Posts Tagged ‘مبارك’

محمد سعد: اللمبي يكتب فلم عن امبراطورية و تنظيم الباك الإسلامي

ديسمبر 2, 2009

المتهم السابع عشر بتنظيم حزب الله يكتب رسالة للرئيس مبارك.. ويشكو من سرقة موبايل نوكيا فى التحقيقات

الجمعة، 27 نوفمبر 2009 – 20:21

محمود سعدالدين

Bookmark and Share Add to Googleطالب المتهم السابع عشر مسعد عبدالرحمن الشريف – مصرى – فى قضية حزب الله اللبنانى من الرئيس مبارك، التدخل لإعادة 2 موبايل نوكيا «N73،N95» ومبلغ 4752 ريالا سعوديا و147 جنيها، استولى عليها أمين شرطة خلال التحقيقات حسب ما ادعاه فى رسالة خطية حصلت «اليوم السابع» على نسخة منها، وقال المتهم إنه برىء من الاتهامات التى وجهت إليه، وإنه عاد لمصر من السعودية، ليكون شاهدا وليس متهما، عقب سماعه خبر القبض على أفراد التنظيم من فضائية «الجزيرة»، ليدلى بأقواله عما يعرفه، ليفاجأ أمام نيابة أمن الدولة العليا باتهامه بالعمالة لحزب الله.

وأضاف المتهم إن كل علاقته ببعض أفراد التنظيم، بدأت منذ عام 2004 عندما عمل على مركب صيد بديلا لزميل له عرفه على سامى شهاب المتهم الأول، على أنه رجل أعمال، ينوى شراء مركب صيد، وساعده فى شرائه لتنقطع صلته به بعد ذلك، ولم يعرف عنه شيئا. وقال مسعد فى رسالته، إنه غادر مصر للعمل فى السعودية فى مجال صيد الأسماك منذ 20 أغسطس 2007، وقضى هناك ما يزيد على 21 شهرا إلى أن شاهد خبر القبض على مصريين متهمين فى خلية تابعة لحزب الله اللبنانى، وورد به عدد من الأسماء التى تقابل معها ويعرفها، لذا ترك عمله وعاد ليدلى بأقواله بما يفيد مصلحة بلده، ليلقى القبض عليه حال خروجه من مطار النزهة، وقبل استجوابه أخذ أمين الشرطة كل ما معه، وقال له «لو اتكلمت مرة تانية هتروح ورا الشمس».

Advertisements

حسني مبارك : تكسبها

أكتوبر 7, 2009

 حسني مبارك : أما براوة .تكسبها باك .الإل… زر الموقعThe House on the Rock Sara Today

 How to draw realistic eyes SmallWorlds Art Scene
Stop Showing Off, Nature pleated jeans

الصحف المصرية تستعيد أمجاد حرب اكتوبر.. ومبارك يعتبر ان النصر قاد للسلام
07/10/2009



القاهرة ‘القدس العربي’- أنور القاسم:
احتفت الصحف المصرية الصادرة امس بالروح القومية احتفاء بنصر ستة اكتوبر، الذي شغل معظم مساحات الصحف، سواء الوطنية منها او الخاصة، ونقل معظمها خطاب الرئيس مبارك للشعب المصري، كما اهتمت الصحف كذلك بتوجه العاهل السعودي لدمشق للاحتفال بذكرى ‘أكتوبر’ في سورية ومطالبة سياسيين بـ’تقارب مواز’ بين القاهرة ودمشق، وامر رئيس مجلس الشعب بتطعيم النواب بلقاح الإنفلونزا الموسمية لحين توفير لقاح إنفلونزا الخنازير . وانهاء اللجنة التشريعية في مجلس الشعب أزمة خبراء العدل، ومطالبة الصحة بتجريم استخدام مياه الصرف في الزراعة، ومقتل جندي مصري على الحدود مع اسرائيل، وحكم محكمة جنح الوراق بمعاقبة السعيد يونس متولي الدميري طبيب جراح والشهير بطبيب الوراق بالسجن 4 سنوات مع الشغل وغرامة 22 ألف جنيه بعد ان تقدمت سيدة الى مباحث الآداب تتهم الطبيب بأنه قام بتصويرها في حجرة الكشف دون علمها محاولاً بذلك ابتزازها بفضح أمرها أمام زوجها وجيرانها ان لم تستجب له وتمارس معه الرذيلة . وضبطت الشرطة CD به عدة مشاهد للطبيب مع مريضاته أثناء ممارسة الرذيلة معهن. والى بعض مما لدينا حيث سنركز على تغطيات يوم اكتوبر في اصدارات الصحف المصرية.

مبارك: النصر أعاد العزة والكرامة والاعتبار لمصر

ونبدأ تغطيتنا هذا اليوم من صحيفة ‘الجمهورية، حيث كتب الزميل عبدالوهاب اليرقاني: ‘ألقى الرئيس حسني مبارك كلمة بمناسبة الاحتفال بالذكرى السادسة والثلاثين لنصر أكتوبر أكد فيها أن حرب أكتوبر ستبقى رمزاً لعظمة مصر وصلابة إرادتها ولعزم المصريين وتمسكهم بكرامتهم الوطنية.
قال مبارك في كلمته إن طريق السلام بات مفتوحاً بعد أن طوى نصر أكتوبر سنوات الهزيمة والاحتلال وبعد أن استرد لمصر عزتها وللعسكرية المصرية اعتبارها وكرامتها.. وأكد أننا اليوم وبعد ستة وثلاثين عاماً من انتصار شعبنا وقواته المسلحة فإننا لا نزال مرابطين دفاعاً عن أمن الوطن وأمان شعبه ووحدته الوطنية.
وأكد الرئيس مبارك أن منطقتنا تشهد أزمات عديدة وأخرى باتت تلوح في الأفق ولا وقت الآن للمراوغة من استحقاقات السلام.. ولا وقت لتجاهل أسسه ومرجعياته ولا بديل عن المضي على طريقه الشائك والصعب برؤية تتجاوب مع تطلعات الشعوب وقادة يملكون الإرادة السياسية وشجاعة القرار.
وترأس الرئيس حسني مبارك القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس اجتماعاً للمجلس الأعلى للقوات المسلحة تم خلاله مناقشة الأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة.. والملامح الرئيسية لدور القوات المسلحة خلال المرحلة المقبلة.

‘الجمهورية: صام الجيش المصري وافطر في حصون اسرائيل

ونبقى مع رأي ‘الجمهورية’ الذي كتبه محمد مختار عيد قنديل: ‘في العاشر من رمضان 1393 هجرية والمصريون صائمون والجنود كذلك صائمون انطلقت الضربة الجوية المباركة وهدر ألفا مدفع بعد الثانية ظهرا ومع مدفع آخر في القاهرة هو مدفع الافطار كانت عشرات القوارب قد عبرت صفحة القناة للشاطىء الشرقي وركب الجنود فوق العدو وكانت عشرات المعديات قد بدأت تجوب صفحة القناة حاملة الجنود والمعدات والسلاح والذخيرة لقواتنا شرق القناة وامتدت بعد ذلك عشرة كبار ليلا على القناة تتدفق عليها أرتال الدبابات والعربات واستمر عقاب العدو بكل أنواع الأسلحة حتى وقف إطلاق النار.
ظل الصائمون صائمين حتى أفطروا على حصون العدو رغم الفتوى بجواز الإفطار وانخرط المقاتلون جميعاً في معركة الكرامة وتحرير الأرض.
واستمرت المعارك كما هو معروف إلى أن بسطت قواتنا قبضتها على القناة وشريط شرقها بعرض 30 كم وبسطت قواتنا إرادتها على عدو لم يعرف الهزيمة من قبل وقطعت ذراعه الطويلة قواته الجوية.
من المصريين من قاتل واستشهد ومنهم من عاد بعد الحرب سالماً لإعادة بناء الوطن الذي خسر كثيراً من فترات الحروب والحصار والتضييق على مصر من الاعداء وأحياناً من الاصدقاء.
كان أصغر الجنود والضباط عام 1973 في حوالي العشرين من عمره والحي منهم الآن فوق السادسة والخمسين من عمره والحي منهم إما صحيح معافى ومنهم من هو مريض ترعاه القوات المسلحة والدولة ويحتاج لكلمة امتنان وتقدير على ما ساهم به في تحرير سيناء.

‘الدستور’: السادات بطلنا.. وإن كان ما كان

اما رأي ‘الدستور’ فكتبه رئيس التحرير ابراهيم يقول: ‘ إنه قائد (لا أقول صاحب) النصر الوحيد الأكيد على العدو الصهيوني، نصر 6 أكتوبر أعظم وأنبل وأروع وأهم وأخلد وأقوى وأعمق وأجمل وأبقى وأنقى تاريخ في حياة الشعب المصري.
يكفيه أمام الله يوم القيامة وهو يمشي على الصراط كما سنكون جميعا ذاهلا عن صاحبته وبنيه وعنا.. يكفيه أنه وقّع قرار حرب 6 أكتوبر حرباً في سبيل الله والحرية.. وإعادة الحق المغتصب والأرض المحتلة.
تكفيه تلك اللحظات في غرفة عمليات الجيش يترقب بقلب واجف وروح خاشعة ونفس متبتلة ورجاء حار وتوسل لله نتائج عبور الأفواج الأولى من زوارق الجنود للضفة الأخرى من القناة، هل سيضربهم النابالم فيحرق جنود الوطن وجنود الحق؟ هل سترميهم قاذفات العدو بالصواريخ فتقتل مفتتح النصر وفتح البطولة وطلة النصر؟ حتى جاءه صوت خبر أن اولادنا عبروا.
يكفيه دفق المياه مفتتاً الساتر الترابي، يكفيه نزف الشهداء محطمين خط بارليف ولتذهب مفاوضات الكيلو 101 ومباحثاته مع كيسنجر وتسالمه لفض الاشتباك ومبادرته للسلام، إلى ما تريد أن تذهب إليه حتى لو كانت سلة موبقات التاريخ أو خطايا الجغرافيا.
لكنه يكفيه خطاب 16 أكتوبر حين قال (لقد قاتلنا وأمامنا قتال شديد) لكن المشكلة أنه توقف بعدها عن القتال.

‘الاهرام’: رسالة انتصار أكتوبر لاسرائيل

والى رأي ‘الاهرام’ التي عنونت مقالها ‘الرسالة الخلاقة لذكرى انتصار أكتوبر’ فقالت: ‘ السادس من أكتوبر الذكرى التاريخية للانتصار العظيم، وستبقى دوما علامة مضيئة وساطعة على قدرة الشعب المصري على الدفاع عن الوطن وصون حقوقه في التحرر والاستقلال، وإذا كان جنود مصر البواسل قد قاموا بملحمة العبور، وتحرير سيناء منذ 36 عاما مضت، فإن ذكرى العبور والتحرير ستظل ماثلة دوما في وجدان الشعب وحاضرة أبدا في خياله.
ذلك انها اقترنت بمعان ودلالات تحرض على مواصلة مسيرة الانتصار والتحلي بروح أكتوبر في أداء كل مهام وواجبات تتعلق بنهضة الوطن وتقدمه.
وهذه هي الرسالة التي تؤكد مغزاها القيادة المصرية في ذكرى انتصار أكتوبر رسالة العمل الوطني وحشد الطاقات للبناء والتقدم وصولا إلى تحقيق الأهداف المنشودة للشعب، وبحيث يتسنى لكل أبناء الوطن أن يعيشوا حياة كريمة تتوافر فيها الخدمات التعليمية والصحية للجميع، فضلا عن فتح المجالات لتوافر فرص العمل والإسكان والمرافق والخدمات.

