Posts Tagged ‘سعودية’

محمد سعد: اللمبي يكتب فلم عن امبراطورية و تنظيم الباك الإسلامي

ديسمبر 2, 2009

المتهم السابع عشر بتنظيم حزب الله يكتب رسالة للرئيس مبارك.. ويشكو من سرقة موبايل نوكيا فى التحقيقات

الجمعة، 27 نوفمبر 2009 – 20:21

محمود سعدالدين

Bookmark and Share Add to Googleطالب المتهم السابع عشر مسعد عبدالرحمن الشريف – مصرى – فى قضية حزب الله اللبنانى من الرئيس مبارك، التدخل لإعادة 2 موبايل نوكيا «N73،N95» ومبلغ 4752 ريالا سعوديا و147 جنيها، استولى عليها أمين شرطة خلال التحقيقات حسب ما ادعاه فى رسالة خطية حصلت «اليوم السابع» على نسخة منها، وقال المتهم إنه برىء من الاتهامات التى وجهت إليه، وإنه عاد لمصر من السعودية، ليكون شاهدا وليس متهما، عقب سماعه خبر القبض على أفراد التنظيم من فضائية «الجزيرة»، ليدلى بأقواله عما يعرفه، ليفاجأ أمام نيابة أمن الدولة العليا باتهامه بالعمالة لحزب الله.

وأضاف المتهم إن كل علاقته ببعض أفراد التنظيم، بدأت منذ عام 2004 عندما عمل على مركب صيد بديلا لزميل له عرفه على سامى شهاب المتهم الأول، على أنه رجل أعمال، ينوى شراء مركب صيد، وساعده فى شرائه لتنقطع صلته به بعد ذلك، ولم يعرف عنه شيئا. وقال مسعد فى رسالته، إنه غادر مصر للعمل فى السعودية فى مجال صيد الأسماك منذ 20 أغسطس 2007، وقضى هناك ما يزيد على 21 شهرا إلى أن شاهد خبر القبض على مصريين متهمين فى خلية تابعة لحزب الله اللبنانى، وورد به عدد من الأسماء التى تقابل معها ويعرفها، لذا ترك عمله وعاد ليدلى بأقواله بما يفيد مصلحة بلده، ليلقى القبض عليه حال خروجه من مطار النزهة، وقبل استجوابه أخذ أمين الشرطة كل ما معه، وقال له «لو اتكلمت مرة تانية هتروح ورا الشمس».

Advertisements

الخليج

نوفمبر 9, 2009
  • Video results for جورج يوسف

    جورج وسوف
    1 min 31 sec – 11 Mar 2007
    http://www.youtube.com
  • كلمات اغنية سلف ودين لسلطان الطرب جورج يوسف – مجالس الصقر للحوار

     – [ Translate this page ]

    1 post – 1 author – Last post: 1 Sep 2005

    كلمات اغنية سلف ودين لسلطان الطرب جورج يوسف مجلس التجارب الشعرية والأدبية.
    http://www.alsaqr.com/vb/showthread.php?t=10401CachedSimilar

  • shalomei | سحر الباك المسيحي .جورج يوسف

     – [ Translate this page ]

    21 أيار (مايو) 2009 اقباطيات جورج يوسف صاحب الباك الإسلامي . « “”هِهِيرُرُرُرُرُ “…محمد هنيدي بعد ما عرف الباك علي جÙ said this on .
    blogs.albawaba.com/shalomei/74447/2009/05/21/136886-. – CachedSimilar
  • موقع ضيعتنا مرمريتا – Dai3tna Marmarita Web Site – وفاة (جورج يوسف

     – [ Translate this page ]

    11 تموز (يوليو) 2007 انتقل إلى رحمته تعالى ( جورج يوسف الياس ) وسوف يتم تشييع جثمانه الطاهر في تمام الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر يوم الأربعاء الواقع في 11
    http://www.dai3tna.com/…/article-3169&mode=&order=0&thold=0.htmlCachedSimilar
  • Image results for جورج يوسف

     – Report imagesReport the following images as offensive. Confirm CancelThank you for the feedback.

  • سحر الباك المسيحي .جورج يوسف

     – [ Translate this page ]

    الباك=حاجه في السحر . نوع من السحر …جورج يوسف مبارك يستقبل سمير جعجع Labels: الباك, الباك المسيحي, الدكتور, باك, جورج يوسف, حسني موبارك, سحر الباك
    samirgaga.blogspot.com/ – CachedSimilar
  • سحر الباك الإسلامي عنوان جورج يوسف « جمال مبارك : أوباما نحس في نحس

     – [ Translate this page ]

    أين الجيش الاسرائيلي ?! خطر الباك الإسلامي حقيقي . « يعني الرسول كداب . أيوه الرسول كداب و محمد خول الخولات.جورج يوسف قال لنا كده.سحر الباك ا يقول:
    wwgamalmubarak.wordpress.com/سحر-الباك-الإسلامي-عنوان-جورجيوسف/ – CachedSimilar
  • سيامة الشماس جورج يوسف كاهناً للرب – منتديات الشبكة الأرثوذكسية

     – [ Translate this page ]

    5 posts – 4 authors

    +القداس الإلهي والصلاة السحرية يوم الأحد 1/11/2009 الساعة 8 صباحاً وسيامة الشماس جورج يوسف كاهناً تليها معايدة في صالة الكنيسة
    vb.orthodoxonline.org/showthread.php?p=49771 – CachedSimilar

  • نادي موبايل العرب – مشاهدة الملف الشخصي: جورج يوسف ساوير

     – [ Translate this page ]

    موبايل جوال خلوي خليوي نقال الجوال الموبايل عرب العرب.
    http://www.gsm4arab.net/vb/member.php?u=15546CachedSimilar

       
     
     
     
     
         
         
      ولادة حكومة الحريري .. أول ثمار قمة عبد الله – الأسد

    محيط – جهان مصطفى

     
      الحريرى يعلن أخيرا ولادة حكومته    

    بعد أزمة حكومية اعتبرت الأسوأ من نوعها في تاريخ لبنان منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1990 ، أعلن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري يوم الاثنين الموافق 9 نوفمبر / تشرين الثاني عن ولادة الحكومة الجديدة .

    هذا التطور الهام جاء بعد يومين فقط من موافقة المعارضة على الصيغة الحكومية التي تم التوصل إليها خلال المفاوضات مع الحريري .

    وكان حزب الله أبرز أركان المعارضة أصدر بيانا في 7 نوفمبر أعلن فيه أن المعارضة قررت السير في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وفقا للقواعد التي اتفق عليها خلال المفاوضات التي جرت في هذا الشأن .

    ووفقا للبيان ، فإن الحكومة الجديدة تضم 15 وزيرا من ائتلاف الحريري و10 وزراء من المعارضة من بينهم وزيران من حزب الله ، وحصلت المعارضة على الحقائب التالية : الاتصالات، الطاقة، الصناعة، السياحة ، ووزير دولة للتيار الوطني الحر وحلفائه ، فيما الخارجية ، الصحة ، والشباب والرياضة لرئيس مجلس النواب نبيه بري ، والزراعة والتنمية الإدارية لحزب الله .

    البيان السابق جاء في أعقاب لقاء عقده أركان المعارضة التي تضم بشكل أساسي قوى شيعية يقودها حزب الله وحركة أمل إلى جانب التيار الوطني الحر المسيحي .

    ورغم أن البيان لم يوضح طبيعة العرض الوزاري الذي دفع المعارضة للقبول بالتشكيلة الحكومية بعد تعنت استمر حوالي أربعة شهور ، إلا أنه ترددت أنباء أن الحريري قدم تنازلات لصالح المعارضة التي حصلت على حقائب أساسية ووزراء معينين كانت تطالب بهم ، وهو الأمر الذي أثار أزمة داخل قوى الأكثرية النيابية في لبنان خاصة المسيحية منها على صعيد توزيع الحقائب ، إلا أنه سرعان ما تم معالجة هذا الأمر.

    كلمة السر

     
      قمة الأسد وعبد الله    

    وسواء قدم الحريري تنازلات للمعارضة أم لا ، فإن التقارب السوري – السعودي كان كلمة السر في خروج تشكيلة اللبنانية الجديدة للنور .

    وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز وصل إلى دمشق يوم الأربعاء الموافق 7 أكتوبر / تشرين الأول في زيارة رسمية لسوريا تعتبر الأولى منذ تدهور علاقات البلدين عقب اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري في عام 2005.

    تلك الزيارة التاريخية التي جاءت في أعقاب سلسلة من الخطوات التقاربية بين البلدين منذ قمة الكويت الاقتصادية العربية في يناير الماضي جاءت لتؤكد أن التنسيق الاستراتيجي عاد لعلاقات البلدين وهو أمر كان لابد أن  يؤثر إيجابيا على الوضع العربي بشكل عام ، وبالفعل ظهرت بوادره في ولادة الحكومة اللبنانية المتعثرة .

    ويبدو أن الأمور تسير باتجاه عقد مصالحة شاملة أيضا بين القاهرة ودمشق ، حيث لا يستبعد البعض أن يقوم الرئيس السوري بزيارة القاهرة قريبا أو يقوم الرئيس المصري هو الآخر بزيارة دمشق .

    وفي حال تحقق مثل هذا الأمر وتمت استعادة التنسيق المصري السعودي السوري والذي كان عبر التاريخ ركيزة أساسية لحماية الأمن القومي العربي فإن هذا سيسرع بلا شك من جهود المصالحة بين فتح وحماس وإعادة الروح بالتالي للقضية الفلسطينية التي تراجعت كثيرا خلال الفترة التي أعقبت فوز حماس بالانتخابات التشريعية وما تخللها من حصار واقتتال داخلي وانقسام عربي بين دول “ممانعة” ودول “اعتدال”.

    إن العرب جميعهم خسروا جراء الشرذمة التي حدثت خلال حرب تموز 2006 في لبنان وأثناء وبعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة ، ولذا تحاول سوريا والسعودية ومصر حاليا الاتفاق على استراتيجية موحدة تأخذ في الحسبان وجود حكومة متطرفة في إسرائيل ترفض إقامة دولة فلسطينية ، ووجود إدارة أمريكية جديدة أعلنت رغبتها في التعاون مع العالم العربي والإسلامي على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة .

    ويبدو أن توقيت الإعلان عن ولادة الحكومة اللبنانية الجديدة هو أقوى رسالة في هذا الصدد ، حيث أنه يتزامن مع رفض إسرائيل وقف الاستيطان واستمرارها في التهديد بشن حرب جديدة ضد حزب الله وحماس ، وبالتالي فإن أي تأخير في إنهاء الأزمة الحكومية في لبنان كان من شأنه أن يوفر الأرضية الخصبة لإسرائيل لتنفيذ مخططاتها الشيطانية .

    وبالنسبة للقلق العربي من إيران ، فإن عودة دمشق بقوة للحضن العربي وبدء إدارة أوباما في إجراء حوار مباشر مع طهران وانتهاء الأزمة السياسية في لبنان هى أمور من شأنها إنهاء سياسة المحاور في المنطقة وتهدئة التوتر في العراق ولبنان وفلسطين واختفاء الدعاية التي روجتها إدارة بوش في السابق حول سنة وشيعة والغزو الشيعي الإيراني للدول العربية.

    والخلاصة أن ولادة الحكومة اللبنانية بعد مخاض عسير هو أمر يدعو للتفاؤل وكلنا أمل أن تنجح حكومة الحريري في إنهاء كافة الملفات الشائكة قبل التقدم لنيل الثقة من مجلس النواب وخاصة فيما يتعلق بتوزيع الحصص الوزارية داخل قوى الأكثرية والبيان الوزاري الذي يحدد توجهات الحكومة وموقفها من القضايا المطروحة وفي مقدمتها سلاح حزب الله.

    أزمة حادة  

     
      نصر الله وسعد الحريري    

    وكان الرئيس اللبناني ميشيل سليمان كلف سعد الحريري بتشكيل الحكومة للمرة الأولى في 27 يونيو/حزيران الماضي في أعقاب الانتخابات النيابية التي أعادت منح الأغلبية للقوى التي يقودها .

    وجاء تكليف الحريري عملاً بالعرف الذي يقضي بتسليم هذه المهمة للشخصية السنية التي تنال أكبر نسبة من أصوات النواب ، ولكن الحريري فشل خلال 73 يوماً أمضاها في مشاورات مع مختلف الكتل بالتوصل إلى تشكيلة تناسب الأغلبية والمعارضة بعدما طلب منه رئيس الجمهورية تشكيل حكومة وحدة وطنية وذلك بسبب إصرار المعارضة على مقاعد حساسة بينها وزارة الاتصالات ووزارة الداخلية.

    ودفع هذا الأمر بالحريري في أواسط سبتمبر/أيلول الجاري إلى تقديم تشكيلة كان يدرك سلفاً رفض المعارضة لها وأعقب ذلك اعتذاره عن المهمة في العاشر من سبتمبر/أيلول.

    وبعد ذلك بستة أيام ، أعاد الرئيس اللبناني ميشيل سليمان تكليف الحريري بتشكيل الحكومة مرة جديدة في أعقاب المشاورات النيابية التي انتهت بحصول الحريري على دعم من الكتل المتحالف معها.

    وجاء تكليف الحريري هذه المرة وسط امتناع الكتل المعارضة والمكونة بشكل أساسي من حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر عن تسمية أي شخصية لرئاسة الحكومة ، معربة عن إصرارها على مطالبها بالحصول على وزارات حساسة.

    وفي 9 نوفمبر وبعد 133 يوماً من تكليفه لأول مرة ، أعلن الحريري عن ولادة الحكومة الجديدة ، ليتجاوز لبنان بذلك أطول أزمة حكومية منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1990 .

    وجاء الإعلان بعد اجتماع عقده الحريري مع الرئيس ميشيل سليمان في قصر بعبدا ، حيث سلمه تشكيلة الحكومة الجديدة والتي حصلت بمقتضاها الأغلبية على 15 حقيبة فيما حصلت المعارضة على عشر حقائب وحصل رئيس الجمهورية على خمس حقائب من إجمالى عدد حقائب الحكومة المؤلفة من 30 وزيرا.

    وقد أعلن الأمين العام لمجلس الوزراء اللبنانى سهيل بوجى تشكيلة حكومة الحريرى على النحو التالى : سعد الدين الحريرى رئيسا للوزراء ، إلياس المر نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للدفاع الوطنى ،  بطرس حرب وزيرا للعمل ،  أكرم شهيب وزيرا للمهجرين ، غازى العريضى وزيرا للأشغال العامة والنقل ، ميشيل فرعون وزير دولة لشئون مجلس النواب ، على حسين عبدالله وزيرا للشباب والرياضة ، عدنان القصار وزير دولة ، محمد جواد خليفة وزيرا للصحة العامة ، محمد الصفدى وزيرا للاقتصاد والتجارة ، طارق مترى وزيرا للإعلام ، محمد فنيش وزير دولة لشئون التنمية الإدارية ، جان أوجاسبيان وزير دولة ، إبراهيم نجار وزيرا للعدل ، وائل أبوفاعور وزير دولة ، زياد بارود وزيرا للداخلية والبلديات ، جبران باسيل وزيرا للطاقة والمياه ، حسين الحاج حسن وزيرا للزراعة ، إبراهام دديان وزيرا للصناعة ، منى عفيش وزير دولة ، على حسين الشامى وزيرا للخارجية والمغتربين ، حسن منيمنة وزيرا للتربية والتعليم العالى ، عدنان السيد حسين وزير دولة ، شربل نحاس وزيرا للاتصالات ، فادي عبود وزيرا للسياحة ، سليم الصايغ وزيرا للشئون الاجتماعية ، ريا حفار وزيرا للمالية ، يوسف سعادة وزير دولة ، سليم وردة وزيرا للثقافة ، محمد رحال وزيرا للبيئة.

    واحتفظ زياد بارود والياس المر المواليان للرئيس بمنصبيهما كوزيرين للداخلية والدفاع في حين من المتوقع تعيين وزيرين جديدين للخارجية والمالية.

    ورشح الحريري ريا الحسن وزيرة للمالية ومسئولة عن ادارة الدين العام الضخم للبنان كما تم ترشيح الدكتور علي الشامي(64 عاما) وزيرا للخارجية وهو أستاذ محاضر للدراسات العليا في الجامعة اللبنانية تقاعد هذا العام.

    وبصفة عامة جاءت الحصص كالتالي :

    حصة السنة : سعد الحريري والوزراء رضوان السيد وحسن منيمنة وريا الحسن ومحمد الصفدي وعدنان القصار .

    حصة حزب الله: حسين الحاج حسن وزير زراعة ومحمد فنيش وزير تنمية ادارية .

    حصة الرئيس سليمان : الياس المر وزير دفاع وزياد بارود وزير داخلية .

    مسيحيو 14 آذار : وزارات العمل والثقافة والشئون الاجتماعية والعدل والإعلام .

    وعقب إعلانه عن ولادة حكومته ، أكد الحريري أن الحكومة الجديدة هى حكومة وفاق وطني ، قائلا :” إما أن تكون الحكومة فرصة للبنان لتجديد الثقة بالدولة فنقدم من خلالها نموذجها متقدما لنجاح مفهوم الوفاق الوطني أو تتحول إلى محطة نكرر فيها فشلنا في تحقيق الوفاق”.

  • فاروق حسني : عاكف يناشد العاهل السعودي وقف قتال الحوثيين

    نوفمبر 9, 2009

    نور الشريف يطالب بفحص “سي دي” لصور سحر الباك الإسلامي بممارسة الشذوذ 

       
      عاكف يناشد العاهل السعودي وقف قتال الحوثيين  
         
     
     
     
         
         
      القاهرة : دعت جماعة الإخوان المسلمين في مصر الأحد العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز إلى وقف قتال الحوثيين اليمنيين .

    ونقل الموقع الرسمي للجماعة عن المرشد العام محمد مهدي عاكف قوله في بيان له : “أدعو خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود إلى وقف القتال فورًا لمنع إراقة دماء المسلمين وقتل المدنيين الأبرياء”.

    وطالب البيان بالسعي الجاد لعقد لقاء بين الفرقاء اليمنيين لإصلاح ذات البين حفاظًا على وحدة اليمن الشقيق وسلامة أبنائه والحفاظ على ثرواته ومقدراته ومنع القوى المتربصة بالأمة العربية والإسلامية من الوقيعة بين المسلمين.

    وأضاف البيان أن دور المملكة أكبر من ذلك بكثير سواء لريادة المملكة وقيادتها للعالم الإسلامي ومكانتها الكبيرة وأن دور المملكة يكون بالإصلاح بين المتخاصمين ورأب الصدع بين المتقاتلين وليس الاستدراج إلى دخول ساحة المعارك.

    كما دعا البيان كافة العلماء والفقهاء من أنحاء العالم الإسلامي للتدخل ومناشدة العاهل السعودي وقف القتال وحقن الدماء والسعي في الصلح بين المتحاربين.

    وكانت القوات الجوية السعودية بدأت في قصف مواقع للمتمردين الحوثيين بعد تسلل عناصر منهم عبر الحدود وقيامها بقتل عسكري سعودي.

    وقالت الحكومة السعودية فى بيان لها إنها اتخذت سلسلة من الإجراءات للتصدى لهؤلاء المتسللين من بينها تنفيذ ضربات جوية مركزة.

    بين ينابيع الدماء وحمام الشيطان بالصور – على الباك الإسلامي 

       
         
      بعد 92 عاما .. وعد بلفور يعود من جديد

    محيط  – جهان مصطفى

     
      فلسطينيون يحيون ذكرى النكبة    

    قبل 92 عاما وتحديدا في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 1917 ، كان الفلسطينيون والعرب على موعد مع أكبر كارثة في تاريخهم الحديث تجسدت في “وعد بلفور” الذي منحت بموجبه بريطانيا الحق لليهود في إقامة وطن قومي لهم في فلسطين بناء على المقولة المزيفة “أرض بلا شعب لشعب بلا أرض “.

    وما يضاعف من وطأة وقسوة تلك الكارثة أن الإطار الذي رسمت من خلاله مازال مستمرا ويئن تحت وطأته العالم العربي وإن كان بأشكال مختلفة ، حيث لم يعد أحد يتحدث عن “أرض بلا شعب لشعب بلا أرض ” وإنما المؤامرة الاستعمارية الغربية الجديدة تتم هذه المرة من خلال شعارات حقوق الإنسان والديمقراطية ولعل احتلال العراق يؤكد تلك الحقيقة المريرة ، كما يؤكد أن الاستعمار يتقاسم الأدوار في كل مرحلة تاريخية ، فبريطانيا كانت هى الواجهة والغرب بأكمله يدعمها إبان تنفيذ مخطط إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين .

    وبعد أن تحقق هذا الأمر ، تحولت البوصلة نحو الولايات المتحدة التي تتزعم الآن المخططات الاستعمارية الغربية في المنطقة العربية والتي ظهرت جليا باحتلال العراق مرورا بتمزيق الصومال والتمهيد لتقسيم السودان .

    وعد بلفور الجديد

    بل إن واشنطن تسعى الآن للقضاء على ما تبقى من حقوق فلسطينية وهى ضئيلة جدا مقارنة بفلسطين التاريخية عبر الضغط على الفلسطينيين والعرب للاعتراف بإسرائيل دولة يهودية نقية ، الأمر الذي يعني في حال نجاحه استكمال وعد بلفور واستكمال تهويد فلسطين وشطب القضية الفلسطينية تماما لمصلحة الرواية الصهيونية المستندة إلى الأساطير المزيفة التي تعتبر أن ” فلسطين هى أرض الميعاد لشعب الله المختار (اليهود) بناء على وعد إلهي” .

    فالاعتراف بـ “يهودية إسرائيل ” سيكون بمثابة وعد بلفور آخر تستكمل فيه إسرائيل مشروعها لتهويد كامل فلسطين التاريخية بما يحمله ذلك من شطب حق العودة لحوالي ستة ملايين لاجئ فلسطيني إلى وطنهم وممتلكاتهم وتجريد من تبقى من العرب ( حوالي مليون ونصف ) في مناطق 48 من حق البقاء والملكية والمواطنة .

    ومثلما لعب وزير خارجية بريطانيا آنذاك آرثر جيمس بلفور وحكومة ديفيد لويد جورج البريطانية دور البطولة في إصدار وعد بلفور الأول ، فإن وعد بلفور الجديد والمقصود به الاعتراف بيهودية إسرائيل يلعب دور البطولة فيه رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير الذي شارك في غزو العراق كما يسعى الآن باعتباره مبعوث اللجنة الرباعية الخاصة بالسلام في الشرق الأوسط لفرض حل على الفلسطينيين يتجاهل حق العودة ويصر على يهودية إسرائيل ويعترف بالقدس الموحدة عاصمة أبدية لإسرائيل .

    ويبدو أن التاريخ يعيد نفسه بالفعل ، فوزير الخارجبة البريطاني جيمس أرثر بلفور كان وجه تصريحا مكتوبا باسم الحكومة البريطانية إلى اللورد ليونيل والتر روتشيلد أحد زعماء الحركة الصهيونية العالمية يتعهد فيه بإنشاء وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين ، وفي السنوات الأخيرة قام أقرب حلفاء بلير وهو الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بتوجيه رسالة لقادة إسرائيل مشابهة لوعد بلفور يقول فيها إنه يعترف بالقدس الموحدة عاصمة أبدية لإسرائيل.

    وهكذا يتأكد أن التآمر الغربي الاستعماري على الأمة العربية مازال مستمرا وبشكل أكثر شراسة وكان وعد بلفور هو البداية فقط ، كما أن بريطانيا لم تكن وحدها العقل المدبر لتلك الكارثة ، فهى كانت الواجهة وكان الغرب كله من خلفها ،
    فوعد بلفور جاء بعد نحو عام على توقيع اتفاقية “سايكس بيكو” بين بريطانيا وفرنسا والتي قامت بتوزيع تركة الدولة العثمانية بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى بين الدولتين ، فكانت مصر والعراق وفلسطين تحت الانتداب البريطاني بقرار من عصبة الأمم التي أنشئت بإرادة المنتصرين في تلك الحرب .

    واقع مؤلم
    ‏‏

     
      المجازر الإسرائيلية تتواصل    

    أوضاع العرب حينها كانت غير قادرة على مواجهة المخططات الكارثية السابقة حيث كان العرب إما ضعفاء وإما قد خرج بعضهم توا من حال الاستعمار ونال الاستقلال وإما مازالوا يعانون من وطأة الانتداب والاستعمار (مباشرة أو غير مباشرة) ، وللأسف فإن الصورة الآن لم تختلف كثيرا عن الماضي ، بل إنها زادت سوءا بسبب الانقسامات العربية العربية وبدء الحرب الأمريكية على ما يسمى بالإرهاب  بجانب الأمر الأخطر وهو وقوع الانقسام الفلسطيني الداخلي بين تيارين : الأول هو المطالب بالحق الفلسطيني (كل فلسطين) مع التمسك بخيار المقاومة ،  والثاني هو المؤيد لمفاوضات عبثية للحصول على جزء من فلسطين لا يشكل سوى أقل من عشر الحق الفلسطيني التاريخي .

