هل ينتهي ‘اليأس الفلسطيني’ من الباك الفلسطيني – شمعون بيريس في أواخر الباك الإسلامي

نتنياهو يطالب واشنطن بمعارضة إعلان قيام الدولة الفلسطينية من جانب واحد
أوباما لإسرائيل: ‘لا أمن’ حتى ينتهي ‘اليأس الفلسطيني’
09/11/2009



تل أبيب ـ د ب أ: قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الإسرائيليين لن يجدوا أمنا حقيقيا بينما يستولي اليأس ويستبد القنوط بالفلسطينيين .
جاء ذلك في رسالة فيديو مسجلة بعث بها الرئيس الأمريكي بمناسبة الذكرى الـ14 لاغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي الاسبق اسحق رابين في تل أبيب السبت.
وأضاف ‘إن الامر متروك لنا لمواصلة’ عمل رابين نحو السلام، مستشهدا بعبارة رابين التي قال فيها إن المعركة الوحيدة التي كان يشعر بسعادة للقيام بها هي معركة السلام.
وقال أوباما إن ‘روابط أمريكا مع حلفائها الإسرائيليين لن تنقطع’، مؤكدا على دعم الادارة الأمريكية للدفاع عن إسرائيل.
وتجمع أكثر من مئة الف شخص مساء السبت في ميدان رابين بتل أبيب حيث اغتيل رئيس الوزراء الاسبق على يد ناشط يميني متطرف في الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 1995 بعد عامين من مفاوضات السلام مع السلطة الفلسطينية بمقتضى اتفاق اوسلو.
وحضر الاحتفال الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس ووزير الدفاع إيهود باراك ووزير التعليم جدعون ساعر وزعيمة المعارضة تسيبي ليفني.
وقال الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس لوكالة الانباء الالمانية على هامش الاحتفال ‘إن عملية السلام في ظل حكومة رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو ‘ليست قضية خاسرة’.
وأضاف، في لحظة تعاني فيها المفاوضات بين الولايات المتحدة وإسرائيل والسلطة الفلسطينية من مأزق بسبب خلافات تتعلق ببناء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية، ‘هناك فرصة لتجديد عملية السلام’.
ودعا بيريس الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى عدم اليأس من عملية السلام وان يواصل جهوده من اجل إعادة استئناف المحادثات التي توقفت في أواخر عام 2008 قبيل الانتخابات الإسرائيلية.
وقال بيريس في افتتاح مراسم الاحتفال مخاطبا الفلسطينيين ‘لقد وقعنا سويا اتفاقية أوسلو.. وأنا أتوجه إليكم بوصفي زميلا: لا تستسلموا’.
وتابع مدافعا عن حل الدولتين ‘إن سلاما منقوصا خير من حرب لا تنتهي.. إن من يرفض حل الدولتين لن يتمكن من تحقيق حلم الدولة الواحدة… بل سيجلبون (علينا) حربا واحدة لا دولة واحدة… حربا دموية لا نهاية لها’.
كما دعا وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك الفلسطينيين إلى العودة لمائدة المفاوضات وقال ‘من المتوقع سقوط ضحايا آخرين وانه لذلك على وجه الخصوص فإن الآمر يستحق ان نمضي قدما’.
وتحيي إسرائيل كل عام ذكرى اغتيال إسحاق رابين الذي تفاوض مع الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات فيما يعرف باتفاق أوسلو للسلام في عام 1993 .
