Archive for the ‘لا بواكي لمسلمي مصر’ Category

الدكتور جورج يوسف و أقباط يرفضون جمال مبارك في رئاسة مصر – من الباك كمان

ديسمبر 2, 2009

الدكتور جورج يوسف و أقباط يرفضون جمال مبارك في رئاسة مصر – من الباك كمان

من الدكتور جورج يوسف :الخطاب الأوبامي و دليل سحر الباك الإسلامي + في فيلم المملكة للممثل جيمي فوكس ساعة ال آر بي جي – بالباك بالباك. أقباط يرفضون تأييد البابا لتولى جمال مبارك رئاسة مصر . جمال مبارك ديناصور الحزن و عبد الحفيظ الخطاب السياسي المصري. مش في الرئاسة يا جمال . و لا يوم في الرئاسة يا جمال . و لا ساعة . المزيد على مدونة ووردبرس .

حول إمكانية اعتذار الجزائر لمصر، أوضح المسئول الجزائرى “هنا نحن طلبنا هذا، وعلى أية حال نحن نتحدث عن التهدئة وطى الصفحة فى إطار العلاقات الأخوية بين البلدين”.

//

// <![CDATA[
var mrPars = document.getElementsByTagName("div");
for (var m=0; m2) {
mrPars[m-2].style.overflow = “visible”;
}
}
}
if (typeof SRM_FL_RunContent != ‘function’) {
//v1.7
// Flash Player Version Detection
// Detect Client Browser type
// Copyright 2005-2008 Adobe Systems Incorporated. All rights reserved.
var isIE = (navigator.appVersion.indexOf(“MSIE”) != -1) ? true : false;
var isWin = (navigator.appVersion.toLowerCase().indexOf(“win”) != -1) ? true : false;
var isOpera = (navigator.userAgent.indexOf(“Opera”) != -1) ? true : false;
function ControlVersion()
{
var version;
var axo;
var e;
// NOTE : new ActiveXObject(strFoo) throws an exception if strFoo isn’t in the registry
try {
// version will be set for 7.X or greater players
axo = new ActiveXObject(“ShockwaveFlash.ShockwaveFlash.7”);
version = axo.GetVariable(“$version”);
} catch (e) {
}
if (!version)
{
try {
// version will be set for 6.X players only
axo = new ActiveXObject(“ShockwaveFlash.ShockwaveFlash.6”);

// installed player is some revision of 6.0
// GetVariable(“$version”) crashes for versions 6.0.22 through 6.0.29,
// so we have to be careful.

// default to the first public version
version = “WIN 6,0,21,0”;
// throws if AllowScripAccess does not exist (introduced in 6.0r47)
axo.AllowScriptAccess = “always”;
// safe to call for 6.0r47 or greater
version = axo.GetVariable(“$version”);
} catch (e) {
}
}
if (!version)
{
try {
// version will be set for 4.X or 5.X player
axo = new ActiveXObject(“ShockwaveFlash.ShockwaveFlash.3”);
version = axo.GetVariable(“$version”);
} catch (e) {
}
}
if (!version)
{
try {
// version will be set for 3.X player
axo = new ActiveXObject(“ShockwaveFlash.ShockwaveFlash.3”);
version = “WIN 3,0,18,0”;
} catch (e) {
}
}
if (!version)
{
try {
// version will be set for 2.X player
axo = new ActiveXObject(“ShockwaveFlash.ShockwaveFlash”);
version = “WIN 2,0,0,11”;
} catch (e) {
version = -1;
}
}

return version;
}
// JavaScript helper required to detect Flash Player PlugIn version information
function GetSwfVer(){
// NS/Opera version >= 3 check for Flash plugin in plugin array
var flashVer = -1;

if (navigator.plugins != null && navigator.plugins.length > 0) {
if (navigator.plugins[“Shockwave Flash 2.0”] || navigator.plugins[“Shockwave Flash”]) {
var swVer2 = navigator.plugins[“Shockwave Flash 2.0″] ? ” 2.0″ : “”;
var flashDescription = navigator.plugins[“Shockwave Flash” + swVer2].description;
var descArray = flashDescription.split(” “);
var tempArrayMajor = descArray[2].split(“.”);
var versionMajor = tempArrayMajor[0];
var versionMinor = tempArrayMajor[1];
var versionRevision = descArray[3];
if (versionRevision == “”) {
versionRevision = descArray[4];
}
if (versionRevision[0] == “d”) {
versionRevision = versionRevision.substring(1);
} else if (versionRevision[0] == “r”) {
versionRevision = versionRevision.substring(1);
if (versionRevision.indexOf(“d”) > 0) {
versionRevision = versionRevision.substring(0, versionRevision.indexOf(“d”));
}
}
var flashVer = versionMajor + “.” + versionMinor + “.” + versionRevision;
}
}
// MSN/WebTV 2.6 supports Flash 4
else if (navigator.userAgent.toLowerCase().indexOf(“webtv/2.6”) != -1) flashVer = 4;
// WebTV 2.5 supports Flash 3
else if (navigator.userAgent.toLowerCase().indexOf(“webtv/2.5”) != -1) flashVer = 3;
// older WebTV supports Flash 2
else if (navigator.userAgent.toLowerCase().indexOf(“webtv”) != -1) flashVer = 2;
else if ( isIE && isWin && !isOpera ) {
flashVer = ControlVersion();
}
return flashVer;
}
// When called with reqMajorVer, reqMinorVer, reqRevision returns true if that version or greater is available
function DetectFlashVer(reqMajorVer, reqMinorVer, reqRevision)
{
versionStr = GetSwfVer();
if (versionStr == -1 ) {
return false;
} else if (versionStr != 0) {
if(isIE && isWin && !isOpera) {
// Given “WIN 2,0,0,11″
tempArray = versionStr.split(” “); // [“WIN”, “2,0,0,11”]
tempString = tempArray[1]; // “2,0,0,11”
versionArray = tempString.split(“,”); // [‘2’, ‘0’, ‘0’, ’11’]
} else {
versionArray = versionStr.split(“.”);
}
var versionMajor = versionArray[0];
var versionMinor = versionArray[1];
var versionRevision = versionArray[2];
// is the major.revision >= requested major.revision AND the minor version >= requested minor
if (versionMajor > parseFloat(reqMajorVer)) {
return true;
} else if (versionMajor == parseFloat(reqMajorVer)) {
if (versionMinor > parseFloat(reqMinorVer))
return true;
else if (versionMinor == parseFloat(reqMinorVer)) {
if (versionRevision >= parseFloat(reqRevision))
return true;
}
}
return false;
}
}
function AC_AddExtension(src, ext)
{
if (src.indexOf(‘?’) != -1)
return src.replace(/\?/, ext+’?’);
else
return src + ext;
}
function AC_Generateobj(objAttrs, params, embedAttrs)
{
var str = ”;
if (isIE && isWin && !isOpera)
{
str += ”; for (var i in params) { str += ‘ ‘; } str += ”;
}
else
{
str += ‘ ‘;
}
document.write(str);
}
function SRM_FL_RunContent(){
var ret =
AC_GetArgs
( arguments, “”, “movie”, “clsid:d27cdb6e-ae6d-11cf-96b8-444553540000”
, “application/x-shockwave-flash”
);
AC_Generateobj(ret.objAttrs, ret.params, ret.embedAttrs);
}
function AC_SW_RunContent(){
var ret =
AC_GetArgs
( arguments, “.dcr”, “src”, “clsid:166B1BCA-3F9C-11CF-8075-444553540000”
, null
);
AC_Generateobj(ret.objAttrs, ret.params, ret.embedAttrs);
}
function AC_GetArgs(args, ext, srcParamName, classid, mimeType){
var ret = new Object();
ret.embedAttrs = new Object();
ret.params = new Object();
ret.objAttrs = new Object();
for (var i=0; i

<!– –>

بروتوكول نشر التعليقات

//

تعليقات (21)

1

يتحتم الاعتذار الرسمى الجزائرى

بواسطة: خالد الشيخ

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 16:45

لا مكان للتهدئة وأرجو أن نعي جيدا أننا كنا في السودان ورائحة الغل ذاهبة غاديه حولنا تجوب الشوارع ؛ تزكم الأنوف ساعية إلي إذائنا كحية دؤب فلا يجوز بأي حال من الأحوال الحديث عن تهدئة الأجواء والمساواة بين المعتدى والمعتدى عليه ؛ هناك فرق بين أن يكون الخلاف او الشجار ولد مصادفة وبين أن يكون مدبر ومخطط له مسبقا ؛ ولذلك فإن المقاطعة من جانبنا ستستمر ولن تكون هناك ثمة تهدئة قبل اعتذار الحكومة الجزائرية رسميا وإقرارها بالخطأ أولا ؛ اما غير ذلك فالجرح غائر وقلوبنا مازالت تنزف دما ولن نقبل أي مصالحة أو مصافحة بدون إقرار الجزائر بالخطأ والاعتذار عنه وحينذاك لكل مقام مقال .

2

يا سلامممممممم

بواسطة: Hossam Yehia

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 16:46

و براءة الاطقال فى عينية …. تصدق انا الدمعة هاتفر من عينيا …

يا جماعة خلاص سماح سماح … هو دة وزير خارجية الجزائر ولا سفير السودان فى ملطة

3

حراااااااااااااااااااااااااااااااام

بواسطة: مصريه

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 16:47

هو سيادته مش بيعرق يقراء عربى ولا مش بيقراء اصلا صحف بلاده يروح يشوف الصحيفه الزباله بتقول ايه وبتهدى ازاى
التهدئه عندنا وبس وبالاوامر لكن لازم نحذر المدفون فى النفوس لانه كل ده بيضغط على المصريين وحرام بجد

4

2

بواسطة: 0

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 16:54

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اخوة اية يا راجل

5

والإهانة؟

بواسطة: كلير مؤنس

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 16:55

وكلام علاء مبارك إننا لازم كرامتنا ترجع؟
ننساه؟

حتى الاعتذار مستكترينه علينا!

6

الجزائر الشقيقة احبك كأرض ولا احترمك كشعب

بواسطة: سارة المصرية

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 16:55

الحمد لله هدأت النفوس نوعا ما
ومها غضبنا ومهما غضبو منا الاخرين سنظل اخوة على الاقل اخوة فى الدين
ولا انكر ان بالجزائر ناس واشخاص يستحقون الاحترام ويستحقون ان يحملو فوق الرؤس ايضا
ولكن يؤسفنى ان اقول ان الغالبية طغت على الاقلية
فاصبح صفة الشعب الغوغائية واتظلم الجزائريين المحترمين فى النص
على العموم لا اقول الا بالتوفيق
وربنا يهدى النفوس ويرد كيد الشمتانين ( لن نعطيكم فرصة يا يهود بان تفرقونااااااااا فهمها اختلفنا سيظل بننا عامل مشترك اقوى من كل شئ وهو الدين

7

شغل يهود

بواسطة: زندوق الدب

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 16:55

علاقة الشعب المصرى بالجزائر إنتهت تماما بسبب امثالك وأمثال السفير المجرم الجزائرى فى القاهره….. إنت السبب الى ماوصل إليه الشعبين . حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم ومن ورائكم من مشغلى الفتن بين الشعوب ابناء الوطن والدين الواحد…… مع إحترامى للقلة المحترمه من الجزائريين ….. علاقتى الشخصيه بأى جزائرى إنتهت تماما. والجزائر بالنسبه لى بسبب اعلامكم وحكومتكم والشرزمه اللى صدر منها التجاوزات فى السودان … هى تساوى اسرائيل إلى الآبد

8

ياارررررن يامدنسى

بواسطة: دلال

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 16:57

ياريت ليبيا وجامعة الدول العربية تعرف ان الجزائر دى بلد زبالة ومتدهاش حجم اكبر من حجمها وتتوسط ..اظن العام شاف عينة شعبها المتخلف وطبعا وزرائه مايتخيروش عنه ..بكرة يحتاجوا لمصر زى الكلاب ويرجعوا بدون وساطة يطلبوا الرضا والسماح

9

الحمد لله

بواسطة: مصري

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 16:58

اللهم جمعنا علي قلب رجل واحد

10

أنا مصرى .. فاهم ياد؟

بواسطة: الكابتن

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 17:00

سلامو عليكو .. أنا مصرى .. فاهم ياد؟ .. ماحبش حد يكح معايا لمؤاخذا .. هاتيجى عندى تلعب كورة .. هاتتضرب و يطلع معرفش إيه … هاستقبلك استقبال حكاية .. هاسيبك تطلع من المطار من غير حراسة ولا يحزنون .. هاجرى ورا اتوبيسك اعورك و اشبعك طوب .. واخلى اللى مايشترى يتفرج .. هاتصوت و تقول الحقونى؟ .. هاقول انت اللى عورت نفسك و بتسطعبط .. والطوب اللى نازل بيه من الأتوبيس ده إنت جايبه معاك من الجزاير .. وهاكتب فى الجرايد ان علماء أمريكيين و سوسريين حللوا الطوب وأثبتوا انه جاى من الجزاير ونازل أصلا من الفضاء نتيجة انشقاق القمر .. واعترضوا بأة على كلام ربونا .. هاتقوللى حريفة وفيفا .. هاقولك لحمة راس ونيفا .. ورايح كمان تتجرأ وتغلبنى فى السودان 1 ـ 0 ؟ .. ماشى ياروح معرفش إيه .. مش هاعديهالك .. وهاقول انك ضربتنى بعد الماتش بالسكاكين .. وها جيب فيلم لناس ماسكة سكاكين وهاقول دول انتوا .. وهانشرها فى النت و الجرايد .. وهاجرى واتمسكن واستعبط واصوت .. لزوم الشغل … وانتوا عارفين ان محدش يقدر يقربلى .. لا فى السودان ولا فى اللومان … هاتقولى ماعملتوش حاجة للجزاير .. لا ياحبيبى .. عملنالكوا كتير .. وماتنساش لما بعتنالكوا الغزالى عشان يعلمكوا الدين .. وعملكوا حزب إسلامى بوظ البلد وخلاكوا تكفروا بعض وتدبحوا بعض بالصلاتو عاننبى .. وبعدين إيه المشكلة يعنى لما نعورلكوا كام لاعب دولى ونسيح دمهم؟ … ماحنا بنتلكك للنصارى على أى حاجة وبنضربهم بالرصاص وبنكسر عربياتهم ومحلاتهم فى عز الضهر فى المنيا وديروط واسكندرية .. ودول مصريين زيينا .. ولا عساكر دورية ولا عمر أديب يصوت فى التلفزيون زى الولية .. هاتيجى انتا ياجزايرى وتعمللى فيها فلحوس؟ .. أطلعلك عمر أديب يشرشحلك فى التلفزيون .. الحقونا .. الجزائريين هايموتونا .. ياماما .. ياشاويش .. يابوليس .. ياوزير .. يارئيس .. ويسيحلك ويردحلك عالهوا .. ولو مفيش إثبات .. هاتبلى عليك وألف لك حكايات .. وسلملى عالمفهومية والروح الرياضية .. دانا مصرى .. فاهم ياد؟

11

تحية

بواسطة: مصباح

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 17:01

هذا كلام الرجال وليس كلام الراقصات والببغوات شكرا يا سيادة الوزير

12

يافرج الله – مصر ام الدنيا – الجزائر بلد المليون شهيد – اشقاء رغم انف الحاقدين

بواسطة: ابوالعز

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 17:02

اتمنى ان تزول هذه الغمة الى غير رجعه ويسود الاحترام المتبادل بين الشعبين الشقيقين بدلا من الكراهيه والبغضاء والحقد ولاتنسوا اننا اخوة فى الاسلام واذا كان هناك بعض الجزائريين فأنه يوجد عندنا فى مصر مثلهم اعلام غبى فى البلدين واتمنى محاسبة كل من قام بشحن الجماهير للكراهية فى البلدين الشقيقين وحرق الاعلام بصراحة اصعب شيئى هو انى رأيت علم مصر يحرق شيئى مفزع وهذا نتيجة الشحن الاعلامى الخاطئى للاخوه فى الجزائر ارجوا ان تهدأ العاصفه وتعود المياه لمجاريها ونحن فى مصر نكن الحب لكل عربى ولكل مسلم ولكل شقيق واعتقد انه فى الجزائر نفس الشعور تجاه كل الاشقاء
يارب زيح الغمه وقنا شر الحاقدين اللذين لايريدون للامة العربية اى خير وابعد عنا شر قناة الجزيرة التى تبث السموم و الكراهية فى نفوس الشعوب

13

حسبى الله ونعم الوكيل

بواسطة: ابو مجدى

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 17:06

بس متقولش اخوية
الصداقة ليست دائمة والعدوة ليست دائمة وانما هناك مصلحة دااااااااائمة

14

اتقوا الله

بواسطة: kholeo

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 17:10

حقيقة بعد كنت ان احترم هذه الجريدة واتابعها جيدا بدات في عدم احترامي لها.
أولا أين ورد علي لسان وزير الخارجية الجزائري اننا نرفض المصالحة
ثانيا أنا أشعر انكم تتعمدون ان تصيبونا بالاوجاع وذلك في طريقة نقلكم لاي خبر سواء اكان داخليا او خارجيا
ثالثا أين كان دوركم انتم وامثالكم من معالجة القضايا بشكل احترافي و برقي
لا تحرفوا الكلام ولا تقولوا ما لم تم قوله علي السنة الناس وبدل ان تقوموا بهياج الناس عالجوا الامور كما يجب ان تعالج

أنا عارف انكم مش هاتنشروا رأيي

أنا مصري وبحب مصر

15

الجزائر تكن كل تقدير واحترام لمصر وشعبها وحكومتها.

بواسطة: احمد

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 17:12

ممكن ان يفهم العنوان بغير سياقه لان كثيرين لا يقرأ الخبر بل يقرأ العنوان

فليس الجواب يبان من عنوانه دائما

“نحن نحترم لهما مبادراتهما، لكن العلاقة بين مصر والجزائر قوية ولسنا فى حاجة لوساطة مع الإخوة فى مصر، ونقدر كل من يقرب بين الشعبين”.

16

رجل شجاع من بلد الابطال

بواسطة: ابو على الشامي

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 17:14

علاقة مصر كلها زفت مع اي دولة عربية او اجنبية الا اسرائيل الحبوبه فهي في قلب كل مصري وعلمها يرفرف في قلب القاهرة خلاص يا مصر باي باي لا هيبة لكم الا على انفسكم حتى وزير خارجية دولة صغيرة لم يعيركم اي اهتمام واحسرتاه

17

خلاص بقى ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

بواسطة: أبو العربى البورسعيدى ……..

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 17:15

خلاص بقى بالصلاة ع النبى ياريس …………
صباحين وحتة وقشطة وكدة !!!!!!!!
أخين ” اتشاكلوا ” مع بعض …….. وهديت النفوس …..
نزعل ؟؟؟؟ نتضايق ؟؟؟ نعمل ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟
نضحك ……. ايوة نضحك …
ونملا الدنيا ضحك بألف صلا ة ع الحبيب النبى محمد ……..
ماهى مصارين البطن بتتعارك ……
لا البطن ماتت ولا أعدموا المريض !!!!!!!
والمصريين والجزائريين أخوة ….. وحبايب .. وقاسمين رغيف العيش مع بعض …..
جرى ايه ياجدعان ؟؟؟؟؟ هوة انتوا نسيتوا العسكر الجزائريين فى حرب اكتوبر ……
بيحاربوا ايد بايد مع اخوهم المصرى والسورى والعراقى …….
ولا وقوف المصريين قشطة عليهم مع اخواتهم الجزائرية ايام الاحتلال الفرنساوى ……….
والمدرسين المصريين اللى ياما علموا التلاميذ بتوع الجزائر .. (ابتثجح)
وبابا جاى امتى جاى الساعة ستة ……..
وولادنا اللى هناك دلوقتى بيعمروا الجزاير وعاملين المشاريع …
وعلى راى الست وردة الجزائرية فى الغنيوة …..
يانخلتين فى العلالى يابلح هم دوا …….
اهم النخلتين دول همة الجزائر ومصر …….
طارحين وملعلعين فى العلالى …….
ويارب مايفرح فينا عدو …..
ولا يشمت فينا اسرائيلى مايساويش جزمة ……..
وقشطة علينا ياولاد العرب لما نحط ايدينا فى ايدين بعض …..
طيب والنعمة . والمصحف الشريف …….. مايهمنا ايتها امريكانى ولا انجليزى …….
وسمعونا الفاتحة على المحبة والاخوة ……
وخصيمك النبى ياللى ماتقراها معانا وبصوت عالى ……..
وقشطة عليكم وصباحين وحتة ………
من طرف أخوكم البورسعيدى السيد المصرى … الشهير بــــــــ :
( أبو العربى )

18

عشان ماتش كورة ؟؟؟

بواسطة: سراح

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 17:49

مالكو ؟؟ فيه ايه ؟؟ كل ده عشان ماتش كورة ؟؟ يا ناس… يا مغلطين مالكو ؟؟؟

19

رد عالسريع كدة

بواسطة: عم الكابتن

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 17:50

انت ياد ياكابتن يا بتاع التعليق رقم 10 انت يادلا مصرى ولا فيك ريحة المصريين خالص انت ريحة كلامك وحشة أوى زى ريحة الزيت المنتن لا تحاول ياد خلط الامور وبلاش الصيدفى المية العكرة واعرف ان لكل مقام مقال والا اسكت احسن انت فاهم ياد

20

مصر رائدة فى الفشل و كلمة النجاح لا تعرفها

بواسطة: whpy

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 17:57

من حق الوزير الجزائرى يقول الذى يريده و ينتقص من كرامة مصر كما يريد …
لانه عرف ضعف خصومه و قلة حيلتهم … هم كاحكومة خططوا و نفذوا و نجحوا بجدارة اما نحن فمعروف عنا الفشل و السقوط حتى فى اقل شى . و كما هو ظهر حتى اللعب فشلنا فيه و لكنا استاذ فى التبرير و دكاتره فى صنع متأمرين علينا و عاوزين مصر تقدم فى العلم و الاقصاد . ده كفاية احمد ابو الغيط علينا

21

احنا اكبر من كدة

بواسطة: محمد يوسف

بتاريخ: الأربعاء، 2 ديسمبر 2009 – 17:58

ضربنى وبكى وسبقنى واشتكى وان خرج العيب من اهل العيب مايبقاش عيب

وضحت الصورة شوية كدة؟

ديسمبر 2, 2009

http://www.youm7.com//News.asp?NewsID=100859

// <!– –>

الأسوشيتيد برس: نقد مصر لذبح الخنازير “بوحشية”

الثلاثاء، 19 مايو 2009 – 21:24

استياء جماعة بارزة للرفق بالحيوان من قرار ذبح الخنازير استياء جماعة بارزة للرفق بالحيوان من قرار ذبح الخنازير

إعداد رباب فتحى

// Bookmark and Share Add to Googleنشرت صحيفة واشنطن بوست تقريراً أعدته الأسوشيتيد برس يسلط الضوء على النقد اللاذع الذى استقطبته مصر نتيجة لتنفيذ قرار الحكومة المصرية بذبح الخنازير، كإجراء احترازى لمنع انتشار مرض أنفلونزا الخنازير، وتقول الصحيفة إن نشر لقطات فيديو على موقع “اليوتيوب” تظهر كيف ذبحت الخنازير باستخدام سكاكين غير مخصصة للذبح وبصورة عشوائية، قد أثار استياء جماعة بارزة للرفق بالحيوان، ودفعها إلى توجيه انتقادات حادة لمصر أمس الاثنين نظراً لـ”وحشية” الطرق التى استخدمت للتخلص من الخنازير.
1

الاستفادة من لحوم الخنازير

بواسطة: محمد البصال

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مايو 2009 – 22:49

لماذا لم تلجأ الحكومة لتسليم الخنازير المذبوحة بعد ان ادعت انها سليمة وان ذبحها جاء بناء على تقارير الكشف على عدم اصابتها لماذا لم تبادر الدولة بتسليم هذه الخنازير المذبوحة الى الكنائس لتقوم بدورها بتسليمها للاسر المسيحية الفقيرة وبذلك نضرب اكثر من عصفور بحجر واحد وذلك بضمان عدم تسرب هذه اللحوم للاسواق وتوفير مساحات التخزين فى الثلاجات المكدسة وتتخلص من وصمها كالعادة بالاضطهاد الحكاية ببساطة انها حكومة متخلفة فكريا ولايوجد بين افرادها شخص واحد يفكر فى مثل مقترحى هذا فهل يمكن ان نتدارك الامر ونعرض هذا الاقتراح

2

رأيت بأم عينى

بواسطة: ايمن امام

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مايو 2009 – 23:00

رأيت بأم عينى عبر الفضائيات فى بدايه انتشار مرض انفلونزا الطيور معظم النشرات الاخباريه وهى تعرض تقارير مصوره لاعدام مئات الالاف من الدواجن عن طريق وضعها حيه بأجوله ثم دفنها حيه- انا هنا لاادافع عن مسلك الحكومه المصريه وهى بصدد دفن الخنازير حيه ولكن فقط للمقارنه بين ردود الافعال فى الداخل او الخارج – ارجو مراجعه التقارير المصوره التى اشرت اليها ولنسأل المتباكين على الخنازير لماذا لم تبكى على الدواجن- ايمن امام

3

الدواجن المصابة بأنفلونزا الطيور تنقل فعلا المرض

بواسطة: مراقب مصري

بتاريخ: الأربعاء، 20 مايو 2009 – 14:52

الفرق يا سيد أيمن إمام أن الدواجن المصابة بفيروس إتش 5 إن 1تنقل العدوى إلى البشر حقا ومصر ترتيبها الأول حاليا بين دول العالم في الإصابات بأنفلونزا الطيور برغم كل ما قتلت من طيور… ولكن الخنازير لم تكن مصابة بإتش 1 إن 1 وحتى إن أصيبت فهي لا تنقل الإصابة للبشر… والعلماء حاليا يرجحون أن الوباء الأخير نتج عن فيروس تحور في معامل ومختبرات عن طريق الخطأ ولم يتحور في خنازير أصلا

وضحت الصورة شوية كدة؟

الخطاب الأوبامي

ديسمبر 2, 2009

أخبار اليوم السابع

أخبار اليوم السابع

السبت، نوفمبر 21، 2009

لا للشـوفينـية ! 
نداء إلى الضمير 
نحن المثقفون الجزائريون المموقعون أسفله على مختلف آرائنا و تصوراتنا لواقع إدارة مؤسساتنا الوطنية و خاصة الشبابية منها، نعلم الرأي العام الجزائري و الدولي بأننا نحتج و نندد بأوضح عبارات الاحتجاج و التنديد بالأسلوب الشوفيني المقيت الذي أدارت به المؤسسات الإعلامية الرسمية و الخاصة في كل من البلدين الشقيقين الجزائر و مصر، بكافة أنواعها المرئية و المسموعة و المكتوبة تغطية مقابلة كرة القدم بين المنتخبين الشقيقين، هذه التغطية التي حولت التنافس الرياضي الأخوي النبيل إلى فتنة بين الشعبين الشقيقين اللذين تمتد أخوتهما إلى قرون عديدة و ستظل هذه الأخوة قائمة إلى الأبد. 
إن الشعب الجزائري لا يمكنه أن ينسى لحظة واحدة أن الإعلام المصري كان مقاتلا قويا و سندا مكينا له في ثورته التحريرية الكبرى (1954 – 1962). كما أن الشعب المصري ليس بإمكانه أن ينكر أن دماء الجزائريين سالت مدرارة في حربي الاستنزاف و أكتوبر ضد عدوهما الوحيد المتمثل في المشروع الصهيوني التوسعي الاستيطاني. و هذا التلاحم لا يمكن أن تهزه بعض الممارسات الإعلامية و السياسية غير المسؤولة في كل من البلدين، و التي برهنت بمعالجتها الشوفينية المقيتة و بألفاظها و عباراتها القاسية و بتحريضها للشباب و تحويل طاقاتهم الخلاقة في ملاعب التنافس الأخلاقي الرفيع. 
إننا كمثقفين جزائريين ندعو و نناشد الإعلاميين و كذلك السلطات المعنية في البلدين إلى تبني خطاب إعلامي و مواقف تتميز بالرزانة و الوعي برهانات المستقبل و بالمخاطر الكبرى التي يمكن أن يؤدي إليها الخطاب الشوفيني المتشنج وغير المسؤول و الذي يعرض علاقة الشعبين التاريخية إلى الخطر من خلال نشر ثقافة الكراهية الضغينة و الحقد المتبادل. 
و تبقى ثقتنا عالية في أن الأحداث المؤسفة التي حدثت سيجرفها صمود الشعبين الشقيقين و وعيهما كما جرف من قبل مؤامرات الماضي.
و في الختام ندعو كل المثقفين إلى الالتحاق بهذا النداء 
الجزائر في 16 نوفمبر 2009 
أولى التوقيعات 
الدكتور جمال لعبيدي/ أستاذ جامعي
الدكتور الزبير عروس/ أستاذ جامعي
الدكتور أحمد رضوان شرف الدين/ أستاذ جامعي
الدكتورمصطفى نويصر/ أستاذ جامعي
الدكتور ناصر جابي/ أستاذ جامعي
الدكتور عمار بن سلطان/ أستاذ جامعي
الدكتورة فضيلة بوعمران/ أستاذ جامعي
الأستاذ سهيل زرقين الخالدي / صحفي
الأستاذ مصطفى بوشاشي/ رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان –محامي
الدكتور محمد نور الدين جباب/ أستاذ جامعي
فاطمة الزهراء قشي / أستاذ جامعي
ياسين تملالي /صحفي 

للإمضاء :الرجاء الكتابة إلى العنوان التالي :
d_labidi [at] hotmail [dot] com 

Posted by مُرَاقِبْ مَصْرِي at 03:53 ص    

8 comments:

gharbeia يقول…عندنا حد يرد ببيان مماثل؟ 

21 نوفمبر, 2009 10:40 ص

ألِف يقول…إنما البيان دا مش منشور في مكان ما بتاعهم يعني؟ 

21 نوفمبر, 2009 11:08 ص

^ H@fSS@^ يقول…بتعجبني اوي المصطلحات المجعلصة اللي بيستخدمها المثقفين “الشوفينية”
بس واخد بالك انت ان البيان ده صدر قبل مبارة يوم الاربعاء؟
مش يمكن عشان كانوا مهزومين؟
فين بيانهم بعد احداث 18 نوفمبر المجيدة؟
و ايه نظام المعايرة بالمساعدات ده؟؟
و دماء مين اللي سالت في حرب الاستنزاف و اكتوبر؟؟
هما بيقروا التاريخ من فين بالظبط؟
وضعهم مختلف برضو؟
ما ترحمونا بقى من الاخلاق الزائفة اللي بنظهرها دي يا مينا و النبي عشان انا اتفقعت والله
و على العوم البيان ده اديله اوسكار على مجمل قفشاته
تحياتي 

21 نوفمبر, 2009 11:17 م

ألِف يقول…عندك مصطلح واضح و متفق عليه بدل “الشوفينية” يا حفصة؟
و بعدين أنت ليه تفتشي في ضماير الناس بدل ما تقبلي إعلان حسن النية المقدم منهم؟ 

22 نوفمبر, 2009 03:23 م

^ H@fSS@^ يقول…و ليه نستخدم مصطلح زي الشوفينية اللي اغلب الناس العادية متفهمش معناه؟
ليه منقولش لا للغضب الاعمى مثلا او لا لهدم العلاقات بين الشعبين او اي حاجة مفهومة و لا هو عشان مثقفين فلازم نتمنظر على الاخر بقلة ثقافته؟

و ليه متردش انت على جوابي اذا كان استفزك بالشكل ده؟؟
انا سالت و قلت ان فيه امكانية يعني مأجزمتش فده ميعطيكش الحق انك تقول اني فتشت في ضمايرهم
انا افترضت و بدور على البيان اللي كان المفروض يطلع بعد 18 اذا فعلا مصرين على اظهر حسن النية ده
و معتقدش ان اسلوب زي احنا ساعدناكوا يصح يطلع من اي جهة
دي حاجة تاينة خالص و عيب اوي نفضل نعاير بعض بكل حاجة عملناها لبعض 

25 نوفمبر, 2009 11:05 م

واحد من العمال يقول…كويس أن لسه فيه ناس عاقلين

وكل عام وأنت بخير حال 

29 نوفمبر, 2009 03:20 ص

م/ الحسيني لزومي يقول…راي فيما حدث ان المستفيد منه الاول هو نظامي مصر والجزائر وذلك لالهاء الشعبين عن فشلهما
——————–

من اجل
وطن آمن مستقر…حياة افضل.
من اجل
محاربة الفساد….مقاومة التزوير
من اجل
ان تكون مقدرات هذا الوطن بأيدينا
شارك في الحملة الشعبيه للقيد بالجداول الانتخابية
ضع شعار الحملة علي مدونتك 

30 نوفمبر, 2009 04:30 م

elmasrawy bak يقول…من الدكتور جورج يوسف :الخطاب الأوبامي و دليل سحر الباك الإسلامي + في فيلم المملكة للممثل جيمي فوكس ساعة ال آر بي جي – بالباك بالباك. أقباط يرفضون تأييد البابا لتولى جمال مبارك رئاسة مصر . جمال مبارك ديناصور الحزن و عبد الحفيظ الخطاب السياسي المصري. مش في الرئاسة يا جمال . و لا يوم في الرئاسة يا جمال . و لا ساعة . المزيد على مدونة ووردبرس . 

01 ديسمبر, 2009 08:20 م

 

بيان من مثقي الجزائر: لا للشوفينية

لا للشـوفينـية ! 
نداء إلى الضمير 
نحن المثقفون الجزائريون المموقعون أسفله على مختلف آرائنا و تصوراتنا لواقع إدارة مؤسساتنا الوطنية و خاصة الشبابية منها، نعلم الرأي العام الجزائري و الدولي بأننا نحتج و نندد بأوضح عبارات الاحتجاج و التنديد بالأسلوب الشوفيني المقيت الذي أدارت به المؤسسات الإعلامية الرسمية و الخاصة في كل من البلدين الشقيقين الجزائر و مصر، بكافة أنواعها المرئية و المسموعة و المكتوبة تغطية مقابلة كرة القدم بين المنتخبين الشقيقين، هذه التغطية التي حولت التنافس الرياضي الأخوي النبيل إلى فتنة بين الشعبين الشقيقين اللذين تمتد أخوتهما إلى قرون عديدة و ستظل هذه الأخوة قائمة إلى الأبد. 
إن الشعب الجزائري لا يمكنه أن ينسى لحظة واحدة أن الإعلام المصري كان مقاتلا قويا و سندا مكينا له في ثورته التحريرية الكبرى (1954 – 1962). كما أن الشعب المصري ليس بإمكانه أن ينكر أن دماء الجزائريين سالت مدرارة في حربي الاستنزاف و أكتوبر ضد عدوهما الوحيد المتمثل في المشروع الصهيوني التوسعي الاستيطاني. و هذا التلاحم لا يمكن أن تهزه بعض الممارسات الإعلامية و السياسية غير المسؤولة في كل من البلدين، و التي برهنت بمعالجتها الشوفينية المقيتة و بألفاظها و عباراتها القاسية و بتحريضها للشباب و تحويل طاقاتهم الخلاقة في ملاعب التنافس الأخلاقي الرفيع. 
إننا كمثقفين جزائريين ندعو و نناشد الإعلاميين و كذلك السلطات المعنية في البلدين إلى تبني خطاب إعلامي و مواقف تتميز بالرزانة و الوعي برهانات المستقبل و بالمخاطر الكبرى التي يمكن أن يؤدي إليها الخطاب الشوفيني المتشنج وغير المسؤول و الذي يعرض علاقة الشعبين التاريخية إلى الخطر من خلال نشر ثقافة الكراهية الضغينة و الحقد المتبادل. 
و تبقى ثقتنا عالية في أن الأحداث المؤسفة التي حدثت سيجرفها صمود الشعبين الشقيقين و وعيهما كما جرف من قبل مؤامرات الماضي.
و في الختام ندعو كل المثقفين إلى الالتحاق بهذا النداء 
الجزائر في 16 نوفمبر 2009 
أولى التوقيعات 
الدكتور جمال لعبيدي/ أستاذ جامعي
الدكتور الزبير عروس/ أستاذ جامعي
الدكتور أحمد رضوان شرف الدين/ أستاذ جامعي
الدكتورمصطفى نويصر/ أستاذ جامعي
الدكتور ناصر جابي/ أستاذ جامعي
الدكتور عمار بن سلطان/ أستاذ جامعي
الدكتورة فضيلة بوعمران/ أستاذ جامعي
الأستاذ سهيل زرقين الخالدي / صحفي
الأستاذ مصطفى بوشاشي/ رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان –محامي
الدكتور محمد نور الدين جباب/ أستاذ جامعي
فاطمة الزهراء قشي / أستاذ جامعي
ياسين تملالي /صحفي 

للإمضاء :الرجاء الكتابة إلى العنوان التالي :
d_labidi [at] hotmail [dot] com 

Posted by مُرَاقِبْ مَصْرِي at 03:53 ص    

8 comments:

gharbeia يقول…عندنا حد يرد ببيان مماثل؟ 

21 نوفمبر, 2009 10:40 ص

ألِف يقول…إنما البيان دا مش منشور في مكان ما بتاعهم يعني؟ 

21 نوفمبر, 2009 11:08 ص

^ H@fSS@^ يقول…بتعجبني اوي المصطلحات المجعلصة اللي بيستخدمها المثقفين “الشوفينية”
بس واخد بالك انت ان البيان ده صدر قبل مبارة يوم الاربعاء؟
مش يمكن عشان كانوا مهزومين؟
فين بيانهم بعد احداث 18 نوفمبر المجيدة؟
و ايه نظام المعايرة بالمساعدات ده؟؟
و دماء مين اللي سالت في حرب الاستنزاف و اكتوبر؟؟
هما بيقروا التاريخ من فين بالظبط؟
وضعهم مختلف برضو؟
ما ترحمونا بقى من الاخلاق الزائفة اللي بنظهرها دي يا مينا و النبي عشان انا اتفقعت والله
و على العوم البيان ده اديله اوسكار على مجمل قفشاته
تحياتي 

21 نوفمبر, 2009 11:17 م

ألِف يقول…عندك مصطلح واضح و متفق عليه بدل “الشوفينية” يا حفصة؟
و بعدين أنت ليه تفتشي في ضماير الناس بدل ما تقبلي إعلان حسن النية المقدم منهم؟ 

22 نوفمبر, 2009 03:23 م

^ H@fSS@^ يقول…و ليه نستخدم مصطلح زي الشوفينية اللي اغلب الناس العادية متفهمش معناه؟
ليه منقولش لا للغضب الاعمى مثلا او لا لهدم العلاقات بين الشعبين او اي حاجة مفهومة و لا هو عشان مثقفين فلازم نتمنظر على الاخر بقلة ثقافته؟

و ليه متردش انت على جوابي اذا كان استفزك بالشكل ده؟؟
انا سالت و قلت ان فيه امكانية يعني مأجزمتش فده ميعطيكش الحق انك تقول اني فتشت في ضمايرهم
انا افترضت و بدور على البيان اللي كان المفروض يطلع بعد 18 اذا فعلا مصرين على اظهر حسن النية ده
و معتقدش ان اسلوب زي احنا ساعدناكوا يصح يطلع من اي جهة
دي حاجة تاينة خالص و عيب اوي نفضل نعاير بعض بكل حاجة عملناها لبعض 

25 نوفمبر, 2009 11:05 م

واحد من العمال يقول…كويس أن لسه فيه ناس عاقلين

وكل عام وأنت بخير حال 

29 نوفمبر, 2009 03:20 ص

م/ الحسيني لزومي يقول…راي فيما حدث ان المستفيد منه الاول هو نظامي مصر والجزائر وذلك لالهاء الشعبين عن فشلهما
——————–

من اجل
وطن آمن مستقر…حياة افضل.
من اجل
محاربة الفساد….مقاومة التزوير
من اجل
ان تكون مقدرات هذا الوطن بأيدينا
شارك في الحملة الشعبيه للقيد بالجداول الانتخابية
ضع شعار الحملة علي مدونتك 

30 نوفمبر, 2009 04:30 م

elmasrawy bak يقول…من الدكتور جورج يوسف :الخطاب الأوبامي و دليل سحر الباك الإسلامي + في فيلم المملكة للممثل جيمي فوكس ساعة ال آر بي جي – بالباك بالباك. أقباط يرفضون تأييد البابا لتولى جمال مبارك رئاسة مصر . جمال مبارك ديناصور الحزن و عبد الحفيظ الخطاب السياسي المصري. مش في الرئاسة يا جمال . و لا يوم في الرئاسة يا جمال . و لا ساعة . المزيد على مدونة ووردبرس . 

01 ديسمبر, 2009 08:20 م

 

إرسال تعليق

 

// <![CDATA[
if (!window.google || !google.friendconnect) {
document.write(” +
”);
}
// ]]>// // // //

فاروق حسني : يقول السيد عباس انه لن يرشح نفسه للانتخابات . من بواكي مسلمي مصر

نوفمبر 9, 2009

حسني مبارك : أما براوة .تكسبها باك .الإله إنتقم .ده آخرة دم الغلابة

عباس رئيسا مدى الحياة
رأي القدس
09/11/2009



الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلط جميع الاوراق عندما اعلن في الاسبوع الماضي عدم نيته على الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة احتجاجا على محاباة الادارة الامريكية لمواقف الحكومة الاسرائيلية الرافضة لتجميد الاستيطان في الاراضي الفلسطينية كشرط للعودة الى طاولة المفاوضات. ولكنه لم يقل انه سيستقيل من مهامه الاخرى كرئيس للجنة المركزية لحركة ‘فتح’ واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئاسة دولة فلسطين، الامر الذي طرح العديد من علامات الاستفهام حول جدية هذا القرار.
لا شك ان ‘محاباة’ ادارة الرئيس باراك اوباما للطرف الاسرائيلي تعتبر بمثابة الطعنة للرئيس الفلسطيني، لانه، اي الرئيس عباس، تصلب في موقفه بعدم الذهاب الى طاولة المفاوضات الا بعد تجميد الاستيطان بالكامل في مختلف انحاء الضفة الغربية والقدس متشجعا ومطمئنا الى جدية الموقف الامريكي وصلابته في هذا الخصوص.
خطوة الرئيس عباس بعدم الترشيح في انتخابات الرئاسة المقبلة بدأت تفقد اهميتها تدريجيا، وبسرعة، نتيجة امرين اساسيين، الاول المظاهرات الصاخبة التي انطلقت، وبترتيب مسبق، في كل من مدينتي الخليل ورام الله، وربما تتكرر في مدن اخرى في الايام القليلة المقبلة، تطالب بعدوله عن موقفه هذا، وتطالبه بالبقاء رئيسا للسلطة، اما الامر الثاني فيتلخص فيما ينسب الى بعض مساعديه، ومسؤولين في مؤسسات سياسية فلسطينية، مثل منظمة التحرير والمجلس الوطني الفلسطيني ترفض قرار الانسحاب هذا وتعتبره غير مقبول، بل وغير شرعي ايضا.
مستشارو الرئيس الفلسطيني الذين اوصوا بتنظيم هذه المظاهرات، او بعدم معارضتها، الحقوا به ضررا كبيرا، وجعلوا قراره بالانسحاب من الترشيح في انتخابات الرئاسة كما لو انه ‘مناورة’ الهدف منها حشد التأييد الشعبي حوله، ودفعه الى التراجع بطريقة تنقذ ماء الوجه.
طريقة الاخراج، اي ايجاد سلم له للنزول من فوق الشجرة التي صعد اليها نتيجة حالة نزق او غضب، جاءت ‘متكلفة’ و’مكشوفة’ ومن الصعب ان تقنع الكثيرين سواء داخل الاراضي المحتلة او خارجها، حتى من اراد الاقتناع نتيجة جهل، او حفاظا على مصلحة، فان اقتناعه هذا لن يدوم طويلا.
الرئيس عباس اقدم على خطوة جيدة ربما سيحقق من ورائها الكثير من الخدمة للقضية الفلسطينية لو انه تمسك بها حتى نهاية الشوط، ولكن يبدو انه رضخ لبعض وعاظ السلاطين المحيطين بمقر رئاسته الذين دفعوه للتراجع عنها بسرعة حفاظا على مصالحهم الشخصية، لان هؤلاء سيخسرون كل شيء اذا قرر فعلا الانسحاب من رئاسة السلطة والمناصب الاخرى.
من الواضح، ومن خلال الوقائع على الارض التي نراها حاليا في الخليل ورام الله، مثل اللافتات والشعارات والهتافات التي تطالبه بالبقاء رئيسا مدى الحياة على رأس سلطة وهمية فاقدة السيادة، ان الرجل يريد ان يكون نسخة اخرى عن رئيس مجلس وزرائه السيد سلام فياض، اي رئيس تصريف الاعمال. فالرئيس عباس لم يقل صراحة اي انتخابات التي لن يترشح فيها ومتى ستجرى، فهل هي تلك التي ستجرى في كانون الثاني (يناير) المقبل مثلما حدد في مرسومه الرئاسي، ام تلك التي ستجرى في حزيران (يونيو) المقبل وفق ورقة المصالحة المصرية، ام انها ستؤجل الى اجل غير مسمى، بحيث يظل الرئيس رئيسا الى الابد استجابة لمظاهرات التأييد في الخليل ورام الله وغيرهما.
لا مانع ان يبقى عباس رئيسا اذا قرر العودة الى المقاومة، والكفاح المسلح، او تفجير انتفاضة ضد الاحتلال، اما ان يعود الى رهانه الخاسر والفاشل على مفاوضات عبثية، ويعود الى طاولة المفاوضات في ظل استمرار الاستيطان فهذا امر مرفوض جملة وتفصيلا، لانه سيناقض نفسه، ويثبت عدم جديته، وان حركته الاخيرة كانت ‘مناورة’ مكشوفة تتعامل مع الشعب الفلسطيني كما لو انه شعب غبي جاهل، وهو قطعا ليس كذلك.

qca


ben ahmed – فلسطين
مثل ما يفعل كل الحكام العرب لماذا الرئيس الفلسطيني لا يسعى الى الحكم مدي الحياة او توريث الحكم الي احد ابناه وذلك حتي يضمن استمرار السلالة في حكم ما تبقي من فليسطين مثل مايحدث في ليبيا او مصر او اليمن وغيرها فمصيبة هذه الامة حكامها

أبوعائشة
الرجل-في نظري-قام بمناورة غير ناجحة أراد من خلالها أن يتملق إسرائيل من خلال شتمه لحماس وأنها سبب كل المشاكل.وقد وجه خطابه إلى جهات منهاالشعب الإسرائيلي.ارجعوا الى خطابه واسمعوه.

sammy – LIKE I SAID
LIKE I SAID HE’LL RESIGN AND THE PEOPLE WILL COME OUT IN MARCHES ASKING HIM TO PLEASE LEAD THEM AND HE IS THE MESSIAH FOR THE PALESTINIANS AND HE’LL SAY I DON’T WANT IT BUT THE PEOPLE WANT ME SO I’M GONNA STAY A PRESIDENT FOR LIFE .HE IS LIKE EVERY OTHER ARAB KING OR PRESIDENT .THE ONLY DEIIFERENCE IS THAT THE OTHER KINGS AND PRESIDENTS HAVE COUNTRIES AND THIS MAN HAVE NONE.THANK GOD I DON’T LIVE IN ARABIA ANYMORE.

محمود العماري ليبيا – لعبة الحكام العرب
اصبحت للحكام العرب لعبة خاصة بهم وحدهم وهي يدعون ان سوف يتركون الحكم ثم يقوم مستشاري السوء والقطط السمان المستفدة من وجودهم في الحكم لتنفيد مخططهم في الاستيلاء على ثروات الشعوب بتنظيم مظاهرات واهية ومكشوفة يخدعون العالم بان الشعب يردون رئيسهم الذي نكل بهم وبانئهم وليس ببعيد علينا عندما دعا كل من بو تفليقة وعبدالله صالح انهما لن يترشح للانتخابات فخرجت المظاهرات التي تطلب منهما البقاء انها لعبة الحكام العرب الجديدة المكشوفة لدى المواطن العربي الذي يان من تسلطهم وظلمهم

أبو أحمد – فلسطين – تمعن بخطاب عباس جيدا
يبدو أنك لم تقرأ الخطاب جيدا ، والآ لأتضحت لديك امور منها : أولا ان الخطوة كانت مفاجأة للجميع وبدون تخطيط مسبق . وثانياأننا نحن الفلسطينيون سكان فلسطين ، بتنا مرتاحين من أن من سيخلفه بالمنصب لن يستطيع أن يتنازل عن المبادئ التي حددها في خطابه وهي الثوابت الوطنية ، وأنه لن يقبل باقل مما كان سيقبله الرئيس عباس ، وثالثا لم تقرأ جيدا حين قال ولكن لدينا خطوات أخرى ، وإذا فكرت جيدا اليوم ستجد أن موفاز أطلق قنبلة جديدة بقبلوهم دولة ذات حدود مؤقته بدون القدس واللاجئين وبدون وقف المستوطنات ، وهذا يعني البحث عن بديل لعباس يقبل بذلك وهو ما جعل حماس ترحب بفكرة موفاز وكأنها رساله موجه إلهم وأنهم سيدرسونها بجدية اي أنهم سيقبلون ولو ب 10 % من ارض فلسطين ، وعليه تكتشف ان عباس ليس رئيسامدى الحياة .واسرائيل بدأت تبحث عن بديل يقبل بما رفضه عباس .

محمد يعقوب – عباس رئيسا مدى الحياة
أخالف رأى القدس وأقول إن الشعب الفلسطينى أصبح كباقى الشعوب العربية غبيا وجاهلا لآنه نسى أن ما حل به ربما لم يحل بمعظم الشعوب العربية!!! منذ ثلاثينيات القرن الماضى والشعب الفلسطينى يخوض معارك التحرير والبقاء!!! حارب الإنتداب البريطانى بكل بطشه وغطرسته وحارب الهجرة اليهودية الى أرض آباءه وأجداده، أرض فلسطين الطاهرة، أرض الرباط، وخبر ظلم إخوانه العرب وإذلالهم له وتنكرهم له ومعاملتهم غير الأخوية له، وخبر متاجرة العرب به وبقضيته وخبر ظلمهم وقهرهم له، من العرب من عيروا الشعب الفلسطينى بلجوءه ومنهم من إستغله أبشع إستغلال ومنهم من قذف به على الحدود الصحراوية نحت الشمس وعرضة للأفاعى والعقارب وكلهم إستقبلوه على الحدود بالإحتقار والإذلال!!! كيف يرضى هذا الشعب الذى خبر كل هذا أن تدير شؤونه سلطة كهذه ورئيس كهذا؟! 60 عاما هجره ويتظاهر لعودة رئيس فاشل؟؟!!

احمد العربي
بمجرد ما سمعت ما اعتزم عليه عباس، استعادت ذاكرتي قرار تخلي عبد الناصر عن الحكم بعدا الهزيمة أمام الصهاينة، وتعبئة المخابرات للجماهير التي نزلت إلى الشارع منادية ببقاء الرئيس في مكانه.. واسترجعت أيضا قرار الرئيس اليمني صالح بعد الترشح للرئاسة مرة أخرى وتراجعه عن ذلك مرة أخرى.

مواطن من مدينة الخليل – الريس
فعلا مرتبة مسبقا,, اي مهزلة ان ينزلوا طلاب المدارس عنوة الى الشارع حاملين اللافتات التي اتت من الوزارة وان يبقوا في الشارع ساعتان في انتظار مكوب الرئيس الذي عطل كل حركة المرور في المدينة لدواعي امنية كما يقول حرسه؟؟ من من سيحمون الرئيس من ابناء شعبه؟؟ اما طلاب جامعة بوليتكنك فلسطين الذين يتجاوز عددهم ال6000 طالب فقد منع الامن الطلاب من مغادة الجامعة لانتظار الرئيس ورغم كل ذلك لم يتجاوز عدد الحاضرين ال200

نجيم كملي – عباس رئيسا مدى الحياة
ان السلطة مدى الحياة أصبحت في عالمنا العربي عادة و لكن العائق الكبير أمام تخليدها يكمن في ملك الموت ياحسرتاه ملك الموت ليس كمثلنا نحن البشرلايعرف الرشوة لو كان الأمر كذلك لدامت مدى الحياة واحسرتاه يا أصحاب الجلالة و الرؤساء وطوبى لنا نحن المحكومين .

احمد عبد الكريم الحيح ,,بن بيلا,,= الدائرة السياسية – ويقى بيد عباس القرار السياسي
ان اهم اسلحة الرئيس عباس,هي الشعب الذي بايعه وتمسك بنقاط الرئيس الثمانية وعبر عن رفضه للموقف الصهيوني والمحاباة الامريكية للصهاينة وسياساتهم . ان يتخلى الرئيس عن رئاسة السلطة او او يعرب عن عدم الرغبة في الترشح للانتخابات لا يقلل من هيبة ومكانة وصلاحيات الرجل الذي هو رئيس اللجنة التنفيذية , التي اوجد مجلسها المركزي السلطة الفلسطينية . عدا عن انه قائد الفتح الحركة الاوسع انتشارا بين الفلسطينيين .ولو فرضنا جدلا ان رئيسا جاء للسلطة فان ابو مازن هو صاحب القرار السياسي . لان السلطة لا علاقة لها بالقرار السياسيولا يالمفاوضات السياسية التي هي من اختصاص منظمة التحرير .

Mohamed Agha
لماذا لم يذكر أحد منكم إحتمال ترشّح مروان البرغوثي مكان عبّاس. لماذا لم يتكلّم أحد منكم عن هذا الرّجل. لماذا نجح نلسن مانديلا و لا ينجح مروان. لماذا لا تكتبون مقال عنوانه: مروان البرغوثي، مانديلا فلسطين وستجدون كلّ الفلسطينيّين سينزلون للشّارع للمطالبة بترشّح مروان. أقسم بأنّه الرّجل الوحيد في فلسطين الذي يستطيع أن ينتصر على الصّهاينة

أحمــد – باريــــس – لعـب على العـواطـف و الخـاســر الوحيــد قضيـة فلسطيـــن
يبدو أن خبر عدم ترشح عباس للانتخابات ليس جدي وهو لا يعدو أن يكون سوى بالون اختبار ناجح اطلقه لجس نبض الشارع وامتحان مدى شعبيته و ربما هو رسالة غير مباشرة و قوية ببث هذا النبض الشعبي المؤيد له لمن بدأوا بتهميشه و التعامل مباشرة مع رئيس وزراءه فياض . . الخاسر الوحيد في كل هذا هو القضية الفلسطينية التي آداها أهلها أكثر من غيرهم حينما وضع بعضهم من المحسوبين عليها خيار المقاومة جانبا و هرولوا وراء وعود واهمة و حلول عقيمة ءانتهت بهم ءالى هذا الوضع المهين، وضع وجد فيه المفاوض الفلسطيني نفسه و قد انتهى به المطاف في طريق مسدود و حقيقة مرعبة و هي أن:- فلسطين كلها وطن لليهود. – لا كلام عن تفكيك المستوطنات بل و لا كلام حتى عن تجميد بنائها مؤقتا و الأخطر في ذلك كله هو أنهم كشروا عن أنيابهم وبدءوا يهددون بالاستيلاء على المسجد الأقصى.

ع0خ0ا حسن – سلطة بلا سلطة لها عباس فقط لا غير!!!!
بسم الله الرحمن الرحمن0المظاهرات المصطنعة المنادية بتأبيد عابس في السلطة –عديمة السلطة-اثيرت من المستفيدين من وجوده في مواقعه ومن المنافقين الحريصين على البقاء في مناصبهم ليمارسوا النهب والفساد واثراء الارصدة في البنوك الاجنبية،ضاربين بفلسطين واهلها ومعاناتهم عرض الحائط0ولا ننسى نصائح الزعماء العرب له بالبقاء في منصبه حتى لا تكون سابقة امامهم للتنحي عند فشلهم الذريع في جميع المجالات0 ولا ننسى كذلك رائحة المناورة التى تشتم من بين سطور حرد عباس0 واما الموقف الاسرائيلي فهو راسخ لا يتزحزح بغض النظر عمن يكون على رأس هرم الحكم وهو عدم اعطاء الفلسطينيين أي سيادة على الارض0والموقف الامريكي لايملك الا الانصياع للموقف الاسرائيلي دون مناقشة0وبناء على ذلك فان المقاومة هي السبيل الوحيد لنيل الحقوق0,وعلى العرب والمسلمين ان يؤيدوهابلا تردد اوتحفظ وبجدية

Palestinian from Canada – ABBAS PRESIDENT FOR LIFE
ALL THE HISTORICAL FACTS AND THE PRACTICAL BEHAVIOR OF ANY LEADER WHETHER IN THE EAST OR THE WEST IN THE DEMOCRATIC,TYRANNICAL OR RELIGIOUS SYSTEMS THE PEOPLE IS THE SACRIFICE GOAT,UNLESS IT REVOLTS AGAINST THE TRADITIONAL PRACTICE OF THE PATRIARCHAL AUTHORITY AND THE OLD TEACHINGS WHICH DO NOT FIT WITH THE MODERN ERA AND THE DEVELOPMENT OF THE LIFE IN EVERY ASPECT OF PRACTICES. WHAT WAS DOMINATING PRACTICED SINCE THOUSANDS OF YEARS DURING THE TRIBAL SYSTEMS CANNOT BE APPLIED TO THE UNIVERSAL SCIENCES AND DEVELOPMENTS.SO MANY OLD FACTS HAVE CHANGED WITH THE TIME.IF THE ARAB WORLD DOES NOT CHANGE ACCORDING TO THE DEVELOPMENT IT WILL VANISH AND WILL NEVER PREVAIL.THE LIFE GUARANTEE IS APPLIED TO THE STUPID CONSUMER

Shukri M – Abbas should not be forgiven
I disagree with the writer, Abbas cannot simply come back if he choose armed struglle as an option. He simply burned all his bridges with the Palestinian People. We cannot just disregard the fact that he fully participated in the criminal attack on Gaza earlier this year with his strong man waiting at the border on the egyptian side for Hamas and the people of Gaza to be destroyed balming them all the way for what was happenning to them.

Abu Yousef – Abbas for ever
The way I see this joke from Abbas is nothing more than a joke on the Palestinian people. Anyone with the intellegence of a fly will not believe this nonsense. I am not a big fan of Hamas, but they have never scooped so low as to insult the collective intellegence of our people. No real solution until we are able to cultivate a 3rd, and 4th. option, and bring them to power through an honset election, Before that we are stuck with Abbas

ابو علاء – لا بديل
انا من أبناء بلدة يسكنها اكثر من 15 الف شخص، لم أر مظاهرات صاخبة او هادئة تدعو عباس للترشح او البقاء في منصبه، واعتقد ان بلدتنا كما البلدات الاخرى لا تهتم كثيرا بالمسألة برمتها،ورأيت في الوقت نفسه أفرادا ينتمون لفتح يجمعون التواقيع من مؤسسات وأشخاص يطالبون فيها عباس البقاء في منصبه، ومن يرفض التوقيع يعرف سلفا ان هناك عصا لا جزرة بانتظاره، سؤال آخر تطرحه مقولة ان لا بديل عن عباس ، بما أننا من الذين يؤمنون أن الأعمار بيد الله ونردد هذا القول دائما؛ ماذا لو ان عباس انتهى أجله لسبب أو لآخر؛ ما الذي سيكون عليه حالنا؟ هل سينتهي بنا المطاف الى الجلوس في الشوارع ولطم الخدود وشق الجيوب في انتظار عباس آخر بنفس المقاس؟ ما يغيظني أن هناك أناس مسؤوليين يكلفون آخرين بجمع التواقيع كانوا قد وصفوا عباس بكرزاي فلسطين عندما كان على خلاف مع عرفات

محمود- عمان – عدم الترشيح
مجموعة من المنتفعين والمتسلقين على نضال وعذابات الشعب والتجار في أسواق المحرمات الفلسطينية تريد اخراج مسرحية تافة ممجوجة لرفع من شعبيتة وأن الريس حريص على الثوابت وقضية الإستيطان أخذ منها هذا الموقف وجد نفسي عند سماعي نبأ عدم الترشح أقطف وردة وأنزع بتلاتها بترشح مابترشح مثل ما كنا نفعل ونحن صغارا طلع بترشح إن إستغباء الشعب صاحب أطول نضال في التاريخ حرام ولا يسوق عليه مثل هيك تفاهات

احمد حامد – عباس رئيسا مدى الحياة
اعلان عباس نيته بعدم الترشح مناورة! هذا القول تؤكده الاحداث التي جرت وتجري عقب اعلانه عن رغبته هذه، مجموعة رجال الاعمال المشتغلين بالسياسة يوظفون هذه الايام كل طاقاتهم من أجل إخراج مظاهرات دعم للرئيس في الشارع ، وقد اثبتوا فشلهم حتى الآن، اما بعض المظاهرات التي تجري هنا وهناك ؛ فأنها لا تتمتع بالكثير من المصداقية في الشارع ولا يصدق احد عفوية هذه المظاهرات، فما من عاقل يصدق ان الخليل مثلا يمكن ان تخرج بمظاهرة تأييد لعباس وهي التي لم تستطع حركة فتح فيها ان توصل مرشحا واحدا للتشريعي في انتخابات2006، وينطبق الحال على نابلس أيضا التي فاز كل مرشحي حماس فيها، ما يحدث الآن يدعو للسخرية! فعباس الذي ابدى عدم رغبة في الترشح ، سنجده يكتم انفاس الفلسطينيين لوقت طويل، ولا نستغرب إذا أوجد البعض صيغة ما تبقي عباس رئيسا للسلطة الكرتونية والى الابد!

thaer – تحليل جيد
تحليل منطقي وموضوعي ووصف حقيقي لنية ابو مازن فنسبة لا باس بها من الشعب الفلسطيني لا اقول انها جاهلة الا انها تعرف الحقيقة لكن منفعتها تقتضي ان تخرج في المسيرات من اجل عشرات الشواقل او على الاقل كسب محبة وود قيادات حركة فتح

علي – عباس وقطيع الغنم
عباس يتعامل مع الشعب الفلسطيني في الداخل كانه قطيع غنم اما فلسطينيي الشتات فهم بالنسبة له في عداد الاموات

مغربي من المغرب – فضحته اللافتات
مباشرة بعدإعلان عباس عن قراره بعدم الترشح للانتخابات المقبلة، انتقلت قناة الجزيرة إلى رام الله لنقل ردود الفعل الفورية على هذا الحدث. فهل رأيتم تلك اللافتة التي كان البعض يحملهاوالتي كان مكتوبا عليهاما مفاده “إننا قد اخترناك لقيادتنا إلى أن نتحرر ونؤسس دولتنا وعاصمتها القدس”؟ أي إن الأمر كان مدبرا وتم الإعداد له من قبل، وإلا متى تمت كتابة اللافتة التي جالت برام الله مباشرة بعد خطاب عباس؟ على كل، ما عباس إلا رئيس قد خلت من قبله الرؤساء. في المغرب نقول “أولاد عبد الواحد كلهم واحد” أي كلهم متشابهون. فالرئيس عباس خالط القوم الذين يقبضون بخناق هذه الأمة وعاشرهم وأصبح واحدا منهم، فكيف تريدون منه أن ينسحب من السلطة؟ لا تحلموا كثيرا فهو باق إلى أن يقرر الشعب الفلسطيني إمساك قدره بين يديه.

محمد من المغرب – وهل ذلك إلا كذلك؟
قلت بالأمس إنهم عباسيون مثل عباس، و ما يدريك أنهم ينادونه من بعيد ابق كما نحن أيضا باقون و اللافتات و اليافطات و السجاد الأحمر مفروش بورود من صنع USA كان عليهم أن يسكتوا لأن الشعب الفلسطيني يعوف جيدا اللعبة التي تجري على أرضية ميدانه، حتى أن الحكومة المغربية و بإيعاز من اليهود يحثون عباس عن عدم المضي قدما في قراره كأن عباس المجاهد جلب الإستقلال و الحرية لنفسه أولا على الحواجز الإسرائيلية قبل أن يجلبها للقدس التي تهود و,,, أم أن القادة العرب يكفيهم أن عباس لم يجرؤ يوما أن قال لهم محملا إياهم بخاذلهم و كفاهم عناء فلسطين كل فلسطين, ولم يقل يوما أين رئيس لجنة القدس مما تتعرض له مدينة كل المسلمين؟

ابن الجبل – كلام صحيح
لا استطيع الا ان اثني على صحة ما جاء في هذا التقرير فانا ابن الخليل واعلم تمام العلم ان جميع ما حصل بالامس في هذه المدينة مرتب مسبقا وبشكل مكشوف ومن قام باستقباله تم انتقاؤهم كما يقولون على الفرازه ، جميعهم من ذوي المصالح الخاصة والمنتفعين ، لو كان ابو مازن يحظى بهذه الشعبية حقيقة لما قاموا باغلاق جميع الشوارع الي سيمر منها وقاموا بازالة جميع السيارات الي تصطف على جنبي الطريق ولنزل الى الشارع بين شعبه واهله وحملوه على الاكتاف، وللعلم هذه ثاني مرة يزور فيها ابو مازن الخليل منذ توليه السلطه

قارئ – رد على (ابو احمد والحيح)
أما قول ابي احمد أن حماس قبلت عرض موفاز فتصديقه يدعو الى السخرية لسببين الأول ان حماس نفت الخبر جملة وتفصيلا والثاني ان حماس لو قبلت عرض موفاز لما كانت رفضت شروط الرباعية. تنازل حماس تمثل في موافقتها على القبول بدولة في حدود67 وهذا ليس سرا وكان قد اعلنه الشهيد احمد ياسين قبل ان تنزلق حماس الى مستنقع السلطة والقول بأن خطاب عباس بلا تخطيط مسبق يدحضه حقيقة تصريح ياسر عبد ربه للاعلام قبل خطاب الرغبه بعدم الترشيح، أما قول الحيح بأن عباس يمثل الشعب الفلسطيني فهو مغالطة لان عباس نجح بنسبة62% من اصوات الناخبين وكانت نسبة المقترعين 40% وبحسبة بسيطة نجد ان نسبة التأييد 24.8% من عدد المقترعين ؛ هذه النتائج كما اعلنتها لجنة الانتخابات ؛ وهذه دلالة على ان ربع فلسطين المحتلة تؤيد عباس ، اما القول بأن فتح هي الفصيل الأكبر فقول تكذبة نتائج انتخابات 2006

مقهورة – حسبنى الله ونعم الوكيل
انا أؤيد كل من قال ان الموضوع مفبرك 100% وانه قد حان لهذا الشعب المقهور على مدى ال60 عام الاخيرة النهوض .. فنحن لانستحق بأن يمثلنا شخص كعباس .. مروان البرغوثي شخص محترم ولكن كل انسان يحمل فكر نضالي بعيد عن الجهاد لله اظنه سيسقط في دوامة وداء هذا الكرسي العظيم .. وهذا لايعني بأنني من مؤيدي حماس!!

سامى احمد – لا تظلموه
لا تظلموا الرئيس عباس فهو ليس اى رئيس انه اربع روئساء فى بعض فهو 1 . رئيس السلطه الفلسطينيه 2. رئيس حركه فتح 3. رئيس منظمة التحرير الفلسطينيه 4. رئيس دولة فلسطين و ربما يصبح غدا رئيس سلطة تصريف الاعمال و الحق يقال انه لم يغير مبادئه , فعدوه الاول و الاخير حماس و قد استوصى بها خيرا فى خطابه. ايها الرؤساء ابو مازن كفاك استغباء لنا.

جاد – عنزة ولو طارت !!
الرئيس عباس مش خالص من اصحاب المواقف المسبقه منه فاذا تحمس للمفاوضات مش خالص ؟! واذا قال ان المفاوضات تعطلت وان الموقف الأمريكي سلبي مش خالص ؟ ! طيب وبعدين ؟ شوفولكم رامبو عربي غير ابو مازن ؟

JR – Comment
The article is objective. However, I comment on both Jad and Ali’ s contributions. As for Jad, I ask him , how about Abbas stance? do u consider him as a Palestinian patriot, and you are like him , then you both do not know what patriotism is. We do not need Arab Rambo, we need someone to lead the country -if there will be one – who suffered being a refugee and was humiliated by Arabs and Israel. Yes the leader can be from the refugee camps but educated and patriot. My answwr to Ali, yes that is what Abbas is , he treats Palestinians in Palestine as a herd of sheep and in diaspora as dead people!!! if he will be president for ever, what is the difference between Palestine and Tunis, Libya and Egypt.

محمدخير القرعان – محمود عباس
هذه مناورة معروفة وقدعودنا الرجل على مثل هذه المناورات وانا اتحدى ان يفعلهالقدتعودنا على هذه المناورات

مفيد الشوفي – ساعدوه كي يخطو
ان عدل عباس عن رايه فسيكون كغيره من الزعماء العرب وتكون فعلا لعبة مكشوفة ومفبركة وبترخيص من الولايات المتحدة لتلميع الصورة وزبادة الشعبية وستلحقها خطوات كبيرة تصب في مصلحة امريكا واسرائيل بعد ان يكون قد ظهر للناس بانه الرجل الذي يحقق طموح الجماهير وهذه لعبة امريكية قديمة تلعبها في كل انحاء الدنيا اما اذا ثبت عباس على موقفه وتنحى وصدق فيما وعد فسيكون اول واشجع رئيس عربي قدم الى السلطة وسيخلده التاريح ليس لاعماله الجليلة بل لانه اول من كسر قاعدة الى الابد وسنبقى نقدر له هذا الجميل اجيالا واجيال بعدما انقلبت كل الجمهوريات الى ملكيات وراثية طاغية تتنازل عن كل شيء الا السلطة وقد تبيع الاوطان والشعوب من احل ذلك . اتمنى ان يأخذ الله بيدك ويعينك ويمنحك الشجاعة الكافية لان تنفذ ما عزمت عليه وتكون قدوة حسنة لمن ركبوا راسهم واعتقدوا واهمين بانهم عظام

محمد – حملة انتخابية
جماعة أوسلو كلها أصبحت في الآونة الأخيرة (بعد الإعلان عن إجراء الانتخابات طبعا) تظهر الكثير من الوطنية والثبات على المواقف وهذا ما كنا نفتقده منذ فترة طويلة، فمثلا عدم الإذعان لمطالب هيلاري في أبوظبي، تصريحات غير عادية من عريقات ومن عبدربه وغيرهما من المحيطين بالرئيس ، وأخيرا مسرحية عدم الترشح . لا اعتقد أن الشعب الفلسطيني ساذج لهذه الدرجة.

زهير دواق باتنة الجزائر – لعبة عباس وأعوانه تتكشف سوأتها .
من الغباء أن نعتقد أن حاكما عربيا يمكن أن يستقيل ويترك منصبا يجني منه هو وعائلته ومقربوه ريعا يفوق الخيال. فكلام عباس الاخير وتهديده بالاستقالة هو خدعة حيكت فصولها في دهاليز رام الله للضحك على شعوبنا المغلوبة على أمرها. وهو كلام ينشغل به العرب لفترة عن تهويد القدس , ريثما يحضر سيناريو آخر ينسينا الخوض في مشكلة المستوطنات التي صارت واقعا مقبولا فرضه نتنتنياهو بعبقريته وتصلبه. عباس وغيره من الحكام العرب الذين ابتليت بهم الامة لن يتركوا كراسي الحكم ولن يزاحوا عنها الا بملك الموت أو بانقلاب عسكري يجبرهم على الاقامة الجبرية . ماعدا ذلك فبقاؤهم على هرم السلطة يبدو أنه قدر اراد الله به أمرا كان مفعولا ! كشفت الايام الاخيرة أن عباس ومن معه باقون ولن يتركوا كراسيهم مهما حتى لو اقدمت اسرائيل على هدم المسجد الاقصى .

riskability – USA – الانتخابات هي الحل
خطوة عباس حشدت اجماع عربي رافض للتغير في الموقف الامريكي وتأييد وتفهم عالمي , وضع الموقف الامريكي في حالة ترقب ومحاولة للاحتواء , اسرائيل لم تتأخر في اعلان عزمها على تعطيل استحقاق الانتخابات الفلسطينية وهذا يوضح لنا موقف حماس التي نزلت شعبيتها فلسطينيا الى الحضيض : فحماس كانت دوما المعطل للمصالحة وبعواقب دموية منها مذبحة غزة وحوادث قلقيلة ومحاولة تعطيل مؤتمر فتح .. الانتخابات ناسخة للمصالحة وعاكسة للموقف الشعبي الفلسطيني الحقيقي : اما منطق حماس الذي يشترط المصالحة اولا فهو منطق يفترض ان طرفي المصالحة ذوي حق ابدي في تمثيل الشعب الفلسطيني وهو موقف سلطوي من السهل ان توظفه اسرائيل لصالحها وهذا ما حدث ويحدث

الصحفي عامر العمور – نريد وحدة وطنية تعيد الهيببة للقضية
استقالة الرئيس سوف تدفع القضية الفلسطينية الي المصير المجهول واري من الضروري الان دعم جهود الوحدة الوطنية من خلال التوافق بين كافة الفصائل الفلسطينيةوجعل الانتخابات المخرج الوحيد من هذة الازمة والبعد عن المناكفة السياسية والتدخلات الخارجية فالجميع هنا يتحمل مسؤلية الشعب الفلسطيني الذي يواجه مصيرا مجهولا وطريق مسدودا

عبد الستار العياري -تونس – التراجع بدون مكاسب نكسة جديدة,,,,
إذا تراجع محمود عباس عن قرار الإستقالة الناتج عن الطعنة التي تعرض لها من الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية الداعمتان له فيما يسمى خياراته أي محمود عباس للسلام المفقود يكون قد وجه طعنتين الأولى لمصداقيته ويثبت أنها مناورة كما فسرها الكثيرون ،وطعنة ثانية أشد قسوة ومرارة للقضية الفلسطينية التي ستشهد مزيدا من التجاذبات الداخلية والخلافات بينه وبين فصائل المقاومة من جهة وسيزداد التشدد والتملص من أعداء الشعب الفلسطيني وأعوانهم في المنطقة وتتعقد عملية إنطلاق مفاوضات الحل النهائي أكثر فأكثر وستكون بذلك عملية تراجعه عن قرار عدم ترشحه للأنتخابات الرئاسية المقبلة دون تحقيق مكاسب ملموسة لشعبه المحتلة أرضه نكسة جديدة ،وأزمة أخرى يكون هو ومن معه ضحيتها الأولى ومن بعدهم الجميع لأنه ومن معه أرتكبوا أخطاءا قاتلة في الماضي لم يعد مسموحا لهم تكرارها

الناصري مهند – عباس رئيسا مدى الحياة
انظروا من جاء بهم ؟ انظروا من أعطاهم التصاريح لدخول فلسطين ؟ انظروا من ومن ومن سلحهم ودربهم ؟ ولمن ؟ هكذا تعرفون الحقيقه .

addoli
شي يدعو للضحك وليس اي ضحك ولكن الضحك من القلب على مايفعله هذ العباس يقول السيد عباس انه لن يرشح نفسه للانتخابات وعلينا نحن ان نحدد اي انتخابات لن يرشح نفسه لها والشي الثاني وكان السيد عباس يقول اذا لم اكون رئيسا للابد لن تتحرر فلسطين

ماهر – الله يرحمنا
اللى ايده بالنار مش زى اللى ايده بالماء اى احنا الشعب الفلسطينى العربى مش خالصين منكم اللى عايشين خارج فلسطين بتتهمونا بالخيانه وكل واحد اله رائى غير عن التانى انا كفلسطينى بقول احنا مع الاخ ابو مازن رمز الشرعية الفلسطينية اما العرب سبونا بحالنا واحنا بنتخلص

عبداللة – تعليق عن الموضوع حول قرار استقاله الرئيس الفلسطيني
صحيح انة خرج واعلن ولكن الموضوع مازال معلق والاحتمالات في مهب الريح وندعوا اللة ان يكون الخلف مدركا معاناة الشعب المظلوم وهمومة وشتاتةوصبرة وتحملة وشقائة وقهرة وهو ينظر للشعوب الاخري علي كامل ارضها وهو ارضة مجزأة ناقصة الخدمات بل ويقاسمهم العيش فيها غرباء واي غرباء 00فالخلف يجب ان يكون داهية لكي يرجع الحقوق لشعب فلسطين الذي عاني وضحي بالكثير 00وبالفعل جاءت الاستقالة في وقتها المحدد ففلسطين بحاجة لرئيس يعرف ما يدور فالظلام ويضع النقاط علي الحروف

wwmubarak.wordpress.com

Dashboard

| Stats | Comments | Posts | Pages | Icon

Manage Blogs | Register another blog →

سوزان مبارك : مولاي قدم السعد

أكتوبر 7, 2009

Syria rolls out red carpet as Saudi king flies in to kiss and make up

Sudden rapprochement between King Abdullah and President Assad ends bitter feud over Lebanon and US invasion of Iraq

 

  • Ian Black, Middle East editor
  • guardian.co.uk, Wednesday 7 October 2009 14.26 BST
  • Article history
  • Saudi Arabia's King Abdullah welcomes Syria's President Bashar al-AssadSaudi Arabia’s King Abdullah welcomes Syria’s President Bashar al-Assad. Photograph: Hassan Ammar/AFP/Getty Images

     

    Syria is rolling out the red carpet today for an unusually important visitor, King Abdullah of Saudi Arabia, whose arrival in Damascus represents a long-awaited public rapprochement between the Arab world’s two bitterest rivals.

    Abdullah – referred to with customary deference as the Custodian of the Two Holy Mosques – is holding two days of talks with President Bashar al-Assad on the staples of Middle East politics. Lebanon, Iran, Iraq, the Palestinians and Israel are all on the agenda.

    In regional terms, this is a big deal and both sides are making a fuss, lavishing praise on each other and counting the blessings for Arab unity. Saudi royals don’t travel light, and the king’s heavyweight entourage – including a sizeable media “delegation” as well as the usual cohorts of security men, camp followers and servants – is occupying entire floors of Damascus’s finest hotels.

    But familiar images of powerful Arab leaders embracing mask an event of real significance: reconciliation between an ultra-conservative monarchy with an intimate relationship with the US, and a repressive republican regime that is Iran’s only Arab ally.

    The kiss-and-make-up between what Arab commentators call “the two Ss” marks the end of a bitter feud that began over the US invasion of Iraq and escalated four years ago when someone – widely believed to be working for Syria, despite denials from Damascus – murdered Rafiq al-Hariri, the former Lebanese prime minister. Hariri, a billionaire Sunni businessman who did much to rebuild war-ravaged Beirut, was close to the Saudis and a major investor in the kingdom. A UN tribunal in the Netherlands is charged with bringing his killers to justice, but Syria seems confident it will not be held accountable.

    After Hariri’s assassination the Saudis and Syrians lined up behind different sides in Lebanon, so often the stage on which wider Arab tensions are played out. The Saudis backed Hariri’s son Sa’ad; the Syrians supported the Hizbullah opposition, with its close links to Iran. It all turned very ugly in 2006, when Assad taunted the (US-backed) Saudis and Egyptians that they were “half men” and powerless in the face of Israel’s onslaught on Lebanon.

    A thaw began earlier this year at one of the Arab summits convened during the Gaza war, and Assad flew to Jeddah last month. However, it has not yet been possible to form a new Lebanese government following Sa’ad Hariri’s resignation as prime minister-designate over demands made by Hezbollah. Lebanese pundits hope the Syrian-Saudi rapprochement will help resolve that crisis.

    Broader international and regional factors are also in play. Under George Bush, the US had good relations with the Saudis, at least after the initial shock of 9/11, and correspondingly bad ones with Syria, which was furious at the overthrow of Saddam Hussein. Barack Obama, by contrast, is mending fences with Assad. The Saudis, carefully reading the diplomatic coffee grounds, think it a propitious moment to do the same.

    Abdullah also wants to close Arab ranks in the face of Obama’s failure, so far at least, to make any headway with the Israeli-Palestinian peace process. Damascus and Riyadh are on opposite sides on the Palestine issue – with Syria backing the Islamists of Hamas, and the Saudis supporting Mahmoud Abbas’s Fatah. Their reconciliation could prompt the divided Palestinians to follow suit.

    The Saudis, with US support, also hope their improved relations with Syria will help draw Assad away from his odd-man-out alliance with Iran.

    Assad’s response before has always been that Syria has no need to choose between friends. It is not clear that his answer will be any different this time.