‘أخبار اليوم’: 63 عاما.. تحية للشهداء

والى كلمة ‘أخبار اليوم’ اذ تقول: ‘ ونحن نحتفل بذكرى انتصارات حرب السادس من أكتوبر لا بد ان نرفع التحية لأرواح شهداء مصر من رجال القوات المسلحة وللرئيس الراحل أنور السادات صاحب قرار الحرب ومبادرة السلام . واستعادت مصر ارض سيناء الغالية حتى آخر شبر في طابا بعد معركة قانونية لا تقل عن المعارك العسكرية .
63 عاما مضت على الانتصار الذي تحقق ورفع علم مصر عاليا فوق كل أرض سيناء وعادت إلى أحضان الوطن وتوج الانتصار التضحيات الجسام دفاعا عن الأرض والعرض والكرامة . أرواح الشهداء الذين دافعوا عن أرض مصر وذادوا عن ترابها لم تكن رخيصة بل كل نقطة دماء هي ضريبة دفعناها ثمنا لاسترداد سيناء .
ولا بد ان نوجه التحية إلى شعب مصر الأصيل الذي قدم العديد من التضحيات والمعارك لاستعادة الارض صونا لحمى الوطن وتحقيقا لآماله في السلام والرخاء والاستقرار . وشكرا وعرفانا للذين كان لهم شرف المشاركة في انتصارات اكتوبر ونحن ندرك ان الحرب لم تنته بعد رغم المعاهدات حتى تحل القضية الفلسطينية وتقام دولة فلسطين مستقلة عاصمتها القدس ويرضي الجميع بحل الدولتين وان هناك مبدأ الأرض مقابل السلام .

أنور عصمت السادات: أول انتصار عسكري حقيقي

وتحت عنوان ‘عودة إلى روح أكتوبر’ نشرت ‘المصري اليوم’ مقالا لعائلة السادات حول حرب تشرين قالت فيه: ‘تعد ملحمة أكتوبر العظيمة من أروع البطولات التي سجلها المصريون في أزهى صفحات التاريخ، ستظل ذكرى غالية على نفس كل وطني مخلص يبغي العزة والكرامة ويأبى الخضوع والاستسلام، ويريد أن يحيا مستقراً وآمناً في وطنه الذي ينعم بخيراته ويستظل بسمائه، ويبذل في سبيل نهضته ورقيه كل نفيس.
ولقد كانت أسطورة السادس من أكتوبر أحد النماذج الرائعة كأول انتصار عسكري حقيقي منذ عهد محمد علي، نجح المصريون في تقديمه للعالم ليكون درساً قاسياً لكل من تسول له نفسه المساس بمصر وكرامة شعبها، الذي استفاد مما عاشه من ويلات الاحتلال وما به من ذل وتقييد للحرية ونهب لثروات الوطن.
وفي ظل هذه المعاناة لم يقف شعبنا الكريم ساكناً بل كان الاتحاد وشدة العزيمة والرغبة في الانتصار ورفض المهانة، إلى جانب التخطيط الجيد المدروس الذي يدعمه السرية والكتمان، فضلاً عن المفاجأة..
عناصر متضافرة أدت في النهاية إلى نجاح منقطع النظير في استعادة أرضنا المسلوبة وتلقين الجيش الإسرائيلى ‘الجيش الذي لا يقهر’ درساً لن ينساه التاريخ، فكانت هذه الملحمة الرائعة التي ما زالت تدرس في كبرى الجامعات العالمية كمثال منظم لتوحد شعب خرج بجموعه المليئة قلوبهم بالإيمان والعزيمة تقدم نفوسها فداء وتضحية من أجل هذا الوطن..
لذلك أقول: قد كان نصر أكتوبر المجيد ملحمة تاريخية رائعة مدروسة الأبعاد في ظل رغبة ملحة في الحرية والخلاص، ورفضاً تاماً للذلة والخنوع، دفع ثمنها شهداؤنا وأبطالنا،
فما أحوجنا الآن إلى أن نتنفس روح أكتوبر التي جمعتنا تحت لواء وهدف واحد شارك فيه الجميع مسلمين وأقباطاً بعد أن تناسى المجتمع صراعاته وخلافاته من أجل حياة كريمة ومن هنا علينا أن نكون على وعي بأن أعداءنا قد أدركوا بعناية ما ذكرته كتب السيرة بأن جنود مصر هم خير أجناد الأرض لأنهم في رباط إلى يوم القيامة،
وعلموا تماما أنه من الصعب الانتصار على شعبنا المصري بالأسلحة والعتاد فاستخدموا أنواعاً من الحروب أشد خطراً كالحروب الفكرية وتوجيه الشباب إلى مساوئ الغرب فضلاً عن ثقافة التشكيك والإيقاع بين أفراد المجتمع الواحد الذين تجمعهم انتماءات دينية مختلفة والشعب الفلسطينى أحد النماذج الحية لما يبغيه العدو من انقسامات وصراعات داخلية تؤدي إلى زلزلة الكيان الاجتماعي، فعلينا أن نتنسم روح أكتوبر وأن تعود إلينا الثقة والإرادة للتغلب على ما حل بنا من مشكلات، ومحاربة أوجه الفساد من أجل مصر.. وكل عام وأنتم بخير’.

‘الاخبار’: شهادة تاريخية إسرائيلية تدعونا للفخر

وقالت ‘الاخبار’ في تغطيتها في مقال للكاتب جلال دويدار: ‘كلما مرت السنون على انتصار اكتوبر المجيد تتكشف امجاد جديدة لقواتنا المسلحة تؤكد عظمتها وشموخها .
المعلومات التي تذاع وتنشر من وقت لآخر ليست صادرة عن شخصيات مصرية عاصرت وتابعت مجريات هذه الحرب وإنما مصدرها مؤرخون وخبراء اسرائيليون اطلعوا على جانب من وثائق هذه الحرب وما أحاط بها لتأتي تقاريرهم شهادة للنصر المصري التاريخي الذي كسر الذراع الطويلة للعدوانية الاسرائيليـــة وفتح الطريق أمام استعادة كل شبر من أرض سيناء .
جاءت الشهادة هذه المرة من جانب المؤرخ العسكري الاسرائيلي أوري ميلشتاين في حوار أجرته معه اذاعة ‘ أورشليم الجديدة ‘ الاسرائيلية بمناسبة حلول ذكرى حرب أكتوبر الموافقة لعيد الغفران اليهودي .. اعترف ميلشتاين في هذا الحوار الذي نقلته صحيفة ‘ المصري اليوم ‘ بالهزيمة التي مُنيت بها اسرائيل في هذه الحرب والتي دفعت الجيش الاسرائيلي – تجنبا لتداعياتها النفسية والسياسية على الدولة اليهودية – الى الاصرار على عدم الكشف عن جميع الوثائق المتعلقة بها . قال هذا المؤرخ في لحظة صدق مع النفس ان ما هو معروف لدى الرأي الاسرائيلي عن حرب أكتوبر أقل بكثير مما هو غير معلن . فند مزاعم القيادات العسكرية للجيش الاسرائيلي بأنه لو كان الجيش الاسرائيلي قد حصل على موافقة غولدا مائير رئيسة الوزراء في ذلك الوقت وموشي ديان وزير الدفاع بتوجيه ضربة استباقية للقوات المصرية قبل نشوب الحرب لكانت نتيجة الحرب تختلف تماما، قال إن كل الابحاث العسكرية تكذب ادعاءات هذه القيادات جملة وتفصيلا وتؤكد أن سلاح الطيران الاسرائيلي لم تكن لديه القدرة على تحييد حائط الصواريخ المصري . أشار إلى أنه إذا كان سلاح الطيران الاسرائيلي قد أقدم على أي هجوم من هذا النوع فإنه كان سيتعرض لضربة قاصمة وهو ما كان سيؤدي الى خسارة اسرائيل للحرب قبل أن تبدأ .
استشهد ميلشتاين لدعم وجهة نظره بتصريح قائد سلاح الطيران الاسرائيلي وقتها ‘ بيني بيليد ‘ الذي قال إنه إذا ما استمرت الامور على هذا النحو مشيرا بذلك إلى الهجمات وفاعلية الصواريخ المصرية التي كبدت الجيش الاسرائيلي خسائر فادحة بما فيها الطائرات الاسرائيلية فإن النتيجة كانت ستجعلهم غير قادرين على الدفاع عن المجال الجوي الاسرائيلي .. وصف ميلشتاين ثغرة الدفرسوار وما يردده الجانب الاسرائيلي من قصص واساطير حول شجاعة الجنرال شارون الذي قام بها .. بأنها تستند الى افتراضات خاطئة ووهمية وأن القوات الاسرائيلية كانت فاقدة لقدرة التصدي لقوات الجيش المصري الثاني والثالث التي انتشرت داخل سيناء.
وعن الجدل الدائر في اسرائيل حول نتيجة حرب اكتوبر اعترف المؤرخ العسكري الاسرائيلي ميلشتاين بأن تحقيق مصر للاهداف المرسومة للحرب هو تجسيد لانتصار قواتها المسلحة وأن غير ذلك ما هو إلا كذب وتلفيق .
لا جدال أن ما ذكره هذا المؤرخ العسكري الذي خدم في الجيش الاسرائيلي هو شهادة تاريخية لصالح الانجاز العسكري لقواتنا المسلحة في حرب أكتوبر المجيدة . إنها بمثابة رد قوي وحاسم على كل من تجرأ على التشكيك في حجم هذا الانتصار .. إن من حق كل مصري أن يضع كل كلمة قالها هذا المؤرخ تاجا فوق رأسه يشـعره بالعزة والفخر والاعتزاز .