ولم ترض أحزاب اليمين الإسرائيلية المتشددة عن تحركات رابين السياسية حينئذ فاغتاله ييغال عمير اليهودي اليميني المتطرف في الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر) عام 1995، في حدث هو الأول في تاريخ إسرائيل.
وكان رابين حصل على جائزة نوبل عام 1994 بالاشتراك مع وزير خارجيته آنذاك بيريس ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الراحل ياسر عرفات ، وذلك بعد عام من توقيع اتفاق أوسلو.
كما وقع رابين اتفاقية سلام مع المملكة الأردنية الهاشمية فيما يعرف باتفاقية ‘وادي عربة’ في 26 تشرين الاول (أكتوبر) من عام 1994 .
الى ذلك كشفت صحيفة ‘هآرتس’ الإسرائيلية امس الأحد أن المخاوف تتزايد داخل الحكومة الإسرائيلية إزاء امكانية إعلان الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 من جانب واحد، وهو الأمر الذي ربما يقره مجلس الأمن الدولي.
وأضافت الصحيفة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو طلب مؤخرا من إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما معارضة هذا الاقتراح، وذلك بعد التقارير التي وصلت إلى إسرائيل عن دعم لهذا الإعلان من جانب دول أوروبية كبرى وربما أيضا من بعض المسؤولين الامريكيين.
وذكرت الصحيفة أن هذه التقارير كشفت عن أن رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض توصل إلى تفاهمات سرية مع إدارة أوباما حول الاعتراف الأمريكي بالدولة الفلسطينية المستقلة، وهو ما يعني اعتبار أي وجود إسرائيلي داخل الخط الأخضر وحتى القدس توغلا غير قانوني ما يسمح للفلسطينيين باتخاذ إجراءات مضادة في إطار الدفاع عن النفس.
وأوضحت الصحيفة أن فياض قدم نهاية آب (أغسطس) الماضي خطة تفصيلية إلى المجتمع الدولي لبناء مؤسسات السلطة الفلسطينية ووضع جدول زمني مدته عامان لتنفيذه.
وصرح مسؤولون اسرائيليون كبار ان خطة فياض قوبلت في البداية برد فعل إيجابي في اسرائيل كونها تؤكد على بناء المؤسسات وجعل الاجهزة الأمنية أكثر فاعلية.
إلا أن مسؤولين إسرائيليين أوضحوا للصحيفة أنه إلى جانب البنود التي تناولتها وسائل الإعلام، والقريبة من بنود دعوة نتنياهو إلى ‘السلام الاقتصادي’ بين إسرائيل والفلسطينيين، فإن خطة فياض تشتمل على جزء سري لم يتم الكشف عنه عن إعلان أحادي الجانب للاستقلال.
وتقضي الخطة بأنه في نهاية مرحلة معينة من دعم المؤسسات الوطنية للسلطة الفلسطينية، وبتضامن من جامعة الدول العربية، سيتم التقدم بـ’طلب بالسيادة’ إلى مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة لإقامة دولة على حدود الرابع من حزيران (يونيو) من عام 1967 أي قبل حرب الأيام الستة التي احتلت خلالها إسرائيل الضفة الغربية وغزة.
وأضافت مصادر إسرائيلية للصحيفة أن نتنياهو بحث هذه الخطة مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون والمبعوث الامريكي للشرق الاوسط جورج ميتشل، وطالب بأن تبلغ الولايات المتحدة فياض بأنها لن تدعم اقتراحه كما أنها ستعارضه في مجلس الأمن ، إلا أن نتنياهو لم يتلق بعد ردا واضحا من واشنطن حول موقفها من مقترح فياض.