    هذا الانقسام يعتبر الأسوأ منذ إصدار وعد بلفور الذي أنتج النكبة والتهجير والتضحيات والمعاناة الفلسطينية المفتوحة ، وفي حال لم يتم معالجته سريعا فإن وعد بلفور الجديد ( يهودية إسرائيل ) لن يواجه أية عقبات تذكر وبالتالي لا عزاء للقضية الفلسطينية حينها .

    ويبقى الأمل معقودا على وعي الشعب الفلسطيني بقضيته وحقوقه التاريخية وتذكر الثورات والانتفاضات التي انطلقت في فلسطين منذ انتهاء الحرب العالمية الأولى والتي كان من أبرزها ثورة (البراق 1929) وثورة 1936 والتي لم تأبه للجرائم والمجازر التي نفذتها العصابات الصهيونية (الأرجون والشتيرن والهاجاناه ) والتي طالت حينها نحو 531 قرية وبلدة في عموم فلسطين ، وبعد ذلك انتقلت الحال الفلسطينية من التشرد بعد نكبة 1948 إلى حركة تحرر وطني في 1965 وفي السنوات الأخيرة كان هناك أيضا الانتفاضة الأولى وانتفاضة الأقصى ( الانتفاضة الثانية ) .

    وبالنسبة لعرب 48 ، فإن “يوم الأرض” في 6 مارس 1976 يؤكد أن  الفلسطينيين داخل الخط الأخضر لم يفقدوا روح التضحية ، ففي هذا اليوم الخالد ، دافع الفلسطيني عن أرضه التي تعتبر عنوان وجوده وبقائه في الوطن المغتصب ، فلو استطاعت إسرائيل مصادرة الأراضي التابعة للأقلية الفلسطينية داخلها لأقدمت لاحقا على تهجير جزء كبير منهم حفاظا على يهوديتها ، لكن اصرار الفلسطيني على الدفاع عن أرضه ووجوده فاجأ قادة إسرائيل وكان بمثابة تحول تاريخي ، حيث توحد الدم الفلسطيني في الجليل والمثلث والنقب دفاعا عن الأرض ، معلنا بأن لا مساومة على حقه في الحياة والبقاء .
    ما سبق يؤكد أن كل الجرائم والمجازر الإسرائيلية لم تستطع انتزاع شرعية الوجود من فلسطينيي الداخل وصار الفلسطيني المغتصب في وطنه أسطورة في الصمود والارتباط بالأرض مهما عظمت التضحيات وهو الأمر الذي أدى إلى إفشال الهجمات المتلاحقة  للاستيلاء على الأرض وتهويد المناطق العربية وجعل المواطنين العرب أقلية لتعلو قضية فلسطيني الداخل كجزء لا يتجزأ من القضية الفلسطينية ككل ، فهل يتذكر فسطينيو اليوم هذه التضحيات التاريخية الكبيرة ويتركون الصراع على سلطة واهية ؟! .

    لقد باتت هناك حقيقة غير قابلة للجدل وهى أنه لا خيار أمام الفلسطينيين سوى التوحد ولم الشمل لكى لا يستيقظ الجميع ذات يوم على وعد بلفور جديد وتكرار كارثة وعد بلفور القديم .

    كارثة تاريخية 

     
      عرب 48    

    وكان وعد بلفور القديم جاء على شكل تصريح مكتوب موجه في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر عام 1917 من قبل آرثر جيمس بلفور وزير خارجية بريطانيا آنذاك في حكومة ديفيد لويد جورج إلى أحد زعماء الحركة الصهيونية العالمية اللورد ليونيل والتر روتشيلد يتعهد فيه بإنشاء ” وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين” واشتهر هذا التصريح حينئذ باسم “وعد بلفور” أو “وعد من لا يملك لمن لا يستحق”.

    وجاء في نص الوعد الكارثي ” وزارة الخارجية البريطانية ، 2 نوفمبر 1917 : عزيزي اللورد روتشيلد ، يسرني جداً أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة صاحب الجلالة التصريح التالي الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود والصهيونية وقد عرض على الوزارة وأقرته: إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية على أن يكون مفهوماً بشكل واضح أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة الآن في فلسطين ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في البلدان الأخرى ، وسأكون ممتناً إذا ما أحطتم اتحاد الهيئات الصهيونية علماً بهذا التصريح . المخلص آرثر بلفور”.

    هذا الوعد جاء بعد مفاوضات استمرت ثلاث سنوات بين الحكومة البريطانية من جهة واليهود البريطانيين والمنظمة الصهيونية العالمية من جهة أخرى واستطاع من خلالها الصهاينة إقناع بريطانيا بقدرتهم على تحقيق أهداف بريطانيا والحفاظ على مصالحها في المنطقة .

    وقامت الحكومة البريطانية حينها بعرضه على الرئيس الأمريكي الأسبق ولسون ووافق على محتواه قبل نشره كما وافقت عليه فرنسا وإيطاليا رسميا سنة 1918 ثم تبعها الرئيس الأمريكي ولسون رسمياً وعلنياً سنة 1919 وكذلك اليابان وفي 25 إبريل سنة 1920 ، وافق المجلس الأعلى لقوات الحلفاء في مؤتمر سان ريمو على أن يعهد إلى بريطانيا بالانتداب على فلسطين وأن يوضع وعد بلفور موضع التنفيذ حسب ما ورد في المادة الثانية من صك الانتداب وفي 24 تموز/ يوليو عام 1922 وافق مجلس عصبة الأمم المتحدة على مشروع الانتداب الذي دخل حيز التنفيذ في 29 أيلول/ سبتمبر 1923 وبذلك يتأكد أن وعد بلفور كان وعداً غربياً وليس بريطانياً فحسب.

    لقد كان هذا الوعد بمثابة الخطوة الأولى للغرب على طريق إقامة كيان لليهود على أرض فلسطين استجابة مع رغبات الصهيونية العالمية على حساب شعب متجذر في تلك الأرض منذ آلاف السنين ، كما كان هذا الوعد بمثابة صك ممن لا يملك إلى من لا يستحق ، حيث شرع الجنرال “اللمبي” قائد القوات البريطانية في فلسطين آنذاك بفتح أبواب الهجرة لليهود للاستيطان في القدس بعد صدور الوعد مباشرة ورغم أن وجود اليهود كان لا يتجاوز حينها 3%  من السكان جعل منهم الاحتلال البريطاني أصحاب شأن ومشاركين أساسيين في اتخاذ القرارات ، في حين همش الرأي العربي ولم يؤخذ به.

    كما اتخذت اتخذت الحركة الصهيونية العالمية وقادتها هذا الوعد مستنداً قانونياً لتدعم به مطالبها المتمثلة في إقامة الدولة اليهودية في فلسطين  وتحقيقاً لحلم اليهود بالحصول على تعهد من إحدى الدول الكبرى بإقامة وطن قومي لهم يجمع شتاتهم بما ينسجم وتوجهات الحركة الصهيونية بعد انتقالها من مرحلة التنظير لأفكارها إلى حيز التنفيذ في أعقاب المؤتمر الصهيوني الأول الذي عقد في مدينة بازل بسويسرا عام 1897 والذي أقر البرنامج الصهيوني وأكد أن الصهيونية تكافح من أجل إنشاء وطن للشعب اليهودي في فلسطين.

    لقد تمكن اليهود من استغلال تلك القصاصة الصادرة عن آرثر بلفور المعروف بقربه من الحركة الصهيونية ومن ثم صك الانتداب وقرار الجمعية العامة عام 1947 القاضي بتقسيم فلسطين ليحققوا حلمهم بإقامة إسرائيل في الخامس عشر من أيار/ مايو عام 1948 وليحظى هذا الكيان الغاصب بعضوية الأمم المتحدة بضغط الدول الكبرى ولتصبح إسرائيل أول دولة في تاريخ النظام السياسي العالمي التي تغتصب أرض الآخرين وتلقى مساندة دولية جعلتها تعربد في المنطقة وتتوسع وتبتلع المزيد من الأراضي الفلسطينية والعربية وتبطش بمن تبقى من الشعب الفلسطيني على أرضه دون رحمة .

    تفسيرات ودوافع 

     
           

    واختلفت التفسيرات والدوافع وراء هذا الوعد الكارثي ، فهناك من برره بتلاقي المصالح الاستعمارية وتقاطعها مع الحركة الصهيونية انطلاقاً من القيمة الاستراتيجية لفلسطين باعتبارها بوابة العبور إلى آسيا ، وفي هذا الإطار وصف تيودور هرتزل دور الدولة اليهودية في فلسطين بقوله :” سنكون بالنسبة إلى أوروبا جزءاً من حائط يحميها من آسيا وسنكون بمثابة حارس يقف في الطليعة ضد البربرية”.

    وهناك من برره برغبة بريطانيا في كسب تأييد يهود العالم لها أثناء الحرب العالمية الأولى وتقليص موجات الهجرة اليهودية نحو أوروبا وتحويلها باتجاه فلسطين لما تحمله هذه الهجرات من أعباء وتبعات تضر ببريطانيا ودول أوروبا الأخرى بشكل عام .

    أما بلفور نفسه فبرر إصدار الوعد انطلاقاً من دوافع إنسانية ، أما لويد جورج الذي أصدرت حكومته الوعد فقد برر القرار في كتابه “الحقيقة حول معاهدات الصلح” بعدة عوامل منها ما يفيد بأنه كان هناك سباق مع ألمانيا حول كسب اليهود إلى جانبهم.

    ورأت بعض الصحف البريطانية حينها في الوعد محاولة لإيجاد قاعدة صهيونية في فلسطين لحماية مصالح بريطانيا في المنطقة ، فضلا عن مد نفوذها الإمبراطوري إلى هناك ، في حين رأت فيه مصادر غربية أخرى مكافأة للباحث حاييم وايزمن لخدمته بريطانيا باكتشافات علمية خدمت الأنشطة العسكرية البريطانية إبان الحرب العالمية الأولى .

    أما الرؤية العربية والإسلامية فترى أنه كان هناك سعي صهيوني حثيث جعل الوعد جزءا من الحركة الاستعمارية التي ربطت الصهيونية بها لتحقيق أهدافها في المنطقة وترفض تلك الرؤية مزاعم بلفور حول الدوافع الإنسانية استنادا إلى أحداث وقراءات تاريخية مفادها أن بلفور لم يكن يفكر في مأساة اليهود الإنسانية بل على العكس من ذلك فقد رفض التدخل لدى الروس لمنعهم من “اضطهاد اليهود” ، كما أن مساهمة اليهود في دعم بريطانيا في الحرب كانت محدودة ومقتصرة على بعض اليهود غير الصهاينة .

    ويرى خبراء القانون الدولي أن وعد بلفور باطل من الناحية القانونية وبالتالي فإن كل ما نتج عنه وكل ما تأسس عليه فهو باطل ، فالوجود البريطاني في فلسطين كان مجرد احتلال ولا يمنح الاحتلال أو الانتداب الدولة المنتدبة حق التصرف بالأراضي الواقعة تحت وصايتها أو أي جزء منها ، كما أن فلسطين ليست جزءاً من الممتلكات البريطانية حتى تمنحها لمن تشاء .

    هذا بالإضافة إلى أن الحكومة البريطانية أعلنت في مناسبات كثيرة أن الهدف من احتلالها هو تحرير فلسطين من السيطرة العثمانية وإقامة حكومة وطنية فيها ، ومن هنا يرى خبراء القانون الدولي أن تصريح بلفور ليس له صفة الإلزام القانوني فهو تصريح من جانب واحد لا التزامات متقابلة فيه وقد صدر في صيغة رسالة موجهة من وزير الخارجية البريطاني إلى أحد رعايا الدولة ذاتها فليس لهذا التصريح صفة المعاهدة أو الاتفاق أو العقد الدولي .

    كما أن تصريح بلفور جعل فلسطين وطناً لليهود وهم ليسوا سكان فلسطين حيث لم يكن في فلسطين من اليهود عند صدور التصريح سوى خمسين ألفاً من أصل عدد اليهود في العالم حينذاك والذي كان يقدر بحوالي 12 مليوناً ، في حين كان عدد سكان فلسطين من العرب في ذلك الوقت يناهز 650 ألفاً من المواطنين الذين كانوا ومنذ آلاف السنين يطورون حياتهم في بادية وريف ومدن هذه الأرض .

    وأخيرا ، فإن هذا الوعد يتعارض مع أحد أهم مبادئ القانون الدولي ألا وهو مبدأ حق تقرير المصير الذي طالما نادى به الحلفاء في الحرب العالمية الأولى وادعوا أنهم منحازون إليه وساعون إلى تطبيقه في كل مكان .

    والخلاصة أن هذا الوعد كان أحد وجوه التآمر الاستعمار الغربي على الدول العربية ولم يبق من خيار أمامها سوى التمسك بحقوقها وأرضها .

    حربا الحوثيين و’القاعدة’ تسرعان ‘عملية توريث’ مختلفة في السعودية

    نوفمبر 9, 2009
    انقلاب في خريطة مراكز القوى لصالح الجيل الثاني على حساب الحرس القديم
    حربا الحوثيين و’القاعدة’ تسرعان ‘عملية توريث’ مختلفة في السعودية
    09/11/2009


    لندن ـ ‘القدس العربي’ ـ كتب المحرر السياسي: حربان احدثتا انقلابا في خريطة مراكز القوى في المملكة العربية السعودية، ونقلتا السلطة والنفوذ الى الجيل الثاني، اي احفاد الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود، وهما حرب الحوثيين الزيديين الدائرة حاليا في منطقتي صعدة وعمران شمالي اليمن، وامتدت ألسنة لهبها الى جنوب المملكة، والحرب على ‘القاعدة’ التي بدأت داخل المملكة، وانتقلت بشكل اكثر خطورة الى اليمن ايضا، حيث يوجد مقر فرعها في الجزيرة العربية بقيادة ابو بصير ناصر الوحيشي.
    حرب الحوثيين الدائرة حاليا على حدود المملكة الجنوبية، وتشارك فيها القوات السعودية بمختلف اسلحتها البرية والجوية والبحرية، صعّدت من نجم الجنرال خالد بن سلطان مساعد وزير الدفاع الامير سلطان بن عبد العزيز ونجله (الامير سلطان مريض بمرض عضال ولم يعد الى المملكة منذ عام تقريبا وموجود حاليا في المغرب)، فهو الذي يشرف على المعارك، ويتولى مسؤوليات والده بالكامل.
    اما الحرب على تنظيم ‘القاعدة’ فجعلت من الامير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية، الذي هو والده ايضا، الامير نايف بن عبدالعزيز المسؤول الامني الاول في البلاد، ووزير الداخلية الفعلي، خاصة بعد تعيين والده نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء، وهو منصب ظل شاغرا لعشر سنوات، ومنذ تولي الامير سلطان ولاية العهد. ويعتقد الكثيرون ان الامير نايف اصبح الاوفر حظا لخلافة شقيقه الامير سلطان في ولاية العهد، سواء اذا اصبح ملكا، او انتقل الى رحمة الله.
    واللافت ان هذا التحول المتصاعد الوتيرة، اي تولي ابناء الجيل الثاني المناصب الرئيسية التي يشغلها آباؤهم، يأتي على حساب الجيل الاول، ويحدث تغييرا جذريا في عملية التوريث، يتم بهدوء، كفرض للامر الواقع.
    العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز يبارك عملية التوريث هذه ويؤيدها، ولكن بشكل تدريجي. فقد فاجأ الجميع عندما سجل اول سابقة في هذا الصــــدد رسمــــيا عندما عين الامير منصور بن متعب بن عبد العزيز وزيرا للشؤون البلدية والقروية، خلفا لوالده الذي قاطع جلسات مجلس الوزراء، احتجاجا على تعيين شقيقه الامير نايف الذي يصغره سنا، نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء. فمن تقاليد العائلة الحاكمة ان لا يترأس امير اصغر سنا اي اجتماع او مجلس وزراء يشارك فيه من هم اكبر منه سنا.
    الملك عبدالله الذي يصفه الكثيرون بالملك الاصلاحي، بات يتجنب اتخاذ قرارات حاسمة تغير المعادلات القائمة على الارض، ويحاول الحفاظ على مراكز القوى، على حالها دون تغيير، الامر الذي صبّ في مصلحة تصعيد الامراء الشبان الى المراكز الاولى مكان آبائهم.
    السؤال الذي يطرح نفسه بقوة هو حول موقف ابناء الملك عبدالعزيز الذين يحتلون مراكز تم تجاوزها من قبل الاحفاد. فالامير عبد الرحمن يحتل منصب نائب وزير الدفاع، والامير احمد يحتل منصب نائب وزير الداخلية، والاميــر سلمان امير الرياض الذي كان يتطلع لمنصب ولاية العهد ويدير شؤون العائلة تراجعت حظوظه فيما يبدو لمصلحة الامير نايف. والحال نفسه ينطبق على الاميرين مشعل رئيس مجلس البيعة، والامير نواف رئيس الاستخبارات السابق، واخيرا الامير طلال بن عبد العزيز الذي لمع نجمه، وكفّ عن المعارضة، بعد ان قربه الملك عبدالله وجعله احد مستشاريه.
    هناك ايضا امراء من الاحفاد ينافسون ايضا لتولي ادوار في كعكة الحكم، مثل الامير عبد العزيز بن فهد الذي يتربع على قمة امبراطورية اعلامية ضخمة يديرها اخواله من آل الابراهيم، والمقصود (محطات التلفزة مثل العربية، وام.بي.سي بفروعها المتعددة)، وكذلك الامير الوليد بن طلال صاحب الامبراطورية المالية الضخمة وبعض اذرعها الاعلامية (محطات روتانا)، ولا يمكن نسيان الامير متعب بن عبدالله (مساعد رئيس الحرس الوطني) وشقيقه نجل العاهل السعودي الامير عبد العزيز بن عبدالله بن عبد العزيز الذي بات مبعوثا شخصيا لوالده في امور كثيرة، خاصة الملف السوري.
    واذا كانت عملية توريث وزارات الدفاع والداخلية والشؤون البلدية والقروية حُسمت عمليا، فان ما يمكن ان يكون موضع منافسة هو منصب ولي العهد. فهل سيرث الجنرال الامير خالد بن سلطان والده في ولاية العهد، مثلما ورث منصبه في وزارة الدفاع؟ وهل سيتولى هذا المنصب الامير محمد بن نايف اذا اصبح والده وليا للعهد لحدوث اي مكروه للامير سلطان، او انتقل لتولي منصب الملك في المستقبل في حال شغوره؟
    يظل من الجائز القول ان الوصول الى مثل هذه النتائج والتساؤلات امر ينطوي على بعض التســـرع، فمسألة التوريث ما زالت في بدايتها، وكذلك الحربان على الــــحوثيين والقــــاعدة. فأي انتكاسة في هاتين الحربين ربما تنعكس سلبا على بــــطليها، كل على انفراد او الاثنين معا، خاصة ان اطرافا خارجية وقوى اقليمية متورطة فيها، وهذا ينطبق بشكل ادق على الحرب مع الحوثيين.
    ما يمكن استخلاصه حتى الان، ان الجناح السديري في الاسرة بدأ يستعيد قواعده، ويرجح كفته من خلال صعود نجم ابنائه، وتوليهم اهم مركزين في الدولة وهما الامن (محمد بن نايف) والدفاع (الامير خالد بن سلطان) حيث الاسلحة والدبابات والطائرات والميزانيات الضخمة.
    المملكة العربية السعودية مقدمة، في تقديرنا، على ملفات ساخنة جدا، فالحرب على الحوثيين حتى لو حُسمت في جبل دخان او غيره، بسبب الفارق الضخم في موازين القوى، فانه من الصعب القول ان خطرها سينحسر. فهذه الحرب ربما تستمر لسنوات طويلة، تكون بمثابة استنزاف للمملكة بسبب وقوف ايران خلفها، حسب الاتهامات اليمنية الرسمية. والشيء نفسه يقال ايضا عن حرب ‘القاعدة’ ضد النظام السعودي بعد ان وجدت ‘قواعد’ لها في الجوار اليمني حيث تنجرف اليمن الى مصاف الدول الفاشلة بسرعة، الامر الذي يجعل مستقبل اميري هذه الحرب متوقفا على نتائجهما سلبا او ايجابا، مع الاخذ في الاعتبار ان النفوذ الايراني في تصاعد في شمالي المملكة اي جنوب العراق، وفي بعض دول الجوار الخليجية، وفوق كل هذا وذاك ما زال احتمال حدوث مواجهات في موسم الحج واردا.

    هاشم – االحرب
    اذا تحالف الحوثيين و القاعدة فعلى النظام السعودي السلام. اما اذا نسيت القاعدة درس العراق و لم تقف مع الحوثيين على ارضية جهادية مشتركة فإنها ستقدم اثمن هدية لألد اعدائها. هذه الحرب مرشحة للاستمرار سنين طويلة. الخلاف او التناقض السني الشيعي اصبح خرقة بالية و على القوى الثورية المنبثقة من الجناحين التحالف و التآزر ضد الانظمة الفاسدة و العميلة. و ماذا عن القبائل النجدية و الحجازية التي لا زالت تختزن في ذاكرتها مجازر المرحوم عبدالعزيز ضدها و خاصة احفاد هؤلاء الذين ذبحهم غدرا بعد ان بذلوا دمائهم لمساعدته على اقامة ملكه.

    بن هويدي – بلاش نضخم الحدث
    الوضع في السعودية لايستحق أن نطلق عليه إنقلاب بل هو ترتيب أوراق الأسرة المالكة لمواجهة التحديات القائمة ..

    ناصر عمر – الحرب الحقيقيه في الاسره
    فريب نهاية السعويين وذالك لعدة اسباب منها التفكك الاسري في الحكم ووجود تنظيم القاعده في المملكه والجوار الله يستر العاقبه في ظل اوضاع اليمن المترديه

    كريم تونس
    غريب كل شئ يدخلون فيه إيران من أجل إبعاد الناس عن إسرائيل وأمريكا عدونا الأزلي…مؤامرة ضد الإسلام والمقاومة الشريفة وضد فلسطين اساسا يديرها عملاء أمريكا في المنطقة منذ نشأة انظمتهم.

    عبدالله المسلم
    أولا: النائب الثاني أيها المحلل السياسي كان خاليا منذ وفاة الملك فهد يرحمه الله عام 2005 وليس منذ عشر سنوات. ثانيا: التحليل ينبني على أقاويل وليس حقائق وافتراضات فوزير الدفاع مازال وزيرا للدفاع ووزير الداخلية كذلك ومهمة النائب الثاني ليست كولاية العهد التي تحكم شاغلها مؤسسة دستورية وهي هيئة البيعة

    خالد الظرفي – لن
    لن تعجبكم السعودية ولو دخلت خيولها القدس

    ماجد – السعوديه
    اللهم احفظ السعوديه من عبث العابثين والحاقدين وولف قلوب ال سعود وادم حكمهم واعم عيون الحاسدين

    nabil alashtal – لماذا هذه الطائرات لم تذهب وتدافع عن الاقصى؟
    رصاص ومدافع وصواريخ وطائرات السعودية تنطلق فقط فوق المسلمين ولم نشوف او نسمع ولو مرة واحدة ان انطلقت حتى رصاصة واحدة ضد اسرائيل على الرغم من تدنيس الاقصى يوميآ. اليس هذا السؤال يحتاج الى جواب؟

    ابو سهيل – الحكام التجار
    الذين يتقاسمون نهب ثروات الجزيرة العربية مع شركات النفط الدولية يتمرجلون على مجموعة من الثائرين المسلحين ويوجدون المبررات ويتهمون مخططات طهران أيضا. عجبي من هؤلاء التجار المتحالفين مع القوى الصهيوصليبية عندما دمروا العراق العربي الذي ادرك قبلهم مخططات الصفويين في طهران أو عندما كانوا يدعمون الماركسيين في اليمن الجنوبي ضد وحدة اليمن.

    محمد العربي القريشي – العائلة الحاكمة لها عاداتها وتقاليدها
    أرى أن هذا التحليل سطحي ولا يتناول حقيقة كيف تدار الأمور في المملكة. الرعيل الأول من أبناء الملك عبد العزيز يعرفون أن بعضهم سيدخل مجلس الوزراء أو الحياة العامة, في حين أن البعض الآخر لن يفعل. وتحكم هذه المعادلة موازين عائلية وسياسية ومالية واقتصادية, وقد برع الملك فهد في تلك الموازين لدرجة بعيدة, وكذلك الملك عبدالله مع الفارق بالأسلوب فقط. ألعائلة الحاكمة ستشهد تغييرات حتما, ولكن العامل الأساسي هو كيف سيتعامل الملك في تلك الموازين لارضاء الجميع واقناع من هو بحاجة للاقناع. ما أتوقعه هو دخول الرعيل الثاني الى مجلس الوزراء عما قريب وستحكم دخوله معادلات جديدة تسمح للرعيل الأول بأن يراقب عن كثب أداء الرعيل الثاني. الأخبار التي تسربت من فترة عن محاولاة الأمير بندر الاستيلاء على السلطة كانت صحيحة وقد دفع ثمن استعجاله.

    يوسف ابو عواد – الرياض
    اللهم احم المملكة من كيد الكائدين الذين يتربصون بها وأنا هنا أتساءل لماذا كل هذه الحملات المغرضة على المملكة وقيادتها الحكيمة ولمصلحة من؟؟؟ ومن يمولها؟؟؟ ولأي أجندة؟؟؟؟

    ماجد القيسي_االاردن – يا عرب يكفيكم مهاترات
    ياعرب لولا السعوديه وحكمة حكامهاالسديده لاصبح العرب عبيدا بيدالغرب , يكفيكم انكم تنعمون بخيرات السعودية,حفظ اله مليكها وقائدها الملك عبدالله بن العزيز وحفظ اله السعوديه وكل بلاد المسلمين من كل مكرروه

    ماجد المبارك – الحل في الانفتاح
    ارجو من ال سعود ان يغيرو سياسه الدوله وفصل الدين عن الدوله ليجعلو السعوديه بلد مدني لا وجود فيه للتطرف الديني ويعيشون الناس في حريه المعتقد وحريه التعبير

    abu amjad – العائلة السعودية
    كل ما يحصل داخل هذه العائلة لا يهمنا فكلهم متشابهون فخار يكسر بعضه ولن تتحرر منطقة الخليج العربى الا بالتخلص من هذه العائلات الفاسدة المفسدة التى حولت السعودية وغيرها الى قواعد متقدمة للعدو الصهيوامريكى واصبحوا خدم لاسيادهم ينفذون باخلاص كل ما يؤمرون به والمثلة كثيرة لاتحصى وليست بحاجة الى ادلة من انطلاق القوات الغازية لتدمر العراق عبر الاراضى الخليجية الى مد البترول لامريكا وبالتالى لربيبتها اسرائيل والموقف المتواطىء المخزى من قوى المقاومة وظهر ذلك جليا فى الحرب على لبنان وغزة واخر هذه المصائب هو خلق العدو البديل والفتنة الطائفية التى يغذونها

    ابو الحسين – الحرب
    السعودية التي تقول انها دخلت الحرب حماية حدوده الجنوبية فلماذا لا تحمي حدودها الشمالية وتستعيد الجزيره التي احتلتها اسرائل عام 1967 فضلا عن انتهاك الطيران الاسرائلي المجال الجوي السعودي بشكل يومي تقريبا ذلك لان السعودية قامت على دعم اساسي من من القوى الاجنبية ولو لا بيريطانيا ما كان هناك شي اسمه دولة سعودية السعودية لا تستطيع ان ترمي حجر واحد ضد اسرائل وبدليل موقفهامن حرب تموز 2006 في لبنان ووقوفها مع الكيان الصهيوني بشكل علني وفاضح لقد دخلت السعودية في ورطه في حربها على جماعة الحوثثين فالجيش السعودي لن يستطيع الصمود كثيرا امام الحوثثيين بالرغم من امتلاكة السلاح المتطور والغطاء الجوي فالجماعة الحوثية لديها الخبره في حرب الجبال والعصابات وقد فشل الجيش اليمني منذو 2004 في حربة ضد الحوثثين ولم يحقق اي شي سوى قتل المدنيين

    ثقافة موسوعية نادرة

    نوفمبر 9, 2009
    زعماء يتوافدون لحضور قمة منظمة المؤتمر الاسلامي باسطنبول
    09/11/2009



    اسطنبول ـ رويترز: بدأ امس الأحد توافد زعماء وممثلي الدول التي تشارك في قمة منظمة المؤتمر الاسلامي في اسطنبول استعدادا لعقد القمة التي تؤكد سعي تركيا لتعميق علاقاتها مع العالم الاسلامي.
    ووصل الى مطار اسطنبول كل من الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ونائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح حيث استقبلهم مسؤولون أتراك.
    وهذه أول زيارة للخارج يقوم بها كرزاي بعد إعلان إعادة انتخابه في أعقاب انتخابات شابها تلاعب.
    روبرت لاسي في تتمة لكتابه الشهير ‘المملكة’ ‘في داخل المملكة’: ملوك، رجال دين، حداثيون، ارهابيون وكفاح من أجل السعودية
    ابراهيم درويش
    09/11/2009



    السعودية دولة كان يجب ان لا تكون، وجودها الان يناقض قوانين المنطق، انظر الى حكامها بلباسهم المثير للعجب، يثقون بالله ويديرون بلدا غنيا بالنفط بناء على قوانين تخلى عنها العالم المعاصر. تغلق فيها الدكاكين في وقت الصلاة، وتقام فيها عمليات الاعدام بالساحات العامة. السعودية واحدة من اكثر بلاد العالم لغزا، وتظل حزورة عصية على الفهم، لهذا السبب ذهب اليها روبرت لاسي عام 1979 لكتابة مؤلفه الممنوع في السعودية والذي ذاع صيته في العالم العربي والعالم ‘المملكة’ لكشفه الغطاء عن مملكة تعرف بالصمت والانغلاق على الاقل حتى وقت كبير. السعودية بلد يحفل بالتناقضات الظاهرية فمن ناحية تنتشر مظاهر الحداثة فيه ومن ناحية اخرى يصر حكامه على موازنة الحداثة مع التقاليد، الملك هو الراعي للامة التي نجح الملك عبدالعزيز بن سعود عبر القضاء على منافسيه في شبه الجزيرة العربية وإعلان الدولة الثالثة، توحيدها والتي قال انها بلد اجداده. وهذا الامر اثار استغراب احد الامريكيين الذي علق قائلا عن الكيفية التي نجح فيها ركاب الجمال في توحيد هذا الفضاء الكبير المتناقض تحت راية واحدة وباسم عائلة واحدة هي آل سعود.

    سياسة الواقع والواقعية السياسية

    كيف حدث هذا؟ كان هو عنوان الكتاب الاول للاسي ‘المملكة ‘ فخلف توحيد المملكة قصة من الحروب القاسية والدبلوماسية والنجاح بالتعامل مع سكان مناطق يمثلون امارات ومناطق تخالف نزعاتها وعاداتها الاخرى. الرحمة والقسوة كانت الطريقة التي خاض فيها ابن سعود كما يعرف في الادبيات الغربية حروبه حتى تحقق له النجاح ببناء مملكته التي اجبرته على الاعتراف بأهمية التنوع السكاني والثقافي وكذلك الاعتراف بحقيقة الواقع السياسي المتمثل بالتعامل مع واقع الدول الكبرى. بعد ان قدم لاسي قصة السعودية الحديثة وجذورها التاريخية في التحالف بين اتباع محمد بن عبدالوهاب وآل سعود.

    بلد التناقضات

    يتساءل القارئ لكتاب لاسي الجديد الذي يعتبر تتمة للكتاب الاول، ان كانت هناك حاجة لتتمة؟ للكاتب مبرراته فهو عاد الى المملكة عام2006 بعد غياب عنها مدة ربع قرن أي منذ صدور كتابه الاول عام 1981. والهدف قراءة التناقضات الظاهرية التي تجعل من محاولات الموازنة بين الحداثة والتقاليد – الدين والقبيلة ـ امراً إشكاليا، فهذه التناقضات الظاهرية قد تقود الى آثار قاتلة قادت الى 11 /9 في نيويورك وجعلت السعودية التي يعتمد على نفطها الاقتصاد العالمي وحياة الملايين في الغرب لان تصدر للعالم عددا من الكلمات التي صارت عنوانا للمملكة، فهو يذكرنا بالمقدمة بهذه الكلمات التي تعلمناها ودخلت القاموس الصحافي والاكاديمي : وهابية، جهادي، الافغان العرب، عاصفة الصحراء والفتاوى ويحدد الكاتب اكثر متسائلا عن الجامع المشترك بين هذه الكلمات ويعود للتساؤل :اي بلد قدم 15 انتحاريا في الهجمات على امريكا عام 2001؟ اي بلد قدم الكم الاكبر من المجاهدين الاجانب في افغانستان، وثاني بلد من ناحية عدد السجناء في معتقل غوانتانامو في خليج كوبا؟ اضافة الى عدد كبير من الارهابيين والانتحاريين في العراق؟ الجواب هو السعودية.
    كيف غيّر العالم السعودية وكيف غيّرته؟
    يرى الكاتب ان مشاكل السعودية اثرت على التحولات العالمية فهو لم يكن يعرف قبل ثلاثة عقود عندما انتقل وعائلته للعيش في جدة اين ستقود التناقضات ومعها النفاق. وهو ان فعل هذا في كتابه الاول الا انه في هذا الكتاب يحاول كتابة تتمة الرواية التي لم تنته بعد وقد تحتاج الى رواية اخرى بعد ثلاثة عقود من غيره. لكن فكرة السعودية القائمة على عوامل من التوتر هي تيمة الكتاب الحالي وما يراه الكاتب آثارا كارثية بسبب الفشل في جسر الهوة بين التقليدي والمعاصر وهذا له اسبابه المرتبطة بقرار الدولة أو آل سعود. يقول انه في عام 1982 بعد عام من صدور ‘المملكة’ منعت وزارة الاعلام كتابه على خلفية 97 خطأ منها ما له علاقة بفهم الكاتب للاسلام واخرى تاريخية، وهو وان وافق على تعديل ما له علاقة بالاسلام الا انه رفض تعديل الصفحات المتعلقة بالتاريخ خاصة ما له علاقة بالنزاع بين ابني سعود وفيصل الذي ادى لازاحة الملك سعود عن العرش عام 1964. ولهذه الاسباب منع الكتاب حتى ترجمته العربية المتوفرة على الانترنت عانت مصير النسخة المطبوعة.

    شهادات

    السؤال ان كان الكاتب سيقدم لنا معرفة ليست متوفرة عن السعودية، او يحلل مناطق مجهولة في مسائل النزاع المعروف بين الاجنحة او الخلاف بين السياسة والدين. ومن هنا نقول ان اهمية الكتاب مثل سابقه تنبع من كونه شهادات لسعوديين، من مختلف الطبقات جمعها الكاتب على مدار ثلاثة اعوام حول بلدهم المتغير منذ عام 1979. وهنا لا بد من الاشارة إلى ان اختيار التاريخ هذا محمل بالدلالات، فبعد 30 عاما ما زال العالم يواجه آثار تلك السنة التي انتصرت فيها الثورة الاسلامية في ايران، واحتلت فيها القوات السوفييتية افغانستان، واحتلال الحرم من قبل اتباع جهيمان العتيبي. وان كان العالم يحتفل بمرور عشرين عاما على انهيار جدار برلين ونهاية الحرب الباردة. فما حدث في افغانستان كان كفيلا بما حدث للامبراطورية السوفييتية التي واجهت فيتنامها هناك.

    من جيهمان بدأت القصة

    وبالمقارنة بين عامي 1979 و 1989 نرى ان آثار عام 1979 تظل اكثر اهمية على مصير العالم من جدار برلين الذي لم يغير الكثير من الحقائق سوى توحيد بلد مقسم. اما عام 79 فما زالت ‘الاصولية’ الاسلامية و’ايران’ تمثلان إشكالا للغرب وكأن العالم دار دورته وعادت امبراطورية ثانية للدخول في مستنقع افغانستان. بهذه المثابة نرى ان كتاب ليسي مساهمة في فهم تحولات السعودية من تمرد جهيمان الى تمرد ورثته من القاعدة ومن تمظهر الخطر الايراني في الثمانينات عبر انتصار الثورة وانتفاضة المنطقة الشرقية ـ مناطق الشيعة فالسيناريو لا يزال قائما كما كان. عاشت السعودية خلال الثلاثين عاما العديد من التحولات ولكن عامل جهيمان العتيبي ترك اثره عليها ففترة التدين التي طبعت فترة الملك فهد كانت تراجعا لما نظر اليه انفتاح في داخل المجتمع السعودي، لقد غير جهيمان صهر المهدي كل ملامح الحياة، باتت الدولة خائفة من المشايخ، ومنعت صور النساء في الصحف، والاغاني في التلفاز، وكما تشير شهادات من عاش تلك الفترة فهم يرون فيها انهيارا للاحلام وزمن الخيبات تأسلم فيها المجتمع المتأسلم اصلا وتمت فيه اسلمة المنهاج التعليمي فلم يعد يحتوي الا المواد الاساسية فيما زيدت فيها جرعات الدين والتاريخ الاسلامي اضافة لتاريخ آل سعود. وينقل الكاتب شهادات اساتذة جامعات عن اثر سياسات الدولة من ناحية شطب والغاء مواد لم تعد مناسبة للتدريس، ومن هنا ينقل عن استاذ امريكي في جامعة البترول ان عمله اقتصر في مرحلة الجلوس مع مدير قسمه لتمزيق صفحات الكتب التي تحتوي على صور غير مناسبة.

    سلطة المشايخ

    في ظل هذا الجو من ‘التقوى’ نشأ جيل تشبع بهذه الثقافة وهو الجيل الذي استفاد من سياسات الدولة الداعمة للمشايخ، والمطوعين الذين لم يعودوا تلك المجموعة الآمرة بالمعروف والناهية عن المنكر بل صارت صاحبة سلطة فلم يعد يكفي لصاحب المحل الصلاة في مكانه بل صار واجبا عليه الذهاب الى المسجد، كما ظهرت آثار النعمة عليهم من ناحية قيادة سيارات ‘جي ام سي- جيمس’. على العموم فإعدام جهيمان لم يقض على افكاره بل اجبرها من القبر على تنفيذ برنامجه. وقد استمر التحالف بين المؤسسة الدينية والحاكمة في عهد الملك فهد،الذي لم يكن على علاقة جيدة مع الشيوخ، خاصة عبدالعزيز بن باز الذي كان يمارس سلطة واسعة على المؤسسة، وكان جهيمان واحدا من تلامذة الشيخ عندما كان الاخير في المدينة قبل ان يختلفا ويصبح جهيمان هاربا في الصحراء قبل ان تأتيه الاحلام ويحدد المهدي من اتباعه. وهنا يقدم الكاتب حركة جهيمان على انها نتاج للنشاط السلفي في البلد والذي تم برعاية من الشيخ بن باز قبل ان يخرج جهيمان على الشيخ. واصل الملك فهد سياسة استرضاء المشايخ ورفض الاستماع لدعوات انشاء مجلس الشورى وهي الفكرة التي رفضها الملك فيصل وعارضها اثناء حكمه. انشأ الملك فهد مجمعا لطباعة القرآن الكريم لتوزيع ملايين النسخ على الحجاج وعلى مسلمي العام وبعدة ترجمات، كما اعلن عن نفسه خادما للحرمين.

    رحلات الجهاد

    لا يمكن تجنب الحديث عن الدور السعودي في افغانستان، على الصعيد السياسي او الشعبي. فقد دعم النظام جهود الفصائل المقاتلة للاحتلال السوفييتي، ويشير مسؤول في الاستخبارات إلى انه وبأمر من الملك حمل الى باكستان شنطة محشوة بالدولارات من فئة 200 وسلمها للجنرال ضياء الحق بحضور مسؤولي الاستخبارات الباكستانية لشراء اسلحة وتوزيعها على قادة المجاهدين. هذا الوضع مرتبط بالعلاقة ‘الخاصة’ بين امريكا والسعودية التي تعود الى ما بعد الحرب العالمية، وهي علاقة يراها الكاتب على اهميتها جعلت كل طرف يشعر بخيبة امل من الاخر. ولكن هذا لا يعني تخلي اي منهما عن الاخر فقد قال ملوك آل سعود للامريكيين ‘ نعتمد بعد الله على امريكا’ ويشير الكاتب إلى ان اول خيبة امل تلقاها السعوديون كانت في اجتماع ابن سعود مع روزفلت الذي طلب منه المساعدة بإقامة وطن قومي لليهود لان النازيين اضطهدوهم، اجابة ابن سعود تعبر عن بساطته البدوية، وطريقة العرب في حل المشاكل وهي تأديب الظالم حيث قال للرئيس الامريكي انه يجب معاقبة النازيين وتوطين اليهود في اراضيهم. لكن القرار كان قد خرج ووعد بلفور البريطاني وجد مصادقة من امريكا الحليف الجديد للسعودية. وفي هذا السياق يشير الكاتب الى التناقض الظاهري في العلاقة بين البلدين، على صعيد الرؤية هنا، فالملك فيصل مات مؤمنا بوجود مؤامرة صهيونية. والامريكيون الذين يحاولون استرضاء اللوبي اليهودي كانوا يتجنبون الظهور جنبا الى جنب مع مسؤولين سعوديين’ بغطر وعباءات’ في وقت الانتخابات الامريكية.

    الأمير بندر

    ومن هنا يشير الكاتب الى الدور الذي لعبه الامير بندر في العلاقة مع امريكا وما قامت به الدولة السعودية لحماية مصالحها ومصالح امريكا ونادي سفاري. حيث تمت رشوة الرئيس الصومالي محمد زياد بري بـ 73 مليون دولار للخروج من الفلك السوفييتي وقاتلت قوات مغربية خاصة القوات الانغولية دفاعا عن نظام موبوتو سيسكو. وما قام به بندر من تأمين صفقات سلاح، مقاتلات وصفقة الاواكس واخيرا صفقة اليمامة.
    مناخ التدين في عقد الثمانينات من القرن الماضي مرتبط بتراجع اسعار النفط ونهاية عهد الازدهار، وتفاقم مشاكل الدولة، فالكاتب يقول ان السكان كانوا متسامحين مع الحياة الخاصة وتبذيرالامراء للمال طالما لم يتغير مستوى حياتهم لكن الازمة الاقتصادية والبطالة وزيادة معدلات الولادة وضعت البلاد على مسار آخر. ولا ينسى الكاتب الاشارة الى الخلاف بين وزير النفط المعروف احمد زكي يماني الذي لم يستطع العمل مع الملك فهد، لفقدان الكيمياء بينهما وكيف انه عرف عن ‘عزله’ من منصبه وهو يلعب لعبة الورق ‘بلوط’ الشعبية. ويفهم من قراءة الكاتب ان حضور يماني العالمي، يجيد الانكليزية، وقدرته على التحاور، ازعج الملك الذي لم يكن يجيد الانكليزية كما ان لقب ‘شيخ’ لم يعجب من كانوا في حاشية الملك الذين قالوا انه ‘كان مجرد استاذ عادي’ فكيف يلقب بشيخ المحفوظ عادة لرؤوس القبائل؟

    بن لادن الظافر

    في ظل هذا الجو المتدين، واستيعاب الدولة لاعداد من الاخوان المسلمين من مصر وسورية ساعدوا على تعزيز جو التدين، ومنهم يذكر محمد قطب شقيق الكاتب والناقد والاسلامي المعروف سيد قطب والشيخ عبدالله عزام ، بدأ اسامة بن لادن خطواته نحو افغانستان وهي الخطوات التي قادته للقاعدة والجهاد العالمي. ويشير الكاتب هنا الى قصة محمد بن لادن ‘البنا’ ومملكته التجارية التي اقامها، ورحلات اسامة الى افغانستان وعلاقته مع المؤسسة السعودية التي دعمت في مرحلة ‘رحلات الجهاد’ الى هناك. عقد التسعينات يعتبر من العقود التي واجهت فيها الدولة السعودية مخاطر على وجودها، فمن احتلال الكويت، ودخول القوات الاجنبية الى الاراضي السعودية. فمن ناحية ادى دخول صدام حسين الكويت الى ازمة عالمية وشق عربي، حيث وجدت السعودية نفسها امام تحديات عربية من ناحية دعم حلفاء لها لصدام ومنهم عرفات الذي دعمت السعودية منظمته بمليار دولار خلال عقد الثمانينات، واليمن التي اعادت احلامها باستعادة اراض ٍ تقول ان السعودية سلبتها منها والملك حسين وارث اجداده الهاشميين، فيما ابتعدت دول اخرى مثل الجزائر والسودان وليبيا عن الامر. ترددت المؤسسة الدينية مثلما ترددت في مسألة جهيمان في الوصول الى فتوى تبيح الاستعانة بقوات اجنبية للدفاع عن السعودية وكان قرارها مثيرا داخليا وخارجيا، لكن آثاره الداخلية هي التي تركت آثارها على وضعية آل سعود، ومن هنا نشأت الصحوة في مناطق القصيم وبريدة، وظهرت مسألة خطاب المطالب ومذكرة النصيحة، اضافة الى مطالب نسوية بالاصلاح والسماح لهن بقيادة السيارات. وفي ظل هذا وجد بن لادن العائد منتصرا نفسه امام واقع لا يمكنه العمل، فهو المجاهد الذي تعود حياة الجهاد، وجد نفسه مقيد اليدين، رفضت عروضه لقتال صدام وحذر من انشاء معسكرات تدريب في اليمن حتى لا يمس سيادته . وعندما بدأ يصدر اصواتا صودر جوازه فاستعاده بواسطة وخرج إلى أفغانستان كما يقول الكاتب ومنها الى السودان حيث بدأ مرحلة جديدة من كفاحه. كانت عودة الظافر من افغانستان مساحة امل لبن لادن لاستعادة نشاط حرب الجهاد وفي ساحة الكويت ولكنها فشلت. وهنا ينقل الكاتب من وصفوا الاحتفالات التي عقدت لاستقبال بن لادن واطباق الحلوى والمشروبات التي قدمت بعد عودته.

    الشيعة

    كانت مهمة اكمال الاصلاحات في مناطق الشيعة واحدة من الطموحات التي حاول الملك فهد تحقيقها وارسل الى المنطقة الشرقية ابنه للاشراف عليها، لكن المهمة قوبلت بعقبات وهي ان الكثير من قادة الشيعة في السعودية هربوا الى ايران ومنها الى سورية ، وهنا يشير الكاتب الى ان الملك فهد كان بطبيعته متسامحا في هذا الشأن ومخلصا في تحسين اوضاع المنطقة، لكن يظل العامل الايراني مصدر قلق له خاصة بعد الاضطرابات التي قام بها الحجاج الايرانيون في الاماكن المقدسة. ومع ان الصفار وجماعته تركوا ايران الى سورية في محاولة لاظهار الاستقلالية الا ان المشكلة ظلت قائمة حيث تم الحوار مع اطراف منهم. ويشير الكاتب الى جهود الشيعة السعوديين في الاعتماد على منظمات حقوق الانسان الامريكية لتظليل مظالمهم.

    الصحوة

    وبنفس الاطار نقلت جماعات الصحوة معركتها للخارج حيث اقامت لجاناً ومكاتب للمعارضة في لندن وكانت مؤثرة في ازعاج الحكومة السعودية. في ظل هذه المشاكل مرض الملك فهد واصيب بجلطة دماغية اقعدته عن العمل ومنذ عام 1995 وحتى 2005 ظل ولي العهد الامير ثم الملك عبدالله القوة التي تدير البلاد. ويوصف عهد الملك عبدالله بالاصلاحي، ويشير الى ان الملك عبدالله يختلف عن سلفه من ناحية اسلوب الحياة والنظرة المادية للامور، فهو وإن عانى من مشاكل في النطق الا انه تعلم، واجرى العديد من الاصلاحات إن على صعيد وضعية الامراء أو موقفه من الاصلاح ودور المرأة، الا ان سجله يظهر انه اصلاحي متردد لكن ما يميزه عن سلفيه خالد وفهد ان عهده يشهد تحولات جديدة على صعيد العلاقة بين مؤسسة الحكم ومؤسسة رجال الدين. وهنا لا بد من ذكر عامل القاعدة والهجمات على امريكا وحرب القاعدة ضد المؤسسة في مرحلة لاحقة. فمؤسسة الامراء وان كانت مترددة بتقبل اي صلة سعودية بالهجمات الا ان الامير عبدالله كان من اول الامراء تقبلا للحقيقة بعد ان قدمت له الملفات.

    جهيمان وبن لادن

    في داخل كتاب لاسي مفصلان الاول وهو اثر جهيمان على آل سعود والسعودية بشكل عام فهو اجبر العائلة على تبني آرائه خوفا من تكرار المشهد المريع في مكة، فيما باشرت اصوات الصحوة دور الناصح للعائلة والمحاضر لها كي تقوم باصلاح نفسها والا خسرت شرعيتها. اما المفصل الثاني فهو الهجمات على امريكا، التي ادت لتغيير العالم وليس السعودية وحدها، ومن هنا نلحظ ان اثرها على بلد بن لادن انها سحبت الغطاء والقوة عن مؤسسة العلماء واعطت القياد للملك ولم يعد رجال الدين والحالة هذه قادرين على مواجهته، وما زاد حرج وضع المؤسسة الدينية ليس ان القاعدة عادت ببنادقها للبيت ولكن تصرفات ممثليها كما حدث في حريق مكة، ومحاولتهم الهجوم مرة اخرى والحفاظ على مميزاتهم.

    العلاقة الخاص في النعش

    ان كانت العلاقة بين مؤسسة المشايخ والامراء قد تأثرت بسبب بن لادن ، فالعلاقة الخاصة بين امريكا والسعودية التي قامت على النفط وضع جورج بوش المسمار الاخير في نعشها عندما ذهب واحتل العراق. العلاقة كانت تعاني من مشاكل في ظل كلينتون الذي يصفه بندر بن سلطان بعرفات لانه لا يقول لا ولا نعم، بل ‘ لعم’ ولكنها تفاقمت بعد وصول المحافظين الجدد والاحداث التي تبعتها، وتوترت العلاقة في ظل التمترس الامريكي الى جانب اسرائيل لدرجة ان الامير عبدالله في حينه رفض اكثر من دعوة من الرئيس الامريكي لزيارته في منتجعه بتكساس. الان يرى الكاتب ان العلاقة الخاصة قد تكون انتهت.ويشير اليها برحيل بندر واستقالة تركي الفيصل من منصب السفير لأسباب عدة: ايران، مالية السفارة، منصب مدير الامن القومي. المهم ان امريكا لم تعد تحصل على العروض التفضيلية للنفط، فيما اتجهت السعودية شرقا نحو الصين واتجهت نحو روسيا واعادت العلاقات التي توقفت منذ عام 1938.

    مجتمع يبحث عن صورته الحقيقية

    هذا على الصعيد السياسي، اما على صعيد الحياة الاجتماعية فينقل لنا الكاتب شهادات وقصصا عن مجتمع يعيش حالة من التساؤل ويقف على حافة التحول. فهو وان بدا مجتمعا غير طبيعي، مليئاً بالنفاق، والعلاقات الشاذة ‘يكتب عن السحاق’ والادمان الا انه يشير إلى ان في داخل هذا المجتمع قوى وحراكا تريد ان تعود لصورتها الحقيقية. تتساءل اصوات عن السبب الذي يجعلها تشعر انها مثل بقية البشر عندما تخرج الى العالم، الرجل يمسك بيد زوجته التي تخلع عباءتها وهو يخلع ثوبه فيما يسبح الاولاد معا في حوض يجعلهم اقرب من حالتهم في قصورهم المسورة. ذهب بوش وجاء بعده اوباما فيما ما زال بن لادن مختفياً، اما الملك في المشهد الاخير من هذه الرحلة فيبدو حائرا في حالة الصلاة يشعر بالحزن ان الجامعة التي دفع لارامكو كل ما تريد لإنشائها لم تكن تحققت. هذا المشهد كان عام 2007 ولكن في هذا العام افتتحت الجامعة التي تعتبر من ارقى الجامعات في العالم. وهنا نتساءل هل حلت الجامعة التناقض الظاهري في هذه المملكة التي يقول الكاتب ان وجودها يظل محل تساؤل للاسباب التي شرحها طوال رحلة ثلاثة عقود؟ ما يميز هذه الرحلة ان معلوماتها متوفرة والسعودية منفتحة ظاهريا وان حاولت التخفي فالاعلام الجديد لا يسمح لها بان تكون كما قيل عنها مرة ‘مملكة الصمت’.

    ‘ ناقد من اسرة ‘القدس العربي’
    Inside the Kingdom
    Kings, Clerics, Modernists, Terrorists
    and the Struggle for Saudi Arabia
    By: Robert Lacey
    Hutchinson/ 2009

    87


    fatima from Algeria – الف شكر للاخ ابراهيم
    انا جد متشوقة لقرائة هذا الكتاب و سأتجه الى امازون و اشتري نسخة. شكرا لكل المعلومات.

    الدكتورجمال جمال – المملكة العربية السعودية !!؟
    تحياتي لجريدة القدس : عندما سافررفاعة الطهطاوي إلى فرنسا على عهد الوالي محمد علي رأى أهل باريس يرقصون سوية رجالا ونساء…سجل ذلك وإعتبره من الكفر.واليوم أكثرشيء في مصرالمراقص المختلطة والقدود المباحة..أنا لست ملكيا ولا جمهوريا إنما مواطن عربي فقط.بالله لنسأل أنفسنا هذه الجزيرة العربية وهي من مئات القبائل الشديدة الفردية وعشرات الدويلات…لولا آل سعود لتحولت إلى دول الطوائف الإندلسية ؛ وهذا هو ما يريده كاتب (المملكة).الوحدة عند العربي أهم من الديمقراطية ؛ ها هو العراق جاءوا إليه بقشوراليمقراطيةالمحتلة بعدما تحول إلى دويلات متقاتلة سرا وعلانية…هم يريدون ذلك.تصوروا الجزيرة وهي دويلات كم سيكون عدد أرقام الجامعةالعربية؟ يكفي المملكة أنها اليوم الدولة المركزية الوحيدة في الامة العربية رغم كل الملاحظاتالغربية والشرقية…فلنحافظ على ( قبلتنا).

    حمدان السيد – مبدع هذا الرجل
    كلما قرأت لهذا الكاتب النافد أدركت كم هو مظلوم، خصوصا قراءاته النقدية الأدبية والسينمائية، وحتى قراءة الكتب، فهو يعبر عن ثقافة موسوعية نادرة في مثل هذه الأيام، شكرا للقدس العربي التي اتاحت لنا التعرف اليه وقراءة نتاجه .

    فاروق حسني : يقول السيد عباس انه لن يرشح نفسه للانتخابات . من بواكي مسلمي مصر

    نوفمبر 9, 2009

    حسني مبارك : أما براوة .تكسبها باك .الإله إنتقم .ده آخرة دم الغلابة

    عباس رئيسا مدى الحياة
    رأي القدس
    09/11/2009



    الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلط جميع الاوراق عندما اعلن في الاسبوع الماضي عدم نيته على الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة احتجاجا على محاباة الادارة الامريكية لمواقف الحكومة الاسرائيلية الرافضة لتجميد الاستيطان في الاراضي الفلسطينية كشرط للعودة الى طاولة المفاوضات. ولكنه لم يقل انه سيستقيل من مهامه الاخرى كرئيس للجنة المركزية لحركة ‘فتح’ واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئاسة دولة فلسطين، الامر الذي طرح العديد من علامات الاستفهام حول جدية هذا القرار.
    لا شك ان ‘محاباة’ ادارة الرئيس باراك اوباما للطرف الاسرائيلي تعتبر بمثابة الطعنة للرئيس الفلسطيني، لانه، اي الرئيس عباس، تصلب في موقفه بعدم الذهاب الى طاولة المفاوضات الا بعد تجميد الاستيطان بالكامل في مختلف انحاء الضفة الغربية والقدس متشجعا ومطمئنا الى جدية الموقف الامريكي وصلابته في هذا الخصوص.
    خطوة الرئيس عباس بعدم الترشيح في انتخابات الرئاسة المقبلة بدأت تفقد اهميتها تدريجيا، وبسرعة، نتيجة امرين اساسيين، الاول المظاهرات الصاخبة التي انطلقت، وبترتيب مسبق، في كل من مدينتي الخليل ورام الله، وربما تتكرر في مدن اخرى في الايام القليلة المقبلة، تطالب بعدوله عن موقفه هذا، وتطالبه بالبقاء رئيسا للسلطة، اما الامر الثاني فيتلخص فيما ينسب الى بعض مساعديه، ومسؤولين في مؤسسات سياسية فلسطينية، مثل منظمة التحرير والمجلس الوطني الفلسطيني ترفض قرار الانسحاب هذا وتعتبره غير مقبول، بل وغير شرعي ايضا.
    مستشارو الرئيس الفلسطيني الذين اوصوا بتنظيم هذه المظاهرات، او بعدم معارضتها، الحقوا به ضررا كبيرا، وجعلوا قراره بالانسحاب من الترشيح في انتخابات الرئاسة كما لو انه ‘مناورة’ الهدف منها حشد التأييد الشعبي حوله، ودفعه الى التراجع بطريقة تنقذ ماء الوجه.
    طريقة الاخراج، اي ايجاد سلم له للنزول من فوق الشجرة التي صعد اليها نتيجة حالة نزق او غضب، جاءت ‘متكلفة’ و’مكشوفة’ ومن الصعب ان تقنع الكثيرين سواء داخل الاراضي المحتلة او خارجها، حتى من اراد الاقتناع نتيجة جهل، او حفاظا على مصلحة، فان اقتناعه هذا لن يدوم طويلا.
    الرئيس عباس اقدم على خطوة جيدة ربما سيحقق من ورائها الكثير من الخدمة للقضية الفلسطينية لو انه تمسك بها حتى نهاية الشوط، ولكن يبدو انه رضخ لبعض وعاظ السلاطين المحيطين بمقر رئاسته الذين دفعوه للتراجع عنها بسرعة حفاظا على مصالحهم الشخصية، لان هؤلاء سيخسرون كل شيء اذا قرر فعلا الانسحاب من رئاسة السلطة والمناصب الاخرى.
    من الواضح، ومن خلال الوقائع على الارض التي نراها حاليا في الخليل ورام الله، مثل اللافتات والشعارات والهتافات التي تطالبه بالبقاء رئيسا مدى الحياة على رأس سلطة وهمية فاقدة السيادة، ان الرجل يريد ان يكون نسخة اخرى عن رئيس مجلس وزرائه السيد سلام فياض، اي رئيس تصريف الاعمال. فالرئيس عباس لم يقل صراحة اي انتخابات التي لن يترشح فيها ومتى ستجرى، فهل هي تلك التي ستجرى في كانون الثاني (يناير) المقبل مثلما حدد في مرسومه الرئاسي، ام تلك التي ستجرى في حزيران (يونيو) المقبل وفق ورقة المصالحة المصرية، ام انها ستؤجل الى اجل غير مسمى، بحيث يظل الرئيس رئيسا الى الابد استجابة لمظاهرات التأييد في الخليل ورام الله وغيرهما.
    لا مانع ان يبقى عباس رئيسا اذا قرر العودة الى المقاومة، والكفاح المسلح، او تفجير انتفاضة ضد الاحتلال، اما ان يعود الى رهانه الخاسر والفاشل على مفاوضات عبثية، ويعود الى طاولة المفاوضات في ظل استمرار الاستيطان فهذا امر مرفوض جملة وتفصيلا، لانه سيناقض نفسه، ويثبت عدم جديته، وان حركته الاخيرة كانت ‘مناورة’ مكشوفة تتعامل مع الشعب الفلسطيني كما لو انه شعب غبي جاهل، وهو قطعا ليس كذلك.

    qca


    ben ahmed – فلسطين
    مثل ما يفعل كل الحكام العرب لماذا الرئيس الفلسطيني لا يسعى الى الحكم مدي الحياة او توريث الحكم الي احد ابناه وذلك حتي يضمن استمرار السلالة في حكم ما تبقي من فليسطين مثل مايحدث في ليبيا او مصر او اليمن وغيرها فمصيبة هذه الامة حكامها

    أبوعائشة
    الرجل-في نظري-قام بمناورة غير ناجحة أراد من خلالها أن يتملق إسرائيل من خلال شتمه لحماس وأنها سبب كل المشاكل.وقد وجه خطابه إلى جهات منهاالشعب الإسرائيلي.ارجعوا الى خطابه واسمعوه.

    sammy – LIKE I SAID
    LIKE I SAID HE’LL RESIGN AND THE PEOPLE WILL COME OUT IN MARCHES ASKING HIM TO PLEASE LEAD THEM AND HE IS THE MESSIAH FOR THE PALESTINIANS AND HE’LL SAY I DON’T WANT IT BUT THE PEOPLE WANT ME SO I’M GONNA STAY A PRESIDENT FOR LIFE .HE IS LIKE EVERY OTHER ARAB KING OR PRESIDENT .THE ONLY DEIIFERENCE IS THAT THE OTHER KINGS AND PRESIDENTS HAVE COUNTRIES AND THIS MAN HAVE NONE.THANK GOD I DON’T LIVE IN ARABIA ANYMORE.

    محمود العماري ليبيا – لعبة الحكام العرب
    اصبحت للحكام العرب لعبة خاصة بهم وحدهم وهي يدعون ان سوف يتركون الحكم ثم يقوم مستشاري السوء والقطط السمان المستفدة من وجودهم في الحكم لتنفيد مخططهم في الاستيلاء على ثروات الشعوب بتنظيم مظاهرات واهية ومكشوفة يخدعون العالم بان الشعب يردون رئيسهم الذي نكل بهم وبانئهم وليس ببعيد علينا عندما دعا كل من بو تفليقة وعبدالله صالح انهما لن يترشح للانتخابات فخرجت المظاهرات التي تطلب منهما البقاء انها لعبة الحكام العرب الجديدة المكشوفة لدى المواطن العربي الذي يان من تسلطهم وظلمهم

    أبو أحمد – فلسطين – تمعن بخطاب عباس جيدا
    يبدو أنك لم تقرأ الخطاب جيدا ، والآ لأتضحت لديك امور منها : أولا ان الخطوة كانت مفاجأة للجميع وبدون تخطيط مسبق . وثانياأننا نحن الفلسطينيون سكان فلسطين ، بتنا مرتاحين من أن من سيخلفه بالمنصب لن يستطيع أن يتنازل عن المبادئ التي حددها في خطابه وهي الثوابت الوطنية ، وأنه لن يقبل باقل مما كان سيقبله الرئيس عباس ، وثالثا لم تقرأ جيدا حين قال ولكن لدينا خطوات أخرى ، وإذا فكرت جيدا اليوم ستجد أن موفاز أطلق قنبلة جديدة بقبلوهم دولة ذات حدود مؤقته بدون القدس واللاجئين وبدون وقف المستوطنات ، وهذا يعني البحث عن بديل لعباس يقبل بذلك وهو ما جعل حماس ترحب بفكرة موفاز وكأنها رساله موجه إلهم وأنهم سيدرسونها بجدية اي أنهم سيقبلون ولو ب 10 % من ارض فلسطين ، وعليه تكتشف ان عباس ليس رئيسامدى الحياة .واسرائيل بدأت تبحث عن بديل يقبل بما رفضه عباس .

    محمد يعقوب – عباس رئيسا مدى الحياة
    أخالف رأى القدس وأقول إن الشعب الفلسطينى أصبح كباقى الشعوب العربية غبيا وجاهلا لآنه نسى أن ما حل به ربما لم يحل بمعظم الشعوب العربية!!! منذ ثلاثينيات القرن الماضى والشعب الفلسطينى يخوض معارك التحرير والبقاء!!! حارب الإنتداب البريطانى بكل بطشه وغطرسته وحارب الهجرة اليهودية الى أرض آباءه وأجداده، أرض فلسطين الطاهرة، أرض الرباط، وخبر ظلم إخوانه العرب وإذلالهم له وتنكرهم له ومعاملتهم غير الأخوية له، وخبر متاجرة العرب به وبقضيته وخبر ظلمهم وقهرهم له، من العرب من عيروا الشعب الفلسطينى بلجوءه ومنهم من إستغله أبشع إستغلال ومنهم من قذف به على الحدود الصحراوية نحت الشمس وعرضة للأفاعى والعقارب وكلهم إستقبلوه على الحدود بالإحتقار والإذلال!!! كيف يرضى هذا الشعب الذى خبر كل هذا أن تدير شؤونه سلطة كهذه ورئيس كهذا؟! 60 عاما هجره ويتظاهر لعودة رئيس فاشل؟؟!!

    احمد العربي
    بمجرد ما سمعت ما اعتزم عليه عباس، استعادت ذاكرتي قرار تخلي عبد الناصر عن الحكم بعدا الهزيمة أمام الصهاينة، وتعبئة المخابرات للجماهير التي نزلت إلى الشارع منادية ببقاء الرئيس في مكانه.. واسترجعت أيضا قرار الرئيس اليمني صالح بعد الترشح للرئاسة مرة أخرى وتراجعه عن ذلك مرة أخرى.

    مواطن من مدينة الخليل – الريس
    فعلا مرتبة مسبقا,, اي مهزلة ان ينزلوا طلاب المدارس عنوة الى الشارع حاملين اللافتات التي اتت من الوزارة وان يبقوا في الشارع ساعتان في انتظار مكوب الرئيس الذي عطل كل حركة المرور في المدينة لدواعي امنية كما يقول حرسه؟؟ من من سيحمون الرئيس من ابناء شعبه؟؟ اما طلاب جامعة بوليتكنك فلسطين الذين يتجاوز عددهم ال6000 طالب فقد منع الامن الطلاب من مغادة الجامعة لانتظار الرئيس ورغم كل ذلك لم يتجاوز عدد الحاضرين ال200

    نجيم كملي – عباس رئيسا مدى الحياة
    ان السلطة مدى الحياة أصبحت في عالمنا العربي عادة و لكن العائق الكبير أمام تخليدها يكمن في ملك الموت ياحسرتاه ملك الموت ليس كمثلنا نحن البشرلايعرف الرشوة لو كان الأمر كذلك لدامت مدى الحياة واحسرتاه يا أصحاب الجلالة و الرؤساء وطوبى لنا نحن المحكومين .

    احمد عبد الكريم الحيح ,,بن بيلا,,= الدائرة السياسية – ويقى بيد عباس القرار السياسي
    ان اهم اسلحة الرئيس عباس,هي الشعب الذي بايعه وتمسك بنقاط الرئيس الثمانية وعبر عن رفضه للموقف الصهيوني والمحاباة الامريكية للصهاينة وسياساتهم . ان يتخلى الرئيس عن رئاسة السلطة او او يعرب عن عدم الرغبة في الترشح للانتخابات لا يقلل من هيبة ومكانة وصلاحيات الرجل الذي هو رئيس اللجنة التنفيذية , التي اوجد مجلسها المركزي السلطة الفلسطينية . عدا عن انه قائد الفتح الحركة الاوسع انتشارا بين الفلسطينيين .ولو فرضنا جدلا ان رئيسا جاء للسلطة فان ابو مازن هو صاحب القرار السياسي . لان السلطة لا علاقة لها بالقرار السياسيولا يالمفاوضات السياسية التي هي من اختصاص منظمة التحرير .

    Mohamed Agha
    لماذا لم يذكر أحد منكم إحتمال ترشّح مروان البرغوثي مكان عبّاس. لماذا لم يتكلّم أحد منكم عن هذا الرّجل. لماذا نجح نلسن مانديلا و لا ينجح مروان. لماذا لا تكتبون مقال عنوانه: مروان البرغوثي، مانديلا فلسطين وستجدون كلّ الفلسطينيّين سينزلون للشّارع للمطالبة بترشّح مروان. أقسم بأنّه الرّجل الوحيد في فلسطين الذي يستطيع أن ينتصر على الصّهاينة

    أحمــد – باريــــس – لعـب على العـواطـف و الخـاســر الوحيــد قضيـة فلسطيـــن
    يبدو أن خبر عدم ترشح عباس للانتخابات ليس جدي وهو لا يعدو أن يكون سوى بالون اختبار ناجح اطلقه لجس نبض الشارع وامتحان مدى شعبيته و ربما هو رسالة غير مباشرة و قوية ببث هذا النبض الشعبي المؤيد له لمن بدأوا بتهميشه و التعامل مباشرة مع رئيس وزراءه فياض . . الخاسر الوحيد في كل هذا هو القضية الفلسطينية التي آداها أهلها أكثر من غيرهم حينما وضع بعضهم من المحسوبين عليها خيار المقاومة جانبا و هرولوا وراء وعود واهمة و حلول عقيمة ءانتهت بهم ءالى هذا الوضع المهين، وضع وجد فيه المفاوض الفلسطيني نفسه و قد انتهى به المطاف في طريق مسدود و حقيقة مرعبة و هي أن:- فلسطين كلها وطن لليهود. – لا كلام عن تفكيك المستوطنات بل و لا كلام حتى عن تجميد بنائها مؤقتا و الأخطر في ذلك كله هو أنهم كشروا عن أنيابهم وبدءوا يهددون بالاستيلاء على المسجد الأقصى.

    ع0خ0ا حسن – سلطة بلا سلطة لها عباس فقط لا غير!!!!
    بسم الله الرحمن الرحمن0المظاهرات المصطنعة المنادية بتأبيد عابس في السلطة –عديمة السلطة-اثيرت من المستفيدين من وجوده في مواقعه ومن المنافقين الحريصين على البقاء في مناصبهم ليمارسوا النهب والفساد واثراء الارصدة في البنوك الاجنبية،ضاربين بفلسطين واهلها ومعاناتهم عرض الحائط0ولا ننسى نصائح الزعماء العرب له بالبقاء في منصبه حتى لا تكون سابقة امامهم للتنحي عند فشلهم الذريع في جميع المجالات0 ولا ننسى كذلك رائحة المناورة التى تشتم من بين سطور حرد عباس0 واما الموقف الاسرائيلي فهو راسخ لا يتزحزح بغض النظر عمن يكون على رأس هرم الحكم وهو عدم اعطاء الفلسطينيين أي سيادة على الارض0والموقف الامريكي لايملك الا الانصياع للموقف الاسرائيلي دون مناقشة0وبناء على ذلك فان المقاومة هي السبيل الوحيد لنيل الحقوق0,وعلى العرب والمسلمين ان يؤيدوهابلا تردد اوتحفظ وبجدية

    Palestinian from Canada – ABBAS PRESIDENT FOR LIFE
    ALL THE HISTORICAL FACTS AND THE PRACTICAL BEHAVIOR OF ANY LEADER WHETHER IN THE EAST OR THE WEST IN THE DEMOCRATIC,TYRANNICAL OR RELIGIOUS SYSTEMS THE PEOPLE IS THE SACRIFICE GOAT,UNLESS IT REVOLTS AGAINST THE TRADITIONAL PRACTICE OF THE PATRIARCHAL AUTHORITY AND THE OLD TEACHINGS WHICH DO NOT FIT WITH THE MODERN ERA AND THE DEVELOPMENT OF THE LIFE IN EVERY ASPECT OF PRACTICES. WHAT WAS DOMINATING PRACTICED SINCE THOUSANDS OF YEARS DURING THE TRIBAL SYSTEMS CANNOT BE APPLIED TO THE UNIVERSAL SCIENCES AND DEVELOPMENTS.SO MANY OLD FACTS HAVE CHANGED WITH THE TIME.IF THE ARAB WORLD DOES NOT CHANGE ACCORDING TO THE DEVELOPMENT IT WILL VANISH AND WILL NEVER PREVAIL.THE LIFE GUARANTEE IS APPLIED TO THE STUPID CONSUMER

    Shukri M – Abbas should not be forgiven
    I disagree with the writer, Abbas cannot simply come back if he choose armed struglle as an option. He simply burned all his bridges with the Palestinian People. We cannot just disregard the fact that he fully participated in the criminal attack on Gaza earlier this year with his strong man waiting at the border on the egyptian side for Hamas and the people of Gaza to be destroyed balming them all the way for what was happenning to them.

    Abu Yousef – Abbas for ever
    The way I see this joke from Abbas is nothing more than a joke on the Palestinian people. Anyone with the intellegence of a fly will not believe this nonsense. I am not a big fan of Hamas, but they have never scooped so low as to insult the collective intellegence of our people. No real solution until we are able to cultivate a 3rd, and 4th. option, and bring them to power through an honset election, Before that we are stuck with Abbas

    ابو علاء – لا بديل
    انا من أبناء بلدة يسكنها اكثر من 15 الف شخص، لم أر مظاهرات صاخبة او هادئة تدعو عباس للترشح او البقاء في منصبه، واعتقد ان بلدتنا كما البلدات الاخرى لا تهتم كثيرا بالمسألة برمتها،ورأيت في الوقت نفسه أفرادا ينتمون لفتح يجمعون التواقيع من مؤسسات وأشخاص يطالبون فيها عباس البقاء في منصبه، ومن يرفض التوقيع يعرف سلفا ان هناك عصا لا جزرة بانتظاره، سؤال آخر تطرحه مقولة ان لا بديل عن عباس ، بما أننا من الذين يؤمنون أن الأعمار بيد الله ونردد هذا القول دائما؛ ماذا لو ان عباس انتهى أجله لسبب أو لآخر؛ ما الذي سيكون عليه حالنا؟ هل سينتهي بنا المطاف الى الجلوس في الشوارع ولطم الخدود وشق الجيوب في انتظار عباس آخر بنفس المقاس؟ ما يغيظني أن هناك أناس مسؤوليين يكلفون آخرين بجمع التواقيع كانوا قد وصفوا عباس بكرزاي فلسطين عندما كان على خلاف مع عرفات

    محمود- عمان – عدم الترشيح
    مجموعة من المنتفعين والمتسلقين على نضال وعذابات الشعب والتجار في أسواق المحرمات الفلسطينية تريد اخراج مسرحية تافة ممجوجة لرفع من شعبيتة وأن الريس حريص على الثوابت وقضية الإستيطان أخذ منها هذا الموقف وجد نفسي عند سماعي نبأ عدم الترشح أقطف وردة وأنزع بتلاتها بترشح مابترشح مثل ما كنا نفعل ونحن صغارا طلع بترشح إن إستغباء الشعب صاحب أطول نضال في التاريخ حرام ولا يسوق عليه مثل هيك تفاهات

    احمد حامد – عباس رئيسا مدى الحياة
    اعلان عباس نيته بعدم الترشح مناورة! هذا القول تؤكده الاحداث التي جرت وتجري عقب اعلانه عن رغبته هذه، مجموعة رجال الاعمال المشتغلين بالسياسة يوظفون هذه الايام كل طاقاتهم من أجل إخراج مظاهرات دعم للرئيس في الشارع ، وقد اثبتوا فشلهم حتى الآن، اما بعض المظاهرات التي تجري هنا وهناك ؛ فأنها لا تتمتع بالكثير من المصداقية في الشارع ولا يصدق احد عفوية هذه المظاهرات، فما من عاقل يصدق ان الخليل مثلا يمكن ان تخرج بمظاهرة تأييد لعباس وهي التي لم تستطع حركة فتح فيها ان توصل مرشحا واحدا للتشريعي في انتخابات2006، وينطبق الحال على نابلس أيضا التي فاز كل مرشحي حماس فيها، ما يحدث الآن يدعو للسخرية! فعباس الذي ابدى عدم رغبة في الترشح ، سنجده يكتم انفاس الفلسطينيين لوقت طويل، ولا نستغرب إذا أوجد البعض صيغة ما تبقي عباس رئيسا للسلطة الكرتونية والى الابد!

    thaer – تحليل جيد
    تحليل منطقي وموضوعي ووصف حقيقي لنية ابو مازن فنسبة لا باس بها من الشعب الفلسطيني لا اقول انها جاهلة الا انها تعرف الحقيقة لكن منفعتها تقتضي ان تخرج في المسيرات من اجل عشرات الشواقل او على الاقل كسب محبة وود قيادات حركة فتح

    علي – عباس وقطيع الغنم
    عباس يتعامل مع الشعب الفلسطيني في الداخل كانه قطيع غنم اما فلسطينيي الشتات فهم بالنسبة له في عداد الاموات

    مغربي من المغرب – فضحته اللافتات
    مباشرة بعدإعلان عباس عن قراره بعدم الترشح للانتخابات المقبلة، انتقلت قناة الجزيرة إلى رام الله لنقل ردود الفعل الفورية على هذا الحدث. فهل رأيتم تلك اللافتة التي كان البعض يحملهاوالتي كان مكتوبا عليهاما مفاده “إننا قد اخترناك لقيادتنا إلى أن نتحرر ونؤسس دولتنا وعاصمتها القدس”؟ أي إن الأمر كان مدبرا وتم الإعداد له من قبل، وإلا متى تمت كتابة اللافتة التي جالت برام الله مباشرة بعد خطاب عباس؟ على كل، ما عباس إلا رئيس قد خلت من قبله الرؤساء. في المغرب نقول “أولاد عبد الواحد كلهم واحد” أي كلهم متشابهون. فالرئيس عباس خالط القوم الذين يقبضون بخناق هذه الأمة وعاشرهم وأصبح واحدا منهم، فكيف تريدون منه أن ينسحب من السلطة؟ لا تحلموا كثيرا فهو باق إلى أن يقرر الشعب الفلسطيني إمساك قدره بين يديه.

    محمد من المغرب – وهل ذلك إلا كذلك؟
    قلت بالأمس إنهم عباسيون مثل عباس، و ما يدريك أنهم ينادونه من بعيد ابق كما نحن أيضا باقون و اللافتات و اليافطات و السجاد الأحمر مفروش بورود من صنع USA كان عليهم أن يسكتوا لأن الشعب الفلسطيني يعوف جيدا اللعبة التي تجري على أرضية ميدانه، حتى أن الحكومة المغربية و بإيعاز من اليهود يحثون عباس عن عدم المضي قدما في قراره كأن عباس المجاهد جلب الإستقلال و الحرية لنفسه أولا على الحواجز الإسرائيلية قبل أن يجلبها للقدس التي تهود و,,, أم أن القادة العرب يكفيهم أن عباس لم يجرؤ يوما أن قال لهم محملا إياهم بخاذلهم و كفاهم عناء فلسطين كل فلسطين, ولم يقل يوما أين رئيس لجنة القدس مما تتعرض له مدينة كل المسلمين؟

    ابن الجبل – كلام صحيح
    لا استطيع الا ان اثني على صحة ما جاء في هذا التقرير فانا ابن الخليل واعلم تمام العلم ان جميع ما حصل بالامس في هذه المدينة مرتب مسبقا وبشكل مكشوف ومن قام باستقباله تم انتقاؤهم كما يقولون على الفرازه ، جميعهم من ذوي المصالح الخاصة والمنتفعين ، لو كان ابو مازن يحظى بهذه الشعبية حقيقة لما قاموا باغلاق جميع الشوارع الي سيمر منها وقاموا بازالة جميع السيارات الي تصطف على جنبي الطريق ولنزل الى الشارع بين شعبه واهله وحملوه على الاكتاف، وللعلم هذه ثاني مرة يزور فيها ابو مازن الخليل منذ توليه السلطه

    قارئ – رد على (ابو احمد والحيح)
    أما قول ابي احمد أن حماس قبلت عرض موفاز فتصديقه يدعو الى السخرية لسببين الأول ان حماس نفت الخبر جملة وتفصيلا والثاني ان حماس لو قبلت عرض موفاز لما كانت رفضت شروط الرباعية. تنازل حماس تمثل في موافقتها على القبول بدولة في حدود67 وهذا ليس سرا وكان قد اعلنه الشهيد احمد ياسين قبل ان تنزلق حماس الى مستنقع السلطة والقول بأن خطاب عباس بلا تخطيط مسبق يدحضه حقيقة تصريح ياسر عبد ربه للاعلام قبل خطاب الرغبه بعدم الترشيح، أما قول الحيح بأن عباس يمثل الشعب الفلسطيني فهو مغالطة لان عباس نجح بنسبة62% من اصوات الناخبين وكانت نسبة المقترعين 40% وبحسبة بسيطة نجد ان نسبة التأييد 24.8% من عدد المقترعين ؛ هذه النتائج كما اعلنتها لجنة الانتخابات ؛ وهذه دلالة على ان ربع فلسطين المحتلة تؤيد عباس ، اما القول بأن فتح هي الفصيل الأكبر فقول تكذبة نتائج انتخابات 2006

    مقهورة – حسبنى الله ونعم الوكيل
    انا أؤيد كل من قال ان الموضوع مفبرك 100% وانه قد حان لهذا الشعب المقهور على مدى ال60 عام الاخيرة النهوض .. فنحن لانستحق بأن يمثلنا شخص كعباس .. مروان البرغوثي شخص محترم ولكن كل انسان يحمل فكر نضالي بعيد عن الجهاد لله اظنه سيسقط في دوامة وداء هذا الكرسي العظيم .. وهذا لايعني بأنني من مؤيدي حماس!!

    سامى احمد – لا تظلموه
    لا تظلموا الرئيس عباس فهو ليس اى رئيس انه اربع روئساء فى بعض فهو 1 . رئيس السلطه الفلسطينيه 2. رئيس حركه فتح 3. رئيس منظمة التحرير الفلسطينيه 4. رئيس دولة فلسطين و ربما يصبح غدا رئيس سلطة تصريف الاعمال و الحق يقال انه لم يغير مبادئه , فعدوه الاول و الاخير حماس و قد استوصى بها خيرا فى خطابه. ايها الرؤساء ابو مازن كفاك استغباء لنا.

    جاد – عنزة ولو طارت !!
    الرئيس عباس مش خالص من اصحاب المواقف المسبقه منه فاذا تحمس للمفاوضات مش خالص ؟! واذا قال ان المفاوضات تعطلت وان الموقف الأمريكي سلبي مش خالص ؟ ! طيب وبعدين ؟ شوفولكم رامبو عربي غير ابو مازن ؟

    JR – Comment
    The article is objective. However, I comment on both Jad and Ali’ s contributions. As for Jad, I ask him , how about Abbas stance? do u consider him as a Palestinian patriot, and you are like him , then you both do not know what patriotism is. We do not need Arab Rambo, we need someone to lead the country -if there will be one – who suffered being a refugee and was humiliated by Arabs and Israel. Yes the leader can be from the refugee camps but educated and patriot. My answwr to Ali, yes that is what Abbas is , he treats Palestinians in Palestine as a herd of sheep and in diaspora as dead people!!! if he will be president for ever, what is the difference between Palestine and Tunis, Libya and Egypt.

    محمدخير القرعان – محمود عباس
    هذه مناورة معروفة وقدعودنا الرجل على مثل هذه المناورات وانا اتحدى ان يفعلهالقدتعودنا على هذه المناورات

    مفيد الشوفي – ساعدوه كي يخطو
    ان عدل عباس عن رايه فسيكون كغيره من الزعماء العرب وتكون فعلا لعبة مكشوفة ومفبركة وبترخيص من الولايات المتحدة لتلميع الصورة وزبادة الشعبية وستلحقها خطوات كبيرة تصب في مصلحة امريكا واسرائيل بعد ان يكون قد ظهر للناس بانه الرجل الذي يحقق طموح الجماهير وهذه لعبة امريكية قديمة تلعبها في كل انحاء الدنيا اما اذا ثبت عباس على موقفه وتنحى وصدق فيما وعد فسيكون اول واشجع رئيس عربي قدم الى السلطة وسيخلده التاريح ليس لاعماله الجليلة بل لانه اول من كسر قاعدة الى الابد وسنبقى نقدر له هذا الجميل اجيالا واجيال بعدما انقلبت كل الجمهوريات الى ملكيات وراثية طاغية تتنازل عن كل شيء الا السلطة وقد تبيع الاوطان والشعوب من احل ذلك . اتمنى ان يأخذ الله بيدك ويعينك ويمنحك الشجاعة الكافية لان تنفذ ما عزمت عليه وتكون قدوة حسنة لمن ركبوا راسهم واعتقدوا واهمين بانهم عظام

    محمد – حملة انتخابية
    جماعة أوسلو كلها أصبحت في الآونة الأخيرة (بعد الإعلان عن إجراء الانتخابات طبعا) تظهر الكثير من الوطنية والثبات على المواقف وهذا ما كنا نفتقده منذ فترة طويلة، فمثلا عدم الإذعان لمطالب هيلاري في أبوظبي، تصريحات غير عادية من عريقات ومن عبدربه وغيرهما من المحيطين بالرئيس ، وأخيرا مسرحية عدم الترشح . لا اعتقد أن الشعب الفلسطيني ساذج لهذه الدرجة.

    زهير دواق باتنة الجزائر – لعبة عباس وأعوانه تتكشف سوأتها .
    من الغباء أن نعتقد أن حاكما عربيا يمكن أن يستقيل ويترك منصبا يجني منه هو وعائلته ومقربوه ريعا يفوق الخيال. فكلام عباس الاخير وتهديده بالاستقالة هو خدعة حيكت فصولها في دهاليز رام الله للضحك على شعوبنا المغلوبة على أمرها. وهو كلام ينشغل به العرب لفترة عن تهويد القدس , ريثما يحضر سيناريو آخر ينسينا الخوض في مشكلة المستوطنات التي صارت واقعا مقبولا فرضه نتنتنياهو بعبقريته وتصلبه. عباس وغيره من الحكام العرب الذين ابتليت بهم الامة لن يتركوا كراسي الحكم ولن يزاحوا عنها الا بملك الموت أو بانقلاب عسكري يجبرهم على الاقامة الجبرية . ماعدا ذلك فبقاؤهم على هرم السلطة يبدو أنه قدر اراد الله به أمرا كان مفعولا ! كشفت الايام الاخيرة أن عباس ومن معه باقون ولن يتركوا كراسيهم مهما حتى لو اقدمت اسرائيل على هدم المسجد الاقصى .

    riskability – USA – الانتخابات هي الحل
    خطوة عباس حشدت اجماع عربي رافض للتغير في الموقف الامريكي وتأييد وتفهم عالمي , وضع الموقف الامريكي في حالة ترقب ومحاولة للاحتواء , اسرائيل لم تتأخر في اعلان عزمها على تعطيل استحقاق الانتخابات الفلسطينية وهذا يوضح لنا موقف حماس التي نزلت شعبيتها فلسطينيا الى الحضيض : فحماس كانت دوما المعطل للمصالحة وبعواقب دموية منها مذبحة غزة وحوادث قلقيلة ومحاولة تعطيل مؤتمر فتح .. الانتخابات ناسخة للمصالحة وعاكسة للموقف الشعبي الفلسطيني الحقيقي : اما منطق حماس الذي يشترط المصالحة اولا فهو منطق يفترض ان طرفي المصالحة ذوي حق ابدي في تمثيل الشعب الفلسطيني وهو موقف سلطوي من السهل ان توظفه اسرائيل لصالحها وهذا ما حدث ويحدث

    الصحفي عامر العمور – نريد وحدة وطنية تعيد الهيببة للقضية
    استقالة الرئيس سوف تدفع القضية الفلسطينية الي المصير المجهول واري من الضروري الان دعم جهود الوحدة الوطنية من خلال التوافق بين كافة الفصائل الفلسطينيةوجعل الانتخابات المخرج الوحيد من هذة الازمة والبعد عن المناكفة السياسية والتدخلات الخارجية فالجميع هنا يتحمل مسؤلية الشعب الفلسطيني الذي يواجه مصيرا مجهولا وطريق مسدودا

    عبد الستار العياري -تونس – التراجع بدون مكاسب نكسة جديدة,,,,
    إذا تراجع محمود عباس عن قرار الإستقالة الناتج عن الطعنة التي تعرض لها من الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية الداعمتان له فيما يسمى خياراته أي محمود عباس للسلام المفقود يكون قد وجه طعنتين الأولى لمصداقيته ويثبت أنها مناورة كما فسرها الكثيرون ،وطعنة ثانية أشد قسوة ومرارة للقضية الفلسطينية التي ستشهد مزيدا من التجاذبات الداخلية والخلافات بينه وبين فصائل المقاومة من جهة وسيزداد التشدد والتملص من أعداء الشعب الفلسطيني وأعوانهم في المنطقة وتتعقد عملية إنطلاق مفاوضات الحل النهائي أكثر فأكثر وستكون بذلك عملية تراجعه عن قرار عدم ترشحه للأنتخابات الرئاسية المقبلة دون تحقيق مكاسب ملموسة لشعبه المحتلة أرضه نكسة جديدة ،وأزمة أخرى يكون هو ومن معه ضحيتها الأولى ومن بعدهم الجميع لأنه ومن معه أرتكبوا أخطاءا قاتلة في الماضي لم يعد مسموحا لهم تكرارها

    الناصري مهند – عباس رئيسا مدى الحياة
    انظروا من جاء بهم ؟ انظروا من أعطاهم التصاريح لدخول فلسطين ؟ انظروا من ومن ومن سلحهم ودربهم ؟ ولمن ؟ هكذا تعرفون الحقيقه .

    addoli
    شي يدعو للضحك وليس اي ضحك ولكن الضحك من القلب على مايفعله هذ العباس يقول السيد عباس انه لن يرشح نفسه للانتخابات وعلينا نحن ان نحدد اي انتخابات لن يرشح نفسه لها والشي الثاني وكان السيد عباس يقول اذا لم اكون رئيسا للابد لن تتحرر فلسطين

    ماهر – الله يرحمنا
    اللى ايده بالنار مش زى اللى ايده بالماء اى احنا الشعب الفلسطينى العربى مش خالصين منكم اللى عايشين خارج فلسطين بتتهمونا بالخيانه وكل واحد اله رائى غير عن التانى انا كفلسطينى بقول احنا مع الاخ ابو مازن رمز الشرعية الفلسطينية اما العرب سبونا بحالنا واحنا بنتخلص

    عبداللة – تعليق عن الموضوع حول قرار استقاله الرئيس الفلسطيني
    صحيح انة خرج واعلن ولكن الموضوع مازال معلق والاحتمالات في مهب الريح وندعوا اللة ان يكون الخلف مدركا معاناة الشعب المظلوم وهمومة وشتاتةوصبرة وتحملة وشقائة وقهرة وهو ينظر للشعوب الاخري علي كامل ارضها وهو ارضة مجزأة ناقصة الخدمات بل ويقاسمهم العيش فيها غرباء واي غرباء 00فالخلف يجب ان يكون داهية لكي يرجع الحقوق لشعب فلسطين الذي عاني وضحي بالكثير 00وبالفعل جاءت الاستقالة في وقتها المحدد ففلسطين بحاجة لرئيس يعرف ما يدور فالظلام ويضع النقاط علي الحروف

    wwmubarak.wordpress.com

    Dashboard

    | Stats | Comments | Posts | Pages | Icon

    Manage Blogs | Register another blog →

    فاروق حسني و عمرو دياب :مولاي قدم السعد – 2

    أكتوبر 7, 2009

    06 PM 0 ... مولاي قدم السعدRihanna - Take A Bow

    You Will find The Proof That The Islamic Bak Magic Is a Fact…Not a Myth .Please notice The Left shoe of the Saudi King in This Photo Released By SANA The Syrian News Agency During the economic summit held because of the latest Israeli invasion of The Gaza Strip.Dated Jan.20, 2009.Courtsey of George Youssef. Founder of The Anti-Islamic Bak.I have Tons and Tons Of proofs.Do you Have A mossad Contact Or an FBI contact.I live in Toronto , Canada and I would like to see Muslims Pay for what they did Who they are and what They Have.

    More Oscars: George Youssef and the SLAM DUNK 

    محمد مساحر . أنا قلبي مساكن شعبية .‏النبي محمد فسلة .و بسلة كمان . The Proof Of The Islamic Bak/AFPوقعت يا حلو ‏ .إبن القرعة مش أرضي/مش بشري .The Kuwaiti economic Summit During the last Israeli Invasion Of Gaza.The Saudi King Is Releasing The Proof.That  He is Not Human./He is a Bak.like The Genie Of Aladdin

    Blogs about: مصر

     

    Featured Blog

    نجيب ساويرس قبض ثمننا من ال ب …

    تشهد الأشهر القليلة المقبلة تنشيطا واسعا للعلاقات المصرية ـ الروسية في جميع المجالات ودفعا إلي مستوي ال… more →

    الدنيا ريشة في هواهِ “.سعد عبد الوهاب في الباك الإسلامي . خد لك فيلم باك “

    لفيليب رزق … أنت حر

    mohammedabdelwahab wrote 2 minutes ago: فبراير, 2009 10:34 م george youssef يقول… The islamic Bak Magic.Muslim satanism … more →

    الأوسمة: فيليب رزق, اقباط مصر, ايجيبت, الأهرام

    ايمن نور في الاسكندرية الثلاثاء القادم

    alexnews wrote 3 hours ago: كتب طارق حسين : في أولي جولاته بمحافظات مصر عقب اطلاق سر … more →

    الأوسمة: Alexandria, Egypt, News, قضايا منوعة, محافظة الاسكندرية, معارضة, أحزاب, الاسكندرية, انتخابات

    أين تبدأ حدود أمن مصر القومي؟

    osamashash wrote 11 hours ago: طلال سلمان        بين مصر والعرب خارجها، شيء من سوء ال … more →

    الأوسمة: المنتدى العام, مقالات, سورية, فلسطين, لبنان, طلال سلمان, غزة, أدب

    أفتتاح ” غير رسمي ” لمعرض الاسكندرية الدولي للكتاب

    alexnews wrote 1 day ago:    وكالات : فتح معرض الاسكندرية الدولي السابع للكتاب يو … more →

    الأوسمة: فنون, الاسكندرية, Egypt, Alexandria, اخبار الشرق الاوسط, News, ثقافة, صحافة, علوم

    تكريم الدكتور حسن عباس في الابداع

    alexnews wrote 1 day ago: كتب طارق حسين : أقيم مساء أمس الخميس 19 فبراير 2009 احتفالي … more →

    الأوسمة: Alexandria, Egypt, News, فنانين, قضايا منوعة, محليات, محافظة الاسكندرية, مرافق, اقتصاد

    السيطرة علي حريق هائل بالمنشية

    alexnews wrote 1 day ago: كتبت هناء أبو العز :سيطرت فجر اليوم الجمعة 20 فبراير 2009 ق … more →

    الأوسمة: اخبار, الاسكندرية, Egypt, Alexandria, اخبار الشرق الاوسط, News, حوادث, صحافة, محليات

    دورة دولية لكرة القدم مارس القادم بالاسكندرية

    alexnews wrote 1 day ago: أ ش أ/ أكد ضياء السيد المدير الفنى للمنتخب المصرى للناش … more →

    الأوسمة: Alexandria, Egypt, Football, News, Sport, كرة قدم, محافظة الاسكندرية, افريقيا, الاسكندرية

    توقيع اتفاقية تعاون بين غرفة تجارة برشلونة وغرفة الاسكندرية

    alexnews wrote 1 day ago: كتب ايهاب ثابت : أبرمت الغرفة التجارية بالإسكندرية اتف … more →

    الأوسمة: اخبار, الاسكندرية, Egypt, Alexandria, News, صحافة, محليات, عمال, اقتصاد

    سطو صحفي علي الحقوق الادبية

    alexnews wrote 2 days ago: علي الرغم من استخدام ” العلامة المائية ” علي الصو … more →

    الأوسمة: اخبار, الاسكندرية, Egypt, Alexandria, اخبار الشرق الاوسط, News, Football, رياضة, صحافة

    بطل الكأس يفوز علي بترول اسيوط 2 – 1 في الدوري

    alexnews wrote 2 days ago: كتب باسم علي : فاز فريق حرس الحدود لكرة القدم  علي فريق … more →

    الأوسمة: اخبار, الاسكندرية, Egypt, Alexandria, اخبار الشرق الاوسط, News, Football, كرة قدم, رياضة

    لفيليب رزق … أنت حر
      فبراير 21, 2009 – 3:56 م <!–
  • برمجة mohammedabdelwahab
  • –>أرسلت فى اقباط مصر, ايجيبت, فيليب رزق, مصر Tagged , , 12 تعليقاً

     

    You Will find The Proof That The Islamic Bak Magic Is a Fact…Not a Myth .Please notice The Left shoe of the Saudi King in This Photo Released By SANA The Syrian News Agency During the economic summit held because of the latest Israeli invasion of The Gaza Strip.Dated Jan.20, 2009.Courtsey of George Youssef. Founder of The Anti-Islamic Bak.I have Tons and Tons Of proofs.Do you Have A mossad Contact Or an FBI contact.I live in Toronto , Canada and I would like to see Muslims Pay for what they did Who they are and what They Have.

    More Oscars: George Youssef and the SLAM DUNK 

    محمد مساحر . أنا قلبي مساكن شعبية .‏النبي محمد فسلة .و بسلة كمان . The Proof Of The Islamic Bak/AFPوقعت يا حلو ‏ .إبن القرعة مش أرضي/مش بشري .The Kuwaiti economic Summit During the last Israeli Invasion Of Gaza.The Saudi King Is Releasing The Proof.That  He is Not Human./He is a Bak.like The Genie Of Aladdin

     

    فبراير, 2009 10:34 م

    george youssef يقول… The islamic Bak Magic.Muslim satanism is now online both in arabic and in english.Go see it.visit me on http://www.saadabdelwahab.wordpress.com
    http://www.mohammedabdelwahab.wordpress.com 20 فبراير, 2009 02:13 ص
    george youssef يقول… مبروك لفيليب رزق أنت حر الآن.عندنا الف فيليب رزق و الف فيليبة رزقة . الباك الإسلامي . اقصد وجود الباك الإسلامي و سحر الباك الإسلامي عندنا في مصر و هو ده الثور الابيض .سحر المسلمين علي الإنترنت‏ .
    المسلمين عندهم باك .الباك علي الإنترنت‏ .هل فيليب رزق يعرف الباك ادعوك فيليب رزق ناشط في التعريف به.الدكتور جورج يوسف +دليل سحر الباك
    http://www.mohammadhinidi.wordpress.com
    www.samirgaga.wordpress.com

    حسني مبارك : تكسبها

    أكتوبر 7, 2009

     حسني مبارك : أما براوة .تكسبها باك .الإل… زر الموقعThe House on the Rock Sara Today

     How to draw realistic eyes SmallWorlds Art Scene
    Stop Showing Off, Nature pleated jeans

    الصحف المصرية تستعيد أمجاد حرب اكتوبر.. ومبارك يعتبر ان النصر قاد للسلام
    07/10/2009



    القاهرة ‘القدس العربي’- أنور القاسم:
    احتفت الصحف المصرية الصادرة امس بالروح القومية احتفاء بنصر ستة اكتوبر، الذي شغل معظم مساحات الصحف، سواء الوطنية منها او الخاصة، ونقل معظمها خطاب الرئيس مبارك للشعب المصري، كما اهتمت الصحف كذلك بتوجه العاهل السعودي لدمشق للاحتفال بذكرى ‘أكتوبر’ في سورية ومطالبة سياسيين بـ’تقارب مواز’ بين القاهرة ودمشق، وامر رئيس مجلس الشعب بتطعيم النواب بلقاح الإنفلونزا الموسمية لحين توفير لقاح إنفلونزا الخنازير . وانهاء اللجنة التشريعية في مجلس الشعب أزمة خبراء العدل، ومطالبة الصحة بتجريم استخدام مياه الصرف في الزراعة، ومقتل جندي مصري على الحدود مع اسرائيل، وحكم محكمة جنح الوراق بمعاقبة السعيد يونس متولي الدميري طبيب جراح والشهير بطبيب الوراق بالسجن 4 سنوات مع الشغل وغرامة 22 ألف جنيه بعد ان تقدمت سيدة الى مباحث الآداب تتهم الطبيب بأنه قام بتصويرها في حجرة الكشف دون علمها محاولاً بذلك ابتزازها بفضح أمرها أمام زوجها وجيرانها ان لم تستجب له وتمارس معه الرذيلة . وضبطت الشرطة CD به عدة مشاهد للطبيب مع مريضاته أثناء ممارسة الرذيلة معهن. والى بعض مما لدينا حيث سنركز على تغطيات يوم اكتوبر في اصدارات الصحف المصرية.

    مبارك: النصر أعاد العزة والكرامة والاعتبار لمصر

    ونبدأ تغطيتنا هذا اليوم من صحيفة ‘الجمهورية، حيث كتب الزميل عبدالوهاب اليرقاني: ‘ألقى الرئيس حسني مبارك كلمة بمناسبة الاحتفال بالذكرى السادسة والثلاثين لنصر أكتوبر أكد فيها أن حرب أكتوبر ستبقى رمزاً لعظمة مصر وصلابة إرادتها ولعزم المصريين وتمسكهم بكرامتهم الوطنية.
    قال مبارك في كلمته إن طريق السلام بات مفتوحاً بعد أن طوى نصر أكتوبر سنوات الهزيمة والاحتلال وبعد أن استرد لمصر عزتها وللعسكرية المصرية اعتبارها وكرامتها.. وأكد أننا اليوم وبعد ستة وثلاثين عاماً من انتصار شعبنا وقواته المسلحة فإننا لا نزال مرابطين دفاعاً عن أمن الوطن وأمان شعبه ووحدته الوطنية.
    وأكد الرئيس مبارك أن منطقتنا تشهد أزمات عديدة وأخرى باتت تلوح في الأفق ولا وقت الآن للمراوغة من استحقاقات السلام.. ولا وقت لتجاهل أسسه ومرجعياته ولا بديل عن المضي على طريقه الشائك والصعب برؤية تتجاوب مع تطلعات الشعوب وقادة يملكون الإرادة السياسية وشجاعة القرار.
    وترأس الرئيس حسني مبارك القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس اجتماعاً للمجلس الأعلى للقوات المسلحة تم خلاله مناقشة الأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة.. والملامح الرئيسية لدور القوات المسلحة خلال المرحلة المقبلة.

    ‘الجمهورية: صام الجيش المصري وافطر في حصون اسرائيل

    ونبقى مع رأي ‘الجمهورية’ الذي كتبه محمد مختار عيد قنديل: ‘في العاشر من رمضان 1393 هجرية والمصريون صائمون والجنود كذلك صائمون انطلقت الضربة الجوية المباركة وهدر ألفا مدفع بعد الثانية ظهرا ومع مدفع آخر في القاهرة هو مدفع الافطار كانت عشرات القوارب قد عبرت صفحة القناة للشاطىء الشرقي وركب الجنود فوق العدو وكانت عشرات المعديات قد بدأت تجوب صفحة القناة حاملة الجنود والمعدات والسلاح والذخيرة لقواتنا شرق القناة وامتدت بعد ذلك عشرة كبار ليلا على القناة تتدفق عليها أرتال الدبابات والعربات واستمر عقاب العدو بكل أنواع الأسلحة حتى وقف إطلاق النار.
    ظل الصائمون صائمين حتى أفطروا على حصون العدو رغم الفتوى بجواز الإفطار وانخرط المقاتلون جميعاً في معركة الكرامة وتحرير الأرض.
    واستمرت المعارك كما هو معروف إلى أن بسطت قواتنا قبضتها على القناة وشريط شرقها بعرض 30 كم وبسطت قواتنا إرادتها على عدو لم يعرف الهزيمة من قبل وقطعت ذراعه الطويلة قواته الجوية.
    من المصريين من قاتل واستشهد ومنهم من عاد بعد الحرب سالماً لإعادة بناء الوطن الذي خسر كثيراً من فترات الحروب والحصار والتضييق على مصر من الاعداء وأحياناً من الاصدقاء.
    كان أصغر الجنود والضباط عام 1973 في حوالي العشرين من عمره والحي منهم الآن فوق السادسة والخمسين من عمره والحي منهم إما صحيح معافى ومنهم من هو مريض ترعاه القوات المسلحة والدولة ويحتاج لكلمة امتنان وتقدير على ما ساهم به في تحرير سيناء.

    ‘الدستور’: السادات بطلنا.. وإن كان ما كان

    اما رأي ‘الدستور’ فكتبه رئيس التحرير ابراهيم يقول: ‘ إنه قائد (لا أقول صاحب) النصر الوحيد الأكيد على العدو الصهيوني، نصر 6 أكتوبر أعظم وأنبل وأروع وأهم وأخلد وأقوى وأعمق وأجمل وأبقى وأنقى تاريخ في حياة الشعب المصري.
    يكفيه أمام الله يوم القيامة وهو يمشي على الصراط كما سنكون جميعا ذاهلا عن صاحبته وبنيه وعنا.. يكفيه أنه وقّع قرار حرب 6 أكتوبر حرباً في سبيل الله والحرية.. وإعادة الحق المغتصب والأرض المحتلة.
    تكفيه تلك اللحظات في غرفة عمليات الجيش يترقب بقلب واجف وروح خاشعة ونفس متبتلة ورجاء حار وتوسل لله نتائج عبور الأفواج الأولى من زوارق الجنود للضفة الأخرى من القناة، هل سيضربهم النابالم فيحرق جنود الوطن وجنود الحق؟ هل سترميهم قاذفات العدو بالصواريخ فتقتل مفتتح النصر وفتح البطولة وطلة النصر؟ حتى جاءه صوت خبر أن اولادنا عبروا.
    يكفيه دفق المياه مفتتاً الساتر الترابي، يكفيه نزف الشهداء محطمين خط بارليف ولتذهب مفاوضات الكيلو 101 ومباحثاته مع كيسنجر وتسالمه لفض الاشتباك ومبادرته للسلام، إلى ما تريد أن تذهب إليه حتى لو كانت سلة موبقات التاريخ أو خطايا الجغرافيا.
    لكنه يكفيه خطاب 16 أكتوبر حين قال (لقد قاتلنا وأمامنا قتال شديد) لكن المشكلة أنه توقف بعدها عن القتال.

    ‘الاهرام’: رسالة انتصار أكتوبر لاسرائيل

    والى رأي ‘الاهرام’ التي عنونت مقالها ‘الرسالة الخلاقة لذكرى انتصار أكتوبر’ فقالت: ‘ السادس من أكتوبر الذكرى التاريخية للانتصار العظيم، وستبقى دوما علامة مضيئة وساطعة على قدرة الشعب المصري على الدفاع عن الوطن وصون حقوقه في التحرر والاستقلال، وإذا كان جنود مصر البواسل قد قاموا بملحمة العبور، وتحرير سيناء منذ 36 عاما مضت، فإن ذكرى العبور والتحرير ستظل ماثلة دوما في وجدان الشعب وحاضرة أبدا في خياله.
    ذلك انها اقترنت بمعان ودلالات تحرض على مواصلة مسيرة الانتصار والتحلي بروح أكتوبر في أداء كل مهام وواجبات تتعلق بنهضة الوطن وتقدمه.
    وهذه هي الرسالة التي تؤكد مغزاها القيادة المصرية في ذكرى انتصار أكتوبر رسالة العمل الوطني وحشد الطاقات للبناء والتقدم وصولا إلى تحقيق الأهداف المنشودة للشعب، وبحيث يتسنى لكل أبناء الوطن أن يعيشوا حياة كريمة تتوافر فيها الخدمات التعليمية والصحية للجميع، فضلا عن فتح المجالات لتوافر فرص العمل والإسكان والمرافق والخدمات.

    ‘أخبار اليوم’: 63 عاما.. تحية للشهداء

    والى كلمة ‘أخبار اليوم’ اذ تقول: ‘ ونحن نحتفل بذكرى انتصارات حرب السادس من أكتوبر لا بد ان نرفع التحية لأرواح شهداء مصر من رجال القوات المسلحة وللرئيس الراحل أنور السادات صاحب قرار الحرب ومبادرة السلام . واستعادت مصر ارض سيناء الغالية حتى آخر شبر في طابا بعد معركة قانونية لا تقل عن المعارك العسكرية .
    63 عاما مضت على الانتصار الذي تحقق ورفع علم مصر عاليا فوق كل أرض سيناء وعادت إلى أحضان الوطن وتوج الانتصار التضحيات الجسام دفاعا عن الأرض والعرض والكرامة . أرواح الشهداء الذين دافعوا عن أرض مصر وذادوا عن ترابها لم تكن رخيصة بل كل نقطة دماء هي ضريبة دفعناها ثمنا لاسترداد سيناء .
    ولا بد ان نوجه التحية إلى شعب مصر الأصيل الذي قدم العديد من التضحيات والمعارك لاستعادة الارض صونا لحمى الوطن وتحقيقا لآماله في السلام والرخاء والاستقرار . وشكرا وعرفانا للذين كان لهم شرف المشاركة في انتصارات اكتوبر ونحن ندرك ان الحرب لم تنته بعد رغم المعاهدات حتى تحل القضية الفلسطينية وتقام دولة فلسطين مستقلة عاصمتها القدس ويرضي الجميع بحل الدولتين وان هناك مبدأ الأرض مقابل السلام .

    أنور عصمت السادات: أول انتصار عسكري حقيقي

    وتحت عنوان ‘عودة إلى روح أكتوبر’ نشرت ‘المصري اليوم’ مقالا لعائلة السادات حول حرب تشرين قالت فيه: ‘تعد ملحمة أكتوبر العظيمة من أروع البطولات التي سجلها المصريون في أزهى صفحات التاريخ، ستظل ذكرى غالية على نفس كل وطني مخلص يبغي العزة والكرامة ويأبى الخضوع والاستسلام، ويريد أن يحيا مستقراً وآمناً في وطنه الذي ينعم بخيراته ويستظل بسمائه، ويبذل في سبيل نهضته ورقيه كل نفيس.
    ولقد كانت أسطورة السادس من أكتوبر أحد النماذج الرائعة كأول انتصار عسكري حقيقي منذ عهد محمد علي، نجح المصريون في تقديمه للعالم ليكون درساً قاسياً لكل من تسول له نفسه المساس بمصر وكرامة شعبها، الذي استفاد مما عاشه من ويلات الاحتلال وما به من ذل وتقييد للحرية ونهب لثروات الوطن.
    وفي ظل هذه المعاناة لم يقف شعبنا الكريم ساكناً بل كان الاتحاد وشدة العزيمة والرغبة في الانتصار ورفض المهانة، إلى جانب التخطيط الجيد المدروس الذي يدعمه السرية والكتمان، فضلاً عن المفاجأة..
    عناصر متضافرة أدت في النهاية إلى نجاح منقطع النظير في استعادة أرضنا المسلوبة وتلقين الجيش الإسرائيلى ‘الجيش الذي لا يقهر’ درساً لن ينساه التاريخ، فكانت هذه الملحمة الرائعة التي ما زالت تدرس في كبرى الجامعات العالمية كمثال منظم لتوحد شعب خرج بجموعه المليئة قلوبهم بالإيمان والعزيمة تقدم نفوسها فداء وتضحية من أجل هذا الوطن..
    لذلك أقول: قد كان نصر أكتوبر المجيد ملحمة تاريخية رائعة مدروسة الأبعاد في ظل رغبة ملحة في الحرية والخلاص، ورفضاً تاماً للذلة والخنوع، دفع ثمنها شهداؤنا وأبطالنا،
    فما أحوجنا الآن إلى أن نتنفس روح أكتوبر التي جمعتنا تحت لواء وهدف واحد شارك فيه الجميع مسلمين وأقباطاً بعد أن تناسى المجتمع صراعاته وخلافاته من أجل حياة كريمة ومن هنا علينا أن نكون على وعي بأن أعداءنا قد أدركوا بعناية ما ذكرته كتب السيرة بأن جنود مصر هم خير أجناد الأرض لأنهم في رباط إلى يوم القيامة،
    وعلموا تماما أنه من الصعب الانتصار على شعبنا المصري بالأسلحة والعتاد فاستخدموا أنواعاً من الحروب أشد خطراً كالحروب الفكرية وتوجيه الشباب إلى مساوئ الغرب فضلاً عن ثقافة التشكيك والإيقاع بين أفراد المجتمع الواحد الذين تجمعهم انتماءات دينية مختلفة والشعب الفلسطينى أحد النماذج الحية لما يبغيه العدو من انقسامات وصراعات داخلية تؤدي إلى زلزلة الكيان الاجتماعي، فعلينا أن نتنسم روح أكتوبر وأن تعود إلينا الثقة والإرادة للتغلب على ما حل بنا من مشكلات، ومحاربة أوجه الفساد من أجل مصر.. وكل عام وأنتم بخير’.

    ‘الاخبار’: شهادة تاريخية إسرائيلية تدعونا للفخر

    وقالت ‘الاخبار’ في تغطيتها في مقال للكاتب جلال دويدار: ‘كلما مرت السنون على انتصار اكتوبر المجيد تتكشف امجاد جديدة لقواتنا المسلحة تؤكد عظمتها وشموخها .
    المعلومات التي تذاع وتنشر من وقت لآخر ليست صادرة عن شخصيات مصرية عاصرت وتابعت مجريات هذه الحرب وإنما مصدرها مؤرخون وخبراء اسرائيليون اطلعوا على جانب من وثائق هذه الحرب وما أحاط بها لتأتي تقاريرهم شهادة للنصر المصري التاريخي الذي كسر الذراع الطويلة للعدوانية الاسرائيليـــة وفتح الطريق أمام استعادة كل شبر من أرض سيناء .
    جاءت الشهادة هذه المرة من جانب المؤرخ العسكري الاسرائيلي أوري ميلشتاين في حوار أجرته معه اذاعة ‘ أورشليم الجديدة ‘ الاسرائيلية بمناسبة حلول ذكرى حرب أكتوبر الموافقة لعيد الغفران اليهودي .. اعترف ميلشتاين في هذا الحوار الذي نقلته صحيفة ‘ المصري اليوم ‘ بالهزيمة التي مُنيت بها اسرائيل في هذه الحرب والتي دفعت الجيش الاسرائيلي – تجنبا لتداعياتها النفسية والسياسية على الدولة اليهودية – الى الاصرار على عدم الكشف عن جميع الوثائق المتعلقة بها . قال هذا المؤرخ في لحظة صدق مع النفس ان ما هو معروف لدى الرأي الاسرائيلي عن حرب أكتوبر أقل بكثير مما هو غير معلن . فند مزاعم القيادات العسكرية للجيش الاسرائيلي بأنه لو كان الجيش الاسرائيلي قد حصل على موافقة غولدا مائير رئيسة الوزراء في ذلك الوقت وموشي ديان وزير الدفاع بتوجيه ضربة استباقية للقوات المصرية قبل نشوب الحرب لكانت نتيجة الحرب تختلف تماما، قال إن كل الابحاث العسكرية تكذب ادعاءات هذه القيادات جملة وتفصيلا وتؤكد أن سلاح الطيران الاسرائيلي لم تكن لديه القدرة على تحييد حائط الصواريخ المصري . أشار إلى أنه إذا كان سلاح الطيران الاسرائيلي قد أقدم على أي هجوم من هذا النوع فإنه كان سيتعرض لضربة قاصمة وهو ما كان سيؤدي الى خسارة اسرائيل للحرب قبل أن تبدأ .
    استشهد ميلشتاين لدعم وجهة نظره بتصريح قائد سلاح الطيران الاسرائيلي وقتها ‘ بيني بيليد ‘ الذي قال إنه إذا ما استمرت الامور على هذا النحو مشيرا بذلك إلى الهجمات وفاعلية الصواريخ المصرية التي كبدت الجيش الاسرائيلي خسائر فادحة بما فيها الطائرات الاسرائيلية فإن النتيجة كانت ستجعلهم غير قادرين على الدفاع عن المجال الجوي الاسرائيلي .. وصف ميلشتاين ثغرة الدفرسوار وما يردده الجانب الاسرائيلي من قصص واساطير حول شجاعة الجنرال شارون الذي قام بها .. بأنها تستند الى افتراضات خاطئة ووهمية وأن القوات الاسرائيلية كانت فاقدة لقدرة التصدي لقوات الجيش المصري الثاني والثالث التي انتشرت داخل سيناء.
    وعن الجدل الدائر في اسرائيل حول نتيجة حرب اكتوبر اعترف المؤرخ العسكري الاسرائيلي ميلشتاين بأن تحقيق مصر للاهداف المرسومة للحرب هو تجسيد لانتصار قواتها المسلحة وأن غير ذلك ما هو إلا كذب وتلفيق .
    لا جدال أن ما ذكره هذا المؤرخ العسكري الذي خدم في الجيش الاسرائيلي هو شهادة تاريخية لصالح الانجاز العسكري لقواتنا المسلحة في حرب أكتوبر المجيدة . إنها بمثابة رد قوي وحاسم على كل من تجرأ على التشكيك في حجم هذا الانتصار .. إن من حق كل مصري أن يضع كل كلمة قالها هذا المؤرخ تاجا فوق رأسه يشـعره بالعزة والفخر والاعتزاز .

    ‘المساء’: مقايضة النووي الايراني بالنووي الاسرائيلي

    ونتحول الآن الى رأي ‘المساء’، التي اخترنا منها موضوعا ذا صلة بما سبق فقالت: ‘ نأمل أن تنجج المفاوضات بين إيران والقوى الست وتثبت طهران عدم امتلاكها برنامجاً نووياً عسكريا.. لكن ثمة مخاوف من ‘السيناريو الأسوأ’ والذي يتمثل في أن يأتي الاتفاق الإيراني – الغربي على حساب دول المنطقة من خلال صفقة تدعم بمقتضاها واشنطن محاولات طهران لنشر فكرها الشيعي في دول المنطقة وفرضه عليها مقابل تخلي دولة الملالي عن برنامجها النووي العسكري إن كان له وجود.
    ويسعي الإيرانيون إلى تحقيق حلم المد الشيعي بالمنطقة من خلال تقديم الدعم إلى الحركات الموالية لهم في بعض دول المنطقة. وليس مستبعداً أن تحاول طهران من خلال برنامجها النووي المساومة على تحقيق هذا الحلم.
    وإن كان الأمر غير ذلك. فلتعلن إيران استعدادها للتخلي عن برنامجها النووي العسكري مقابل تخلي إسرائيل عن برنامجها النووي. وفي المقابل تعلن واشنطن قبولها العرض الإيراني وتجبر شقيقتها الصغرى تل أبيب على التخلي عن برنامجها النووي الذي يعد الأخطر على المنطقة.
    ويتعين على دول المنطقة اليقظة لهذا السيناريو ‘الإيراني الامريكي’ المحتمل والعمل على افشاله من خلال استراتيجية موحدة نابعة من الداخل دون انتظار لتدخلات خارجية حتى لا تجد المنطقة نفسها راضخة تحت احتلال شيعي – غربي.

    وقف ‘البلاغ الجديد’ بسبب خبر الشذوذ الجنسي

    وعودة الى ‘الاهرام’ التي نشرت قرار لجنة طباعة الصحف الأجنبية، والمجلس الأعلى للصحافة، وقف التصريح الخاص بطبع جريدة ‘البلاغ الجديد’. وقالت : ‘اتخذت اللجنة قرارها بعد استعراض شامل للشكاوى المتعددة المقدمة ضد الجريدة، وما تضمنه تقرير لجنة الممارسة الصحافية المرفوع لرئيس المجلس الأعلى للصحافة، وكذلك مضمون البلاغ المقدم للنائب العام حول اختلاق أخبار غير صحيحة تستهدف القذف والتشهير والابتزاز لبعض الشخصيات الفنية، حيث كانت الجريدة قد نسبت إلى عدد من الفنانين المصريين تورطهم في فضيحة أخلاقية وشذوذ جنسي في احد فنادق القاهرة’.
    وفي ‘الوفد’ كتب رامي السكري وإبراهيم قراعة ان المستشار القانوني لفندق سميراميس يبرئ نور الشريف وزملاءه من تهمة الشذوذ وقالا: ‘تقدم كريم عادل المحامي والمستشار القانوني لفندق سميراميس ببلاغ الى المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام يتهم فيه رئيس تحرير صحيفة مستقلة وأحد المحررين بالصحيفة بنشر أخبار كاذبة . أشار مدير الفندق الى عدم ارتياد نور الشريف وخالد أبو النجا وحمدي الوزير للفندق في الفترة المشار إليها، ولم يتم القبض عليهم داخل الفندق، ولم يتم التحري عنهم . واتهم كريم عادل الجريدة بأنها أساءت إلى سمعة الفندق عندما نشرت عن ضبط شبكة ممارسة الشذوذ، مما قد يؤدي الي نزوح بعض النزلاء منه، وبالتالي خسائر اقتصادية . وكانت نيابة جنوب القاهرة الكلية برئاسة المستشار محمد غراب المحامي العام قد واصلت تحقيقاتها في بلاغ الفنان نور الشريف وأشرف زكي نقيب المهن التمثيلية ضد الصحيفة . ونفى مصدر أمني ما نشرته إحدى الصحف الخاصة حول قيام الإدارة العامة لحماية الآداب بضبط شبكة للشواذ جنسيا متورط فيها بعض الفنانين’ .

    ‘الاهرام’: محاولات اقتحام الأقصى مسؤولية إسرائيل

    وعودة الى رأي ‘الاهرام’ لكن هذه المرة حول الموقف من محاولات يهود متطرفين اقتحام المسجد الاقصى، فقالت الصحيفة في تعليق خاص لها: ‘تهديدات وتحركات المتطرفين والمستوطنين اليهود باقتحام المسجد الأقصى للمرة الثانية أمس الأول في خلال أسبوع، تنطوي على مخاطر داهمة لتصعيد الصراع في المنطقة.
    وهذا الحصار الإسرائيلي للمسجد الأقصى يؤدي إلى نتيجتين متلازمتين:
    أولاهما: تأجيج التوتر والصراع في المنطقة، في وقت تلتهب فيه بالمشكلات والأزمات.
    ثانيتهما: عرقلة الجهود الإقليمية والدولية التي تبذل لحل القضية الفلسطينية.
    ولا خلاف على أن إسرائيل تتحمل وحدها إثارة هذا التوتر والصراع، وعرقلة جهود إحياء عملية السلام’.

    توزيع 16 مليون قناع على طلاب المدارس

    وفي ‘الجمهورية’ كتب الزميل محمد طلعت يقول: ‘ أكد د. يسري الجمل وزير التربية والتعليم أمام لجنة التعليم بمجلس الشوري أن غرفة العمليات لم تتلق أي بلاغ عن وجود حالة إصابة مؤكدة بأنفلونزا الخنازير بين تلاميذ المدارس ولم يتم غلق أي فصل أو مدرسة.. كشف الجمل عن الاتفاق مع وزارة الاستثمار على توفير 16 مليون قناع للطلاب وكذلك الاتفاق مع وزير الإعلام على استخدام 6 قنوات تعليمية على النايل سات لعرض المواد التعليمية.
    والجولة الثالثة لمعركة الأنفلونزا كشفت 92 حالة اشتباه جديدة.. وإعفاء 4 مديرى مدارس من مناصبهم وإحالة خامس للتحقيق، بسبب تقصيرهم في تنفيذ تعليمات مواجهة المرض’.

    حكومة مغلقة للتحسينات!

    ونتحول الى اخبار الحكومة والانتقادات الكبيرة التي توجه لها، فكتبت د. غادة شريف: ‘نظف بلدك بنفسك يا روح مامتك، ماحدش هينظفهالك’.. وهكذا عزيزى القارئ لم تخجل الحكومة وهي ترانا نقرر أن يرفع كل واحد منا زبالته بمعرفته! وهي أصلاً لم تتدخل لحل المشكلة المتفاقمة حتى في الأحياء التي كان يخجل الذباب أن يدخلها! واستماتت كل جهة حكومية لقاء المسؤولية على الأخرى، فأريقت بين القبائل.
    ولكن إذا تأملت في باطن الأمر تحت السيراميك ستجد أننا أمام حكومة ‘بنت حلال’، فكل المهام والواجبات التي تدخل في صميم عملها أصبح يقوم بها بدلاً عنها أهل الخير والتبرعات.. فهذه أحياء مطلوب منا أن ننظفها بالجهود الذاتية.. وتلك قرى فقيرة مطلوب من أهل الخير أن يكفلوها.. وهؤلاء من أهل الصعيد علينا أن ننهض بهم.. وهذا معهد جامعي عملاق للأورام وآخر للقلب لم تخصص لهما ميزانية كافية، ومطلوب من أهل الخير أن يدعموهما.. إلخ إلخ.. بصراحة هذا الشعب الأليف أصبح على عاتقه ‘كوم لحم’ يصرف عليه!
    طبعاً سيظن أي خبيث نميس أن بلداً بهذا الحال من الاعتماد على الشحاتة والجهود الذاتية أكيد ليس فيه حكومة! ولكني أربأ بك عزيزى القارئ أن تتمادى في سوء ظنك.. كل ما هنالك أنه غالباً الحكومة ‘قافلة اليومين دول’.. وبصراحة أكثر بعد أن ظلت خمس سنوات في التليين أصبح من الضروري والحتمي أن تغلق للصيانة والتحسينات.. وهذا ليس بغريب فكلنا يعلم أن الحكومات بتقفل الخميس والجمعة والسبت لأنه الويك إند، وتم إضافة الأحد مثل الأجانب لأن الوزراء الحاليين تعليمهم ‘افرنجى’.. ولا نريد أن نظلم الحكومة وندّعي أنها تعمل يوم الاثنين لأن هذا هو يوم الغسيل، وشوف بقى عندها كام وزير بكام حتة غسيل.. ولسه حوض النيل لما هيتسد فالغسيل سيتراكم مثله مثل القمامة..
    أما الثلاثاء فهذا يوم المكوة لأن المكوجى كان قافل بالأمس الاثنين، إنت نسيت وللا إيه؟ ركز معايا.. أما يوم الأربعاء فمن المعروف أن هذا هو يوم الست ومحاسيب الست.. ألم تفكر عزيزى القارئ أن ما يحدث لنا هو من دعاء الحكومة علينا؟ واذهب إلى هناك أي يوم أربعاء وسترى بنفسك.. ستجد الوزراء ‘متشعبطين’ في الحديد، ما عدا وزير التعليم الذي ستجده يحمل في يده المقشة وبيكنس علينا وعلى أولادنا ويدعو أن كل نداءاتنا قالته ترد لنا في صحتنا وعافيتنا.. وإحقاقاً للحق وزير الثقافة هو الوحيد الذي لا يدعو علينا ولكنه يذهب إلى هناك ليدعو على إسرائيل إن ربنا يحرمها من نظرها مثلما حرمته من اليونسكو أو إن ربنا يهدها زي ماتهد السلم لم لم لم لم..
    ولذلك وحتى نضع حداً لهذه العلاقة المتأزمة بيننا وبين الحكومة والتي يسودها الظلم والافتراء من جانبنا وتفويض الأمر فينا لله من جانب الحكومة لا بد أن نتوقف عن الشكوى من كل المشاكل التي حولنا خصوصاً مشكلة القمامة، ولا بد أن نحاول أن نرى الجمال في كل شيء.. فعليك عزيزى القارئ أن تنظر إلى كوم القمامة وأنت معجب بتجميعة الألوان المتداخلة في سيرياليزم نادر، ثم تتأمل في الفأر الأبيض الصغير وهو يتصارع مع الفأر الأسود الكبير ثم ينتصر عليه، فتتعظ وتعلم أنها ليست بالحجم ولكنها ‘بالفهلوة والفقاقة’..
    أو أن ترقب الذبابة الضخمة الزرقاء وهي تتناول غذاءها مع الذبابة الضئيلة السوداء في تجسيد حي للتضامن الاجتماعي، ثم تراهما تنتقلان الى زجاجات الحاجة الساقعة الفارغة تشربان ما بقي فيها لتيسير الهضم، ثم تسمعهما بأذنيك وهما تتجشآن وتحمدان الله أنهما وأهلهما عايشين وسط ناس طيبين مثلنا..
    أما إذا عجزت أن ترى الجمال في القمامة من حولك فافعل كما أوصى الفلاسفة اليونان عند استفحال اليأس واحمل شمعة مضيئة في الظلام الدامس.. وخذها وروح ولع في الزبالة.

    الأزهر ومجمع البحوث يحظران ارتداء النقاب في أماكن التعليم والصحة

    ونبقى في ‘الوفد’، حيث يعقد مجمع البحوث الإسلامية اجتماعا طارئا ‘ الأحد ‘ القادم لإصدار فتويى بحظر ارتداء النقاب في أماكن التعليم والصحة . وصف الدكتور محمد سيد طنطاوي الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر مرتديات النقاب بأنهن يضعن أنفسهن موضع الشبهة، والدين يسر وليس عسراً . وأشار الى إصداره أوامر واجبة النفاذ بمنع ارتداء النقاب داخل المدارس والفصول حرصا على عدم تخريج أجيال معقدة نفسيا، مما يتعارض مع الأصول المهنية التي تفرض على المعلمة التواصل مع الطلاب . أعلن الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية، أن النقاب ليس من الإسلام في شيء . وأشار الى أن الصحابيات كن ‘ مكشوفات الوجه ‘ أيام الرسول عليه الصلاة والسلام .

    تصفية حسابات اليونسكو: خروج حواس والأنصاري وأبو شادي خلال أشهر

    والى موضوع مختلف في صحيفة ‘الوفد’ فكتب الزميل محمد النمر يقول : ‘حالة من الترقب انتابت القيادات داخل وزارة الثقافة عقب إصدار فاروق حسني وزير الثقافة قرارًا بترقية الدكتور أشرف زكي لمنصب رئيس قطاع الانتاج الثقافي خلفا لفاطمة المعدول لبلوغها السن القانونية، وإسناد منصب الرقابة على المصنفات الفنية للدكتور سيد خطاب الأستاذ بأكاديمية الفنون، وتولي الفنان توفيق عبدالحميد منصب رئيس البيت الفني للمسرح تمهيدا لخروج علي أبو شادي الشهر القادم للمعاش . وما زالت هناك عدة مناصب شاغرة بوزارة الثقافة مثل قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، ومنصب أمين المجلس الأعلي للثقافة، بالاضافة إلى قرب خروج الدكتور ناصر الانصاري رئيس هيئة الكتاب في كانون الثاني (يناير) المقبل والدكتور زاهي حواس أمين عام المجلس الأعلي للآثار في نيسان (ابريل) القادم، بعد استنفادهم مرات التجديد في حين أن هناك عددًا من القيادات الثقافية تم تعيينهم مستشارين لوزير الثقافة عقب وصولهم للسن القانونية وفترة التجديد لهم أمثال فاروق عبدالسلام المشرف على قطاع مكتب الوزير، ومحمد غنيم المشرف على مشروع المتحف الكبير، والدكتور جابر عصفور المشرف على قطاع الترجمة بالوزارة . وترددت أنباء حول ترشيح عدد من القيادات الشابة لتولي المناصب الشاغرة أمثال الدكتور أحمد مجاهد رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة خلفًا لـ ‘ الأنصاري ‘ وصبري عبدالمنعم رئيس قطاع الآثار خلفًا ‘ لحواس ‘. وعلمت ‘ الوفد ‘ أن فاروق حسني في صدد إنشاء قطاع جديد بوزارة الثقافة يسند إليه الاشراف الكامل على المشاريع الثقافية الكبري مثل المتحف الكبير والمقرر افتتاحه في تشرين الثاني (نوفمبر) العام القادم، والبدء في تنفيذ مشروع المدينة الغارقة في الإسكندرية . وصرح مصدر مسؤول بوزارة الثقافة أن ما يحدث الآن داخل الوزارة يعتبر بمثابة تصفية حسابات بعد معركة اليونسكو بين الوزير والقيادات الثقافية .

    كليب للآثار الذهبية المسروقة من نزلة السمان

    والى ‘روز اليوسف’ حيث كتب الزميلان علاء الدين ظاهر ومحمد هاشم يقولان:
    حصلت ‘روزاليوسف’ على فيديو كليب قصير تم تصويره بالموبايل لمجموعة من القطع الأثرية التي تم استخراجها من المنزل الذي شهد واقعة وفاة 6 من الأشخاص أثناء حفرهم أسفل منزل بنزلة السمان للبحث عن الآثار .
    الكليب كشف ظل من قام بتصويره الذي حرص على عدم وضوح هويته، وتضمنت مشاهد لتابوت وعدد من التماثيل الصغيرة تشبه تماثيل الأوشابتي التي كانت توضع مع المتوفى، وتمثال لتمساح صغير موضوع على قاعدة مستطيلة، كذلك قطعتين تشبهان الكؤوس، وكلها ذهبية طبقًا لما أفاد به أحد الأشخاص الذي حصلت ‘روزاليوسف’ على الكليب منه، ولم، يفصح عن كيفية تصويره .
    وحسب قوله، القطع التي تظهر في الكليب جزء من مجموع ما عثر عليه داخل المنزل بعضها تم ضبطه والآخر اختفى ولم يعثر عليه، وما يؤكد ذلك، تحقيقات النيابة والتحريات التي قامت بها وأشارت إلى أن من ضمن القطع المضبوطة تمثالاً لتمساح وهو الذي يظهر بالكليب ونفى كمال وحيد مدير آثار الهرم أن تكون تلك القطع من مضبوطات نزلة السمان، مشيرا إلى أن المقبرة التي عثر عليها أسفل المنزل عبارة عن حجرة صخرية صغيرة أبعادها 3م طول 2م عرض 1.80 م ارتفاع، والقطع التي استخرجت منها تم عرضها خلال تحقيقات النيابة .

    إنفلونزا الخنازير: زحام
    على الأرصفة وتحرشات
    داخل عربات مترو الأنفاق!

    ونختتم جولتنا اليومية مع ‘الوفد’ وهذا التحقيق الذي كتبته الزميلة نشوة الشربيني: مع الزحام الرهيب على مترو الأنفاق، تزايدت مخاوف الركاب من خطر انتشار وباء مرض الإنفلونزا، نتيجة الإهمال والتقصير الحكومي بسلامة المواطنين وأمنهم داخل المحطات تحت الأرض، فالزحام شديد على الأرصفة وداخل عربات المترو، التي تفتقد التهوية الجيدة فضلا عن أعطاله المستمرة وعدم وجود ملصقات للوقاية من المرض، إلى جانب انعدام الثقة في أي إجراءات وقائية، تتحدث عنها الجهات الحكومية . ‘ الوفد ‘ استقلت مترو الأنفاق في رحلتين على خطي المرج حلوان، وشبرا ضواحي الجيزة، داخل عربات المترو، الصورة غير مطمئنة ولا مريحة، بخلاف عدم نظافة المحطات والقطارات، وعدم تواجد ملصقات خاصة بوقاية المواطنين من مرض إنفلونزا الخنازير . وشاهدنا تواجد الحشرات والفئران والقمامة ومخلفات أكياس البلاستيك ملقاة على قضبان المترو، ومن ناحية أخرى رصدنا أوضاع الركاب، ولاحظنا حالة الاستياء الشديدة من الحالة السيئة للقطارات، التي تظهر في حال محطات القطار، فالمحطات كما هي لا يتغير شكلها، منذ يوم إنشائها، يبدو عليها الإهمال والفوضى وغياب الرقابة الكافية، الى جانب الأعطال المستمرة والمتكررة في أنظمة التكييف والمراوح المتهالكة التي لم يتم تحديثها منذ إنشاء خطوط مترو الأنفاق . ومن ناحية أخرى يشهد مترو الأنفاق أزمة خطيرة في جميع الخطوط، وهي زيادة زمن التقاطر والتي تصل في بعض الأوقات بين 15 إلى 20 دقيقة، وعلى أرصفة المترو، وداخل العربات بطريقة غير آدمية، يدور الحديث حول هذا التأخير، والاستياء من الوقوف على الأرصفة في انتظار القطارات لمدد طويلة . ويصرخ بعض الموظفين من ركاب المترو، من أنهم يتأخرون عن الوصول لعملهم يوميا بسبب الأعطال المستمرة، والانتظار على الأرصفة لحين حضور المترو . وبذلك تحول مترو الأنفاق الى رحلة عذاب يومية في الذهاب والإياب، من كثرة الزحام وتكدس أعداد كبيرة داخل العربات، حيث يتلاحم البشر، مرضى وغير مرضى داخل المترو، دون أخذ احتياطات لانتشار الوباء بين المئات والآلاف، فضلا عن أن هذا الزحام يؤدي الي المشاجرات المستمرة بين الركاب، وأحيانا حدوث حالات إغماء داخل عربات المترو بسبب قلة التهوية والأعطال المفاجئة في أجهزة التكييف والمراوح المتهالكة . كما لاحظنا انتشار الباعة الجائلين، من بائعي الملابس والإكسسوارات الحريمي والخضر والجرائد على المحطات وداخل عربات القطار، وغير ذلك من المتسولين بخلاف كثرة الأعطال لماكينات التذاكر نظرا لقلة أعمال الصيانة الخاصة بالماكينات، إلى جانب انتهاز أفراد جهاز المترو الفرصة لفرض الغرامات المستمرة على المواطنين التي تصل الى عشرة جنيهات، وعندما يمتنع الراكب يتم الضغط عليه بعمل محضر، ويتم إرساله إلى المنزل، وهذا ما أكده ركاب عديدون . كما لاحظنا جلوس الشباب على المقاعد، دون النظر لمتاعب وآلام كبار السن والنساء خاصة الحوامل الواقفات في طرقات المترو . وهناك سبب آخر يتحدث عنه الكثير من الركاب وهو الألوان الطاغية والمبهرجة، التي تكسو القطارات بالإعلانات الكثيرة، والآخذة في الازدياد، مثل إعلانات شبكات خطوط المحمول وأجهزة التكييف والمراوح وغيرها، فالكل يتساءل : من المستفيد في هذا؟ هل هي هيئة مترو الأنفاق المستفيدة؟ هل المواطن المستفيد من ذلك؟ بالطبع المواطن غير مستفيد بالمرة، فكان من باب أولى استغلال هذه الفائدة في تطوير وتحديث المترو، وزيادة عدد عرباته أو مد ساعات عمل المترو، بحيث يعمل لساعات أطول، أو مد خط المترو الى أماكن جديدة، مثل مدينة 15 مايو أو مدينة 6 أكتوبر، بدلا من الانشغال بتلوين القطارات، الذي لا يعود على المواطن بأي فائدة، لأن في ذلك حلولا للازدحام الشديد، ويخفف من وطأة المخاوف التي تتزايد لدى المواطنين من انتشار وباء إنفلونزا الخنازير بين المواطنين .

    فاروق حسني يخسر …حسني مبارك : أما براوة

    سبتمبر 22, 2009

    حسني مبارك : أما براوة .تكسبها باك .الإله إنتقم .ده آخرة دم الغلابة wwmubarak.wordpress.com 

    فاروق حسني يخسر المعركة علي رئاسة اليونسكو بعد أداء مشرف
    فوز المرشحة البلغارية بوكوفا بـ‏31‏ صوتا مقابل‏27‏ للمرشح المصري
    اليونسكو تنفي محاولة رشوة بعض الوفود للتأثير علي اتجاهات التصويت

    بعد أداء مشرف وسباق شرس استمر علي مدي خمس جولات‏,‏ خسر المرشح المصري السيد فاروق حسني وزير الثقافة المعركة علي رئاسة اليونسكو لمصلحة المرشحة البلغارية إيرينا بوكوفا وزيرة الخارجية السابقة‏.‏ وحصلت المرشحة البلغارية علي‏31‏ صوتا مقابل‏27‏ للمرشح المصري مما يعني أن اثنين من الذين صوتوا له في الجولة الرابعة غير اتجاههما في التصويت‏.‏

     

    <!– [start banner between makala 1 and 2 ]

    <! – <!

    –><!–

    <!– –><!– begin – site: ahram.org.eg zone: between article 1 and 2

    البيت الأبيض يعتبر القمة الثلاثية مناسبة لالتقاط الصور التذكارية‏!‏
    التعنت الإسرائيلي يحبط آمال أوباما وعباس في دفع عملية السلام

     

    قبل ساعات من انعقاد اللقاء الثلاثي بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما‏,‏ والرئيس الفلسطيني محمود عباس‏,‏ ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو في نيويورك أمس‏,‏ شهدت أروقة الأمم المتحدة حركة دبلوماسية مكثفة لتنسيق مواقف المجموعة العربية وكتلة عدم الانحياز في مواجهة تعنت إسرائيل الواضع في الاستجابة لمطلب تجميد الاستيطان‏,‏ ومساعي السلام الأمريكية والدولية‏,‏ وانعدام أدني بادرة محتملة لاستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين برعاية واشنطن في المستقبل المنظور‏.‏

     

    Dashboard | Stats | Comments | Posts | Pages | Icon

    حسني مبارك : أما براوة .تكسبها باك .الإله إنتقم .ده آخرة دم الغلابة

    wwmubarak.wordpress.com

    Dashboard | Stats | Comments | Posts | Pages | Icon

     Am I The Only One That Gets It? Macleans.ca

     

    أوباما يلتقي عباس ونيتانياهو لأول مرة في قمة باهتة
    وزراء الخارجية العرب يجتمعون لتوحيد مواقفهم
    أمام اجتماعات الجمعية العامة

    واشنطن ـ القدس المحتلة ـ وكالات الأنباء‏:‏

    كارتر يتلقى جائزته تمثال المهاتما غاندى من جامعة فيرجينيا الامريكية تقديرا لجهوده الانسانية

    رغم فشل إدارته في حل العقبات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني حتي الآن عقد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس أول قمة بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس في عهده وذلك علي هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك‏.‏

    ويأتي اللقاء الثلاثي في الوقت الذي خفتت فيه آمال تحقيق القمة حالة انفراج عقب عودة جورج ميتشيل مبعوث أوباما الخاص للشرق الأوسط من المنطقة يوم الجمعة الماضي في ختام مهمة مكوكية دون أن يتوصل إلي اتفاق مع إسرائيل ولوقف الاستيطان بالضفة الغربية‏.‏

    وقد اعترفت الإدارة الأمريكية علي لسان المتحدث باسم البيت الأبيض بأن أوباما لا يعلق آمالا كبيرة علي اجتماع واحد‏.‏ وعقد الزعماء الثلاثة مؤتمرا صحفيا مشتركا مساء أمس في ختام الاجتماع‏.‏

    وكان أوباما قد التقي كلا من نيتانياهو وعباس علي انفراد قبل عقد اللقاء الثلاثي‏..‏ واستبقت معظم تصريحات المسئولين الفلسطينيين اللقاء الثلاثي بتأكيدهم أن اللقاء لا يعني العودة للمفاوضات نظرا لرفض إسرائيل تجميد المستوطنات في الوقت الذي وصف فيه بيتي بيجين حليف رئيس الوزراء الإسرائيلي القمة بأنها لن تمثل بداية المفاوضات وأعرب عن استيائه إزاء الضغوط التي تمارسها واشنطن علي إسرائيل للوفاء بتعهد قطعته عام‏2002‏ بوقف التوسع في المستوطنات‏.‏

    وفي رام الله كتب خالد الأصمعي‏:‏ قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبوردينة لوكالة الأنباء الفلسطينية من نيويورك ان اللقاء الثلاثي جاء بناء علي دعوة الرئيس الأمريكي وان لهذا اللقاء اعتباراته وأسبابه‏.‏ وأن الموقف الفلسطيني يتمثل باستمرار في التعامل مع الرئيس الأمريكي ومبعوثه ميتشبل لتهيئة الأجواء المناسبة لعودة المفاوضات‏.‏

    وفي تطور عربي مهم عقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا مغلقا أمس عقب القمة الثلاثية لتوحيد الموقف تجاه التعنت الإسرائيلي ورفض حكومة نيتانياهو وقف الاستيطان كشرط عربي أساسي لبدء المفاوضات مع الفلسطينيين‏.‏

    وصرح السفير ماجد عبد الفتاح مندوب مصر الدائم بالأمم المتحدة بأن الوزراء العرب أكدوا في اجتماعهم ضرورة التنسيق فيما بينهم للخروج بموقف عربي موحد إزاء التعنت الإسرائيلي مؤكدا وجود خيارات عربية للتعامل مع الموضوع وضرورة عدم تخلي الدبلوماسية العربية عن النظرة المتفائلة للتعامل مع ملف الاستيطان الإسرائيلي خاصة وأنه قد لا تكون هناك نتائج فورية للجهود الأمريكية المبذولة حاليا‏.‏

    وشدد ماجد علي أن الاستيطان الإسرائيلي ليس هو العقبة الوحيدة أمام استئناف المفاوضات وقال إن هناك رفضا مصريا وعربيا قاطعا لما تسعي إليه إسرائيل بشأن استبعاد القدس الشريف من ملف التفاوض مع الجانب الفلسطيني‏.‏

    توريث الحكم.. فانتازيا مصرية

    سبتمبر 9, 2009

    في الساعات الأولى من أول ايلول/سبتمبر 1939، أخذت السفن المسلحة الألمانية في دك تحصينات ميناء مدينة غدانسك البولندية (التي كانت تعرف يومها باسم دانزيغ). كانت هذه هي بداية الغزو الألماني لبولندا، التي لم تصمد طويلاً أمام آلة الحرب النازية على أية حال، وبداية الحرب العالمية الثانية.
    وقبل أيام، في الذكرى السبعين لاندلاع الحرب الدموية، التي استمرت ست سنوات طويلة وأودت بحياة خمسين ميلوناً من البشر على الأقل، اجتمع القادة الأوروبيون في صباح مشرق في المدينة البولندية ذاتها لإحياء الذكرى والتعهد بأن لا يسمحوا أبداً بأن تكون قارتهم مسرحاً لمجزرة أخرى. ولكن سماء غدانسك الصافية والدافئة لم تعكس المناخ السياسي السائد بين القوى الأوروبية الرئيسية في يوم الذكرى. التاريخ، كما قال ويليام فولكنر يوماً، ليس ماضياً أبداً. وإن كان ثمة من مؤشر على أن كل التواريخ تدور في الحقيقة حول الراهن، فقد كان هذا المؤشر حاضراً بقوة لا يمكن تجاهلها في أجواء غدانسك. عرفت الحرب الثانية بالعالمية لأن رحاها دارت عبر قارات العالم، ولأن دول العالم أجمع تقريباً انقسمت خلالها بين معسكر الحلفاء ودول المحور. ولكن إن اسثنينا المسألة اليابانية، الطارئة حينها، فإن الحرب كانت في جذورها وليدة انزياح القوة المستمر في التاريخ الأوروبي، أزمة توازن القوى المستعصي على الحل، والذي ما يزال يطارد قارة الحروب الكبرى حتى الآن.
    كان من المفترض أن تتركز الأنظار في غدانسك على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، فألمانيا كانت اللاعب الرئيسي في إشعال نار الحرب، وهي التي حملتها محاكم وأغلب تواريخ الحرب مسؤولية الكثير من جرائم الإبادة التي شهدتها سنوات الصراع الست. ولكن المفاجأة أن الزعيم الذي أصبح محط الأنظار كان رئيس الوزراء الروسي بوتين، الذي مثل بلاده في لقاء غدانسك. السبب خلف هذا الانقلاب كان الحرب المشتعلة منذ ما قبل لقاء غدانسك حول الرواية التاريخية للحرب الثانية وما تلاها. في العام السابق لاشتعال نيران الحرب، كانت أوروبا قد تواطأت مع المانيا النازية حول غزو تشيكوسلوفاكيا، فيما عرف بعدها بسياسة الاسترضاء التي اتبعتها حكومة المحافظين البريطانية بقيادة تشامبرلين. من وجهة نظر تشامبرلين، كانت التضحية بسلامة تشيكوسلوفاكيا وسيادتها ثمناً يمكن احتماله لتجنيب أوروبا حرباً طاحنة أخرى، بعد أقل من عقدين على نهاية الحرب الأولى. ولكن شهية ألمانيا النازية للتوسع في سهوب الشرق الأوروبي، أو ما أسماه المستشار الألماني أدولف هتلر بمجال ألمانيا الحيوي، لم يكن من السهل إشباعها. وقد أصبحت بولندا، بأقليتها الألمانية وبما اعتبرته برلين أرضاً انتزعت منها، هدف السياسة النازية التالي.
    خلال شهور صيف 1939، أدركت الحليفتان بريطانيا وفرنسا حقيقة النوايا الألمانية، ووقعتا بالتالي معاهدة دفاع مشترك وحماية مع بولندا. ولكن هتلر، حتى تلك اللحظة، وربما لسياسة تشمبرلين الاسترضائية، لم يأخذ البريطانيين والفرنسيين مأخذ الجد؛ بمعنى أنه اعتقد أن لندن وباريس لن تغامرا في خوض حرب أوروبية جديدة من أجل مصير بولندا. ما كان يقلق الزعيم النازي هو روسيا؛ ولذا، فقبل أيام من غزو بولندا وقع وزيرا الخارجية الألمانية ريبنتروب والسوفياتي مولوتوف اتفاقاً لتقسيم بولندا، مما جعل الاتحاد السوفياتي شريكاً في الغزو. وبالفعل، فقد آذن الغزو الألماني للمناطق الغربية التي ادعتها برلين باختفاء بولندا كلية عن الخارطة، بعد أن قام الجيش السوفياتي بغزو وضم الجزء الشرقي (إضافة إلى دول البلطيق وقطعة من رومانيا، بالطبع). ما تبقى من تاريخ الحرب في ساحتها الأوروبية لم يعد فيه من غموض كبير. فما أن بدأ الغزو الألماني لبولندا، حتى أعلنت بريطانيا وفرنسا الحرب على ألمانيا. وبعد نجاح هتلر في تحطيم فرنسا واحتلالها، استدار إلى الشرق مرة أخرى، ليبدأ غزو الاتحاد السوفياتي. ولكن مشروع هتلر الكبير لم ينجح، فقد استطاعت القوة السوفياتية الصمود أمام الآلة العسكرية الألمانية، وما أن أصبح الجيش السوفياتي قادراً على الهجوم المضاد حتى أخذ الجيش الألماني في الاندحار للمرة الأولى منذ اندلاع الحرب. وقد ساعد على التعجيل بهزيمة ألمانيا الكلية والشاملة مشاركة الولايات المتحدة في الحرب، وإجبار ألمانيا على مواجهة الحلفاء في الشرق والغربي في وقت واحد. ولكن ذلك، على أية حال، لا يجب أن يشكك في أن السوفيات تحملوا العبء الأكبر في إيقاع الهزيمة بالإمبراطورية الألمانية، وأن جيشهم كان من حرر شعوب أوروبا الشرقية من الاحتلال النازي. وهنا يبدأ الصراع على الرواية التاريخية، ويتداخل التاريخي بالراهن.
    خلال الأسابيع القليلة السابقة على يوم الذكرى، كانت بولندا تكاد تجمع، حكومة وإعلاماً ومثقفين، على أن ستالين كان شريكاً في إشعال نيران الحرب، وعلى أن هتلر ما كان يتجرأ على غزو بولندا لولا توقيع معاهدة ريبنتروب مولوتوف. الأكثر وضوحاً في الموقف البولندي، الذي تشارك فيه دول البلطيق وقطاعات من سياسيي ونخب دول أوروبا الشرقية الأخرى، أن الجيش السوفياتي حرر شعوب أوروبا الشرقية من الاحتلال النازي ولكنه لم يمنحها الحرية؛ فبخروج الجيش الألماني وقعت هذه الشعوب تحت سيطرة أنظمة شيوعية موالية لموسكو، لم تقل قمعاً عن الاحتلال النازي. ولكن دولة بوتين ميدفيديف، من جهتها، تقوم على إستعادة العزة الروسية، وعلى بناء الثقة الروسية بالذات من جديد، بما في ذلك إعادة الاعتبار لقيادة ستالين ونجاحه في خوض الحرب الطاحنة ضد ألمانيا النازية. في عرف بوتين، بدون الاتحاد السوفياتي (بدون روسيا بالمعنى الراهن)، لم تكن أوروبا قد استطاعت التحرر من الظلام النازي. الموقف البولندي، بالتالي، لا يمثل نكراناً للجميل وحسب، بل ومحاولة لإعادة كتابة التاريخ وتجاهل التضحيات الهائلة (التي لا توازيها تضحيات أي من الشعوب الأوروبية)، التي دفعتها روسيا والاتحاد السوفياتي لإسقاط الإمبراطورية النازية.
    في الرد على الرواية البولندية للحرب الثانية قالت موسكو ان معاهدة ريبنتروب مولوتوف كانت ضرورية لتوفير الوقت الكافي للبناء العسكري؛ ولولا الوقت الذي وفرته المعاهدة ما كان ستالين يستطيع مواجهة آلة هتلر العسكرية عندما استدارت قواته باتجاه روسيا، التي كانت هدفه الأساسي من البداية. كما أخرج الروس من الإرشيف السوفياتي آلاف الوثائق التي تدل على أن بولندا تواطأت على تقسيم تشيكوسلوفاكيا مع ألمانيا النازية، وأن دوائر بولندية كانت تخطط للتحالف مع المانيا لغزو وتحطيم الاتحاد السوفياتي. وفي استعراض لسياسة العصا والجزرة، وجه بوتين قبل وصوله إلى غدانسك رسالة إلى الشعب البولندي، أكد فيها على أن روسيا لا تشكل تهديداً لبولندا، وأن موسكو تريد علاقات صداقة وتعاون مع وارسو.
    بيد أن الصراع على الرواية التاريخية ليس هو الراهن الوحيد في هذا الجدل؛ فمنذ تحلل الكتلة الشيوعية في أوروبا الشرقية وانهيار الاتحاد السوفياتي، استعادت أوروبا بعضاً من ملامحها السابقة على الحرب الباردة. وضع حلف شمال الأطلسي، من جهة، ومشروع الاتحاد الأوروبي، من جهة أخرى، حداً للمسألة الألمانية التي أرقت أوروبا منذ بداية القرن التاسع عشر، وللصراع الألماني الفرنسي الطويل. ولكن روسيا لم تزل مشكلة استراتيجية كبرى، حتى بعد، وربما بسبب، انهيار الاتحاد السوفياتي. ينظر الغرب، بقيادة الولايات المتحدة، إلى روسيا ما بعد الحرب الباردة باعتبارها قوة اقتصادية متواضعة، وأنها حتى بترسانتها النووية الهائلة يجب أن تحرر نفسها من أوهام القوة الكبرى، فسيناريو الإبادة النووية المتبادلة لم يعد سيناريو واقعياً ولا يجب أن يدخل في حسابات القوى والدور والنفوذ. الخيار الأفضل لروسيا هو خيار سنوات التسعينات، أي اتباع النموذج الغربي في إعادة البناء الاقتصادي وزرع قيم الحريات الليبرالية في المجتمع. المشكلة أن روسيا بوتين تنظر إلى سنوات التسعينات باعتبارها فترة الإهانة القومية، الانحدار وفقدان الإرادة. ما يريده بوتين ليس بالضرورة العودة إلى حقبة الحرب الباردة، ولكنه بالتأكيد يرفض العودة إلى عار سنوات ما بعد الحرب الباردة. ما يريده، إن صح التعبير، هو عهد جديد لروسيا ودورها وموقعها، ما بعد بعد الحرب الباردة.
    الاستهتار الغربي بروسيا وحجمها، ورفض الغرب التعامل مع موسكو بما تطالب به دولة بوتين ميدفيديف من احترام وتقدير، جعل المعسكر الغربي يتبنى سياسة توسيع حلف الناتو شرقاً، ليس باتجاه بولندا ورومانيا وبلغاريا والمجر وحسب، وهو ما تم بالفعل منذ سنوات، ولكن أيضاً باتجاه ما يسميه الروس بالخارج القريب، حدود الاتحاد الروسي المباشرة، جورجيا وأوكرانيا، وهي إحدى أبرز مسائل التدافع بين روسيا والغرب حالياً. الأكثر من ذلك، أن الولايات المتحدة تخطط منذ إدارة بوش لنشر صواريخ مضادة للصواريخ ومحطات رادار مرتبطة بها في بولندا وتشيكيا، بحجة حماية أوروبا من دول مارقة مثل إيران، باتت قادرة على تطوير صواريخ بعيدة المدى وربما تمتلك قريباً التقنية النووية العسكرية. ولكن روسيا تنظر إلى هذا المشروع باعتباره تهديداً مباشراً لها، ولتوازن القوى في القارة الأوروبية. لم تتردد روسيا بوتين في الرد على الاستهانة الغربية بالحرب في جورجيا، وبالمساومة على الموقف من إيران، وباستخدام ورقة إمدادات الغاز والانقسام الأوكراني الداخلي. لاعتبارات تاريخية واستراتيجية، مشكلة روسيا الرئيسية في معادلة القوة الأوروبية الجديدة/ القديمة هي بالتأكيد أوكرانيا وبولندا. خسارة إحداهما كارثة، أما خسارة كلتيهما فهزيمة جيوبوليتيكية، يستحيل تعويضها. وحول هذه الحقائق الصلبة للقوة يدور التذكر الأوروبي للحرب، التي كانت اندلعت قبل سبعين عاماً من هذا الشهر.

    القدس المصورة



    العالم في دقيقة

     
    تصفح عدد اليوم من القدس العربي



    اقرأ في عدد اليوم
      رأي القدس الخناق يضيق على نتنياهو
      سهيل كيوان طبعا.. رمضان كريم….
      شاكر محمود الفلاحي لله و للتأريخ: اطوار بهجت لم تغتصب
      أنور بدر الروائي السوري غازي حسين العلي: الرواية السورية الجديدة أسهمت في كسر التابوهات
      الطاهر بن جلون كتاب يثرون اللغة الفرنسية
      صلاح بن عياد إغماءة عربيّة قديمة بلا نظير!
       كمال القاضي عالمية الأفكار وخصوصية اللغة في السينما العربية: ‘الكتبية’.. نموذج لرومانسية محرمة ودراما تتخلص من عقدة الذنب
      اسامة كمال نور القلب البعيد: سيد النقشبندي وفن الانشاد الديني في مصر
      زهرة مرعي ‘هدوء نسبي’ ملحمة حرب وحب وموت وحياة…. وجهل في أمة ‘إقرأ’
      د. بشير موسى نافع عندما تحيي اوروبا ذكرى حربها
      ابراهيم يسري توريث الحكم.. فانتازيا مصرية
      د. محمد علي فخرو الحرية والعنف والشجاعة
       اول ظهور علني للمقرحي في المستشفى في طرابلس
      كمال زايت الجزائر: أزمة داخل حزب جبهة التحرير قبل أشهر من عقد مؤتمره التاسع
      حسين مجدوبي المفوض الاعلى لشؤون اللاجئين يزور مخيمات تندوف والمغرب لاول مرة منذ 33 سنة
      محمود معروف القذافي يستقبل وفدا مغربيا في مؤشر على تطويق الازمة بين البلدين
      وليد عوض: مركزية فتح ترفض الحصول على اذن من حماس لزيارة غزة وتوزع المهام على اعضائها خلال اجتماع مع عباس
       ساعات حاسمة امام خرق حكومي او اعتذار الحريري عن التكليف.. واقتراح باعطاء جبران باسيل وزارة دولة
      حسام أبوطالب: تكهنات بتأجيل نقل السلطة لجمال مبارك مع اتساع المخاوف من إنفلونزا الخنازير
       هاني عاشور العراقيون قد يعزفون عن المشاركة في الانتخابات المقبلة وعبد المهدي يكشف عن مساعي تحالف بين الائتلاف والاكراد
       الحكومة العراقية تحذر من سيارات أجرة مفخخة
       مبارك يطالب بإغلاق المدارس إذا ظهر خطر انتشار انفلونزا الخنازير.. سخرية من حب رجال الاعمال الهاربين لمصر
       تحت خط الانسانية
       واشنطن: ايران تقترب من القدرة على تصنيع قنابل ذرية.. ويجب ان توقف نشاطاتها النووية ‘غير الشرعية’
       موسوي: حملة الاعتقالات بايران تنذر بـ’حوادث اكثر خطورة’
       ‘سي اي ايه’ تعتمد على عملاء متقاعدين لملاحقة بن لادن في مناطق القبائل
       الادارة الامريكية امام معضلة التعامل من جديد مع كرزاي وسفيرها حذره من اعلان الفوز قبل نتائج التحقيق
       دبلوماسي باكستاني: بريطانيا جعلتنا كبش فداء وحملتنا مسؤولية فشلها بمواجهة التطرف بداخلها
      سمير جبور مبادرة اوباما المنتظرة ستولد ميتة كغيرها… عشرة اسباب تحكم فشلها
      د. مثنى عبدالله المالكي والقدرة على القيام بالافعال !!
      بوجمع خرج عن الصحراء ودبلوماسية الانسحاب
      ديار العمري جهاز المخابرات العراقي بين فكي الرحى
      إسماعيل القاسمي الحسني كارت أصفر لقناة ‘الجزيرة’

    الاكثر قراءة

    أحدث الأخبار

    <!–


    –><!–


    –><!–


    –><!–


    –><!–


    –><!–


    –>

    1. رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري خلال لقائه برئيس الجمهورية ميشال سليمان2. منظر عام للعاصمة الاردنية عمان3. الزعيم الليبي معمر القذافي4. عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول5. موقع الغارة الجوية في قندز6. التالي                       السابق

    <!– Top stories –>Top stories
    قد لا اخطىء عندما ابشر بأن الرئيس القادم لمصر هو السيد جمال مبارك الابن الأكبر لرئيس الجمهورية شاء من شاء وأبى من أبى، وليسعد أصحاب المشروع، ولتسكت الأصوات وترفع أقلام كل من عارض هذا المشروع، فلا نستطيع أن نتغاضى عن حقيقة أن القوى السياسية المعارضة وأن النخب السياسية والإجتماعية المعارضة لم تكتسب بعد عناصر القوة التي تقنع النظام بتغيير قناعاته، وأن النظام قادر بقوته القمعية على تنفيذ إرادته دون أدنى إعتبار لإرادة الشعب .
    وقد سمعنا وعلى مدى عدة سنوات وقرأنا الكثير عن مشروع توريث كرسي الرئاسة، وقد تناولت الأقلام والبرامج والصحافة كل دقائق وتفاصيل الموضوع، ولم أتخلف عن الإسهام برأيي في هذا المجال قبل وبعد تعديل المادة 76 الشهيرة معارضا للمشروع ومحذرا من تداعياته، وقد تراوحت الآراء فيه بين مؤيد ومحبذ، وبين رافض ومحذر، ولاأزعم أنني أقدم جديدا في هده السطور، غير أنني أتحدث هده المرة عن السلطة القمعية المطلقة وكيف تقتحم خيال الحاكم الشمولي لتقلب له الخيال حقيقة وتحجب عنه الواقع الاجتماعي والسياسي، فتخرج قراراته ورغباته عن أصول العمل السياسي لتنقلب إلى نوع من الفانتازيا التي تفرض نفسها على السلطة فتغيب عنها حقائق الأمور على أرض الواقع فتعمى بصيرتها، وتدفعها إلى قرارات كارثية.
    هذا النهج الشمولي القمعي لا يقتصر على توريث الحكم، بل نتابعه ويطل علينا بشكل يومي عندما ينتهك النظام الدستور والقانون نهارا جهارا دون أدنى إعتبار لردود الفعل ودون احترام لأحكام المحاكم، بل انه وقبل كل شيء ترخص في إغتيال حق المواطن في اختيار حكامه ونوابه فتأتي له صناديق الإقتراع بما يريده هو وليس بما يحكم به الشعب، وهو في هذا كله مأخوذ بوهم كبير مؤداه أن الشعب غير ناضج وغير قادر على حكم نفسه وأنه جاء وصيا عليه بحكمته وقدرته على تحقيق مصالح المواطنين .
    يقابل ذلك أن القوى والنخب السياسية تعاني من سلبيات كثيرة نتيجة تجميد نشاطها ومحاصرة حركتها لعدة عقود ففقدت اتصالها بالقواعد الشعبية واصبحت عاجزة عن تحريك الشارع، وترتب على هذا الخمول السياسي أن لحقت عدواه إلى منظمات المجتمع المدني فغرقت هي الأخرى في خضم صراعات شخصية في غياب الهدف الأسمى الذي تعهدت بالعمل على تحقيقه .
    في هذا المناخ غابت ثقافة الاختلاف في الرأي وإدارة الصراع السياسي وفق الآليات والنسق الديمقراطية وغرقت الجماهير في همومها وفي السعي للقمة العيش في ظل الفقر والحرمان الذي فرضه عليها الحكم. ولم يعد المواطن يسعى الى التعرف على العمل السياسي وممارسته ليس فقط خوفا من القمع البوليسي ولكن أيضا لأن وعيه قد تراجع على مدى عدة عقود من الخضوع وأصبح لا يهتم بالقضايا السياسية ولا يفهمها خاصة وان اللاعب الوحيد في الساحة هو الاعلام الحكومي الذي يقدم له صورة وردية ومصداقية تفتقر إلى أي أساس مقبول .
    وهكذا تبدو الصورة مثبطة الى حد بعيد، رغم المجهود الشاق الذي تقوم به القوى والنخب السياسية والاجتماعية والمخاطر الجسيمة التي تتعرض لها من القمع البوليسي الشديد الذي لا يلقي أي اهتمام أو اعتبار لحقوق الانسان وكرامة المواطن.
    ونعود لمناقشة موضوع التوريث بصورة عامة، فلا يختلف اثنان على أن التوريث قائم ومتجذر في المجتمع المصري والعربي من قديم الأزل، وبعد أن كان مفيدا ومطلوبا للحفاظ على استمرار الحرف والمهن التي تتصف بذاتية خاصة وتستلمذ الصبينة وسيلة لاستمرارها وتقدمها، ظهر لنا في مجتمعنا المعاصر في صور متخلفة وظالمة، فقد أصبح من المقنن في بعض المهن والوظائف الحكومية والسلطوية أن من حق الأولاد أن يلحقوا بوظائف الاباء، وسرى ذلك في الطب وفي السلك القضائي وبين ضباط الشرطة والجيش وغيرها وأصبح التوريث قاعدة مستقرة بصرف النظر عن آثارها السلبية وتعويقها لتقدم المجتمع . بل ان التوريث تخطى ذلك الى مجال الفن الذي يحتاج الي الموهبة قبل كل شيء، ونشهد الآن عشرات بل مئات من الأولاد والبنات الذين يقحمهم الفنان أو الفنانة في مجال الإبداع وهم يفتقدون كل مقومات ومواهب وقدرات الابداع. وعليه يستند انصار التوريث الى حق الآباء في استخلاف أولادهم وبناتهم لأنهم شربوا من موهبة آبائهم وأصبحوا أكثر قدرة على الإبداع من أي وافد جديد لا حظ له في أب أو أم من الوسط الفني.
    يبقى ان نتحدث عن التوريث السياسي وهو حق مشروع في النظم الملكية حيث تنتقل السلطة من الملك لولي العهد بآليات معروفة ومعترف بها، أما عن التوريث في نظم الحكم غير الملكية فنجده في بعض الديمقراطيات الغربية، بل شهدناه في دول العالم الثالث الديمقراطية وعلى وجه الخصوص في الهند وباكستان ولبنان، كذلك نرصده وقد قام في سورية، ويجري العمل لإرسائه في ليبيا واليمن والبقية تأتي ، التوريث في الديمقراطيات يتم عبر صندوق الإقتراع الذي لا تزيف أوراقه ولا يتم الضغط على الناخبين، أما النظم الشمولية العربية فتكرس توريث الأبناء بتطويع صندوق الانتخابات لكي يشرع التوريث ويلبسه ثوبا ديموقراطيا مزيفا. ولذلك فلا معنى لمعارضة ترشيح ابن رئيس الجمهورية طالما تتمتع الانتخابات بالحيدة والنزاهة والشفافية. وفي غيبة ذلك يثور الشك والقلق بين المعارضين للمشروع حبا في مصر وليس كرها في الوريث.
    ومن هنا أقول لكل من يتطرق إلى التوريث في مصر، دعك من جمال مبارك وانظر إلى مدى مصداقية عملية التصويت في الاستفتاء أو الانتخابات، حيث تصدمنا السوابق المتلاحقة في العقود السابقة، فالتصويت يتم تحجيمه وتجميله من المنبع بعدم اتاحة حرية الترشيح ثم بمحاصرة لجان الانتخابات من الخارج والسماح فقط بدخول مؤيدي النظام وأخيرا بالغاء الإشراف القضائي على مراحل العملية الانتخابية، وبهذا تتضح الرؤية بكل وضوح ونقول لكل المعارضين جمال مبارك قادم قادم وهو رئيس مصر بعد والده وشكرا لجهودكم ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم.
    غير أنني أنضم للكثيرين من المحللين الذين يشفقون على التوريث وعلى مصر من مشروع التوريث الذي لا أرى فيه أكثر من فانتازيا سياسية يعيش فيها النظام مطمئنا إلى قدراته القمعية الرهيبة تلك القدرات التي يعلمنا التاريخ والتحليل السياسي المنهجي انها لن تستطيع الصمود أمام عظم الكارثة وأنها لن تلبث بأن تتفكك وتتلاشى وتسقط هي ونظامها، فالوريث سيرث تركة مثقلة بالمشاكل محفوفة بالمخاطر لن تلبث إلا أن تنفجر في وجهه وتلحق ببلادنا دمارا شديدا تدفع ثمنه الباهظ أجيالنا القادمة ويروج لمشروعات التوريث في الدول العربية ويجهز على البقية الباقية من الأمل في التصدي للهجمة الشرسة التي تعمل على تغيير هويتنا بل وأدياننا وعقائدنا فضلا عن نهب ثرواتنا .
    والسؤال هنا هل تعيش مصر حياة سياسية حقيقية تفسح المجال لتقارع الافكار والعقائد أم تتمسك بخيال قمعي سلطوي جامح وفانتازيا واعدة يبثها ويلعب على أوتارها أولئك الذين يحيطون بالنظام ويستفيدون منه وعلى الأخص رجال الأعمال وقيادات القمع ورئاسات المجالس النيابية المحلية التي عاثت في الوطن فسادا غير مسبوق بل يفوق ما صادفته البلاد في عهد المماليك. أم على العكس من ذلك مراجعا فكرة التورييث مقرا بالواقع السياسي الذي بات محتاجا بشدة للعودة الي الشعب والى الديموقراطية والحرية.
    ان التصدي للتوريث هو جزء من كل، فهو يرتبط كليا وجزئيا بالاصلاح السياسي الطوعي أو القسري.
    وفي ظل الواقع السياسي الراهن يكون من ضرب الأوهام أن نتوقع إصلاحا من خلال الانتخابات، وقد غرقت نخبنا في رومانسيتها فراحت تدعو منذ أيام فقط الى خوض الاستحقاقات الانتخابية القادمة مع اخضاع التصويت لرقابة دولية، وهذا تناول يتسم بالسذاجة وافتراض حسن النوايا، الحقائق على الأرض تؤكد لنا أنه لا أصلاح سياسيا في ظل قناعات وتوجهات النظام الحالي، وأنه لا مخرج لهذه الأزمة إلا عصيان مدني شامل وقوي يستطيع الضغط الفاعل من أجل تحقيق سلامة الاقتراع وعدم تزويره، وبغير ذلك يصبح التحدث عن الديمقراطية والحرية أضغاث أحلام .
    حفظك الله يا مصر فانت عزيزة بأبنائك وتراثك ولن تلبثي طويلا في مخالب قوى الفساد والشمولية .