‘المساء’: مقايضة النووي الايراني بالنووي الاسرائيلي

ونتحول الآن الى رأي ‘المساء’، التي اخترنا منها موضوعا ذا صلة بما سبق فقالت: ‘ نأمل أن تنجج المفاوضات بين إيران والقوى الست وتثبت طهران عدم امتلاكها برنامجاً نووياً عسكريا.. لكن ثمة مخاوف من ‘السيناريو الأسوأ’ والذي يتمثل في أن يأتي الاتفاق الإيراني – الغربي على حساب دول المنطقة من خلال صفقة تدعم بمقتضاها واشنطن محاولات طهران لنشر فكرها الشيعي في دول المنطقة وفرضه عليها مقابل تخلي دولة الملالي عن برنامجها النووي العسكري إن كان له وجود.
ويسعي الإيرانيون إلى تحقيق حلم المد الشيعي بالمنطقة من خلال تقديم الدعم إلى الحركات الموالية لهم في بعض دول المنطقة. وليس مستبعداً أن تحاول طهران من خلال برنامجها النووي المساومة على تحقيق هذا الحلم.
وإن كان الأمر غير ذلك. فلتعلن إيران استعدادها للتخلي عن برنامجها النووي العسكري مقابل تخلي إسرائيل عن برنامجها النووي. وفي المقابل تعلن واشنطن قبولها العرض الإيراني وتجبر شقيقتها الصغرى تل أبيب على التخلي عن برنامجها النووي الذي يعد الأخطر على المنطقة.
ويتعين على دول المنطقة اليقظة لهذا السيناريو ‘الإيراني الامريكي’ المحتمل والعمل على افشاله من خلال استراتيجية موحدة نابعة من الداخل دون انتظار لتدخلات خارجية حتى لا تجد المنطقة نفسها راضخة تحت احتلال شيعي – غربي.

وقف ‘البلاغ الجديد’ بسبب خبر الشذوذ الجنسي

وعودة الى ‘الاهرام’ التي نشرت قرار لجنة طباعة الصحف الأجنبية، والمجلس الأعلى للصحافة، وقف التصريح الخاص بطبع جريدة ‘البلاغ الجديد’. وقالت : ‘اتخذت اللجنة قرارها بعد استعراض شامل للشكاوى المتعددة المقدمة ضد الجريدة، وما تضمنه تقرير لجنة الممارسة الصحافية المرفوع لرئيس المجلس الأعلى للصحافة، وكذلك مضمون البلاغ المقدم للنائب العام حول اختلاق أخبار غير صحيحة تستهدف القذف والتشهير والابتزاز لبعض الشخصيات الفنية، حيث كانت الجريدة قد نسبت إلى عدد من الفنانين المصريين تورطهم في فضيحة أخلاقية وشذوذ جنسي في احد فنادق القاهرة’.
وفي ‘الوفد’ كتب رامي السكري وإبراهيم قراعة ان المستشار القانوني لفندق سميراميس يبرئ نور الشريف وزملاءه من تهمة الشذوذ وقالا: ‘تقدم كريم عادل المحامي والمستشار القانوني لفندق سميراميس ببلاغ الى المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام يتهم فيه رئيس تحرير صحيفة مستقلة وأحد المحررين بالصحيفة بنشر أخبار كاذبة . أشار مدير الفندق الى عدم ارتياد نور الشريف وخالد أبو النجا وحمدي الوزير للفندق في الفترة المشار إليها، ولم يتم القبض عليهم داخل الفندق، ولم يتم التحري عنهم . واتهم كريم عادل الجريدة بأنها أساءت إلى سمعة الفندق عندما نشرت عن ضبط شبكة ممارسة الشذوذ، مما قد يؤدي الي نزوح بعض النزلاء منه، وبالتالي خسائر اقتصادية . وكانت نيابة جنوب القاهرة الكلية برئاسة المستشار محمد غراب المحامي العام قد واصلت تحقيقاتها في بلاغ الفنان نور الشريف وأشرف زكي نقيب المهن التمثيلية ضد الصحيفة . ونفى مصدر أمني ما نشرته إحدى الصحف الخاصة حول قيام الإدارة العامة لحماية الآداب بضبط شبكة للشواذ جنسيا متورط فيها بعض الفنانين’ .

‘الاهرام’: محاولات اقتحام الأقصى مسؤولية إسرائيل

وعودة الى رأي ‘الاهرام’ لكن هذه المرة حول الموقف من محاولات يهود متطرفين اقتحام المسجد الاقصى، فقالت الصحيفة في تعليق خاص لها: ‘تهديدات وتحركات المتطرفين والمستوطنين اليهود باقتحام المسجد الأقصى للمرة الثانية أمس الأول في خلال أسبوع، تنطوي على مخاطر داهمة لتصعيد الصراع في المنطقة.
وهذا الحصار الإسرائيلي للمسجد الأقصى يؤدي إلى نتيجتين متلازمتين:
أولاهما: تأجيج التوتر والصراع في المنطقة، في وقت تلتهب فيه بالمشكلات والأزمات.
ثانيتهما: عرقلة الجهود الإقليمية والدولية التي تبذل لحل القضية الفلسطينية.
ولا خلاف على أن إسرائيل تتحمل وحدها إثارة هذا التوتر والصراع، وعرقلة جهود إحياء عملية السلام’.

توزيع 16 مليون قناع على طلاب المدارس

وفي ‘الجمهورية’ كتب الزميل محمد طلعت يقول: ‘ أكد د. يسري الجمل وزير التربية والتعليم أمام لجنة التعليم بمجلس الشوري أن غرفة العمليات لم تتلق أي بلاغ عن وجود حالة إصابة مؤكدة بأنفلونزا الخنازير بين تلاميذ المدارس ولم يتم غلق أي فصل أو مدرسة.. كشف الجمل عن الاتفاق مع وزارة الاستثمار على توفير 16 مليون قناع للطلاب وكذلك الاتفاق مع وزير الإعلام على استخدام 6 قنوات تعليمية على النايل سات لعرض المواد التعليمية.
والجولة الثالثة لمعركة الأنفلونزا كشفت 92 حالة اشتباه جديدة.. وإعفاء 4 مديرى مدارس من مناصبهم وإحالة خامس للتحقيق، بسبب تقصيرهم في تنفيذ تعليمات مواجهة المرض’.

حكومة مغلقة للتحسينات!

ونتحول الى اخبار الحكومة والانتقادات الكبيرة التي توجه لها، فكتبت د. غادة شريف: ‘نظف بلدك بنفسك يا روح مامتك، ماحدش هينظفهالك’.. وهكذا عزيزى القارئ لم تخجل الحكومة وهي ترانا نقرر أن يرفع كل واحد منا زبالته بمعرفته! وهي أصلاً لم تتدخل لحل المشكلة المتفاقمة حتى في الأحياء التي كان يخجل الذباب أن يدخلها! واستماتت كل جهة حكومية لقاء المسؤولية على الأخرى، فأريقت بين القبائل.
ولكن إذا تأملت في باطن الأمر تحت السيراميك ستجد أننا أمام حكومة ‘بنت حلال’، فكل المهام والواجبات التي تدخل في صميم عملها أصبح يقوم بها بدلاً عنها أهل الخير والتبرعات.. فهذه أحياء مطلوب منا أن ننظفها بالجهود الذاتية.. وتلك قرى فقيرة مطلوب من أهل الخير أن يكفلوها.. وهؤلاء من أهل الصعيد علينا أن ننهض بهم.. وهذا معهد جامعي عملاق للأورام وآخر للقلب لم تخصص لهما ميزانية كافية، ومطلوب من أهل الخير أن يدعموهما.. إلخ إلخ.. بصراحة هذا الشعب الأليف أصبح على عاتقه ‘كوم لحم’ يصرف عليه!
طبعاً سيظن أي خبيث نميس أن بلداً بهذا الحال من الاعتماد على الشحاتة والجهود الذاتية أكيد ليس فيه حكومة! ولكني أربأ بك عزيزى القارئ أن تتمادى في سوء ظنك.. كل ما هنالك أنه غالباً الحكومة ‘قافلة اليومين دول’.. وبصراحة أكثر بعد أن ظلت خمس سنوات في التليين أصبح من الضروري والحتمي أن تغلق للصيانة والتحسينات.. وهذا ليس بغريب فكلنا يعلم أن الحكومات بتقفل الخميس والجمعة والسبت لأنه الويك إند، وتم إضافة الأحد مثل الأجانب لأن الوزراء الحاليين تعليمهم ‘افرنجى’.. ولا نريد أن نظلم الحكومة وندّعي أنها تعمل يوم الاثنين لأن هذا هو يوم الغسيل، وشوف بقى عندها كام وزير بكام حتة غسيل.. ولسه حوض النيل لما هيتسد فالغسيل سيتراكم مثله مثل القمامة..
أما الثلاثاء فهذا يوم المكوة لأن المكوجى كان قافل بالأمس الاثنين، إنت نسيت وللا إيه؟ ركز معايا.. أما يوم الأربعاء فمن المعروف أن هذا هو يوم الست ومحاسيب الست.. ألم تفكر عزيزى القارئ أن ما يحدث لنا هو من دعاء الحكومة علينا؟ واذهب إلى هناك أي يوم أربعاء وسترى بنفسك.. ستجد الوزراء ‘متشعبطين’ في الحديد، ما عدا وزير التعليم الذي ستجده يحمل في يده المقشة وبيكنس علينا وعلى أولادنا ويدعو أن كل نداءاتنا قالته ترد لنا في صحتنا وعافيتنا.. وإحقاقاً للحق وزير الثقافة هو الوحيد الذي لا يدعو علينا ولكنه يذهب إلى هناك ليدعو على إسرائيل إن ربنا يحرمها من نظرها مثلما حرمته من اليونسكو أو إن ربنا يهدها زي ماتهد السلم لم لم لم لم..
ولذلك وحتى نضع حداً لهذه العلاقة المتأزمة بيننا وبين الحكومة والتي يسودها الظلم والافتراء من جانبنا وتفويض الأمر فينا لله من جانب الحكومة لا بد أن نتوقف عن الشكوى من كل المشاكل التي حولنا خصوصاً مشكلة القمامة، ولا بد أن نحاول أن نرى الجمال في كل شيء.. فعليك عزيزى القارئ أن تنظر إلى كوم القمامة وأنت معجب بتجميعة الألوان المتداخلة في سيرياليزم نادر، ثم تتأمل في الفأر الأبيض الصغير وهو يتصارع مع الفأر الأسود الكبير ثم ينتصر عليه، فتتعظ وتعلم أنها ليست بالحجم ولكنها ‘بالفهلوة والفقاقة’..
أو أن ترقب الذبابة الضخمة الزرقاء وهي تتناول غذاءها مع الذبابة الضئيلة السوداء في تجسيد حي للتضامن الاجتماعي، ثم تراهما تنتقلان الى زجاجات الحاجة الساقعة الفارغة تشربان ما بقي فيها لتيسير الهضم، ثم تسمعهما بأذنيك وهما تتجشآن وتحمدان الله أنهما وأهلهما عايشين وسط ناس طيبين مثلنا..
أما إذا عجزت أن ترى الجمال في القمامة من حولك فافعل كما أوصى الفلاسفة اليونان عند استفحال اليأس واحمل شمعة مضيئة في الظلام الدامس.. وخذها وروح ولع في الزبالة.

الأزهر ومجمع البحوث يحظران ارتداء النقاب في أماكن التعليم والصحة

ونبقى في ‘الوفد’، حيث يعقد مجمع البحوث الإسلامية اجتماعا طارئا ‘ الأحد ‘ القادم لإصدار فتويى بحظر ارتداء النقاب في أماكن التعليم والصحة . وصف الدكتور محمد سيد طنطاوي الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر مرتديات النقاب بأنهن يضعن أنفسهن موضع الشبهة، والدين يسر وليس عسراً . وأشار الى إصداره أوامر واجبة النفاذ بمنع ارتداء النقاب داخل المدارس والفصول حرصا على عدم تخريج أجيال معقدة نفسيا، مما يتعارض مع الأصول المهنية التي تفرض على المعلمة التواصل مع الطلاب . أعلن الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية، أن النقاب ليس من الإسلام في شيء . وأشار الى أن الصحابيات كن ‘ مكشوفات الوجه ‘ أيام الرسول عليه الصلاة والسلام .

تصفية حسابات اليونسكو: خروج حواس والأنصاري وأبو شادي خلال أشهر

والى موضوع مختلف في صحيفة ‘الوفد’ فكتب الزميل محمد النمر يقول : ‘حالة من الترقب انتابت القيادات داخل وزارة الثقافة عقب إصدار فاروق حسني وزير الثقافة قرارًا بترقية الدكتور أشرف زكي لمنصب رئيس قطاع الانتاج الثقافي خلفا لفاطمة المعدول لبلوغها السن القانونية، وإسناد منصب الرقابة على المصنفات الفنية للدكتور سيد خطاب الأستاذ بأكاديمية الفنون، وتولي الفنان توفيق عبدالحميد منصب رئيس البيت الفني للمسرح تمهيدا لخروج علي أبو شادي الشهر القادم للمعاش . وما زالت هناك عدة مناصب شاغرة بوزارة الثقافة مثل قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، ومنصب أمين المجلس الأعلي للثقافة، بالاضافة إلى قرب خروج الدكتور ناصر الانصاري رئيس هيئة الكتاب في كانون الثاني (يناير) المقبل والدكتور زاهي حواس أمين عام المجلس الأعلي للآثار في نيسان (ابريل) القادم، بعد استنفادهم مرات التجديد في حين أن هناك عددًا من القيادات الثقافية تم تعيينهم مستشارين لوزير الثقافة عقب وصولهم للسن القانونية وفترة التجديد لهم أمثال فاروق عبدالسلام المشرف على قطاع مكتب الوزير، ومحمد غنيم المشرف على مشروع المتحف الكبير، والدكتور جابر عصفور المشرف على قطاع الترجمة بالوزارة . وترددت أنباء حول ترشيح عدد من القيادات الشابة لتولي المناصب الشاغرة أمثال الدكتور أحمد مجاهد رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة خلفًا لـ ‘ الأنصاري ‘ وصبري عبدالمنعم رئيس قطاع الآثار خلفًا ‘ لحواس ‘. وعلمت ‘ الوفد ‘ أن فاروق حسني في صدد إنشاء قطاع جديد بوزارة الثقافة يسند إليه الاشراف الكامل على المشاريع الثقافية الكبري مثل المتحف الكبير والمقرر افتتاحه في تشرين الثاني (نوفمبر) العام القادم، والبدء في تنفيذ مشروع المدينة الغارقة في الإسكندرية . وصرح مصدر مسؤول بوزارة الثقافة أن ما يحدث الآن داخل الوزارة يعتبر بمثابة تصفية حسابات بعد معركة اليونسكو بين الوزير والقيادات الثقافية .

كليب للآثار الذهبية المسروقة من نزلة السمان

والى ‘روز اليوسف’ حيث كتب الزميلان علاء الدين ظاهر ومحمد هاشم يقولان:
حصلت ‘روزاليوسف’ على فيديو كليب قصير تم تصويره بالموبايل لمجموعة من القطع الأثرية التي تم استخراجها من المنزل الذي شهد واقعة وفاة 6 من الأشخاص أثناء حفرهم أسفل منزل بنزلة السمان للبحث عن الآثار .
الكليب كشف ظل من قام بتصويره الذي حرص على عدم وضوح هويته، وتضمنت مشاهد لتابوت وعدد من التماثيل الصغيرة تشبه تماثيل الأوشابتي التي كانت توضع مع المتوفى، وتمثال لتمساح صغير موضوع على قاعدة مستطيلة، كذلك قطعتين تشبهان الكؤوس، وكلها ذهبية طبقًا لما أفاد به أحد الأشخاص الذي حصلت ‘روزاليوسف’ على الكليب منه، ولم، يفصح عن كيفية تصويره .
وحسب قوله، القطع التي تظهر في الكليب جزء من مجموع ما عثر عليه داخل المنزل بعضها تم ضبطه والآخر اختفى ولم يعثر عليه، وما يؤكد ذلك، تحقيقات النيابة والتحريات التي قامت بها وأشارت إلى أن من ضمن القطع المضبوطة تمثالاً لتمساح وهو الذي يظهر بالكليب ونفى كمال وحيد مدير آثار الهرم أن تكون تلك القطع من مضبوطات نزلة السمان، مشيرا إلى أن المقبرة التي عثر عليها أسفل المنزل عبارة عن حجرة صخرية صغيرة أبعادها 3م طول 2م عرض 1.80 م ارتفاع، والقطع التي استخرجت منها تم عرضها خلال تحقيقات النيابة .

إنفلونزا الخنازير: زحام
على الأرصفة وتحرشات
داخل عربات مترو الأنفاق!

ونختتم جولتنا اليومية مع ‘الوفد’ وهذا التحقيق الذي كتبته الزميلة نشوة الشربيني: مع الزحام الرهيب على مترو الأنفاق، تزايدت مخاوف الركاب من خطر انتشار وباء مرض الإنفلونزا، نتيجة الإهمال والتقصير الحكومي بسلامة المواطنين وأمنهم داخل المحطات تحت الأرض، فالزحام شديد على الأرصفة وداخل عربات المترو، التي تفتقد التهوية الجيدة فضلا عن أعطاله المستمرة وعدم وجود ملصقات للوقاية من المرض، إلى جانب انعدام الثقة في أي إجراءات وقائية، تتحدث عنها الجهات الحكومية . ‘ الوفد ‘ استقلت مترو الأنفاق في رحلتين على خطي المرج حلوان، وشبرا ضواحي الجيزة، داخل عربات المترو، الصورة غير مطمئنة ولا مريحة، بخلاف عدم نظافة المحطات والقطارات، وعدم تواجد ملصقات خاصة بوقاية المواطنين من مرض إنفلونزا الخنازير . وشاهدنا تواجد الحشرات والفئران والقمامة ومخلفات أكياس البلاستيك ملقاة على قضبان المترو، ومن ناحية أخرى رصدنا أوضاع الركاب، ولاحظنا حالة الاستياء الشديدة من الحالة السيئة للقطارات، التي تظهر في حال محطات القطار، فالمحطات كما هي لا يتغير شكلها، منذ يوم إنشائها، يبدو عليها الإهمال والفوضى وغياب الرقابة الكافية، الى جانب الأعطال المستمرة والمتكررة في أنظمة التكييف والمراوح المتهالكة التي لم يتم تحديثها منذ إنشاء خطوط مترو الأنفاق . ومن ناحية أخرى يشهد مترو الأنفاق أزمة خطيرة في جميع الخطوط، وهي زيادة زمن التقاطر والتي تصل في بعض الأوقات بين 15 إلى 20 دقيقة، وعلى أرصفة المترو، وداخل العربات بطريقة غير آدمية، يدور الحديث حول هذا التأخير، والاستياء من الوقوف على الأرصفة في انتظار القطارات لمدد طويلة . ويصرخ بعض الموظفين من ركاب المترو، من أنهم يتأخرون عن الوصول لعملهم يوميا بسبب الأعطال المستمرة، والانتظار على الأرصفة لحين حضور المترو . وبذلك تحول مترو الأنفاق الى رحلة عذاب يومية في الذهاب والإياب، من كثرة الزحام وتكدس أعداد كبيرة داخل العربات، حيث يتلاحم البشر، مرضى وغير مرضى داخل المترو، دون أخذ احتياطات لانتشار الوباء بين المئات والآلاف، فضلا عن أن هذا الزحام يؤدي الي المشاجرات المستمرة بين الركاب، وأحيانا حدوث حالات إغماء داخل عربات المترو بسبب قلة التهوية والأعطال المفاجئة في أجهزة التكييف والمراوح المتهالكة . كما لاحظنا انتشار الباعة الجائلين، من بائعي الملابس والإكسسوارات الحريمي والخضر والجرائد على المحطات وداخل عربات القطار، وغير ذلك من المتسولين بخلاف كثرة الأعطال لماكينات التذاكر نظرا لقلة أعمال الصيانة الخاصة بالماكينات، إلى جانب انتهاز أفراد جهاز المترو الفرصة لفرض الغرامات المستمرة على المواطنين التي تصل الى عشرة جنيهات، وعندما يمتنع الراكب يتم الضغط عليه بعمل محضر، ويتم إرساله إلى المنزل، وهذا ما أكده ركاب عديدون . كما لاحظنا جلوس الشباب على المقاعد، دون النظر لمتاعب وآلام كبار السن والنساء خاصة الحوامل الواقفات في طرقات المترو . وهناك سبب آخر يتحدث عنه الكثير من الركاب وهو الألوان الطاغية والمبهرجة، التي تكسو القطارات بالإعلانات الكثيرة، والآخذة في الازدياد، مثل إعلانات شبكات خطوط المحمول وأجهزة التكييف والمراوح وغيرها، فالكل يتساءل : من المستفيد في هذا؟ هل هي هيئة مترو الأنفاق المستفيدة؟ هل المواطن المستفيد من ذلك؟ بالطبع المواطن غير مستفيد بالمرة، فكان من باب أولى استغلال هذه الفائدة في تطوير وتحديث المترو، وزيادة عدد عرباته أو مد ساعات عمل المترو، بحيث يعمل لساعات أطول، أو مد خط المترو الى أماكن جديدة، مثل مدينة 15 مايو أو مدينة 6 أكتوبر، بدلا من الانشغال بتلوين القطارات، الذي لا يعود على المواطن بأي فائدة، لأن في ذلك حلولا للازدحام الشديد، ويخفف من وطأة المخاوف التي تتزايد لدى المواطنين من انتشار وباء إنفلونزا الخنازير بين المواطنين .

إغماءة عربيّة قديمة بلا نظير

سبتمبر 9, 2009
مبارك يطالب بإغلاق المدارس إذا ظهر خطر انتشار انفلونزا الخنازير.. سخرية من حب رجال الاعمال الهاربين لمصر
09/09/2009



القاهرة – ‘القدس العربي’ – من حسنين كروم:
كانت الأخبار والموضوعات الرئيسية في الصحف المصرية الصادرة امس عن الاجتماع الوزاري الذي ترأسه الرئيس مبارك، وخصصه أساسا لبحث استعدادات الحكومة لمواجهة خطر تفشي انفلونزا الخنازير عند بدء العام الدراسي، واستمع لخطط وزراء التربية والتعليم والتعليم العالي والصحة، وأكد على ضرورة اغلاق أي مدرسة وتأجيل الدراسة، إذا كان هذا ضروريا لمنع انتشار المرض.
ونشرت الصحف عن ظهور حالات جديدة، وكان كاريكاتير زميلنا بـ’الأحرار’ نبيل صادق أمس، عن ممثل للحزب الوطني الحاكم وهو في حالة ذعر، بينما أحد الرأسماليين يقول له مطمئنا: – يا باشا، اطمن، احنا في أمان، ما فيش انفلونزا للديناصورات والحيتان.
والإعلان عن بدء تنفيذ الاتفاق البترولي بين مصر والعراق بعد عيد الفطر، ومتابعة أعمال منتدى مصر تفتح ابوابها للاستثمار، والمنعقد في الصين، ويرأس الوفد المصري الدكتور محمود محي الدين وزير الاستثمار، وتجديد حبس المقبوض عليه في قضية التنظيم الدولي للإخوان. وإلى بعض مما عندنا:

‘روزاليوسف’ تنعى موت الاحزاب السياسية

ونبدأ بالمعارك والردود المتنوعة، ونبدأها بالهجوم الذي شنه يوم الثلاثاء زميلنا وصديقنا كرم جبر رئيس مجلس إدارة مؤسسة ‘روزاليوسف’، ضد الأحزاب السياسية التي تسعى لتكوين جبهة، فقال عنها: ‘في كل عام يتحدث سياسيون مصريون عن ضرورة تكوين جبهة لقوى المعارضة بجانب الجماعة المحظورة لمواجهة الحكومة والحزب الوطني ثم ينتهي الحديث الذي غالبا ما يكون في إفطار المحظورة إلى إفطار العام الذي يليه، وإذا كانت الأحزاب من الداخل مهترئة وممزقة فهل تنجح في عمل جبهة أو تنسيق مع غيرها؟ وما هي قوة الجبهة ومدى تأثيرها إذا كانت تفتقد المصداقية يجمعها إفطار وتفرقها المواقف’.
وسرعان ما تلقى كرم الرد في نفس اليوم من زميلنا وصديقنا الدكتور أسامة الغزالي حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية بقوله عن الحزب الوطني وأمانة السياسات في حديث نشرته له ‘المصري اليوم’ وأجراه معه زميلنا محمد غريب: ‘- الحزب الوطني ليس حزبا حقيقيا إنما هو مجموعة من المنتفعين أصحاب المصالح، أما لجنة السياسات فهي ليست إلا إطارا رسميا يتحدث من خلاله جمال مبارك فهي لا تمثل كيانا مؤسسيا حقيقيا.
وفي رأيي أن النظام السياسي وصل إلى نهايته ويلعب في الوقت الضائع، وأمامه تحد واحد فقط إما أن يتحول إلى نظام ديمقراطي حقيقي أو يتحلل وينتهي’.
– مشكلة مصر ليست الإخوان المسلمين وإنما النظام اللاديمقراطي، فإذا وجد نظام ديمقراطي حقيقي فيمكن للإخوان أن يعيشوا ويمارسوا حياتهم في ظل مناخ يسمح لهم بالوجود، ولن يشكلوا خطرا على الإطلاق كما أنهم لن يسيطروا على الحياة العامة بل سيكونون فصيلا مثل باقي الفصائل السياسية’.

الحزب الوطني يحاور
الشباب عبر ‘الفيس بوك’

لكن الحزب الوطني ليس بالصورة التي حاول أسامة أن يرسمها له في أذهاننا، وحتى لا نصدقه فقد أخبرنا يحيى السيد النجار، يوم الثلاثاء كذلك في جريدة الحزب، ‘الوطني اليوم’، بما هو آت: ‘الحراك السياسي يعني امتلاك الحزب الوطني من خلال الوحدات القاعدية العناصر التي تجيد التحرك بين الجماهير، قد يكون في الداخل المصري نقاط من التفاوت الاجتماعي والاقتصادي، من هنا المجتمع بحاجة لخطوات إصلاحية سريعة للارتقاء بمجالات الصحة، التعليم، الانتاج، والمصير نصنعه نحن، ولا قيمة لأي رهان على غير قوى المجتمع الذاتية، وعلى غير معايشة مكونات المجتمع السياسية والثقافية والتعليمية الحية، لسنا في حنين للاشتراكية – ولسنا نرى كيف تستطيع الاشتراكية أن تفي بمتطلبات المجتمع وأن تحقق الإزدهار، أو تنعش الاستثمارات، لأن سياساتنا ومواقفنا ليست مرتبطة بالآخرين، انما السياسة تتشكل بالخطاب الجماهيري العاقل، والخيارات الوطنية والواقعية’.
ونظل مع الحزب الوطني ولكن مع أحد قياداته وهو أستاذ الإعلام، بجامعة القاهرة الدكتور سامي عبدالعزيز، الذي نشرت له ‘الأهرام’ مقالا يوم الثلاثاء وجه فيه انتقادات عنيفة لمن هاجموا الاستقصاء الذي قام به الحزب والحوار الذي دار حوله على موقع الفيس بوك، مع جمال مبارك، وقال: ‘الحوار الأول والجديد من نوعه ووسيلته والذي أقدم عليه أمين السياسات، فاني اسأل ايضا ألم ير أحد أن هذا اللقاء تم مع شريحة تتسم بالجرأة والصراحة في عرض أسئلتها وآرائها الأمر الذي يؤكد أن هذا الحزب ملتزم ومواصل لاسلوب الاقتحام والمواجهة؟
الم ير أحد ان جميع الملفات كانت مفتوحة وان كان الوقت لم يسمح بالرد على بعضها، مما يؤكد أن الحزب حريص على مشاركة الشباب في مناقشة قضايا وطنه في كل المجالات’.
ان الموقع الالكتروني للحزب الوطني موجود ومفتوح ومتاح للجميع لكي يرسل ما يرى أنه لم يناقش أو يعلق على ما تمت مناقشته، ان المصداقية لا يمكن اكتسابها من خلال الهجوم لمجرد الهجوم، وانما من خلال النقاش الهادئ والعقلاني وهي أمور نفتقدها كثيرا’.
وقد أجبرتنا أصول المهنة ان نظل مع الحزب الوطني صاحب الأغلبية الشعبية الكاسحة التي لا وجود لها.

‘الشروق’: حالة حقوق
الانسان في مصر يرثى لها

ولكن مع زميلنا والمحلل السياسي الكبير سلامة أحمد سلامة رئيس مجلس تحرير جريدة ‘الشروق’ اليومية المستقلة، وفي نفس اليوم أيضا، لأنه تحدث عن التقرير الذي قدمه المجلس القومي لحقوق الإنسان الى المجلس الدولي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عن حالة حقوق الإنسان في مصر، وهو التقرير الذي أثار الدهشة لأن المجلس القومي يعتبره الكثيرون حكوميا رغم وجود عناصر مستقلة فيه، المهم ان سلامة قال: ‘بخلاف التقارير السابقة، جاء التقرير الأخير ليكشف الغطاء دون مواربة عن كثير من الأخطاء وأحدث التقرير دهشة لدى الكثيرين، لسببين: الأول أن الذي أشرف على صياغته وتحريره هو الدكتور حسام بدراوي، أحد القيادات المهمة في أمانة السياسات بالحزب الوطني، وهو وإن كان يعتبر من الأجنحة الإصلاحية التي حافظت على سمعتها واستقلاليتها داخل الحزب، إلا أنه يحظى أيضا بثقة التيارات السياسية داخل الحزب وخارجه، والسبب الثاني أن خروج تقرير يتحدث عن أوضاع حقوق الإنسان بهذه الصراحة والصدق بإشراف أحد كوادر الحزب.
قد يشير الى وجود خلخلة في صفوف الحزب وقياداته التي باتت تشعر بالقلق من قرب سقوط الأقنعة في الصراع على مستقبل الحكم الذي تحسم فيه مشكلة التوريث بصفة قاطعة.
مثل هذه التوجهات الجدية حين تأتي من جانب مجلس يسيطر عليه الحزب الوطني فإن البعض قد يتصور انها تعبر عن تغير في السياسات التي تنتهجها الدولة، أو رؤية أكثر استنارة في إدارة دفة الحكم.
ولكن الحاصل هو أن المجلس القومي لحقوق الإنسان قد سبق أن أصدر في السنوات الماضية تقارير، تضمنت الإشارة الى نفس أوجه القصور، وطالبت بنفس المطالب، لتي لا تكف القوى السياسية وأحزاب المعارضة عن المطالبة بها، ولكننا سوف نستيقظ كما نستيقظ كل يوم على أنباء اعتقال عشرات دون محاكمة أو أمام محاكم عسكرية، واختفاء عشرات في السجون والمعتقلات، والتلاعب بعواطف الناس ومشاعرهم، وماذا يستطيع المجلس الدولي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أن يفعل إزاء ذلك، إذا لم تستطع الأحزاب والقوى السياسية؟!’.

‘اليوم السابع’: لماذا يبدي الاعلام
حفاوة برجال الاعمال الهاربين؟
ونغادر الى ‘اليوم السابع’ الأسبوعية المستقلة، بحثا عن معارك تدور على صفحاتها، فوجدنا واحدة لأحد مديري تحريرها زميلنا وصديقنا أكرم القصاص، الذي اندهش من الحفاوة التي يبديها الإعلام الآن برجال الأعمال الهاربين، وعودة هدى عبدالمنعم، والأحاديث المنشورة والمذاعة لمن يستعدون للعودة، فقال عنهم:
‘حاتم الهواري قال إنه خرج من مطار القاهرة بكل سهولة حمل جواز سفره وطلع على المطار وركب الطائرة الى لندن مع أنه كان ممنوعا من السفر، بمعاونة صديق له، وطبعا كل رجل أعمال أو متهم هرب، استعان بصديق لإخراجه من المطار، حاتم يتحدث عن 12 مليارا كأنه يتكلم عن علاوة عيد العمال ولم يقل كيف سدد المليارات وهو خارج مصر، فهل كان من الممكن أن يسددها وهو في الداخل!
هدى عبدالمنعم قالت إنها سددت ما عليها، السعد قال إن له فلوسا عند البعض، كل من يتحدث يقول انه لم يهرب ولم يسرق.
والطريف ان كل رجال الأعمال المتعثرين أو المستعيرين للمليارات يقولون في أحاديثهم الصحفية والإعلامية، إنهم يحبون مصر ويريدون العودة إليها كل منهم يقول إن ‘مصر وحشاه وأنه يريد العيش فيها ولا يتصور حياته بعيدا عنها’، وهذا الحب لا شك هو الذي دفعهم لتحويل أموال ‘مصر’ الى بنوك الخارج، وركوب الطائرات الى لندن، فلا يهم أن نخسر مليارات ونكسب رجال أعمال يحبون مصر من لندن وباريس وكندا.
ولا شك أن سوء الفهم هو الذي يجعلنا نتصور أن الحزب الوطني لا يحب مصر، بل هو يحبها ويهيم بها عشقا، ولهذا يزور الانتخابات ويحتكر المنتجات ويغلقها على نفسه إنه الحب يا جماعة’.

سخرية من انتقادات
مصطفى الفقي لمهاجمته النظام

طبعا، هو الحب الرومانسي الذي لا يتوقع الإنسان من وراءئه منفعة، ودفع بزميله دندراوي الهواري لمهاجمة الدكتور مصطفى الفقي، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب، بسبب مقالاته الأخيرة فقال عنه: ‘الدكتور مصطفى الفقي عندما ابتعد عن دوائر السلطة بدأ في إعادة حساباته وأراد أن يحقق البطولات بعد الاعتزال فأصابته نوبة شجاعة متأخرة فهاجم نظام الحكم في مصر بطريق مغلف بورق ‘السوليفان’ الشيك حيث رهن نهضة وتقدم مصر بتداول السلطة، وهو الرأي الذي بدا أمرا مثيرا للدهشة ‘السياسية’.
فالخازن السابق لأسرار الرئيس والرجل الأمين بـ’الحزب الوطني’ بدا كأنه يخلع عباءة الصمت ‘الرسمية’ باحثا عن مكان في ملعب المعارضة الذي يتابعه غالبية المصريين فيزداد شهرة، وبدأ أولى خطوات النجومية بإطلاق تصريح صادم في اتحاد الكتاب مؤخرا قال فيه: أتمنى أن يتحول منصب رئيس الجمهورية الى منصب شرفي وأن يحكم رئيس الوزراء كما في الديمقراطية الحديثة، وهو التصريح الذي فتح عليه نار جبهتين الأولى جبهة حاشية النظام الذين سخروا أبواقهم للهجوم عليه بضراوة، والثانية جبهة المعارضة التي لم تصدق ‘الفقي’ واعتبرته رجل النظام الأمين الذي مهما انقلب عليه النظام سيظل وفيا له، الشجاعة المتأخرة للفقي وصفتها الأغلبية الحاكمة بأنها محاولة لخطف الأضواء وإثارة زوبعة تعيده الى الأضواء بعد أن غادره البريق وتقلص دوره بين صناع القرار.

شماتة بوزير التربية بسبب انفلونزا الخنازير

أما آخر معارك تقرير اليوم فستكون ضد وزير التربية والتعليم وخاضها ضده امس زميلنا خالد إمام رئيس تحرير ‘المساء’، استكمالا لمعركة سابقة معه عندما طالب بتأجيل الدراسة احتياطا لمنع انتشار انفلونزا الخنازير ورفض الوزير، المهم أن خالد قال شامتا في الوزير: ‘أتمنى أن يكون د. يسري الجمل وزير التربية والتعليم قد استوعب جيدا مغزى الرسالة التي تضمنتها توجيهات الرئيس حسني مبارك أمس للحكومة.
رسالة الرئيس، زعيم الأمة، الأب لكل مواطن على أرض مصر ولكل تلميذ وتلميذة، أنه لا ضير من تأجيل الدراسة إذا كان ذلك يحمي أرواح أبنائنا.
إن وزير التعليم كان يرفض مجرد الخوض في إمكانية تأجيل الدراسة ويعتبر ذلك من المحرمات، لذلك توالت تصريحاته المؤكدة لبدء الدراسة في موعدها و’طبل’ خلفه البعض بلا وعي أو فهم أو إدراك للعواقب، وتوجيهات الرئيس تعني أيضا انه متأكد من الخطر المجهول ولا بد من حماية 17 مليون تلميذ وأسرهم، ولذلك كان لا بد أن ينسف ‘صنما’ صنعه الوزير وأتباعه هو بدء الدراسة في موعدها، وكأنه موعد مقدس. توجيهات الرئيس يا معالي الوزير تعني أنه لا يهمه أبدا تأجيل الدراسة او حتى إلغاءها، المهم الحفاظ على ثروتنا. أعتقد أن مخاوف الناس بدأت تتلاشى ولم لا، وزعيم مصر يتابع بنفسه الموقف أولا بأول.
ولماذا لا يطمئنون، وقضية القضايا في يد أكثر الناس أمانة وخوفا على أولادهم؟!’. طبعا، طبعا، وهل يجرؤ الوزير أن يقول قولا غير هذا؟

الإخوان يدافعون عن المؤسسات
الاقتصادية التي يمتلكونها

وإلى الإخوان المسلمين، وهل اثرت فيهم الضربات التي وجهها النظام اليهم والى المؤسسات الاقتصادية التي يملكونها، وهي وغيرها من الأسئلة كانت ضمن الحديث الذي نشرته ‘الأحرار’ يوم الاثنين مع النائب الأول للمرشد العام الدكتور محمد السيد حبيب وأجراه معه زميلنا عامر محمود، وقال فيه حبيب: ‘أولا هذه ليست شركات الجماعة ولكنها جميعا وبلا استثناء شركات مملوكة لأصحابها وليس للجماعة أي علاقة بها فجماعة الإخوان لا تعتمد على تمويلها على مثل هذه الشركات أو المؤسسات، لأننا نعلم مدى الحساسية التي يمكن أن يثيرها مثل هذا الأمر ولهذا فإن الجماعة تنأى بنفسها تماما عن تلك الشركات رغم انها شركات صدرت بموافقة جميع الجهات الرسمية وتمارس عملها وفقا للقانون.
اعتقد ان الحكومة تتصور ان تلك الشركات تمثل مصدرا من مصادر تمويل الحراك السياسي والمجتمعي الذي تقوم به جماعة الإخوان ولهذا ظنت انها لو أغلقت تلك الشركات فإنها ستوجه ضربة للإخوان وستعرقل الحراك السياسي للجماعة.
اختارت ان توجه هذه الضربة الآن على أمل ان تخفت صوت جماعة الإخوان وتعرقل تحركاتها وتجهض المعارضة القوية التي يمارسها الإخوان ضد التعديلات الدستورية الأخيرة، فالحكومة تريد تمرير هذه التعديلات في هدوء ولهذا سعت الى ضرب جماعة الإخوان لكي توقف معارضة الجماعة لهذه التعديلات.
ان اغلاق الشركات لن يؤثر على الجماعة لا من قريب أو بعيد وستواصل الجماعة معارضتها للتعديلات الدستورية وحملة الاعتقالات الأخيرة لن تفت في عضدنا والإخوان تعرضوا لاعتقالات كثيرة مشابهة فما وهنوا لما أصابهم ولا ضعفوا ولا استكانوا.
ربما يكون إغلاق عدد كبير من الشركات هو الجديد في حملة الاعتقالات الأخيرة التي تعرض لها الإخوان ولكن الاعتقالات نفسها لم تكن الأوسع.
يا سبحان الله، المهندس يوسف ندا تم تجميد أرصدته كلها في الخارج عقب أحداث 11 ايلول (سبتمبر) ويعيش الآن في منطقة بسويسرا لا يستطيع أن يغادرها وكل ما يقال عن أنه يمول الإخوان كلام غير صحيح فالرجل يعيش الآن عيشة الكفاف’.

رمضان وجحافل الشحاتين الذين يجوبون الشوارع

وإلى معارك رمضان ونبدأها مع الجميلة بمجلة ‘صباح الخير’ زميلتنا سلوى وشكواها يوم الثلاثاء في ‘الدستور’ من جحافل الشحاتين الذين تواجههم وتجدهم حيثما سارت، فقالت: ‘إن الزيادة الرهيبة في أعداد الشحاتين في هذه الأيام ليس فقط أجواء رمضان من مراعاة مشاعر الحرمان ولكنها موجات الفقر التي يتعرض لها الإنسان المصري بانتظام مما يجعل البعض يتنازل عن كرامته وإنسانيته ويخرج الى الشارع يزاحم الشحاتين التقليديين، ونرى ذلك واضحا في أعداد العجائز من النساء والرجال الذين ذلهم الحال ودار بهم الزمان فلم يجدوا سبيلا سوى مد أيديهم ليحصلوا على قوت يومهم، ألا يرى المسؤولون ورجال الدين ان رمضان قد أصبح موسما للتسول من ناحية وللرشوة من ناحية أخرى وهل هذا يرضي الله والرسول والإسلام والمسلمين؟!’.

امتعاض من مشاهدة النساء
يدخن الشيشة في المقاهي

وإذا توجهنا الى ‘عقيدتي’ سنجد زميلنا بسيوني الحلواني، يكاد يغمى عليه وهو يسير مع أصحابه في شوارع القاهرة، فشاهد سيدات يدخن الشيشة، فصرخ قائلا في الجريدة: ‘هذه المشاهد المؤسفة التي نراها في الشوارع والنوادي وعلى الشواطىء والمقاهي يجب أن نرفضها ونشعر كل فتاة أو سيدة تمسك بسيجارة أو تتجرأ وتجلس على المقهى لتتعاطى الشيشة وسط الرجال بأنها تمارس سلوكا شاذا ومرفوضا دينيا واجتماعيا.
لا ينبغي أن نشعر هؤلاء النسوة بأن من حقهن أن يمارسن هذا السلوك الغريب والشاذ داخل مجتمع عربي مسلم.
السكوت على هذا المنكر سيؤدي الى إشاعته ونشره بين بناتنا ونسائنا في ظل الانقلاب الكبير في منظومة القيم والأخلاقيات في المجتمع، ورفضنا لهذا السلوك لا يعني ممارسة العنف مع هذه النوعية الشاذة من النساء، بل مقاطعتهن ورفض تلبية رغباتهن الشاذة في الأماكن العامة من جانب أصحاب المقاهي وإشعارهن من جانب رواد هذه المقاهي بالنفور والاشمئزاز، قد يكون رفضا اجتماعيا سلميا وحربا غير معلنة على هذه السلوكيات الشاذة’.

انتقادات للشرطة لقبضها على المفطرين

طبعا، لأن هؤلاء النسوة يدخن الشيشة، بعد الإفطار، والمشكلة هي في الفسقة من الرجال الذين يجاهرون بالإفطار في نهار رمضان وقبضت الشرطة في أسوان على مائة وخمسة وخمسين منهم، ورغم ذلك غضب البعض ومنهم زميلنا أحمد عبدالتواب الذي اتهم النظام بالتحول الى نظام ديني وهو ما عبر عنه بالقول في ‘الدستور’ وهو ما دفعنا للعودة إليها: ‘في هذه الواقعة بالذات فإن عددا من رجال الشرطة مارسوا سلطتهم الفعلية واستخدموا أجهزة الدولة في تقييد حرية بعض المواطنين والعمل على تجريم سلوكهم دون نص قانوني صريح! ويتصادف أن يكون هذا المسعى متفقا بالتمام مع أهداف المتطرفين الإسلاميين الذين ينفون الآخر، فكرا وعقيدة ولا يرون صوابا إلا ما يؤمنون به ولا خيرا إلا في صحبتهم! والغريب أن آل الحكم وجماعته يعايروننا يوميا أنهم يحمون المجتمع من التطرف فإذا ببعض رجال اقوى جهاز في الدولة يتبنون هذا الفكر بل ويزيدون من الخطر باستغلالهم أدوات الدولة!! وكأنها صارت شرطة قطاع خاص؟
أما إذا حدث وكان ما وقع في أسوان بداية لتعميمه في بقية البلاد فماذا سيكون الأمر مع الأقباط والسياح بل والمسلمين المرخص لهم بالإفطار مثل المرضى والكبار والصغار ومن على سفر؟ ومن قال، في الأصل انه يجب إخلاء المشهد من مظاهر الإفطار أمام الصائم في حين أن طبيعة الصوم هي المجاهدة؟
لقد تراجعت الدولة عن ممارسة سلطتها على الأرض فيما يدخل في صميم مصالح عموم الشعب خاصة في ظل الفكر الجديد الذي له أولويات أخرى تخص ناسه وأهله ونجح المتطرفون في كبح الحكومة عن توفير الهدوء والسكينة للمواطنين المتضررين من ميكروفونات المساجد الرهيبة، ولكن الخطوة التي ترجعها الدولة إلى الوراء لا تبقى مساحتها فراغا، لأن الواقع السياسي لا يعرف الفراغ إنما صار المتطرفون يتقدمون فيها بل ويسعون الى المزيد!
وها هم يفرضون قانونهم في أسوان! ومن يدري ماذا ستكون خطوتهم التالية؟!
ألا يستحق هذا الموضوع أن تصدر الداخلية بيانا تحدد فيه الموقف الرسمي مما جرى؟ لأن الصمت يعني أن هناك سياسة جديدة تم اعتمادها!’.

أسامة الغزالي حرب يتحدث عن
المضايقات التي يتعرض لها بعد استقالته

وإلى جمال مبارك، وحكاية رواها عنه زميلنا وصديقنا ورئيس حزب الجبهة الديمقراطية الدكتور أسامة الغزالي حرب في حديث نشرته ‘المصري اليوم’ يوم الثلاثاء وأجراه معه زميلنا محمد غريب، إذ قال عن المضايقات التي بدأ يتعرض لها بعد استقالته من الحزب الوطني: ‘هذه المضايقات حدثت قبل إعلانه الاستقالة فبعد شرائي فيلا في التجمع الخامس، وأمامها مساحات خضراء وأخبرونا أنهم سيبنون مسجدا لم أمانع ولكن تعجبت لأن هناك أكثر من مسجد في المنطقة، وعلمت من خلال اتصالاتي ان وراء هذا الموضوع إبراهيم سليمان، وزير الإسكان وقتها، وأنه يفعل ذلك نكاية بي، لأنني متزوج من شقيقة المهندس ممدوح حمزة الذي كانت بينه وبين سليمان مشاكل كبيرة في ذلك الحين، والغريب في الأمر ان عملية الحفر تمت بسرعة كبيرة وانتهت خلال ساعة.
– عندما تخطط لأن تسكن في منزل أمامه مساحة خضراء فأنت تريد أن تجلس أمام حديقة ومهما كانت درجة تدينك ستنزعج من تغيير ما خططت له، فهذا تصرف فيه ‘خبث’ ان تستخدم المسجد لمضايقة الناس، وعندما أبلغت زكريا عزمي ضحك وسأل إبراهيم سليمان فأبلغه أن المكان مخصص لبناء مسجد، وبعدها التقيت جمال مبارك وتم حل المشكلة بعد ساعة من لقائي به، وغير ذلك لم أتعرض لمضايقات وإنما لمجموعة من التصرفات الغريبة فبعد خروجي من ‘الوطني’ تم منعي من الظهور في التليفزيون الرسمي خاصة أنني كنت قبلها أظهر بشكل مبالغ فيه وهذا الخطر مستمر حتى الآن’.
وبمناسبة إبراهيم سليمان والحزب الوطني، فقد تعرض، ويا للمصادفة – في نفس اليوم – الثلاثاء – الى ضربة كتف في ‘الوطني اليوم’ – لسان حال الحزب الوطني من زميلنا خفيف الظل محمد السيد محمد في فقرة من فقرات عموده – تخاريف قلم – وهي: ‘مبروك على الوزير السابق رئاسة الشركة الجديدة وربنا بحظ سليمان قبل خاتمه’.

‘الدستور’: منافقو ومرافقو جمال مبارك

أما في ‘الدستور’ يوم الثلاثاء، فقد واصل رئيس تحريرها زميلنا وصديقنا إبراهيم عيسى، مهاجمته لجمال فقال عنه وهو يناقش احتمال الأخذ بالقائمة النسبية في انتخابات مجلس الشعب القادمة: ‘القائمة النسبية لن يطرحها أبدا الإخوة منافقو ومرافقو جمال مبارك في أماكن السياسات لأنها لا تضمن لهم فوزا كاسحا ولأنها أيضا ليست من ضمن طلبات الأمريكان ولم يتحدث فيها أحد في واشنطن مع جمال مبارك في لقاءاته الخاصة والعامة هناك، صحيح أن رجالة جمال مبارك قادرون على فرض القائمة النسبية وأن النجل وحده هو الذي يمكن ان يقنع والده بها رغم تحذيرات مجموعات الحرس القديم والأمن من حصول المعارضة على مقاعد أكبر مما حددوا لها أن تحصل عليه، إلا أن تطبيق القائمة النسبية ممكن لو طلبه الأمريكان، صحيح سينفذها رجال الحكم عندنا بعد أن يلفوا ويدوروا حولها، يفرغونها من معناها ويتحايلون عليها لكنها سترى النور فقط لو كانت مطلبا تجميليا لجمال!’.

الصحف الحكومية تحتفي بزيارة جمال للنوبة

ومن رأي عيسى، في القائمة النسبية، ورجال جمال مبارك، الى زيارة جمال وعدد من الوزراء الى النوبة وكانت الخبر الرئيسي الثاني بعد خبر اجتماع الرئيس مبارك مع الوزراء، في صحف ‘الأخبار’ و’الجمهورية’ و’روزاليوسف’.
وقدم زميلنا إسلام كمال في’روز’ وصفا للزيارة جاء فيه: ‘لم ينتصف نهار أمس حتى رطبت حرارته أخبار سارة لأهل النوبة أعلنت في ختام نقاش حر وصريح، بين الأهالي وأمين السياسات جمال مبارك وستة من الوزراء شاركوه زيارته لمركز نصر النوبة، حيث قرر اللواء مصطفى السيد محافظ أسوان تقنين أوضاع ثلاثين ألف نوبي في بندر أسوان، هاجروا اليها مع بدء الهجرات الأولى في الفترة ما بين 1902 و1933 بحيث صار لهم أن يتملكوا الأراضي التي يقيمون عليها فانتهت بذلك مشكلة عريقة وأدى هذا القرار الى استقرار مئات الأسر. أمين عام مساعد حزب الأغلبية وأمين السياسات الذي اصطفت في استقباله جموع من أهالي النوبة الحريصة على إظهار تميزها الفني بالدفوف والأهازيج النوبية المألوفة.
وضع عنوانا لزيارته في بدء النقاش حين أكد ان جولته تلك في هذه البقعة من أرض مصر تأتي في إطار التعرف على المشكلات التي تواجه مختلف أقاليم البلد، لكي يقوم بصددها بجهد حزبي ويقوم الوزراء بجهد قومي لحلها مؤكدا معنى: ‘قوتنا في تنوعنا، ومصر دولة تليدة عرفت ومارست مفهوم الدولة الواحدة منذ آلاف السنوات’، ومرسخا المعنى حين قال: ‘كلنا مصريون تحت علم واحد’.
أمين السياسات الذي أنصت الى كل ما قال المشاركون في اجتماع نصر النوبة، وطلب ان يكون الحوار حرا وغير مقيد ركز في مداخلات مختلفة خلال الحوار على الاستفادة من استثمارات هائلة تنفقها الدولة لتسكين وتطوير حياة أهالي النوبة مؤكدا ان عمليات توسع جديدة في التنمية في مناطق جنوبية أبعد لا بد أن تخضع لمحددات بعينها، ومنها الاستثمارات المطلوبة، وتوافر كميات المياه والبنية التحتية اللازمة للتنمية والأراضي الصالحة للزراعة وحماية بحيرة ناصر من التلوث’.
أما رئيس التحرير زميلنا عبدالله كمال فقال عن الزيارة: ‘أمين السياسات كان – كعادته – رحب الصدر، يطلب كل الحرية في النقاش، وحتى حين بدا له ان الأصوات النوبية بدت منظمة ومرتبة اكثر من اللازم، بحيث يعطي هذا الانطباع بأن الحوار قد يكون مقيدا فإنه طلب ان يستمع الى الجميع وأن يقول كل من يريد ما لديه، فكان أن تحدثت الغالبية، وقالت كل شيء فتدرجت المشكلات في لحظات الاستماع بدءا من الحديث عن حل مشكلة الهجرة الى المطالبة ببناء مركز شباب في قرية أبو حنظل!!
المدخل الى النقاش وضعه جمال مبارك من اللحظة الأولى وقد مثلته مجموعة من العبارات ذات المغزى: ‘قوتنا في تنوعنا، كلنا مصريون تحت علم واحد، نواجه مشكلاتنا في جميع انحاء مصر وكما أن لأهل بحري والصعيد وسيناء مشكلات تنمية فأهل النوبة في وجدان الرئيس وقد عبر عن ذلك اكثر من مرة وفي مناسبات مختلفة’.
في هذا الإطار كان الحوار مثمرا ومفيدا والأهم أنه مثل صفعة لكل الأصوات التي أرادت أن تجعل من النوبة موضوعا وقضية خارج سياق جميع موضوعات ومناقشات مصر’.
أما زميلنا عمرو عكاشة فهاجم جمال مبارك أمس ايضا في أكثر من فقرة ورسم، في صفحته الاسبوعية بـ’الدستور’ – سلطنة بورنجا – ومنها رسم لمدرسة علي مبارك، وفيها تلاميذ، وبجوارها مدرسة جمال مبارك، وطلبتها من الوزراء.

الظرفاء والحشاشون وشوربة الدجاج

وإلى الظرفاء ونبدأ من الصفحة الثمانين من مجلة ‘الأهرام العربي’ وفقرة نكتة ونكتة في باب – ضحك ولعب – الذي يعده زميلنا رئيس الديب ومنها: ‘واحد كهربائي اتجوز أربعة، جابلهم مشترك.
– مرة واحد محشش بيسأل أبوه: هيه الزيتونة لها رجلين؟ فقال له: لا، قال: يبقى أنا أكلت خنفسة.
– واحد اتصل بمراته من الشغل وقلها أنا جاي على البيت سخني المية بسرعة وقفل التليفون قام سمعه زميله وقاله آدي الرجالة ولا بلاش، رد عليه وقاله طبعا، يعني عايزني أمسح البلاط بمية باردة؟
– بلدياتنا حب واحدة اتجوز أختها علشان يضمن يشوفها كل يوم’.
وثاني الظرفاء، وهو زميلنا جلال عامر، والذي يواصل تألقه قال يوم الثلاثاء في ‘المصري اليوم’: ‘السلطات الثلاث في بلادنا مثل السعال الديكي وشوربة الفراخ وزوجة الأسد، وثلاثة إذا ذهبوا لا يعودون الحب والعمر وأموال البنوك وقد تقدم عميل بشيك بمبلغ خمسة آلاف جنيه استرليني فصرف له موظف بنك إنكلترا خمسين ألفا ولما أراد العميل إرجاع الفرق رفضوا وقال له المدير ليحافظ على سمعة البنك ‘بنك انكلترا لا يخطئ أبدا’ لذلك لم يصدر عن مصر خطاب أو مكالمة تليفونية أو تصريح تطلب فيه إرجاع خمسمائة مليار جنيه مهربة في الخارج ليس بمنطق بنك انكلترا ولكن بمنطق الراقصة التي قالوا لها احتشمي فقالت ‘اللي يبان مني صدقة عني’، فالاموال المهربة مثل الأسلاك المهربة ممنوع الاقتراب او التصوير ويقال ان سكوت ‘العذراء’ علامة رضا لكن حكومتنا ليست عذراء بل ‘جوزاء ويقال ‘دلو’ يختلط فيه الماء بالمجاري بأموال البنوك، وكعب الغزال يامتحني بدم الغزال ما تبطل تمشي بحنية وهات الأموال، وسأثبت لحضرتك ‘التواطؤ’ بين الحكومة ورجال الأعمال بالدليل – حضرتك عارف كوبري كفر الزيات؟ أهو ده القطر بيعدي من فوقه!’.
طبعا، وليست هناك حاجة الى أدلة أخرى لإثبات التواطؤ، فقد قدم جلال دليله ولكن بقي على إمام الساخرين زميلنا احمد رجب ان يدعم بالأدلة ما ادعاه في نفس اليوم في بابه بـ’الأخبار’ – نص كلمة – وهو: ‘يتم قريبا – كما سمعت – افتتاح معرض الفيروسات المستأنسة المستخرجة من سلسلة جبال الزبالة بالقاهرة الكبرى، وهناك أنواع عديدة من الفيروسات تم ترويضها وتدريبها على السلام والكلام والقيام بعجين الفلاحة، ويمكن لاي مواطن شراء فيروسات بودي غارد تحرسه من انفلونزا الطيور والخنازير، كما يمكن اقتناء فيروسات الزينة ذات الفيونكات المعطرة لزوم صحبة الهوانم في النوادي’.

—————————————تكهنات بتأجيل نقل السلطة لجمال مبارك مع اتساع المخاوف من إنفلونزا الخنازير

شهدت كواليس الحزب الوطني الحاكم على مدار الساعات الماضية إجتماعات مكثفة من أجل التعامل مع وباء إنفلونزا الخنازير خشية إنتقال الميكروب للقيادات خاصة الطاعنة في السن والتي لاتستطيع مقاومة المرض.
وعلمت ‘القدس العربي’ أن تياراً داخل الحزب والأمانة العامة للسياسات بات أشد ميلاً لتأجيل سيناريو نقل السلطة لمبارك الإبن خشية أن يشتد المرض توحشاً وفتكاً بحيث يوصم جمال مبارك بين قطاعات واسعة من الجماهير عقب توليه السلطة بـ(الرئيس المنحوس).
ومن المعروف أن المصريين الذين يشتهرون بالنكتة وخفة الظل يؤمنون بالحسد ويخافون من التشاؤم ويؤمن كثير منهم بسوء طالع بعض المسؤولين.
جدير بالذكر أن النظام المصري يعد من طليعة الأنظمة حول العالم من حيث المسؤولون الأكبر عمراً، فالقيادات تتراوح أعمارها ما بين الخامسة والثمانين والخامسة والسبعين. من جانبه أكد الدكتور زكريا عزمي، الأمين العام المساعد بالحزب الوطني، أن الحزب يتخذ كافة الإجراءات التي أوصت بها وزارة الصحة بشأن الوقاية من الإصابة بانفلونزا الخنازير في الاجتماعات العامة، وأنه سوف يتم الالتزام بها بشكل صارم خلال انعقاد مؤتمره السنوي السادس، والمقرر عقده في 31 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، مشيرا إلى أن هناك ترتيبا للرعاية الصحية والإسعاف ورجال الإطفاء، وكذلك ترتيب الانتقالات والإعاشة لأعضاء المؤتمر القادمين من المحافظات.
وأضاف عزمي خلال اجتماع هيئة مكتب الحزب برئاسة صفوت الشريف الأمين العام للحزب، وحضور كل من الدكتور مفيد شهاب الأمين العام المساعد للشؤون البرلمانية، وجمال مبارك الأمين العام المساعد أمين السياسات، والمهندس أحمد عز أمين التنظيم، والدكتور علي الدين هلال أمين الإعلام، أن قيادة الحزب تولي اهتماما كبيرا بالوحدات الحزبية في المدن والريف باعتبارها الوجود المباشر للحزب على مستوى الشارع، ولهذا السبب كانت لانتخابات لجان الوحدات الحزبية أهمية كبيرة وحرص من جانب الحزب على وضع القواعد والإجراءات التي تضمن إجراءها بشفافية ونزاهة.
من جهتها وضعت وزارة التعليم العالي لمواجهة احتمالات إنتشار مرض أنفلونزا ‘إيه/إتش.1.إن.1′ في الجامعات مع بداية العام الدراسي، وفي هذا الإطار قدم ممثل وزارة التعليم العالي أثناء اجتماع غرفة الأزمات المركزية بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء تقريرا عن الإجراءات التي أعلنت عنها جامعة القاهرة في ضوء هذه الخطة، والتي تستهدف سرعة اكتشاف الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس وتحويلها إلى الجهات والمستشفيات المخولة رسميا للتعامل مع هذه الحالات.
ولفت البيان إلى أنه تم شفاء 739 حالة بنسبة 89.2’ من إجمالي الحالات التي أصيبت بانفلونزا الخنازير في مصر، وهناك حالتا وفاة، فيما تتمتع باقي الحالات وعددها 87 حالة بصحة جيدة .
وتم فحص 66 عينة لانفلونزا الخنازير، وجاءت النتائج المعملية جميعها
سلبية، كما تم فحص 11 عينة اشتباه بإنفلونزا الطيور، وجاءت نتائجهم المعملية جميعها سلبية أيضا.
وأوضح البيان أن إجمالي عدد الحالات التي تم اكتشاف إصابتها بمرض أنفلونزا الخنازير في مصر، بلغ 828 حالة بحسب نتائج الفحص المعلمي وبيانات وزارة الصحة، وذلك حتى يوم الثلاثاء.
وأشار إلى أن جميع الحالات العشرين مصرية الجنسية، منها 19 حالة مقيمة في مصر وحالة واحدة قادمة من كرواتيا، وهي 14 حالة لذكور و6 حالات لإناث وتتمتع جميع هذه الحالات بوضع حالة صحية مستقرة.
وفي تصريحات خاصة أكد حسام كامل رئيس جامعة القاهرة بأن الجامعة أعدت خطة بديلة لمواجهة فيروس ‘إيه/إتش.1.إن.1’ المعروف بانفلونزا الخنازير، بحيث تكون هناك بدائل تعليمية للوقاية من تفشي الوباء، ومنها بث المحاضرات مباشرة للطلاب عبر قناتي الجامعة التلفزيونيتين على القمر الصناعي (نايل سات)، وهما (جامعة القاهرة 1)، و(جامعة القاهرة 2).
أضاف بأن الجامعة ستستأجر قناة إضافية على النايل سات، وسيتم بث المحاضرات لطلاب الانتساب الموجه في كليات الآداب والحقوق والتجارة، وهي كليات ذات أعداد كبيرة.
وكان مجلس عمداء جامعة القاهرة قد بحث الاستعدادات الخاصة بالعام الجامعي الجديد، وأقر خطة في مواجهة مرض انفلونزا الخنازير تشمل مجموعة محاور من بينها رفع مستوى الوعي الصحي بين الطلاب عن طريق حملات التوعية بينهم، وتوفير نشرات التوعية حول طرق الوقاية مع سرعة التعامل مع الحالات المشتبه بها، وتجهيز مستشفيات الجامعة لاستقبال وعلاج الحالات وتوفير عيادات طبية بالحرم الجامعي والمدن الجامعية مع وجود أطباء مقيمين.
وفي سياق متصل بحث اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية مع مساعديه والقيادات الأمنية في قطاعات الوزارة في اجتماع عاجل أمس الأربعاء الإجراءات الأمنية والوقائية التي تم اتخاذها في كافة المواقع الأمنية لمنع انتشار مرض انفلونزا الخنازير.
وتم خلال الاجتماع بحث هذه الإجراءات المتخذة في مثل تلك المواقع، وخاصة كلية الشرطة والسجون، وذلك من أجل حماية العاملين فيها والمترددين عليها وكافة المسجونين، ومنعهم من الإصابة بالمرض.
واستعرض الوزير الخطط التي اتخذتها قطاعات الوزارة المختلفة في التعامل مع كافة الاحتمالات والسيناريوهات المحتملة لمرض انفلونزا الخنازير في حالة انتشاره.
كما ناقش وزير الداخلية خلال الاجتماع نتائج الحملات الأمنية الأخيرة على مستوى الجمهورية، واستهدافها للبؤر الإجرامية في مجال البلطجة والإتجار في المخدرات وتجارة الأسلحة، واستعرض أيضا نتائج الحملات المرورية على مختلف الطرق لضبط المخالفين لتحقيق السيولة والانضباط المروري.
وفي محاولة لتهدئة الرأي العام أكدت غرفة العمليات بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء أن فيروس ‘إيه / إتش.1 .إن.1’ المعروف بانفلونزا الخنازير لا ينتقل عن طريق حمامات السباحة، وذلك في الوقت الذي أعدت فيه جامعة القاهرة خطة لبث المحاضرات الجامعية عبر التليفزيون في حالة وقف الدراسة بسبب المرض.
وجاء في البيان الإعلامي الصادر عن المجلس أن وزارة التعليم العالي وضعت خطة لمواجهة احتمالات إنتشار مرض أنفلونزا ‘إيه/إتش.1.إن.1’ في الجامعات مع بداية العام الدراسي، وفي هذا الإطار قدم ممثل وزارة التعليم العالي أثناء اجتماع غرفة الأزمات المركزية بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء تقريرا عن الإجراءات التي أعلنت عنها جامعة القاهرة في ضوء هذه الخطة، والتي تستهدف سرعة اكتشاف الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس وتحويلها إلى الجهات والمستشفيات المخولة رسميا للتعامل مع هذه الحالات.
وكان مجلس عمداء جامعة القاهرة قد بحث الاستعدادات الخاصة بالعام الجامعي الجديد، وأقر خطة في مواجهة مرض انفلونزا الخنازير تشمل مجموعة محاور من بينها رفع مستوى الوعي الصحي بين الطلاب عن طريق حملات التوعية بينهم، وتوفير نشرات التوعية حول طرق الوقاية مع سرعة التعامل مع الحالات المشتبه بها، وتجهيز مستشفيات الجامعة لاستقبال وعلاج الحالات وتوفير عيادات طبية بالحرم الجامعي والمدن الجامعية مع وجود أطباء مقيمين.-