بن هويدي – تشخيص الوضع الفلسطيني
اليأس الفلسطيني مرتبط بالوضع الداخلي ومدى موائمة الظروف التي تحقق خطوة متقدمة إلى الأمام فالفصائل الفلسطينيه ودخولها على خط السياسة أدت إلى ضعف وتأفف داخلي وتوقف النشاط السياسي الدولي حيال القضية !!

محمد يعقوب – لا أمن حتى ينتهى اليأس الفلسطينى
كلام جميل صدر عن الرئيس أوباما عندما قال إن الإسرائيليين لن يجدوا أمنا حقيقيا بينما يستولى اليأس ويستبد القنوط بالفلسطينيين… سمعنا كلاما قريبا من هذا فى السابق ولكن… ماذا جرى على الأرض؟ مصادرة الأرض وبناء المستوطنات بشكل يفهمه حتى الغبى أن كل فلسطين التاريخية ستكون إسرائيل دولة للشعب اليهودى خالصة نقية له!!! الشعب الفلسطينى شبع من الكلام الذى كان كله خداع وتخدير لأن ما يشاهده على الأرض مخالف تماما لما يقال! دخل بيريز الثعلب الماكر على الخط وطالب الفلسطينيين بالصبر ولحقه سفاح غزة باراك وطالب بالعودة الى المفاوضات التى لن تنتهى الا الى إبتلاع ما بقى من فلسطين!! مالم يقوم الرئيس الأميركى بمصارحة اللوبى الصهيونى فى أميركا بالمخاطر التى تحيط بإسرائيل إذا لم تحل القضية، فإن لا فائده من كل ما يقال وسيكون مصير الفلسطينيين مأساوياأكثر مماهم فيه!

أحمــد – باريــــس – تناقض في المواقف بين كلينتون و اوباما و صراع خفي لم يظهر بعد للعيان
كلام أوباما لا يسمن و لا يغني من جوع لانه و ان تحلى بقليل من الشجاعة السياسية لاحترمت ادارته التزاماتها فيما يتعلق بقواعد و ضمانات خطة خريطة الطريق التي جاء بها سلفه بوش والتي احترمها الفلسطينيون وطبقوها بحذافرها خطوة خطوة آملين من وراء ذلك في قيام دولة لهم على ارض أكلها الاستيطان. كان من الأجدر على حامل جائزة نوبل للسلام أن يبرهن على استحقاق نيله للجائزة بقول الحق و انصاف الفلسطينيين و انهاء الازدواجية و التناقض في المواقف الذي تتعامل به ادارته بين ما يصرح به هو و ما يصدر على لسان وزيرته للخارجية التي يبدو و كانها ترتجل في تطبيق سياسة محابية و منحازة كلية لاسرائيل و من دون استشارته هو في ذلك. ان تصريحات كلينتون و اوباما غير متناغمة و فيها من التناقض ما يوحي بان تمة صراع خفي لم يظهر بعد للعيان بين أوباما و منافسته بالامس للرئاسة

علي عزالدين رمضان – سلام الكل وليس النصف بالضفة الغربية
أنصاف الحلول الإسرائيلية مرفوضة وللتاريخ عبرة فقد رفض عرفات المفاوضات مع باراك بوساطة كلينتون عند الحديث عن تنازل عن القدس الآن المطروح القدس و نصف الضفة هو ماتجود به إسرائيل علي أصحاب الأرض الفلسطينيين كمارفض حافظ الأسد مفاوضات مشابهه عند الحديث عن سيادة منقوصة عن الجولان في جنيف بوساطة كلينتون وللعلم أيضا فالسلام مرتبط في فلسطين بخارطة الطريق اللتي نفذ شارون جزئها الأول بغزة وبقي علي نتنياهو تنفيذ جزئها الثاني بالإعلان عن إنسحاب كامل خلال عام واحد مثل العراق ومعاهدة أوباما عن الإنسحاب الكامل من العراق بنهاية 2011 فهل تتعلم حكومة نتنياهو من التاريخ الماضي و الحاضر أم تطرح اللامعقول والمرفوض لندور في دائرة مغلقة وتنتهي بلاءات وحروب ودماء أم ستسلك سلوك سلمي ونية صادقة للسلام مرتبطة بنزع السلاح النووي و أم الرشراش المصريةاللتي تطالب مصر بها

محمد سعيد . – تسريبات متعمده ؟؟
هذه الاشاعات بشأن اتفاقيات سريه بين اوباما وفياض يراد من وراء تسريبها المتعمد اعطاء الامل الكاذب وتخفيف النقمه والاحساس بالخيبة تجاه سياسات الرنيس اوباما بعد تراجعه المذل امام سياسة التحدي من قبل اسرانيل, كما يراد منها خلق المناخ المطلوب لتخفيف الغضب الفلسطيني على الرنيس عباس لان تصديق تلك التسريبات قد يدفع الناس للاعتقاد بان مواقف عباس كان وراءها اتفاقيات سريه لصالح الشعب الفلسطيني ولذلك فلمواقفه ما يبررها ,غير ان تجارب السنين والمنطق يقول ان الرنيس الامريكي الذي تراجع عما اصر عليه وخاطب العالم على اساسه بشأن تجميد الاستيطان لا يمكن لهذا الرنيس ان يعقد اتفاقا سريا مع الفلسطينيين ضد اسرانيل واخذ المبادرة لقرار من محلس الامن يفرض عليها بالقوه الانسحاب والتراجع . هذه هي احلام اليقضه التي عشناها للعديد من المرات, فمتى نستفيق ؟؟

زياد – اعلان قيام الدولة الفلسطينية من جانب واحد
يا خبر اليوم بفلوس بكرة ببلاش!!!!!!!!!!

عادل فلسطيني – الموقف الفلسطيني
لربما ان يكون الياس اللفلسطيني مرطبط جزئيا بالوضع الداخلي , ولكن الموقف الفلسطيني الشعبي والاغلب مبني على مقوامة اغتصاب وسرقة الارض الفلسطينيه بواسطة الدخلاء الصهاينه . ان بقاء اسرائيل واحتلال الارض الفلسطينيه هو بحد ذاته شذوذ حضاري وانساني . الخطوه الانسانيه العادله هي القضاء على الجرائم الاسرائليه والرجوع الى الحق والقيم الانسانيه ,

Ahmad Omar – الإسرائيليين لن يجدوا أمنا حقيقيا بينما يستولي اليأس بالفلسطينيين .
اطمئن اوباما ان الفلسطينين ليس عندهم لا يأس ولا قنوط. ايماننا بالله قوي ونحن متفائلين بقلوبنا وعزائمنا وليس عندنا اي شك بأن الله غالب على امره. اليأس والقنوط والفشل والاحباط موجود فقط عند اتباعك من العرب المتأمركين والمتصهينين. الفلسطنينين لا يراهنون على مفواضتكم البائسه ولا على “عمليتكم السلميه” الخائبه. فاطمئن.

وميات كأحذية جارتي…
مهيب البرغوثي

09/11/2009


عيوني حذاء أمي
كانت تجلس قرب شجرة الليمون التي نسيت أن تسقيها منذ زمن ليس بالبعيد، وفجأة
وقفت ونظرت حولها برعب حين خيل إليها أنها سمعت وقع خطوات تقترب.
وحدها ‘كوبر’ تعرف كم أحب أمي تلك القرية الوادعة والنائمة على كتفي جدتي الزيتونة التي عمرت أكثر من 80 عاما دون ملل أو خوف من كسر للعادات والتقاليد أو الخروج عما يسمى المألوف. أحب أمي وأحنّ إليها ولو كانت مجرد لفظ لغوي.

2
أصدقاء ..وجوارب ..وحب قديم

ماذا يريد مني زياد في مثل هذه الساعة من الصباح.. أحببتُ أن أراه اليوم لكن موعدا غراميا طائشا أطاح بلقائنا، الساعة الآن تشير إلى الثالثة صباحا وهذا موعد تجوالي اليومي. آه ما زال التلفون يرن… أكيد هناك شيء مهم ليجعل زياد مصرا على الحديث معي.. من يدري ربما تم اعتماده كسفير للغة العربية في الهند، أو ربما تم تعيينه مدرساً للتربية الرياضية في مدرسة المكفوفين في سيراليون، أو أي شيء آخر. ولكن صديقتي ‘صوفي’ أفاقت من نومها مذعورة فقررنا أن نذهب إلى منزل صديقي صالح ..وصالح شجرة بلوط عتيقة جدا لكنها خرجت قبل أوانها فماتت معظم أوراقها وذهبت أدراج الرياح كل الجهود التي بذلها أصحاب المهن الحرة لإيصال المياه إليها فخرجت بإعاقة لكنها جميلة.

3
الموت رعبا

كنت لا أزال في الصف الثاني ابتدائي’أ’ حين عدت يوما ما من المدرسة إلى البيت لأجد أمي تبكي وحولها بعض الجيران وأقارب لم أرهم من قبل فقلت ببراءة ‘مالك يما؟ فيكي أشي بوجعك؟ ليش بتعيطي؟’ وضعت يدها على رأسي وقالت ‘جدتك ماتت يما’ ثم جاء صوت من خلفنا أفزعني ‘وحّدي الله يا مَرَه البكي على الميت حرام. قولي الله يرحمها شبعت من الدنيا وما قالت يوم لواد لا حطني ولا قيمني’. لا اعرف ما الذي ذكرني بجدتي رغم شح ذاكرتي بأحاديثها أو أي صورة لها. قد يكون الحنين للأم هذه الأيام هو الذي جعلني أعيد تسمية الأشياء بأسمائها الأولى، حين قررت أن أعود إلى ما يسمى بـ’الوطن’. بكت كثيرا وقالت: ممكن ما أشوفك. أوعى تنساني. تذكرني دائما وتذكر المخيم يما. وقال لي أبي: ‘اذهب فقد تحرر الوطن وآن الأوان أن تعود (آه كم كان قاسياً وحالماً !)
بعد اقل من شهر على عودتي، مات أبي هكذا دون مقدمات. آه كم أتعذب شوقا وأحترق حنينا متمنيا أن أعود لمخيم اليرموك مسرعا نحوها وامسح الدمع المتساقط تحت قدميها. تذكرت صديقي حين عاد من أداء مناسك الحج مع أمه. قال لي: تحب أمك أكثر حين تكتشف عشقها ومحبتها للحزن على أشيائها الخاصة.

4
الموت رعبا

هكذا إذا قتلت ‘ألفت’؟ ألقت جارتي أم العبد هذه القنبلة كأنها تقول أن عليها أن تذهب إلى الكوافير أو أي شيء آخر وسكتتْ. انتظرتُ أن تكمل حديثها ولكنها نظرت الى زوجها الذي بدوره انبرى لها قائلا ‘اسكتي يا حرمة خافي ربك شوية’ وأنا مشدوه أنظر إليهما برعب. قلت ‘مالك يا رجل؟ خليها تحكي شو صار’. قالت: شو يعني هو الله قالها انو كل واحد بشك في وحده من بيته بقتلها؟ والله ما هي عيشة’. وخرجتْ وهي تمسح دمعة سقطت.
قلتُ وأنا ما زلتُ مشدوها ‘شو يا أبو العبد؟ شو صار؟ احكي ‘قال: ما في إشي هذا واحد من الجيران قتل أخته امبارح بعد أن اكتشف (ونظر حوله وبسمل مرتين وتعوذ) يعني مشيها بطال. قلت: ‘شو يعني بطال؟ شافها حدا ولا دخل البيت عليها وهي نايمة ما حدا؟ ‘قال: ‘لا لكن الكل بقول إنها كانت، استغفر الله، مش بنت. ‘ قلت: مين حطوا الله حتى يحدد أعمار الناس؟ قال: آه تنساش إنها أخته وهذا شرفه. قلت: طيب يا أبو العبد لو الواحد منا دخلت عليه مرته وهو نايم مع واحدة مش من حقها تقتله، يعني ضمن الحكي إلـّي بتحكي دفاعا عن شرفها؟ قال: شو بتحكي يا رجل؟ أنا بسمح لبنتي تقتل أخوها؟ شو وين إحنا عايشين؟ ليش الرجل بجيب العار لأهل بيته مثل البنت؟’
نظرتُ برعب في قلبي وكأن كلّ الشبابيك أقفلت فجأة.

5
لقد أصبحت تابوتاً لغيري

لي بيت أو هكذا يسمونه وأحلم دائما بأنه صغير وأراه في الصورة أضعها فوق رأسي. صورة لعشرة وجوه تمثل أصول السلالة للهنود الحمر حيث ما زلت اشعر بأنني قادم من هناك حيث الحكمة العالية والدقة في الرؤية، وقد جعلت احد الوجوه يمثل جدي الأكبر، وصرت أترحم عليه وأتباهى به ووضعت على رأسي ريشة أخذتها من دجاجة ما وغيرت لوني قليلا وأخذت اقرأ حول تاريخهم الذي ما زالت لعنتهم تلاحق الأبيض الذي أبادهم. أعجبتني اللعبة فأسميت نفسي بـ ‘سابا’ وهو اسم آلهة عند الهنود الحمر في ألاسكا وأخذت ابتعد عني قليلا حتى كدت أنسى أصدقائي وأهلي وعقدت صداقة مع الحيوانات فأحببت النمر وأسكنت في بيت كتيبة من النمل وضفدع التقطتـُه من الشارع، وأحببت الكلاب والقطط وصليت للطبيعة علها تمن علينا بالتحرير وطول العمر ووضعت في عنقي سلسلة أوهمتُ نفسي أنها وجدت قبل 300 عام وهي بقايا لهندية قتلت في سياتل، حتى صحوت يوما على صوت جارتي تطلب إيجار البيت فنظرتُ حولي مفزوعاً آه …لقد نسيت أن الهنود الحمر كانوا أحرارا.

6
أنا وروبي ومقهى العربي

ذهبتُ كالمعتاد إلى مقهى العربي حيث تعودتُ أن اجلس فيه يوميا بعد العاشرة ليلا وبعد أن طلبتُ نرجيلتي وقهوتي جاء احد العمال ويكاد الدمع يقفز من عينيه، قلت: ‘مالك؟ خير انشالله ما حدا من قرايبك؟’ قال: لا لقد أخذتْ نقابة الفنانين المصريين قراراً يمنع روبي من الغناء. ضحكتُ :’ طيب مين هي روبي حتى تجعلك بهذا الحزن؟ ‘. نظر إلي بكل جدية وقال:’ ما بتعرف روبي؟ حرام عليك.’ قلت: يَعَمّي أنا مجنون وما بعرف روبي وما عمري شفتها. ذهب وهو ينظر إليّ بإشفاق حزنت لحزن صديقي رغم أني لم اسمع بها، ووعدته بأني سأطلب من حركات التحرر في الوطن العربي أن يتدخلوا لدى نقابة الفنانين المصريين من اجلها.

7
روحي مقبرة أحياء

كنت قد داومت بشكل يومي على الذهاب لمؤسسة ما. لقد أحببتُ المكان المقامة عليه. لا اعرف كيف أصف هذا الحب. لقد تعدى الأشخاص وأصبح المكان ارثاً حضارياً لروحي ولا اعرف ما الطاقة الغريبة التي تلفني حين أمر من أمامه. بكل بساطة سرقتني حتى أصبحت أذهب بعد الثانية صباحا وأطوف حولها وأجلس على العشب وكأنها امرأة والعشب زغب جسدها.
وأصبحتُ في الآونة الاخيره أخاف عليها كطفل عثر فجأة على عش عصافير أثناء اللعب وأخذ يراقبه كل يوم وكأنه حلم في داخله اخذ يكبر كلما رأى ريش العصافير يكبر يفرح بقوة، حتى أفاق يوما على نسر محلق في الجو بكل سعادة ومرح أشار إليه بيديه وهو يرقص كقرد صغير. لقد أحبه دائما لكثرة ما قال له الآخرون عنه ‘كن حراً كنسر ٍ’. أحب حرية النسر وطالما حسدة على حريته، اقترب النسر من عش العصافير. أراد أن يلقي عليه الحجارة لكن الدمع سبقه ‘وتذكر أن عليك أن تكون قويا في الحياة’.
‘ شاعر من فلسطين

الأوسمة: , , , , , , ,

رد واحد to “هل ينتهي ‘اليأس الفلسطيني’ من الباك الفلسطيني – شمعون بيريس في أواخر الباك الإسلامي”

  1. علاء مبارك : يا جمال حد يتجوز خديجة برضه « باك الأفـــراح‏ و باك “الكونغ فو ” في ‏السعودية و في مصر Says:

    […] هل ينتهي ‘اليأس الفلسطيني’ من الباك الفلسطيني &#82… […]

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: