو ومباحثاته مع مبارك ستتركز حول عملية السلام والجهد المبذول لاستئناف مفاوضات السلام.

وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية ذكرت الثلاثاء أن نتنياهو سيتوجه إلى مصر لإجراء محادثات مع مبارك ومدير المخابرات المصرية العامة عمر سليمان قبيل موعد انعقاد اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك التي سيشارك فيها نهاية سبتمبر الحالي والتي يحتمل أن تشهد لقاء ثلاثيا يضم الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

يذكر أن هذه الزيارة تعد الثانية لنتنياهو حيث التقى مبارك في 11 مايو/ايار الماضي في شرم الشيخ في أول زيارة قام بها إلى خارج إسرائيل بعد توليه رئاسة الوزراء.

   
     
  تفاصيل مؤامرة إسرائيل للسيطرة على مياه النيل  محيط – جهان مصطفى

 
  نتنياهو وليبرمان    

يتأكد يوم بعد يوم أن الجولة الإفريقية التي قام بها وزير خارجية إسرائيل مؤخرا كانت تستهدف بالأساس مصر ومياه نيلها ، حيث كشفت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية في 8 سبتمبر عن تفاصيل مخطط إسرائيل الجديد للسيطرة على مياه نهر النيل بعد الإغراءات التي تقدمت بها للدول الإفريقية في السنوات الماضية لإثارة القلاقل مع مصر وإعادة توزيع مياه النهر.

ووفقا للصحيفة ، فإن الجولة التي قام بها افيجدور ليبرمان إلى بعض الدول الإفريقية في 2 سبتمبر تشكل تهديدا خطيرا لمستقبل مصر ، موضحة أن هذا التحرك وهو الأول منذ 25 عاما يعتبر تمهيدا لحرب المياه في الشرق الأوسط التي تبدأ في قلب القارة الإفريقية.

وأضافت أن الوزير الإسرائيلي زار إثيوبيا وكينيا وأوغندا لأنها تشكل دول منبع النيل ، مشيرة إلى أنه ضغط على إثيوبيا لبناء سدود على نهر النيل خاصة وأن 80% من المياه التي تجري في مصر تأتي من النيل الأزرق الذي ينبع من إثيوبيا.

واستطردت ” مصر تمول حفر الآبار في كينيا لتنظيف البحيرات الأوغندية ولكن إسرائيل تساهم في الوقت ذاته في بناء السدود في إثيوبيا وثلاثة مشاريع جديدة في أوغندا ، هذه الإغراءات التي تمارسها إسرائيل تتجاوز حدود المنافسة الدبلوماسية مع مصر لأن الموضوع بالنسبة لإسرائيل هو الوصول إلى مياه النيل”.

وانتهت الصحيفة إلى القول إن إسرائيل ومنذ تأسيسها تحاول أن تحصل على مياه النيل وقد سبق أن طرحت في عام 1974 فكرة إعادة القدس المحتلة إلى الفلسطينيين ، مقابل نقل 840 مليون متر مكعب من مياه النيل سنويا إلى إسرائيل وهذه الكمية كافية لتغطي احتياجاتها من المياه ، غير أن المشروع اصطدم بمعارضة إثيوبيا والسودان حينها.

إثيوبيا كلمة السر

ويبدو أن “لوفيجارو” لم تكن الصحيفة الوحيدة التي تدق ناقوس الخطر في هذا الشأن ، فقد نشرت جريدة “القدس العربي” أيضا مقالا للكاتب عبد الباري عطوان في 4 سبتمبر جاء فيه أنه لم يكن من قبيل الصدفة أن يبدأ وزير الخارجية الإسرائيلي افيجدور ليبرمان جولته الإفريقية بزيارة العاصمة الإثيوبية أديس أبابا ولم تكن صدفة أيضا أن تشمل هذه الجولة دولتين أخريين تشكلان مع إثيوبيا المصدر الأساسي لمياه نهر النيل وهما أوغندا وكينيا.

وقال :” إسرائيل بدأت تدرك جيدا أن هناك حالة من التذمر في أوساط دول المنبع الإفريقي لهيمنة دولتين عربيتين على الغالبية الساحقة من مياه النيل، هما مصر (55.5 مليار متر مكعب) والسودان (18.5 مليار متر مكعب)، أما ما تبقى، أي عشرة مليارات متر مكعب، فيذهب إلى ست دول إفريقية على الأقل ، وشهدت الأعوام الأخيرة مطالبات علنية بتعديل اتفاقيتي 1929 و1959 لتوزيع مياه النيل، خاصة الشق المتعلق منهما باعطاء مصر (دولة المصب) حق الفيتو على أي مشاريع سدود في أي من دول المنبع”.

وأضاف ” التركيز الإسرائيلي على إثيوبيا مهم لأنها تقود التمرد على الاتفاقيتين المذكورتين أولا، ولأن 86 بالمائة من مياه النيل تأتي من مرتفعاتها، والأهم من كل ذلك الوجود العسكري الإسرائيلي المتعاظم في هذه الدولة التي باتت مخلب القط الأمريكي في القرن الإفريقي، وتجلى ذلك واضحا في الفترة الأخيرة بإرسالها قوات إلى الصومال واحتلاله فعليا”.

وتابع عطوان يقول :” الاحصاءات الرسمية ترجح أنه في عام 2017 لن يكون لدى مصر الماء الكافي لمواجهة احتياجات مواطنيها المتفاقمة ، حيث ستبلغ هذه الاحتياجات 86 مليار متر مكعب سنويا، بينما لن تتعدى جميع مصادرها 71 مليار متر مكعب، أي أنها ستواجه عجزا مقداره 15 مليار متر مكعب ، الصورة ربما تبدو مأساوية بشكل أكبر إذا مضت إثيوبيا قدما في نواياها في إقامة سد على النيل الأزرق، مصدر معظم مياه النيل، ويبدو أنها مصممة على ذلك، وأعلن وزير الري فيها أنه لا توجد قوة في العالم تحول دون اقدامها على ذلك، فالمياه مياهها، ولا حق لأحد بأن يملك الفيتو ضد مشاريعها، وهدد بالانسحاب من معاهدة 1929 المذكورة”.

واستطرد ” ليبرمان الذي هدد بقصف السد العالي وإغراق الشعب المصري ذهب إلى القارة الإفريقية على رأس وفد إسرائيلي كبير يضم ممثلين عن أكبر شركات أسلحة إسرائيلية، علاوة على خبراء آخرين في شئون المياه والاقتصاد وحرب العصابات ، ليبرمان عرض على هذه الدول خدمات بلاده العسكرية لتعزيز قواتها المسلحة للتصدي لأي حرب يمكن أن تشنها مصر في المستقبل في حال إقدام هذه البلدان وخاصة إثيوبيا على مشاريع لتحويل مياه النيل ، التغلغل الإسرائيلي في إفريقيا يستهدف مصر ومستقبل أجيالها، وضربها في خاصرتها الموجعة، أي مياه نيلها “.

وأخيرا ، تساءل الكاتب عن رد الفعل العربي على هذا التغلغل الإسرائيلي في قارة كانت حتى نصف قرن مضى تعتبر بحيرة نفوذ عربية ومصرية على وجه التحديد تعتمد اعتمادا مباشرا على المنح الدراسية والخبراء الزراعيين والدعاة المصريين ، واختتم قائلا :” المحللون الإفارقة يقولون إن إسرائيل تعرض عليهم خبرات زراعية، ووعوداً بمساعدتهم للحصول على منح مالية أمريكية وأوروبية لما لها من نفوذ كبير هناك، وفوق هذا وذاك أسلحة حديثة ومتطورة وخبراء يتولون تدريب جيوشهم على حروب العصابات، فماذا عند العرب لكي يقدموه غير الفساد والتخلف والهزائم؟”.

محادثات الإسكندرية   

 
  النيل شريان الحياة في مصر    

ورغم أن ما ذكره عطوان صحيح بنسبة كبيرة ، إلا أن مصر تعي وتدرك خطورة  التحركات الإسرائيلية ، ففي 28 يوليو الماضي ، اختتم وزراء من الدول العشر المطلة على نهر النيل محادثاتهم في مدينة الإسكندرية بمصر حول مشروع اتفاقية إطارية جديدة بشأن كيفية تقاسم مياه النهر، والتي تأتي في إطار مبادرة دول حوض النيل التي وقعتها مصر في عام 1999 لبحث كيفية توزيع مياه نهر النيل بين دول المنبع والمصب العشرة، في ظل مطالبات دول في شرقي إفريقيا وخاصة أوغندا وكينيا بضرورة إلغاء اتفاقية أبرمتها بريطانيا عام 1929 لتقسيم مياه النهر بحجة أنها لم تراع احتياجات دول المنبع.

ويجب الإشارة إلى أن محادثات الاسكندرية لم تكن الأولى من نوعها في 2009 التي تبحث موضوع الاتفاقية الجديدة ، حيث شهد شهر يونيو الماضي أيضا محادثات حول القضية في كينشاسا ، إلا أنها منيت بالفشل ، حيث تمسكت دول الحوض بموقفها الرافض للاتفاقيات التاريخية التي تعطي لمصر حقوقها في مياه النيل، خاصة اتفاقيتي 1929 و 1959 وأصرت علي إعادة تقسيم حصص المياه بين دول الحوض بشكل أكثر عدلاً من وجهة نظرها.

وفي المقابل ، تمسكت مصر برفض أي اتفاق جديد يقلل من حصتها والتي تعد أكبر من حصة أي بلد آخر كما أصرت على الحصول على حق نقض أية مشاريع تنوي بلدان أخرى إقامتها على نهر النيل ، موضحة أنه مع استمرار نمو الكثافة السكانية ، فإن الطلب سيفوق حصتها التاريخية في مياه النيل ، هذا بالإضافة إلى أن إقامة أي سدود في منطقة منابع النيل يعرض الأمن المائي في كل من مصر والسودان للخطر ، فضلاً عن أن السدود لا تدخل ضمن برامج التعاون التي تشملها مبادرة دول حوض النيل.

ويبدو أن محادثات الاسكندرية حققت بعض التقدم ، حيث بدأت اللجان الفنية التي تم تشكليها من الفنيين والخبراء والقانونيين في دول حوض النيل وبحضور خبراء البنك الدولي والدول المانحة عملها اعتبارا منذ مطلع أغسطس الماضي في القاهرة ودول حوض النيل بالتناوب لبحث نقاط الخلاف حول الاتفاقية الإطارية الجديدة لمبادرة حوض النيل ، وذلك بهدف الوصول إلى رؤية موحدة للإطار القانوني والمؤسسي للمبادرة .

وأعلن الدكتور محمد نصر الدين علام وزير الموارد المائية والري في مصر بعد اختتام المحادثات أن نقاط الخلاف بين دول المصب وهي مصر والسودان ودول المنبع هي إثيوبيا وأوغندا وكينيا وتنزانيا والكونغو ورواندا وبوروندي تتمثل في ثلاث نقاط أساسية هى : الموافقة المسبقة ، والأمن المائي ، والحقوق التاريخية في مياه النيل لدول المصب.

وأضاف نصر الدين أن النقطة الأولى تتمثل في الموافقة المسبقة على إقامة أي مشروعات على امتداد نهر النيل ، فدول المنبع متفقة على الموافقة بالأغلبية ، ولكن مصر والسودان تقترحان أن الموافقة بالإجماع ، وفى حالة الأغلبية يجب أن تكون مصر والسودان ضمن الأغلبية.

التصريحات والتحركات المصرية السابقة وإن لم تحقق النجاح المرجو حتى الآن ، إلا أنها تبشر بالخير ولذا سرعان ما تحركت إسرائيل لتنفيذ مخططها القديم الجديد ضد مصر ونيلها .

فما أن انتهت محادثات المجلس الوزاري الـ17 لدول حوض النيل في الاسكندرية ، إلا وأعلنت إسرائيل عن موافقتها على تمويل إنشاء ثلاث سدود علي نهر النيل بأوغندا، بزعم استغلال هذه السدود في توليد الكهرباء ، بجانب استغلال مياهها المخزنة خلف هذه السدود في مشروعات التنمية الزراعية بأوغندا.

وفي 2 سبتمبر ، قام وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان بجولة إفريقية استمرت ثمانية أيام وزار خلالها خمس دول في القارة هى إثيوبيا وكينيا وغانا ونيجيريا وأوغندا.

حقائق تاريخية

 
  الرئيس المصري الراحل أنور السادات    

وما يؤكد مصداقية ما ذكرته صحيفة لوفيجارو عن المخطط الإسرائيلي الجديد ضد مصر ونيلها أن هذه الجولة تعد المرة الأولى منذ أكثر من عشرين عاما التي يزور فيها وزير خارجية إسرائيلي إفريقيا ، كما أنه رافقه في جولته نحو 20 من رجال الأعمال الإسرائيليين في مجالات الطاقة والزراعة والشحن والري والبنية التحتية والكيماويات والإعلام والأمن ، هذا بالإضافة إلى تأكيده أن الجولة تندرج في إطار خطته لتطوير اتجاهات جديدة في سياسة إسرائيل الخارجية ، زاعما أن إسرائيل غابت طيلة سنوات عديدة عن مناطق بأكملها في العالم وأن ثمة أهمية كبيرة لهذه الجولة في تقوية مكانة إسرائيل وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الدول الإفريقية ، وخاصة مع إثيوبيا.

وأيا كانت نوايا ليبرمان الشيطانية ، فإن هناك عدة حقائق تاريخية تؤكد أن أمن مصر المائي “خط أحمر” لا يمكن لأحد أن يتجاوزه ، فمعروف أن نهر النيل هو أطول نهر في العالم ، وقد حصلت مصر وفقا لاتفاقية وقعت بينها وبين بريطانيا عام 1929 على حق تعطيل أي مشاريع في حوض النهر كفيلة بالتأثير على حصتها من المياه ، كما كفلت اتفاقية وقعت عام 1959 بين السودان ومصر للأخيرة الحصول على 55,5 مليار متر مكعب من مياه النيل سنويا، وهو ما تعترض عليه الدول الثماني الأخرى، وتقول مصر إنها ستكون بحاجة الى 86,2 مليار متر مكعب من المياه في عام 2017، ولكنها لا تملك سوى مصادر تكفي لتأمين 71,4 مليار متر مكعب فقط.

وبالإضافة إلى الحقوق التاريخية ، فإنه هناك أيضا أحداثا تاريخية تؤكد أن مياه النيل تشكل مسألة “حياة أو موت” بالنسبة إلى مصر على مدى العصور، ففي القرن التاسع عشر ، وضعت حكومة محمد علي باشا خطة طوارئ للتدخل عسكريا ضد أي دولة يمكن أن تشكل أي خطر على تدفق مياه النيل إلى مصر، كما دعا الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات خبراءه العسكريين لوضع خطة طوارئ عام 1979 عندما أعلنت إثيوبيا عن نواياها بإقامة سد لري 90 ألف هكتار في حوض النيل الأزرق، وهدد بتدمير هذا السد، وعقد بالفعل اجتماعا طارئا لقيادة هيئة أركان الجيش المصري لبحث هذه المسألة.

الحقائق السابقة تؤكد أن العلاقة بين مصر ودول حوض النيل يجب أن تبقى علاقة تعاون ، لأن غير ذلك يصب في صالح إسرائيل فقط.

 
     
 
   
 
     
  <!–

–>

عدد القراءات : 4877 تمت الطباعة : 32 تم الإرسال : 8
 
     
 
   
 التعليقــات : 30 تعليق

 
 
  مسلسل : 30   /   الراسل : تائب ائب لله حمدا له بعدما انقظى من معتقد جند الدجال   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 6:27 مساءً


اشد عداوه لنا وللخير وللاسلام الصهيونيه والماجوس ومن والهم
موئمرات صهيونيه لايوقفها عهد ولا معهدات وخرق ماجوسى صفوى شيعى تلمودئ حليفين استتراتجين خبيثين كل ينهش مصر والامه بقدر ما استطاع من تجنيد عملاء عبثاء يدركون مما يفعلون لكنهم فى داخل قلب الفتنة الكبرى التى حذرنا الرسول من شدتها ومكرها فتنة الدجال واتباعه حيث هذه حالها قد ظهرت ولاندرى غدا اومتى فى القريب يظهر الدجال الماجوسى وجنده الماجوس ويهود اصفهان ومن ولائهم اما فتنة الماجوس فى العراق ولبنان واليمن ومصر وعيها ماهى الامسببات اوليه وعلامات واضحات كما ذكر الرسول فى حال العراق وفتنة الاحلاس التى انطلقت من سمراء والمساهمه الصهيونيه فى الفتنة الكبرى وان كانت اقل بكثير مما يفعله الماجوس فهم فى مسلك ومقصد واحد على نهش الامه وزرع فيه كل البلاوى وتحت راية مقصديه واحده ستجمع علنا عند ظهور الدجال لمناصرته ضد الاسلام والخير واهلهما واى من يغتقد ان الماجوس ومن يبرر لهم من اذنابهم ويدافع عنهم بل مجرد تولية جانب الماجوس واتباعهم من ائ كان وان اتفق معك يااخى المسلم المؤمن فذلك تقية ومكر منه فاحذره مهمى ابدى وهو يامن جانب الماجوس واذيالهم العفنه من اليهود وغيرهماو يدافع عنهم اويحاول ان يخدعك باشد الاعداء للاسلام بانهم مسلمين فهم ماجوس واليهودى ان اسلم قد يثبت على الاسلام الا هاؤلاء مداموا على معتقدهم الخبيث وحقدهم الاعمى اصل عقيدتهم فهم اصلا ليسوا من الاسلام فى شى وبل ولت يستطيعوا ان يثبتوا على عقيدة الكفر الغير محارب ابدا وهم يسارعون فى الكفر المحارب كيف يكون فيهم خيرا وهم وتاريخهم شر مستطل على الاسلام وهم جند الدجال
 
  مسلسل : 29   /   الراسل : محروس    /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 5:21 مساءً


لاعهود مع اليهود
يتأكد للقاصى قبل الدانى كل يوم حقيقة اليهود،فهؤلاء لا عهد لهم ولا ميثاق ،فهلا نعى طبيعتهم؛لنسلم من أذيتهم،فيا ليت قومى يعلمون.
 
  مسلسل : 28   /   الراسل : مصرى   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 5:20 مساءً


خللوا بالكم من مياه مصر يا مسئولينا
نرجو الاهتمام بمياه مصر حتى لو ادى للحرب انسوا البزينس واهتموا بمصر شوية يا من بيدكم الامر
 
  مسلسل : 27   /   الراسل : مصريه   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 5:14 مساءً


بحب مصر
والله مافى أجمل وأحن من مصر.أوع حتى يتغر فى شباب مصر دول أجدع ناس دول مابيخوش من حد مهما كانت سلطة وشوفهم فى المدارس؛والجامعات؛والشغل اللى مابيصدقوا يلااقوه…..لوحد جيه عالهم ؛أوظلمهم؛ممكن يصبروا مره والتانيه؛بس ملعون أبو الحاجه اللى تخليا نتزل وبيثرو؛ومش بيسبوا حقهم..بس كل اللى عايزه أقولوا لأى شخص نقد الحله اللى هو فيها وشتم الحكومه والريس!!لو أنت مكانه وفى رقبتك شعب يعدى ال80مليونوبتوفر ليهم كل اللى حوليك وعايش فى سلام قلى هتعمل أكتر من كده أنت باصيص على نفسك وعلى اللى حوليك بس ليك مطالب وغيرك ليهم مطالب عكس مطالبك وكل واحد فىى ال28محافظه أعمل أنت حاجه ألحق الكارثه ده أحنا فى عرض نقطة مياه أبداء بنفسك وأعرف قيمتها بدل ما أنت بتسب وتلعلن من غير ماتعمل حاجه علشان كتير عرفوه قيمتها غيرك وطمعوا فيها مش عيزه تفكير أحنا من دلوقتى نحمى ملكنا ونحافظ عليها من نفسنا ده العيب فينا من الاول لانها مسؤليتنا فى الاول وفى الاخر
 
  مسلسل : 26   /   الراسل : جمال مصر   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 5:3 مساءً


المعامله بالمثل – تصفية ليبرمان
على اي بطل عربي تصفية ليبرمان – نفس المنهج الاسرائيلي والبادي أظلم ….يعني أحنا مش قادرين نهزمهم واحنا كويسين نهزمهم واحنا سفلة

 
  مسلسل : 25   /   الراسل : نهال   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 2:1 مساءً


ثقافة الهزيمة.. السودان أرض مصريةأن ما حدث فى مؤتمر وزراء حوض النيل بالأسكندرية عام 2009 من ملابسات ملخصها أنه هناك أتجاة من دول حوض النيل لعدم الألتزام بحصص المياة المنصوص عليها فى الأتفاقات التاريخية ووقوفهم جميعا ضد مصر و السودان هو مجرد رأس جبل الجليد و من السذاجة أن نعتقد أن ما تحاول مصر القيام به من أجتماعات و زيارات و تعزيز التعاون مع دول حوض النيل سيؤدى لنهاية هذة الأزمة.

والسؤال الأن بأي إستراتيجية تواجه مصر و السودان المخاطر الموجهة إليها من محاولة إثيوبيا و باقى دول حوض النيل منع تدفق المياه إلى مصر و السودان بالأضافة إلى مؤامرات تفكيك السودان؟ وقبل الأجابة على هذا السؤال لابد من ذكر حقيقة ربما يجهلها أغلب شعب وادي النيل نفسه وهو أن مصر و السودان كانت بلد واحدة فى عصر الفراعنة و لمدة تقارب 2500 عام و بعض أثار هذة الحضارة الفرعونية توجد اليوم بالسودان فى منطقة البجراوية، حيث يقف 140 هرما يعود تاريخها الى العهد المروي ، وأنه خلال الفترة المتأخرة من تاريخ مصر القديمة ، سيطر ملوك نبتة ( من السودان ) على مصر الموحدة ذاتها، وحكموا كفراعنة الأسرة الخامسة والعشرين ، وهذا التاريخ تم أهماله عمدا.

أن أنفصال السودان عن مصر خطأ تاريخى و يجب أصلاحه بأعادة أتحاد مصر و السودان فورا و به سيعود التوازن المفقود لكل من مصر و السودان و نكون فى وضع قوى و بالقرب من منابع النيل مما يسهل علينا التدخل لحماية مصالحنا عند الضرورة.

نطالب الحكومة المصرية و السودانية بعمل أستفتاء شعبى على الوحدة الفورية بين البلدين.

حكمة للتأمل : مثل انجليزى .
. الأتحاد قوة Union is strength

باقى الموضوع يوجد ضمن مقالات ثقافة الهزيمة فى الرابط التالى:

http://www.ouregypt.us

 
  مسلسل : 24   /   الراسل : أبو عاصم   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 10:23 صباحاً


الحكمه
المقال شوية متشائم وكمان التعليقات فيها ترقب وحذر والله ثم والله ثم والله مصر فى جيشها قوية جداجدا ولو كانت مصر ضعيفة لكان أسهل لإسرائيل مواجهتها بدل من هذا اللف والدوران والمصاريف وكأنها هتلعب دور الأب لأكثر من 8 دول ولذلك هى تدور وتلف حول الحمى لأنها على يقين من قوه مصر فى المخابرات أو الصاعقة أو المشاه أو الدفاع الجوى انا أتحدث لأنى كنت ضابط بالجيش كل شئ فية منظم جدا وأى شئ يقال غير ذلك هو على سبيل الحرب النفسية وليس صدقا أبدا أنا ما نراه اليوم من وضع مصر المادى دليل على ضعف جيشها ولكن أقول وبجد العكس تماما لأن 60 ? من ميزانيه مصر على التسليح والتطوير فى هذة الأسلحة والدليل ضعف التعليم والصحة بسبب إن 40 % بس لهم وللتنمية الأخرى ولا أريد الحديث أكثر من ذلك بس مش معقول كل كبيرة وصغيرة نحرك الجيش وخاصة لم يحدث شئ فعلى حتى الأن ونحن الأن فى مرحلة المفاوضات كما أن العالم مشحون بعنف كبير وكتير ومصر السلام والحب التنمية دورنا فى العالم لأننا كبار أوى مش عايزين نكون حلقه فى مسلسل العنف العالمى ونحذر إسرائيل من ظنها بأنها تقدر على مصر لم تقدر على شرزمه- حزب الله – منظمة ثمن تنظيم مصر هل تقدر على مصر …….!!!!! المهم لأبد من الإتحاد والتكاتف بين العرب وفعلا مسر رأس العرب
 
  مسلسل : 23   /   الراسل : هاوى   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 9:35 صباحاً


هههههههههههههههههههه
طيب مانديهم مياه الصرف الصحى . ولا صحيح دى لينا احنا الحكومة ممكن توصلهم النيل لغاية عندهم
 
  مسلسل : 22   /   الراسل : احمد   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 9:33 صباحاً


هاها
نسيت اقول لسيادتك ان هناك خطاب رسمى من سيادة المفخره يعد فيه الأسرائليين بتوصيل مياه النيل عن طريق سحاره تمر اسفل القناه عند ترعة الأسماعيليه .. لذا لزم التنويه وشكرآ
 
  مسلسل : 21   /   الراسل : احمد   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 9:26 صباحاً


هاها
الأخ صاحب التعليق رقم < واحد >..انت محتاج ترجع تتعلم من اول وجديد والمدارس على الأبواب !!! يابنى مصر كانت زعيمة افريقيا بحق وحقيق لغاية الأستاذ المفخره بتاعك ماوقع اتفاقيه العار وتركت مصر الحبل على الغارب لأسرائيل ونفضت ايديها من كل شئ من اجل عيون الأتفاقيه الشؤم بتاعت المفخره !! فوقوا بقى !!!
 
  مسلسل : 20   /   الراسل : …..   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 8:7 صباحاً


المبروكه ح تتاكل
مصر لامؤاخذه بقت ط.. العرب مش راس العرب ومفيش القاب ولا مقامات بالعافيه لاننا ماعاد فينا عافيه ..احنا اجدع بلد احنا الفراعنة زمش عارف مين اللي دخل في راسنا اننا فراعنه.. طيب ادي الفراعنه بينضربوا علي قفاهم من دويلة لو طلع عليها حي من احياء القاهرة ح ياكلوهم من الجوع اللي عايشين فيه .. وصبر المصريين علي حكومتهم شجع اللي يسوي واللي مايسواش علي اكل حقوق الشعب الطيب الصابر. حكومتنا حطت انوف الناس في التراب وبقينا مسخرة الشعوب وانا اللي ح اسمعه بيقول احنا فراعنه ح اضربه بالجزمه..لاننا فعلا مش فراعنه
 
  مسلسل : 19   /   الراسل : محمد اسماعيل   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 7:54 صباحاً


كامب ديفيد
ولسه يا مبارك بتقول احنا فيه اتفاقية سلام بيننا وبينهم وكنت تتشدق بهذه الكلمه ايام حصار اسرائيل ومعها مصر لغزه فنحن اشتركنا فى حصار غزه لاهداف شخصيه تعلمها انت يا مبارك وهى القضاء على حماس اول حكومه منتخبه حتى لا يكون للديمقراطيه والاسلام اى وجود ادى اسرائيل حليفتك (يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء ومن يتولهم منكم فإنه منهم)أأنت منهم اهى كل شويه بتديك قلم على خدك وأنت ما عليك الا تديها الخد الثانى وعامل خدك مداس لاسرائيل وامريكا كل ده عشان التوريث عشان عارف ان لو حد تانى جه الحكم غير ابنك فدي نهايتك ونهاية عصابتك من اسبوعين ضرب الجندى المصرى ومفيش حتى اعتذار والان امداد عسكرى واقتصادى وسياسى لدول حوض النيل لتدمير مصر يا ريت يكون باقى عندك ذرة نخوه ولا كرامه الله يقرفك ذى ما قرفتنا والله انا ساعة ما باشوفك ببقى عايز ارجع (مع الاعتذار للقراء الاعزاء)
 
  مسلسل : 18   /   الراسل : أسد الله   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 7:12 صباحاً


سيب وانا اسيب
زي ما اسرائيل تحب تربي في ملك غيرها لازم احنا نعمل كدا يعني نقف مع ايران وحزب الله وحماس لتقوية شوكتهم حتي تنتهي اسرائيل أو ترجع عما تفكر فيه
 
  مسلسل : 17   /   الراسل : كمبورة   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 6:58 صباحاً


مين اللي قال نايمين
مين اللي قال ان الحكومة المصرية نايمة و لم تتخذ اجراءات؟ تم القبض علي اكثر من عشرة اشخاص واتهامهم بتنظيم دولي، تم عرقلة الافراج عن المعتقلين المفرج عنهم بقرار اكتر من محكمة، تم القبض علي معارضين بتهمة توزيع شنط رمضان و رشوة الشعب ليأكل، تم القبض علي مجموعة واتهامها بالانتماء لحزب الله الذي يريد شرب مياه النيل، حاجات كتيرة حصلت بس احنا مش واخدين بالنا لاننا بنبص في الاتجاه المعاكس!!!!!
 
  مسلسل : 16   /   الراسل : أم سيف   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 5:31 صباحاً


لسة يا ما راح تشوفو
قال يا فرعون ايش فرعنك . قال ما لقيت حدة يصدني. وهادا احنا.ما بنذكر ألمصيبة غير بعد ما بتحصل.
 
  مسلسل : 15   /   الراسل : سوري   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 2:44 صباحاً


متى راح تفيق مصر
متى راح تفيق مصر من هذا السبات فيقي يامصر نحن محتاجليك اسرائيل وامريكا تعمل المستحيل من شان يبقوا مصر نايمة لانهم بيعرفوا لو فاقت يعني القيامة راح تقوم على اسرائيل سوريا وفلسطين وكل العرب الاشراف عم يستنوا نهوضك يا عملاق العرب يامصر
 
  مسلسل : 14   /   الراسل : عبدالفتاح   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 2:1 صباحاً


العين بالعين
دائما ماتبدأ اسرائيل بالتأمر على مصر ودائما ماتحقق هدفها !؟ أليس من حق مصر أن تبدأهى كما فعلت فى حرب أكتوبر ؟ اسرائيل تستخدم الاغتيال للتخلص من أعدائها التى تخافهم وتشعر بخطورتهم فلماذا لا نقوم مرة واحدة بذلك للتخلص من أى خسيس فتطلع روحه النجسة قبل أن يفرح بما ينجح فيه من سياسةالبغض والحقد والكراهية .
 
  مسلسل : 13   /   الراسل : مصرى   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 1:58 صباحاً


بكره يامانشوف
اعتقد ان السيد الرئيس بكره حيحول لهم المياه زى ماحول لهم الغاز المصرى
حسبى الله ونعم الوكيل فى رئيس مصر واعوانه
 
  مسلسل : 12   /   الراسل : الباكى الحزين    /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 1:55 صباحاً


يجب ان نفيق داخيلا
يجب ان تتعاون جميع فئات الشعب مسلمون واقباط حتى نتمكن من القضاء على الخطر الذى ممكن يحدث من الصهيانة الملعيين والمساند لهم الامركان الحثالة فهم يخططوا للتفرقة علشان ينفذوا مثل هذة الافكار لذلك يجب ان نتحد فى الداخل لنستطيع القضاء على ما ياتى من الخارج
 
  مسلسل : 11   /   الراسل : سيف الدين   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 1:33 صباحاً


ياريت تفوء
ياريت يا من تلهثلون وراء توريث الحكم والمساومة مع الأقباط أن تعرفوا ان الخطر فادم لا محالة لأنكم تبيتون فى تدبير المؤمرات الخبيثة للتوريثياريت تسيبوا البلد للى يعرف يدافع عنها ويحمل همها كفاية أرف وذل وهوان

كل اللى بيحصل لنا من هوان منكم انتم يا من ضيعتم الأمانة
لم يجروء هؤلاء الكلاب اليهود على فعل ذلك ايام الرجالة اللى بحق وهم عبد الناصر والسادات

يارب نفوء باة أحنا الشعب المصرى وكفاية الحصار اللى من كل ناحية

لقد حزنت النفس ودمت القلوب على ما يحدث لأعز أمة وخير جنود الأرض

 
  مسلسل : 10   /   الراسل : اشرف    /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 0:49 صباحاً


يارب دول افريقيا يعرفوا ان اسرائيل بتلعب بيهم
وان هم اليهود اصلهم نقد العهود
وان اسرائيل تطمع في شيئين فقط
اولهما تدمير مصر وثانيهما سرقة مياه النيل
والفارقه ودول افريقيا مجرد اداه سازجه للسيطره عليهم
واغرائهم بالمال
وبعد ان يعتمدوا على اسرائيل في كل شيء تمامآ تدمرهم وتثير الفتن داخل هذه البلاد وتنشء الحروب بينهم وتلهيهم في انفسهم
وتتفرغ اسرائيل في السيطره على مياه النيل وسرقتها
كما فعلت اسرائيل في العراق هي وامريكا وسرقوا بترول العراق
دخلوا العراق واشعلوا الفتنه بين السنه و الشيعه وتفجيرات بين الجانبين وهما بيسرقوا بترول العراق
وسيفعلوا هذا بكل دوله تثق فيهم وتسلمهم مستقبلها
اليهود ابناء القردة والخنازير ليس لهم عهد ولا ميثاق
ولعنهم الله في كل الاديان قتلة الانبياء و الرسل
المضوب عليم في فاتحة الكتاب
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
 
  مسلسل : 9   /   الراسل : محمد   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 0:41 صباحاً


السلام مع اسرائيل سلام الشجعان
ان كنا نحترم اتفاقية ليس معناه الضعف مع اسرائيل فقد تكون نهايتها كما قال احمد نجاد و سوف تكزن مع مصر فقط اما الأفارقة فمطلوب من الحكومات المصرية عدم اغفال هذة القارة مع مصالحنا العليا و خصوصا المجالات الزراعية و المياة و لو كلفنا ذلك فتح ابواب الهجرة لهذة الدول
 
  مسلسل : 8   /   الراسل : مصرى   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 0:37 صباحاً


اين رد الفعل المصرى
والله خايف لاالموضوع يدخل من ودن ويخرخ من الثانية زى اى موضوع مع اسرائيل والله يرحمك ياسادات
 
  مسلسل : 7   /   الراسل : اسامة عبد المنعم   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 9 – 9 – 2009 الساعة : 0:15 صباحاً


نينا هوووه
والله مانتوا صحيين…..نام نيينا هوووه….سياسة عربية(عيشنى النهاردة وموتنى بكرة)حد عارف مين يعيش.
 
  مسلسل : 6   /   الراسل : ايمان   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الثلاثاء , 8 – 9 – 2009 الساعة : 11:13 مساءً


افريقيا العذراء
منذ فتره بدات معظم الدول القويه التوجه الى القاره الافريقيه والتى مازالت تحتفظ بمعظم ثرواتها وخيراتها من المعادن والذهب والتى انشغل معظم سكانها من القبائل بالحوب فى ما بينهما والتى يمولها الاعداء باسلحه لا يعرف الافارقه حتى استخدامها ولكنها مسئوليه الامه العربيه والاسلاميه التى اهملت جيرانها وتهاونت فى نشر الدعوة ومحاوله توعيه الشعب الفريقى والذى استغل من حملات التنصير والتهويد نحن المقصرون من حقهم الان ان يصدقوا وعود امريكا واسرائيل
 
  مسلسل : 5   /   الراسل : هـ.ر   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الثلاثاء , 8 – 9 – 2009 الساعة : 10:59 مساءً


خدمة التوصيل للمنازل
وأخرتها هوم ديلفيري لمياه النيل لإسرائيل !! فيها إيه ؟ ما إحنا بعنا كل شيء ليهم وبأرخص الأسعار ! إيش يعني نبيع لهم مياه النيل كمان ! عرض خاص ( جالون مياه مجاناً عند شراء إسرائيل (فقط) 5 جالون ) !!!
 
  مسلسل : 4   /   الراسل : كرم حسن عباس الهاشمي   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الثلاثاء , 8 – 9 – 2009 الساعة : 10:36 مساءً


مصر رأس العرب!
المؤامرة الصهيونية القديمة الحديثه ضد مصر لم تتوقف أبدا حتى بعد توقيع مصر معاهدة السلام معها!؟
عمر هذه المؤامرة أكثر من 30 عاما ولقد بدأت مع أتيوبيا محاولات عدة وأفشلتها مصر! وأستمرت المحاولات مع بقية الدول الأفريقية والتي تعتبر دول مصب نهر النيل وهي كما يبدو تنجح الأن مع بعضها، ولقد وقعت أتفاقيات مؤخرا مع كينيا ودول أخرى لا يسعني تذكرها هنا والوضع خطير للغاية وعلى مصر أن تتحرك بسرعة لأيقاف ما تقوم به هذه الدولة الصهيونية والتي لن تترك مصر أبدا لأن مصر هي رأس العرب ومن دون مصر لا تسوى شئ أمام كل هذه المخاطر والتي تحدق بأمننا الوطني والقومي والنيل شريان الحياة لمصر وشعب مصر فالمسألة حياة أو موت؟؟؟!!!
 
  مسلسل : 3   /   الراسل : غلي كريم   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الثلاثاء , 8 – 9 – 2009 الساعة : 10:11 مساءً


العقل والمنطق
المشكلة هل يعي الفرعون ذلك مع وزير خارجيتة هبنقة لا أظن
 
  مسلسل : 2   /   الراسل : باهر عثمان   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الثلاثاء , 8 – 9 – 2009 الساعة : 9:41 مساءً


الإحتياط واجب
وجب علي الحكومة المصرية بحث هذا الموضوع بشكل جدّي وإتحاذ التدابير اللازمه حيال الحفاظ علي حصتها في المياه وأيضاَ العلاقات الطيبة مع دول حوض النيل
فالمسأله الأن تمس الأمن القومي لمصر
( مش كده ولا إيييييييه ) ؟؟؟
 
  مسلسل : 1   /   الراسل : ايمن   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الثلاثاء , 8 – 9 – 2009 الساعة : 9:28 مساءً


الله يرحمك يا سادات
ومصر بقى عملت ايه هاتندد وتشجب وتشتكي للمحاكم الدولية الله يرحمك يا سادات كان زمانه قلب الدنيا في افريقيا بأكملها ونعم السادات سيظل مفخره مصر إلى الأبد
   
     
 

“فطرني شكرا”

وحملة اوكازيون الحسنات على الفيس بوك

 

محيط ـ هبة عسكر

   
       

  

انتشرت ظاهرة خطيرة في رمضان هذا العام تتمثل في ظهور أنواع جديدة من إعلانات الحث على عمل الخير خلال الشهر الفضيل عبر شبكة الإنترنت، وجاءت تلك الحملات تحت عدة عناوين من بينها “اوكازيون الحسنات”..”فطرنى شكرا” .. “رمضان هيغيرنا”..” إلا رمضان”، وقد أطلقها المستخدمون علي موقع التعارف الاجتماعي “الفيس بوك” تفاعلا مع الشهر الكريم ، رافعين شعار ضرورة التغير وتقديم الخير في الشهر الكريم .

 

وكان أخر الحملات التي تم تدشينها حملة “فطرنى شكرا” التي دشنها شباب أطلقوا على أنفسهم اسم حماة المستقبل، مستلهمين الاسم من رسالة المحمول القصيرة “كلمنى شكرا” .

 

ويقول القائمون على الحملة :”عمرك جربت ييجى عليك ميعاد الإفطار في رمضان، ولا تجد على المائدة طعام أو شراب، أو جربت إحساس انتظار الطعام ولا تجده، وفجأة تجد من يطرق بابك بطعام لك ولأسرتك” .

 

وأضافوا :”سنسعى معا للبحث عن الحالات الإنسانية الصعبة، ولنصل القادرين بالمحتاجين، من أجل حث القادر على القيام بعزومة من شخص واحد لـ100 شخص يوميا في رمضان”.

 

وقد انضم للحملة أكثر من 500 شخص ، وتكون وسيلة “عزومة” المحتاج في رمضان، فهى إما وجبات الجاهزة أو شنطة رمضان.

 

تبادل الموائد

 

وقد ابتكر مستخدمون الموقع تطبيق يسمح لأعضائه باستقبال وإرسال الأطباق الرمضانية من مختلف المطابخ العالمية بشكل افتراضي على صفحات الموقع.

 

ويتيح هذا التطبيق لمستخدم الـ”فيس بوك” اختيار أطباق مميزة من مطبخه المفضل ليقوم بإهدائها إلى أصدقائه، حيث تظهر هذه المائدة على صفحته الشخصية.

 

وصبغت مظاهر شهر رمضان كافة مناحي الحياة الاجتماعية والعملية، تحولت أنشطة مستخدمي الـ”فيس بوك” إلى دعوات لاستغلال الشهر من أجل التغيير وزيادة التواصل وإطلاق لأفكار تطوعية ومشاريع إبداعية كان قاسمها المشترك هو شهر رمضان.

 

واستغل المستخدمون هذا العالم الافتراضي في تبادل التهاني بمناسبة حلول الشهر، وكذلك النصائح والدعوات لاستثمار هذه المناسبة. ولم يقتصر الأمر على ذلك، بل تعداه إلى إنشاء تطبيق لمشاركة موائد الإفطار افتراضيا عبر الموقع..

 

طابع ديني

 

وكان للمجموعات الرمضانية التي اتخذت الطابع الديني الحضور الكبير في الـ”فيس بوك”، فهذه مجموعة أنشأها عدد من مستخدمي الموقع من مصر تدعو إلى جمع مائة ألف صوت وذلك لمطالبة إدارة الـ”فيس بوك” بوضع شعار صمم بمناسبة شهر رمضان على واجهة الموقع.

 

 ورغم أن عدد المصوتين لهذه الفكرة تجاوز خمسين ألف صوت فإن مطالبات المستخدمين لم تتحقق، وهو ما دفع القائمين على المجموعة إلى تحويل الفكرة إلى أنشطة تختص بالتنمية الذاتية، إضافة إلى مجموعة أخرى تهدف إلى الترويج لمشروع أطلقته إحدى القنوات الدينية، وذلك لدعوة الشباب لإتمام عشرة ملايين ختمة للقرآن الكريم خلال هذا الشهر. ومجموعة ثالثة أطلق عليها صاحبها اسم “دعاء الإفطار”، يقوم من خلالها بإرسال أدعية يومية لتذكير الصائمين بقراءة دعاء الإفطار مع غروب شمس كل يوم. 

وتحولت صفحات الدعاة والمشايخ إلى ساحات للإفتاء، حيث يطرح المستخدمون فتاواهم على مشتركي الـ”فيس بوك” من المشايخ، الذين يتولون الرد عليها بطريقة تفاعلية.

 

اوكازيون حسنات

   
       

من جانب أخر ، استغل بعض الأعضاء قدوم الشهر الكريم لنشر دعوات للحملات الخيرية على الموقع مثل حملة “شنط رمضان”، وتحتوي الشنطة على “طعام وملابس وأموال” وهى صدقة لإطعام الفقراء والمحتاجين.

 

واستعان الشباب بالأحاديث الشريفة لنشر دعوتهم، من ضمنها: “مَن فطَّر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شىء”، وآخر “أحبُّ الأعمال إلى الله ثلاثة: إشباع جوعة المسلم، وقضاء دينه، وتنفيس كربته”، وقد حدد الشباب على الجروب المكان والزمان لتوزيع الشنط الرمضانية حسب الحاجة إليها بالفعل.

 

وجاءت عبارة “أوكازيون الحسنات” وصفا لشهر رمضان لتشجيع الانضمام للحملة، بينما اعتبر البعض الآخر أن هذا هو “مهر الجنة”، مشجعين بعضهم البعض على الوصول إليه، كما اقترح مؤسسو المجموعات على الأعضاء محاولة تجميع كل الجهود فى مشروع واحد يكون نواة لإنشاء بنك طعام يخدم الفقراء ويستمر طوال السنة وليس فقط في رمضان، ولم تخرج ملابس العيد من خطط جمع التبرعات بين أعضاء هذه المجموعات، لأمر الذي رحب به معظم الأعضاء.

 

واستفاد البعض من انجذاب أعضاء الموقع لهذه النوعية من المجموعات في رمضان، فأقاموا مجموعات لنشر حملات منها مجموعة “مصحف وورقة وقلم.. شعارى في رمضان مع القرآن” والذي حظى بتأييد وإعجاب جميع مشتركيه، فهو يدعو لتدبر معاني القرآن بدلا من قراءته فقط والمساعدة على حفظ القرآن.

                

أما مجموعة “رمضان كريم”، والتي يبلغ مشتركوها نحو 400 عضو، فقد حثت مشتركيها على استثمار رمضان بالوجه الأمثل، ووضعت بعض الأعمال المقترحة، لكي يُواظب عليها الأعضاء في رمضان منها ختم القران، وصلاة التراويح كل يوم ولو بشكلٍ فردي في البيت، وصلاة التهجد في العشر الأواخر، والحرص على أذكار الصباح والمساء كل يوم والاستغفار 100 مرة في اليوم؛ إتباعا لسنة الرسول عليه الصلاة والسلام.

 

 مجموعة أخرى حملت اسم “رمضان كريم” طرحت مشروعًا أطلقت عليه اسم مشروع العفة في أمتنا، وضعت من خلاله مجموعة خطوات عملية بسيطة لمحاربة الإباحية في المجتمع، بالاستعانة بأئمة المساجد في مواجهة مسئولي الدش المركزي في كافة المناطق، وخاصةً في المناطق التي تبثُّ فيها شبكات الدش مركزي قنواتٍ وأفلامًا إباحيةً، وكذلك التركيز في خطب الجمعة ودروس التراويح على نفس القضية.

 

 أما مجموعة “رمضان 2009م” فخصصت صفحتها الرئيسية لنشر خواطر أعضائها حول رمضان، وقد نشر بعض رواد المجموعة خواطرهم حول الاستغفار وقراءة القرآن في رمضان وصلاة التراويح في جماعة.

 

مجموعة “رمضان هيغيرنا” رفعت شعار “ما تيجي نجرب رمضان مختلف”، داعيةً مشتركيها إلى دخول رمضان هذا العام بهمم عالية وبرامج جديدة ومبتكرة، تدفعهم إلى الاستفادة المثلى بالشهر الفضيل، ووضعت المجموعة على صفحتها بعض البرامج المقترحة للتنفيذ في رمضان.

 

أما مجموعة “رمضان بيجمعنا” فركَّزت على الرسالة الاجتماعية التي يحملها شهر رمضان عندما تتجمع الأسر على موائد الإفطار والسحور، وحثَّت المجموعة أعضاءها على نشرِ صورٍ لهم خلال تلك التجمعات.

 

بعض المجموعات حملت بعض الأفكار الطريفة مثل مجموعة “فانوس رمضان”، والتي حرصت على نشر صور فوانيس رمضان، خاصةً الطريف والغريب منها، وبعض المجموعات الأخرى كمجموعه “حلويات رمضان” و”أكل رمضان”، ركَّزت على نشر وصفاتٍ جديدةٍ لوجبات رمضان المميزة، وخاصةً الحلويات كالكنافة والقطايف.

 

دعاية درامية

 

قد وجد البعض في هذا الموقع فرصة لا تعوض في سبيل الدعاية للأعمال الرمضانية التلفزيونية التي تعرضها القنوات الفضائية، بل وتعدى الأمر لاستغلال تطبيقات الفيديو التي يوفرها الموقع لمشاركة هذه الأعمال حلقة بحلقة فور عرضها عبر القنوات الفضائية، فلم تعد هناك حاجة إلى التقيد بمواعيد عرض مسلسلاتك وبرامجك المفضلة ، وقد عاد هذا الأمر على هذه القنوات بما لم تكن ترجوه من خلال تسويق برامجها عبر هذا الموقع

 

تراجع الإقبال                

               

ورغم ذلك فقد تراجع إقبال المشتركين العرب في الموقع الاجتماعي العالمي الأشهر “فيس بوك” خلال الأيام الأولى من شهر رمضان بنسبة كبيرة، مقارنة بالأشهر الأخرى من العام، بعدما بات الموقع يضم عدة ملايين من العرب من أعمار مختلفة.

 

وأكد المشتركين العرب في استطلاع للرأي تأثر مشاركاتهم نظرا لطبيعة المواقيت المختلفة في شهر رمضان والصيام والانشغال بالعبادة والتزاور إضافة إلى الوجبة الإعلامية الدسمة التي تقدمها قنوات التليفزيون العربية من البرامج والمسلسلات الجديدة.

 

دعوات للمقاطعة

   
       

وانتشرت العديد من الدعوات لمقاطعة الموقع في رمضان منها مجموعات “رمضان جه.. قاطعوا الفيس بوك”.. “اهجر الفيس سبوك فى رمضان”.. “الفيس بوك.. مغلق في رمضان”..  بدعوى أنه يلهي عن ذكر الله.

 

وطالب احدد مؤسسي المجموعات بوضع لوجو الحملة “مغلق لرمضان” كصورة في صفحته الشخصية على الفيس بوك على ألا يدخل الموقع إلا مع نهاية رمضان، وبذلك تتحقق المقاطعة.

 

وبرر أصحاب دعوة هجر الفيس بوك فكرتهم من منطلق أن هذه الأيام من أعظم الفرص والأفضل أن نستغلها في طاعة الله بالصلاة والذكر، فالمؤمن هو من يسقبل الشهر بالأعمال الصالحات والمسارعة إلى فعل الخيرات وتجنب المنكرات كما قال الله عز وجل “فاستبقوا الخيرات” ، وقال صاحب الفكرة أن مقاطعة الفيس بوك لشهر واحد ليست أزمة، فالأولى التركيز في العبادة فيه، فرمضان لا يأتي مرة واحدة للعام

 

واختلفت ردود أفعال مستخدمي الفيس بوك على الدعوة، فمنهم من قبلها ومنهم من رفضها ، فمناهضي الفكرة قالوا أنه لا حاجة إلى مقاطعة الموقع ومنهم عبد الله الذي قال: “لأن الخمس أو العشر دقائق التي نتصفح فيهم الموقع لا تعد ملهاة عن ذكر الله، فنحن نعمل الخير ونتابع الفيس بوك بالطريقه الصحيحة”، وفي نفس السياق قالت هبة: “يمكننا استخدام الفيس بوك في الدعوة إلى الله، فليس شرطا أن نكون سلبيين، فهو مثله مثل أي شيء إن أستخدم في الخير أصبح حلالاً، وإن استخدم في المعاصي ونشر الفساد أصبح حراماً”.

 

في حين رأى البعض أن الأفضل التقليل من وقت تصفح الموقع وليس هجره تماماً، أما مؤيدو الحملة، فقد وضعوا اللوجو الخاص بها كصورة في صفحاتهم الشخصية على الفيس بوك وأكدوا أنهم سيقاطعون الموقع تماماً من أجل التركيز في رمضان، فالفيس بوك ليس مسألة حياة أو موت، ومقاطعته شهراً ليست كارثة.

محيط ـ هبة عسكر

   

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: